علاج حالات إزالة الشامات والوشم والنمش والكلف – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
علاج حالات إزالة الشامات والوشم والنمش والكلف
علاج حالات إزالة الشامات والوشم والنمش والكلف

علاج حالات إزالة الشامات والوشم والنمش والكلف

علاج حالات إزالة الشامات والوشم والنمش والكلف ، البشرة هى عنوان الجمال عند الرجل والمرأة، و بسبب كثرة التعرض لعوامل الجو من تلوث، وأضطراب النوم وغيرها من العوامل تؤدى إلى ظهور الشحوب على البشرة وإرهاقها مما يؤثر عليها بالسلب، وتعتبر الشامة والنمش والكلف من أكثر العوامل التى تظهر حالياً ومصدر إزعاج لكثير من الناس، وخاصة الشامات لأنها تسبب الشعور بالحكة، وتتسبب فى نمو الشعر فى المنطقة، مما يؤدى إلى الشعور بقلة الثقة بالنفس لدى صاحبها، خاصة إذا كانت فى منطقة خارجية مثل الوجة أو الرقبة، لذلك فهي تمثل مصدر إزعاج لدى كثير من الناس، وأنتشرت هذه المشكلة فى الفترة الأخيرة فى كثير من الدولة العربية مثل دبى والخليج بصفة عامة، ومن خلال هذا المقال المقدم من قبل المركز الاردني للتجميل سوف نتعرف على هذه المشكلة بشكل أوضح وكيفية علاجها بأحدث التقنيات الموجودة.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

علاج حالات ازالة الشامات والوشم والنمش والكلف

الشامة

تظهر فى شكل بقع بنية، تظهر فى شكل طبقة زائدة عن الجلد الطبيعي، وتتكون فى سن مبكر من 20:25 سنة الأولى لحياة الإنسان، ومن أهم أسباب ظهورها العوامل الوراثية كثرة التعرض للشمس يؤدي إلى زيادة عددها، وحجمها.

أسباب ظهور الشامة فى الجسم

تظهر الشامة للعديد من الأسباب، وتتعرض للتغيير فى الشكل، بمرور الوقت فهى معرضة أن تكبر أو تصغر، لذلك سوف نتعرف على أهم هذه الأسباب ومنها:

  • كثرة التعرض للشمس، وخاصة فى حالة عدم أستخدام واقي للشمس.
  • أستخدام بعض الأدوية مثل أدوية منع الحمل.
  • فترات تغير الهرمونات وخاصة عند المرأة.
  • زيادة الوزن فى كثير من الأوقات.

إذا كانت الشامة مناسبة لك أم لا:

هناك الكثير من الأسباب التى من خلالها تعرف إذا كانت مناسبة لمظهرك أم لا، لذلك سوف نعرض أهم هذه الأسباب، لأنك يمكن أن تكون مرشح مناسب جداً لإزالة الشامة:

  • كم عدد الشامات فى جسمك.
  • هل شامتك من الأنواع الخطيرة التى تسبب أمراض جلدية خطير مثل السرطان.
  • هل الشامة الموجودة على جسمك تسبب لك إحراج إو عدم ثقة بنفسك.
  • صحتك جيدة، أم هذه الشامة تؤثر عليها.
  • توقعاتك حول العلاج ونتائجة منطقية وشاملة أم لا.

أهداف إزالة الشامة

الهدف الأهم من علاج ازالة الشامة، هو الحصول على بشرة صافية ونضرة، وخالية من أى شوائب تسئ لمظهر ولكى تحصل على هذه النتيجة يجب إجراء التالى:

  • التقليل من هيجان الجلد، الذي يحتوي على شامة.
  • ينصح بعدم  ترك أي ندوب أو وجود لأى أثر لهذه الندوب حتى ولو قليل وعلى أدنى حد بعد إزالة الشامة.
  • التخلص من أى شامة عن طريق أستخدام علاج الليزر، أو التجميد، أو الإستئصال.
  • الحصول على بشرة ناعمة وخالية من أى مشاكل جلدية.
  • تجديد خلايا الجلد، وتنشيط الدورة الدموية للجسم.
  • إذا كانت تسبب ألم عند الضغط عليها، أو تسبب عائقًا عند أرتداء الملابس أو الحلي، وتشابك معهم وتؤدي إلى الشعور بالحرقة.
  • إذا كانت تكبر في الحجم، وتتغير في شكلها أو لونها عن الشامات الأخرى الموجودة بالجسم.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

