علاج بروز عظمة القدم – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
علاج بروز عظمة القدم
علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم، يعتبر جمال القدم جزء هام لإبراز الجمال الكلي خاصةً لكل فتاة حيث أنه كلما صغر حجم القدم كلما إزداد من رقتها ودلالها، هناك حل لعلاج المشكلة من الناحية الجمالية فقط وهناك ما يخص الناحية الصحية، ولعل من أكثر المشاكل التي تحتاج للعلاج للجمال والصحة معاً علاج بروز عظمة القدم، باعتبارها مشكلة تؤرق صاحبها نفسياً وألماً، المقالة التالية تقدم لنا مشكلة بروز القدم، وأسباب ظهور المشكلة، وكيفية علاج بروز القدم جراحياً، كل هذا وأكثر مقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

مشكلة بروز عظمة القدم

تتخذ عظام القدم غالباً شكلاً وحجماً متطابقين إلى حد ما مع حجم جسم الإنسان وكيفية سيره بحيث يكون القدم قادراً على حمل وزن كل شخص بشكل متوازن من أجل مساعدته على المشي دون الشعور بأي مجهود وهنا يكون القدم طبيعياً، لكن في حالة شعور الفرد بأي ألم أنه يجد جهداً كبيراً أثناء السير، هذا دليل مؤكد على وجود مشكلة تحتاج للحل وعلاجها بأسرع وقت.

تتكون القدم من مجموعات عديدة من العظام مثل اليد تماماً، حيث تتكون الأصابع من عقل صغيرة من العظام مثل غيرها من أصابع اليد، بحيث يمكنها تغطية العضلات وطبقات رقيقة من الدهون لتصبح طبقة الجلد المناسبة للعظام بحيث تحافظ على تماسكها وآلية عملها وحركتها.

تعتبر القدم هي عامل الضغط الأساسي حيث يمكن خلالها تحمل وزن الجسم كله، فهي الفاصل بين الفرد والأرض، ومن ثم فإنها تمتلك ضغطاً ومجهوداً أكبر مما يؤثر عليها يؤدي إلى تفاقم حدة المشاكل بها من حيث التغير في شكل وحجم عظام القدم .

علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

لذا يعتبر علاج بروز عظمة القدم أكثر العمليات التجميلية الجراحية انتشاراً حول العالم، وذلك لسهولة إجرائها، تتعدد أنواع هذه المشكلة منها مشكلة “بروز عظمة القدم بدون أعراض” وهي التي لا ينتج عنها أي ألم كل ما ينتج عنها تغيير بسيط في شكل عظمة القدم وبروز شديد حدث تدريجياً مع مرور الوقت، لذا يلجأ من يعانون من هذه المشكلة للبحث عن علاج فعال.

أما النوع الآخر من مشكلة بروز القدم، يصاخبه ألماً شديداً يزداد بكثرة مع مرور الوقت، مما يلزم صاحبه البحث عن حل لهذه المشكلة التي تزيد من الألم وتصبح عملية المشي متعبة جداً.

قد تبرز العظام بأي منطقة من القدم بمعنى أنها لا تتم بمكان معين، بل يعتبر المشكلة الأكثر انتشاراً هي بروز عظمة مشط القدم أو إبهام القدم، قد يحدث وتبرز بعض العظام من الجانب الآخر للقدم المجاور للاصبع الصغير على سبيل المثال، وهناك عظام أخرى قد تبرز من عند الكعب، معنى ذلك أنه لا يوجد قاعدة ثابتة وإنما يتحدد ذلك وفقاً لأسباب كل حالة.

علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

أسباب ظهور عظمة القدم الزائدة

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مشكلة عظمة القدم، والتي قد يرجع السبب فيها إلى مشكلة صحية أو مرضية أو نتيجة المشي مع مرور الوقت مما يسبب ظروف معينة تؤثر على الجسم أدت إلى تضخم بروز تلك العظمة وتكونها بالشكل الضخم الذي تبدو عليه.

  1. السير بطريقة خاطئة أولى مسببات بروز عظمة القدم، حيث يقوم الشخص في هذه الحالة بتحميل وزن جسمه كله على العظام بطريقة خاطئة عكس الشكل المعتاد، الذي يلزم القيام به، حيث أنه مع استمرارية الحركة والوزن تتخذ العظام الشكل المناسب للسير حيث تبرز من مكانها المعتاد مع الوقت.
  2. يحذر الأطباء دائماً من ارتداء الأحذية الغير مناسبة لشكل القدم، يعتبر الشكل الطبيعي للمشي هو التناغم الحركي بين العظام والعضلات والمفاصل معاً، كما تسبب هذه الأنواع من الأحذية إلى الاختناق لكافة مكونات القدم بحيث تمنعها من الحركة مما تؤدي إلى ظهور مشاكل بروز القدم المحرجة.
  3. السمنة المفرطة يؤدي إلى زيادة الضغط على العظام التي تحمل جميع الأنسجة، والضغط على الأقدام خاصةً حيث أنها العامل الذي يحتمل وزن الجسم كله أثناء السير مما يؤدي إلى الإصابة بنفس المشكلة.
  4. قد تتسبب العوامل الوراثية في بروز عظام القدم، تلك التي يكتسبها الأبناء من الآباء والتي غالباً ما تحمل أي أعراض أو ألم، حيث أن القدم اتخذت الشكل المحدد لها منذ الخلق وأي تعديل يطرأ عليها هو الذي يحاول الجسد التأقلم معه.
  5. هناك بعض المشاكل الصحية قد تسبب ترسب الكالسيوم بكميات كبيرة في الأقدام وعظامها، مما يؤدي إلى بروز عظام القدم تلك التي لم تكن موجودة بالفعل قبل العظمة في النمو وزيادة الحجم مع زيادة الحجم مسبباً زيادة المرض من ثم تكون أكثر بروزاً وألماً والتي غالباً ما تكون بكعب القدم.
علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

