علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها
علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها

علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها

علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها ، مظهر الجلد من أكثر الأمور التى يهتم بها الإنسان من الجنسين، وترتبط الأمراض الجلدية بالحالة النفسية أو الأصابة بأمراض عضوية للشخص، حيث هناك أمراض جلدية تتسبب فى تغير لون الجلد، وهذا الأمر يتسبب فى إزعاج الكثير من الأشخاص حيث أنه مصدر قلق وخاصة عند الإصابة بالأمراض المزمنة، ويختلف نوع المرض من حيث السن، حيث تنتشر الأمراض الجلدية مثل حب الشباب عند المراهقين، وأمراض التصبغات الجلدية عند النساء، وأمراض جلدية أخرى أكثر شيوعاً عند الأطفال مثل الحساسية، وفى هذا المقال المقدم من المركز الاردنى للتجميل سوف نتعرف على أمراض الجلدية المستعصية وكيفية علاجها وتجميلها فى حالة وجود آثار لها .

علاج الحالات الجلدية المستعصية وتجميلها

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

مرض الذئبة الجلدية

من أكثر الأمراض أنتشاراً فى الدول الأوربية وخاصة فى دول البحر الكاريبي وإيطاليا وأسبانيا، حيث يصيب الكثير من أجهزة الجسم مثل العظام والكليتين والرئتين وخاصة الجهاز العصبي، وينتشر أكثر فى الإناث عن الذكور، حيث يصيب أنسجة الجسم لذلك من أكثر العوامل المؤدية للإصابة هى عوامل الوراثة، حيث يعمل المرض على تكوين أجسام مضادة لأنسجة الجسم لتقوم بتدميرها و إلتهابها، لذلك يقوم الأطباء بفحص شامل للدم لمعرفة درجة وصول المرض وتطوره، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أعراض المرض وكيفية العلاج منه.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

أعراض مرض الذئبة الحمراء

هناك الكثير من الأعراض لمرض الذئبة الحمراء، حيث تختلف الأعراض على حسب الجهاز المصاب بالجسم، ومن أهم هذه الأعراض:

  • ظهور الطفح الجلدى على المناطق الظاهرة للشمس.
  • إلتهاب المفاصل.
  • ظهور إضطرابات نفسية مثل الصداع والاكتئاب.
  • إصابة الكليتين حيث تصاب الكلية بالتهابات.
  • إصابة الجهاز التنفسي وخاصة الرئتين، حيث ينتج عنها إرتشاح.
  • إصابة القلب من خلال إلتهاب الغشاء المحيط بالقلب.
  • بطئ وإلتهاب عضلة القلب، حيث يؤدي إلى إضطرابات فى عضلة القلب.
  • الإصابة بالطفح الجلدي يظهر على شكل فراشة على الوجة على الخدين مع وجود حكة، ويصل عدد الإصابة إلى 30% من الأشخاص المصابين بالمرض.
  • طفح جلدي آخر وينتج بسبب حساسية الضوء، ويظهر على اليدين والوجه.
  • الطفح الجلدي المستدير: ويظهر على شكل دائري، حيث يصيب الشفتين وفروة الرأس، حيث يؤدى إلى ظهور الثعلبة حيث يتسبب فى فقدان الشعر وتصل نسبة الإصابة إلى 20% من الأشخاص.
  • التزرق الشبكى: حيث يتسبب فى إصابة الأطراف من الجسم، وتغيير لونها إلى الأزرق أو الزهرى، حيث يستطيع الوصول للأنسجة ويشكل مظهر شبكة مزركشة .
  • ظاهرة راينود: حيث يتم تحويل لون اليدين والقدمين إلى اللون الأزرق، الناتج عن التعرض للبرد، أو فى حالة العصبية والتوتر.

    أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

 طرق علاج الذئبة الحمراء

هناك العديد من الطرق لعلاج الذئبة الحمراء، ومن أهم هذه الطرق:

  • أستخدام المسكنات والمضادات الحيوية.
  • الإستعانة بمضادات الملاريا والمواد البيولوجية.
  • تبادل بلازما الدم فى حالة النزيف فى الرئتين، بإستخدام المضادات الوريدية.
  • أستخدام الأعشاب الطبيعية مثل بذور الكتان، وزيت السمك لعلاج الذئبة الحمراء.
  • الأمتناع  عن بعض الأطعمة مثل الألبان والفول السودانى و اللحوم الدسمة.
  • أستخدام الأعشاب الصينية لعلاج الذئبة الحمراء.

مرض الصدفية

من أكثر الأمراض أنتشاراً، وعلى الرغم من ذلك لم يتمكنوا من الوصول لأسباب ظهور هذا المرض، ولكن هناك بعض الأطباء المتخصصين أكتشفوا أن من أهم أسباب الإصابة هو العامل الوراثي، وعوامل البيئة المحيطة، و هناك أسباب أخرى منها:

  • الهرمونات: لها تأثير فعال خاصة فى فترة الحمل يقل الأصابة بالمرض وتتحسن المرأة الحامل، ويظهر مرة أخرى بعد الولادة.
  • الصدمات والكدمات: تتمثل فى الجروح والخدوش فى الجلد.
  • الألتهابات: وتتمثل فى التهاب اللوزتين، وجهاز المناعة.
  • التدخين : يحفز من الإصابة بالمرض.
  • شرب الكحوليات: من أكثر العوامل التى تؤدى إلى الإصابة بمرض الصدفية.
  • الأضطرابات النفسية: تزيد  إحتمالية الإصابة فى أوقات التوتر والضغط النفسي والعصبي.
  • تناول الأدوية: وخاصة الأدوية المستخدمة فى علاج الضغط، والليثيوم ،والملاريا التي تحفز من تطور المرض.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

أعراض مرض الصدفية

  • ظهور طبقات حمراء على الجلد، ذات قشرة فضية اللون.
  • بروز طبقة جافة من الجلد.
  • تورم وتصلب المفاصل.
  • حرق الجلد والشعور بحكة فى الجلد.