فوائد ازالة الشامة

هناك الكثير من الفوائد النفسية والجمالية لعلاج الشامة وأثارها، ومن أهم هذه الفوائد:

  • يقلل من الشامات الواضحة والمرئية، وتعطى للبشرة نعومة ونضارة.
  • يساعد فى التخلص من حك الجلد، والتى تتسبب فى وجود حساسية.
  • بالنسبة للرجال إذا كانت الشامة فى نفس منطقة الحلاقة، فبعد إزالتها تصبح الحلاقة أكثر راحة.
  • علاج الشامة لا يكلف.
  • يزيد من الثقة بالنفس، والشعور بالراحة.
  • سهولة النظافة الشخصية.

التحضيرات قبل العلاج

  • المواظبة على تناول الأدوية التى يقررها الطبيب.
  • القيام بالتحليلات المطلوبة من الطبيب.
  • الإمتناع عن أستخدام  الأعشاب والأسبرين المضادة للألتهابات.
  • أتباع نظام غذائي صحي.
  • الإمتناع عن التدخين لمدة 6 أسابيع، لأنه يؤثر على نتائج العملية.
  • أتباع تعليمات الطبيب المختص للحصول على النتيجة المرغوبة.

علاج الشامة بالليزر

هناك أنواع للشامة،فهناك الشامة العادية وهناك الشامة السرطانية وهى من أخطر الأنواع الموجودة ويمكن التخلص منها جراحياً، أما بالنسبة الشامة العادية فهناك العديد من الأسباب للتخلص منها فهى تسبب لكثير من الأشخاص الأزعاج، لأنها تظهر فى أماكن واضحة مثل الوجة والرقبة، أما إذا كانت فى منطقة ليست مرئية فيختلف الأمر قليلاً لأن هناك الكثير من الناس لا يحبون ظهورها على جسمهم، لذلك يلجأون لإزالتها ومن أحدث التقنيات المستخدمة:

  • تقنية الليزر: وهى من أحدث التقنيات المستخدمة للتخلص من المشاكل الجلدية، وخاصة فى الفترة الأخيرة، فلاحظ زيادة الإقبال عليه من قبل الجنسين من الرجال والنساء، و إزالة الشامة من الأمراض الجلدية الخطيرة فى بعض الأحيان، فيتم الذهاب إلى الطبيب المختص لمتابعة الحالة وعند القيام بعملية الليزر، يقوم الطبيب بتخدير الشخص تخدير موضعى فى المنطقة المراد إزالة الشامة منها، وتستمر الجلسات وتتراوح بين 2:3 جلسات للتخلص نهائياً من الشامة.
  • العلاج بالتجميد “التبريد”: من أكثر أنواع  الفعالة لعلاج ازالة الشامة من الجسم، فيتم من خلال طريقين للعلاج:

الطريقة الأولى: يتم وضع محلول طبى ” غاز الأرجون أو النيتروجين السائل” ووضعه على الشامة.

الطريقة الثانية: تختلف عن الطريقة السابقة، فيتم حقن ورش السائل الطبي من خلال مسح المنطقة بقطنة، وهذه الطريقة تتسبب فى ظهور بلورات ثلجية، وإزالة خلايا الشامة، دون الشعور بأى ألم أو ضرر، ويتم التخلص من الشامة بشكل نهائي.

  • الختان: يتم عن طريق أستخدام مشرط لإزالة الشامة، حيث يتم تخدير المنطقة بالأول ولكن هذه الطريقة تتم عن طريق الغزر التجميلية وتتميز هذه الطريقة بسرعة إزالة الشامة.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

النمش

يظهر شكله في بعض المناطق بالجسم، ويختلف لونه عن لون الجسم الطبيعي، فهو عبارة عن بقع بنية، وقد تكون غامقة أو فاتحة، وتظهر فى الجسم بسبب زيادة إفراز الميلانين، وينصح بسرعة استشارة الطبيب المختص فور ظهورها على الجلد.