المرشحون لعلاج بروز عظمة القدم

  • يعتبر المرشح المثالي لعلاج هذه الحالة من يُعانون من الأمراض التي تؤدي إلى بروز عظام القدم وترسيب الكالسيوم بكميات كبيرة، هم بالتأكيد بحاجة ضرورية إلى التشخيص الصحي لمعالجة أمراضهم عند الطبيب المختص، لذا يكون الحل الأمثل لذلك هو الجراحة التجميلية وذلك لإزالة العظمة الزائدة من القدم.
  • أثناء شعور الشخص بألم بارز وإحساس دائم بالضيق وعدم الراحة بعظمة القدم البارزة، يعتبر هذا الشخص مرشح جيد لعلاجها وإزالتها للتخلص من ألمها القوي.
  • قد تؤثر عظام القدم البارزة والزائدة أحياناً على توازن الجسم وعلى الضغط الذي تسببه في الركبيتين والظهر وباقي المفاصل، خاصةً أثناء السير مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد ومشاكل بها على مرور الزمن، بتلك الحالة يحتاج المريض إلى علاج بروز عظمة القدم حتى إن لم يشعر بألمها مؤقتاً.
  • غالباً ما يلجأ الأشخاص الذين يعانون من بروز عظام القدم وراثياً أو تلقائياً إلى إزالتها حيث أنها تكون ظاهرة بشكل ملفت مسببةً حرجاً كبيراً في شكل القدم، خاصةً عند النساء أصحاب الأقدام الصغيرة.
  • عدم قدرة بعض الأشخاص إيجاد الأحذية المناسبة لأقدامهم، حيث أن الحذاء الذي يكون مناسباً لحجم القدم تسبب العظمة البارزة ضرراً له مما يحتاجون إلى مقاسات أكبر حتى لا ينضغط القدم ويصبح أكثر عجزاً عن المشي.
  • يعتبر المرشحون المثاليون للعلاج هما من يتمتعون بصحة جيدة، لكن في حالة معاناة المريض من أي أمراض مزمنة يلزم عليه إخبار الطبيب المعالج بها، لأخذ كافة الاحتياطات اللازمة أثناء إجراء العملية.
علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم جراحيًا

تتعدد الطرق العلاجية لإجراء العملية الجراحية لعظام القدم، يتم إجراء الطريقة الأولى منها عن طريق إجراء شق جراحي دقيق في القدم، ثم يقوم الطبيب بإدخال كاميرا دقيقة يبحث من خلالها الطبيب عن سبب المشكلة وإيجاد المنطقة البارزة من العظم، والتي كانت السبب في بروز القدم بهذا الشكل. ثم يقوم بإحداث شق آخر يستخدم من خلاله أداة دقيقة متخصصة بحيث يستطيع إدخالها إلى المنطقة المطلوب علاجها بحيث يمكنه إزالة الجزء الزائد من العظام ومن ثم تنتهي المشكلة.

وهناك طريقة أخرى لا يقوم فيها الطبيب المعالج بإزالة العظام الزائدة، بل يكتفي فقط بنحتها أو تنعيم الجزء الأكثر بروزاً من خلال أداة طبية دقيقة بحيث يصبح من خلالها العظم كله بالمنطقة أكثر تناسقاً مع بعضها البعض. يتم تحديد الطريقة المستخدمة وفقاً لحجم البروز ومدى تطور المشكلة.

وهناك حالات أخرى يُصاب فيها مفصل الابهام كله بالالتهاب، مما يفسد كله ولا يكون قابلاً للعلاج لا بالعقاقير ولا بالطرق الجراحية، ويكون ذلك هو السبب الرئيسي للبروز، بعد التأكد من سبب المشكلة يتم لحم العظم ببعضه أو يقوم الطبيب بإستبدال المفصل الأصلي بمفصل آخر.

بعد إجراء العملية الجراحية

  • يجب عليك الالتزام بكافة تعليمات الطبيب المعالج، وتناول كافة الأدوية التي أوصى بها الطبيب والتي أهمها ” مسكنات الألم، ومضادات الالتهاب” حتى تمنعك نهائياً من الشعور بأي ألم محتمل.
  • يجب عليك الالتزام بالجرح دوماً، واحرص على تنظيفه ووضع الأدوية التي يصفها الطبيب لك عليها، وكن على متابعة دورية مع طبيبك المختص طبقاً للمدة التي يحددها لك.
  • يمكنك العودة لممارسة حياتك الطبيعية عقب بضعة أسابيع، مع إمكانك العودة لزيارة طبيبك لفحص نتائج العملية، والتأكد من أنه قم تم بالفعل إزالة العظمة الزائدة، وقدرتك على السير مرةً أخرى بكل بساطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*