محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة
محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة

محاربة علامات المتقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة ، تستخدم المشيمة فى علاج الكثير من المشاكل التي تعاني منها البشرة وإكسابها الحيوية والنضارة، حيث تحتوى المشيمة على عوامل النمو و المغذيات الهامة مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن مما يساعد فى تحفيز الخلايا على الانقسام والتجدد. مركز التجميل في الاردن

العلاج بالمشيمة

فى البداية نحتاج إلى معرفة ماهية المشيمة، تتكون المشيمة في رحم المرأة فى بداية الحمل وتكون متصلة بالجنين من خلال الحبل السري، تعتبر المشيمة هى حلقة الوصل بين الام والجنين وتعمل على نقل جميع المواد الموجودة في دم الأم إلى الجنين وتغذيته بالمغذيات اللازمة للنمو حيث تحتوى تقريباً على 120 مادة مغذية.

تحتوى المشيمة أيضاً على عدد كبير من الخلايا الجذعية، ويكون لتلك الخلايا القدرة على الانقسام والتجدد وتساعد الخلايا المحيطة فى التجدد لذلك تعتبر المشاركة علاج فعال لمحاربة علامات الشيخوخة المبكرة وعلامات التقدم فى السن.

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة

فى الغالب يتم أخذ المشيمة بعد الولادة القيصرية لضمان نظافة المشيمة وتجنب تعرضها للتلوث، بشرط أن يولد الطفل صحيحاً من أى أمراض، فيتم البدء فى تصنيع المشيمة. تستخدم مشيمة الخروف بشكل كبير وذلك لأنها تتشابة في الخواص بشكل كبير مع مشيمة المرأة.

اقرأ أيضاً: هل تعاني من آلام في الكعب؟إليك الأسباب والعلاج

استخدامات المشيمة للبشرة

  • محاربة علامات التقدم فى السن والشيخوخة المبكرة.
  • تحفيز خلايا الجلد على النمو والتجدد.
  • إكساب البشرة الحيوية والنضارة.
  • زيادة مناعة الخلايا.
  • زيادة سمك ومرونة الجلد.
  • التخلص من البقع والتصبغات الداكنة وتوحيد لون البشرة.
  • تنشيط وصول الدورة الدموية إلى البشرة.
  • علاج الندبات والحفر بالوجه.
  • علاج حب الشباب.
  • علاج مشاكل الشعر وبالأخص مشكلة تساقط الشعر والصلع.
محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة

لا يقتصر استخدام المشيمة على العلاجات التجميلية فقط وإنما يشمل بعض العلاجات الطبية مثل علاج الكثير من الحالات العصبية مثل الصرع والشلل الرعاش وعلاج بعض أمراض القلب وعلاج إلتهاب المفاصل وأمراض المناعة.

اقرأ أيضاً: توسيع العين وعلاج الحول والعيون الغائره او الجاحظه

قبل العلاج بالمشيمة

يناسب العلاج بالمشيمة أى فئة عمرية وذلك باعتبارها مادة طبيعية لا تسبب أى مشاكل للجسم طالما يتمتع المريض بحالة صحية مستقرة ولا يعاني من أى أمراض أو مشاكل تتعارض مع العلاج بالمشيمة.

يوجد العديد من الأنواع المتوفرة للعلاج بالمشيمة منها حقن المشيمة، العلاجات الموضعية، وقناع المشيمة. يمكن الدمج بين العلاج بالمشيمة وأى من تقنيات تجميل البشرة مثل حقن الكولاجين، التقشير الكيميائى وغيرها.

طريقة استخدام المشيمة للوجه

يتم تنظيف البشرة جيداً باستخدام غسول مناسب لنوع البشرة وجهاز شفط لإزالة أي تراكمات أو رواسب عليها. يتم تخدير المنطقة المراد حقنها بالمشيمة بالتخدير الموضعي باستخدام كريم موضعي أو بخاخ.

يتم حقن المشيمة بالوجه تحت الجلد باستخدام إبر دقيقة لا ينتج عنها أى ألم، وأحياناً يتم العلاج من خلال وضع المستخلص على الوجه حيث يسهل امتصاصه، ولكن الأفضل الوخز بالإبر لإيصال المستخلص تحت الجل على أعماق مختلفة ويصل للخلايا بشكل أسرع.

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة

اقرأ أيضاً: حقن JUVEDERM للتخلص من تجاعيد وخطوط الوجه

يتم العلاج على عدة جلسات تختلف من مريض لأخر، وفى الغالب قد تحتاج إلى جلسة أو جلستين في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر، ومن ثم جلسة واحدة بالشهر للحفاظ على النتائج.

لا تستغرق جلسة الحقن الكثير من الوقت فقط بضعة دقائق إلى نصف ساعة، ويمكن للمريض مغادرة المركز بعد الانتهاء من الحقن والعودة للمنزل وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعى بدون أى مشاكل.

النتائج بعد حقن المشيمة

لا تظهر نتائج حقن مستخلص المشيمة سريعاً وإنما تتطلب النتائج بعض الوقت حتى يمتد تأثير العلاج بالمشيمة إلى خلايا البشرة وتعمل على تنشيطها وتحفيزها على الانقسام والتجدد والتخلص من مشاكل البشرة وعلاجها وزيادة نضارة وحيوية البشرة. مركز التجميل في الاردن

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج المشيمة

محاربة علامات التقدمة فى السن بواسطة العلاج بالمشيمة

اقرأ أيضاً: تعرف على تقنية نفرتيتى لشد الوجه والرقبة

تظهر النتائج تقريباً خلال بضعة أسابيع إلى ستة أشهر، قد يعانى المريض من بعض الألم البسيط أو تورم واحمرار في مواضع الحقن بالبشرة، وهى أعراض طبيعية تختفي بعض القليل من الوقت، ويُنصح المريض بالمواظبة على الكريمات الطبية التى يصفها الطبيب، وتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة وعمل كمادات باردة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*