فوائد ازالة النمش

  • يساعد فى التخلص من مشاكل البشرة وخاصة النمش، بأستخدام الليزر.
  • يحفز من تفتيح البشرة وتنشيط الدورة الدموية.
  • إعادة الثقة بالنفس.
  • يزيد من جمال المرأة.
  • أسباب ظهور النمش
  • عدم استخدام واقي للشمس وخاصة فى الصيف.
  • بسبب التقدم بالسن، بسبب تغير الهرمونات.
  • السمنة المفرطة عند بعض الأشخاص.
  • عدم الأهتمام والعناية بالبشرة.
  • كثرة التعرض للشمس يحفز من ظهور النمش.

علاج النمش بالليزر

علاج الليزر من أكثر الطرق الفعالة للتخلص من النمش، فيتم الذهاب للطبيب معرفة عدد الجلسات وتختلف على حسب كل حالة، ولا تتعدى مدة الجلسة عن 45 دقيقة، عن طريق يمر شعاع ضوئي على المنطقة حيث يتم إزالتها من جذورها بشكل نهائي.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

الكلف

من أكثر الأمور المزعجة لدى الكثير من الأشخاص، فهو يتسبب فى الشعور بالخجل وقلة الثقة بالنفس خاصة لظهوره فى أماكن مرئية مثل الوجه فهو يؤثر بالسلب على المظهر الجمالى للبشرة وخاصة لدى المرأة، ويتمثل الكلف فى بقع غامقة اللون عن باقي الجسم، وفى هذا المقال سوف نتعرف على أسباب ظهوره وكيفية التخلص منه بأحدث الطرق الطبية.

أسباب ظهور الكلف

  • البقاء فى الشمس لفترات طويلة وخاصة فى فترة الظهيرة من 11:4 عصراً.
  • التعرض لأضطرابات نفسية مثل القلق والتوتر.
  • عدم لبس الملابس الواقية من الشمس.
  • تناول أدوية وخاصة فى فترة الحمل.

علاج الكلف بالليزر

أنتشر أستخدام الليزر فى التخلص من العديد من مشاكل البشرة، وخاصة الكلف لأنه يمثل إزعاجاً لكثير من الناس بسبب التأثير على مظهرها الجمالي، لذلك ينصح بسرعة التوجه للطبيب المختص بأستخدام الليزر المناسب لنوع البشرة، حيث يقوم بإزالة وتقشير الطبقة السطحية للبشرة لإزالة الكلف والتخلص منه نهائياً، كما أنه يحفز من زيادة تفتيح لون البشرة وصفائها.

الوشم

الوشم هى ظاهرة قديمة، حيث يرجع وقت ظهورها منذ العصر الحجرى القديم، حيث وجدوا مومياء أوتزي والتى يرجع عصرها للعصر النحاسي أى ما يقرب من 3400 عام قبل الميلاد، التى تم أكتشافها فى وادي أوتز الموجود فى جبال الألب تحتوي على 57 وشم كربونى مكونة من خطوط ونقاط، على العمود الفقري من أسفل وعلى الركبة اليسرى من الخلف، ويقر أحد المستكشفين أن أثار هذه الأوشام هى أوشام علاجية لأنه مرسوم بطريقة الوخز بالأبر، كما أنه تم أكتشاف مومياء أخرى لديها وشم وترجع أصولها إلى أواخر الألف الثانية قبل الميلاد مثل المومياء التى أكتشفت فى هضبة أو كوك، بازيريك، وأمونيت فى مصر القديمة.

أنتشر الوشم فى الفترة الأخيرة كوسيلة، لزكرى شخص لشخص، أو موقف معين أو رمز معين، أو وصف لحالة الشخص الذي يعيشها، ولكن مع مرور الوقت وتغير الحال يشعر الشخص برغبته في إزالته، لكثير من العوامل منها رغبته فى نسيان هذه الذكرى أو رفض المجتمع الذى يعيش فيه لهذه الظاهرة، أو الشعور بالملل ورغبته فى تغيير شكلها، وفى الماضى كانت عملية إزالة الوشم تهدر من صحة الشخص حيث أنها كانت تزال بالحرق أو الكى، ولكن مع ظهور التقنيات ووسائل التقدم أصبح الأمر أكثر سهولة من ذى قبل.

هناك الكثير من الناس يقومون برسم الوشم كجزء من الزينة بمظهرهم الخارجى وخاصة العارضات من الجنسين الرجال والنساء، ويوجد 3 أنواع الوشم ولكل نوع هدف لرسمة وسوف نتعرف عليهم فيما يلى:

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

وشم الزينة

من أكثر الأنواع أنتشاراً بين الناس، ويختلف نوع الوشم فهناك: الوشم المحترف وهو أعمق وأكثر ثباتاً  لأنه يحتاج إلى عدد من الجلسات على العكس من البدائي أو العادى، وتختلف طريقة الرسم أيضاً فهناك الأبرة الصغيرة وهناك المسدس بأستخدام لون أو أكثر من لون.

وشم التجميل

يستخدم هذا النوع لإخفاء عيوب الجلد أو الندبات الناتجة عن تأخر علاج حب الشباب، وهو عبارة عن مكياج دائم للجلد مثل أحمر الشفاه والكحل.

وشم الحوادث

ويستخدم لإخفاء عيوب الجلد الناتجة عن الحوادث، أو الحروق حيث يقوم الوشام بأستخدام عدد من الألوان مغرية من حيث لفت الأنظار، ويتميز بتغير الأفكار وطريقة الرسم بأستمرار، كما يتميز بأنه سهل تغيرة من فترة لأخرى على عكس الأنواع الأخرى، ولكن مع وجود تقنيات حديثة مثل الليزر يمكنك إزالة وتغيير أي نمط من الوشم.

الوشم الطبي

ينتشر فى الأستخدامات الطبية حيث يستعمل لتحديد منطقة العلاج، حيث يستعين به الطبيب لتحديد ورسم الهالة المحيطة بالحلمة لتشكيل شكل الثدى فى عمليات التجميل، كما يستخدم الوشم لأخفاء عيوب الجلد مثل مرض البهاء، والأضطرابات التصبغية للبشرة، بالأضافة إلى أنه يساعد فى وضع معلومات طبية خاصة بالشخص حامل الوشم مثل الحالة الطبية الخاصة بيه أو زمرة الدم.

أسباب ظهور الوشم

  • أصبح الوشم كبديل عن أرتداء الملابس.
  • وسيلة ليميز قبيلة عن الأخرى عن طريق الرسم على الكتف أو اليد.
  • أنتشارها كهواية وكثرة ممارستها، وخاصة فى العديد من الدول مثل أمريكا.
  • أستخدام الرياضيين للوشم لإبراز عضلاته ملفت للأنظار.

إزالة الوشم بالليزر

تختلف طرق إزالة الوشم بالليزر، فهناك كثير من العيادات والأطباء يستخدمون أشعة نبضات الميلي ثانية، مثل نابض المكثف: وتتم هذه الطريقة عن طريق تعرض منطقة الوشم لفترة كبيرة لدرجة حرارة، حتى يتمكن من إزالة الوشم بالكامل.
ليزر”Q-Switched ”:

هذا النوع علاج فعال لإزالة الوشم نهائياً من الجسم، حيث يتم عن طريق تعرض المنطقة نبضات ضوئية تصل إلى 1064 نانومتر وتختص هذه الطريقة فى إزالة الأصباغ ذات اللون الأسود والأزرق، وهناك موجات أقل طولاً تصل 532 نانومتر، ويتميز هذا النوع بطاقتها العالية التى تحفز من تفتيت جزيئات الوشم.
تستخدم الطريقتين لتبخر الوشم من المنطقة وإمتصاص الحبر، حتى يتم التخلص منه نهائياً، لذلك ينصح الكثير من الأطباء بعدم التعرض للشمس قبل القيام بعملية الليزر، حتى لا يزيد من حجم الصبغة، ويؤذى الجلد.


التجميد:

يتم عن طريق أستخدام النتروجين، ووضعه على المنطقة المراد إزالة الوشم منها،ثم يتم تجميده ويساعد هذا التجميد فييتم عن طريق تقشير الطبقة السطحية من الجلد والتخلص من الوشم.

صنفرة الجلد:

ويتم فى هذه الطريقة إزالة الطبقة السطحية بواسطة الضمادات، حيث تقوم بإمتصاص حبر الوشم، الموجود في الطبقة السطحية من الجلد، ونتائجها مبهرة فى التخلص من الوشم.

ليزر بيكو سكند:

وهو من أحدث التقنيات المستخدمة لإزالة الوشم، حيث بدأ استخدامه منذ عام 2013 يتم وضع أشعة الليزر على المنطقة، وهذا النوع من الليزر لا يحتاج إلى فترة طويلة مثل باقى الأنواع، حيث أنه يتميز بقدرته الفعالة على إزالة جميع الألوان، ويحتاج إلى عدد جلسات ولكن يوجد ما بين كل جلسة وأخرى فترات راحة تتراوح بين 2:4 شهر.

لا ينصح الأطباء بإزالة الوشم في المنزل وبطرق تقليدية، مثل ،أستخدام جمر السجائر، أو أى الأدوات الساخنة لأن هذا يتسبب فى إصابة الجلد بحروق وظهور الكثير من الندبات على البشرة.
ماهو عدد الجلسات اللازمة للتخلص من الوشم
حيث يقوم الأستاذ “معوض” بشرح مبسط فى البداية لمعرفة عدد الجلسات المطلوبة لإزالة الوشم، لأنه يقرر هذا من خلال:

  • حجم الوشم كمية الحبر المستخدمة.
  • مكونات الحبر ودرجة عمقها في الجلد.
  • قدرة مناعة الشخص وطبيعته على التحمل.
  • ويقوم بتحديد عدد الجلسات،وعرض مجموعة من الصور لتوضيح بشكل أفضل، حيث يقوم بتوضيح أنواع الوشم فهناك العديد من الأنواع ومنها:

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

وشم الهواة: والذي لا يحتاج إلى كمية حبر كبيرة، ولكنه متعدد الألوان لذلك لا يتطلب أكثر من 6 جلسات.

الوشم الجديد: يحتوى على كمية كبيرة من الحبر لذلك فهو يحتاج إلى أكثر من 6 جلسات.

الوشم القديم: لا يحتوي على كمية كبيرة من الحبر حيث يقوم الجسم بإمتصاص الكثير من الحبر بمرور الوقت.

أما بالنسبة للحبر فهناك العديد من الألوان وتختلف أنواع الحبر بإختلاف أنواع الوشم، فهناك الحبر الأسود وهذا النوع لا يحتاج إلى وقت كبير فى إزالته، كما يتشابه الأمر فى اللون البرتقالي والبنفسجي، ولكن يختلف الأمر فى الألوان الفاتحة مثل الفيروزى والأصفر يصعب إزالة الحبر ويحتاج إلى عدد جلسات أكبر.
الوشم المحترف والذي يتكون من الكثير من الحبر العميق ، وكثير الألوان، فيتم إزالته بشكل أسرع بشكل بعد 3 : 6 جلسات لكنه يأخذ عادة بين 6 : 10 جلسات علاج بالليزر لإزالة الوشم نهائياً .

ماهى العوامل التى تؤثر فى علاج ازالة الوشم

  • يؤثر حجم الوشم فى عملية إزالته حيث يحتاج إلى عدد أكثر للجلسات.
  • نوع الوشم حيث هناك أنواع تتطلب جلسات أكثر.
  • لون بشرة الشخص الطبيعية.
  • عمق الوشم من طبقات الجلد.
  • حساسية جلد الشخص.
  • جهاز مناعته .
  • عمر الوشم على الجلد.

الإجراءات اللازمة بعد القيام بعملية الليزر

  • عدم التعرض للشمس فى الفترات الأولى من العلاج.
  • إذا لزم الأمر للخروج ينصح بوضع واقي للشمس.
  • وضع ضمادة على المنطقة  لحمايتها حتى لا تتعرض لتلوث.
  • ينصح بوضع كيس من الثلج على المنطقة المعالجة بعد الجلسة مباشرة لتهدئة الجلد.

وأخيراً ينصح الأطباء المتخصصين بعدم أزاله الوشم أو محاولة التخلص من أى مشكلة جلدية فى المنزل وبطرق تقليدية، فعند الشعور أو ظهور أى تغير فى البشرة يجب سرعة الذهاب للطبيب وأستشارته والمواظبة على تعليماته والعلاج للحصول على النتيجة المرغوبة.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*