طرق علاج مرض الصدفية

أوضحت الكثير من الأبحاث والدراسات فى عام 2014، أن أستخدام الليزر فى علاج الصدفية حقق نجاحاً هائلاً، وإنخفاض نسبة الإصابة إلى 90% وخاصة ليزر الإكزيمر، حيث يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ومعرفة عدد الجلسات التي تحتاجها للتخلص من المرض بالليزر وأقصى عدد للجلسات يصل إلى 23 جلسة، كما أن فى عام 2015 أثبتت الدراسات أن نسب الشفاء فى تزايد وخاصة عند أستخدام نظام علاجى مكثف، كما أوضحت الأبحاث أن أستخدام ليزر الإكزيمر يزيد من عدد حالات الشفاء ووصلت النسبة لأكثر من  85% من المصابين، حيث أن مرض الصدفية معتمد على المناعة الذاتية للجسم، والتى يصعب التحكم بها إلا من خلال أستخدام الليزر الإكزيمر، حيث يعمل الليزر على مقاومة هجمات المرض بشكل أقوى من قيام الجسم لصد الهجمات بمفردة، فهو يقوم بشكل أفضل وفى فترة أقل.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

مرض الجذام

يرجع ظهور مرض الجذام إلى أقدم العصور، حيث كان يظن الجميع فى هذه العصور أنه من ضمن الخرافات ولكن مع مرور الزمن، ظهر المرض بشكل كبير فى دول كثيرة مثل الهند ومصر والصين، حيث يصل عدد المصابين فى العالم إلى 180 ألف شخص وفقاً لتقارير منظمة الصحة العالمية، كما أوضح هذا الموقع WebMD أن مرض الجذام من الأمراض المعدية والتي تنتقل من خلال الأختلاط بالشخص المصاب، كما أن الأطفال من أكثر الفئات العمرية إصابة، بسبب  ضعف جهاز المناعة.

أعراض مرض الجذام

يعتبر من الأمراض الخبيثة، بسبب عدم ظهور أعراض المرض بشكل واضح حيث تدخل البكتيريا بشكل خفى للجسم، وقاموا الكثير من الأطباء المتخصصين بالدراسات والأبحاث للوصول لأعراض واضحة  لهذا المرض ومن أهمها:

  • عدم الشعور بدرجة الحرارة، حيث يصاب الشخص بعدم الإحساس.
  • إنخفاض في ضغط الدم بشكل مستمر.
  • ظهور عدد من الآفات الجديدة الغير مؤلمة للجلد.
  • تغير فى لون البشرة، وظهور شحوب على الوجه.
  • تشوه ملامح الوجه والأطراف.
  • أنتشار هذه الأعراض فى جميع أجزاء الجسم الباردة مثل اليدين والركبتين والقدمين.

أنواع مرض الجذام

  • الجذام الدرنى: هو أقل الأنواع أنتشاراً، وأخفهم فى شكل التشوه، حيث يظهر على شكل بقع جلدية صغيرة فى المنطقة المصابة .
  • الجذام الرومى: من أكثر الأنواع خطورة على الإنسان، حيث يتسبب فى ظهور طفح جلدى، مع ضمور عضلات الجسم وخاصة الأعضاء التناسلية لدى الذكور.
  • الجذام الحدودي: يمثل خطر كبير على حياة الأنسان، لأنه مزيج بين الجذام الدرنى والرومى.

    أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

طرق العلاج من مرض الجذام

مرض الجذام من أخطر الأمراض الجلدية والذى يسبب تشوة تام فى أجزاء الجسم، لذلك يجب سرعة الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة وعلاجها، و المضاد الحيوى من أكثر طرق العلاج المنتشرة لمرض الجذام، ومن أشهرها ” دابسون وريفامبيسين”، ولكن يختلف علاج جذام العصيات عن الحالات العامة فيكون العلاج عن طريق إضافة المضاد الحيوي” كلوفازيمين” إلى المضاد الحيوي السابق ذكرة.

ولكن  العلاج عن طريق العمليات الجراحية أكثر قدرة على الشفاء من الأدوية طويلة الأمد، حيث يرغب المصاب بسرعة الشفاء والتخلص من المرض، إضافة إلى أن العمليات الجراحية أنسب لهذا المرض لأنها تكون عمليات جراحة تجميلية بحيث يحسن من شكل التشوهات الناتجة عن المرض والتى تتسبب فى مشاكل نفسية بسبب حدوث التشوة لذلك فالعمليات الجراحية تقوم بعلاج المرض وتجميل المنطقة المصابة.

طرق الوقاية من مرض الجذام

  • تجنب الأختلاط مع شخص مريض.
  • أستخدام المضادات الحيوية خلال فترة تحضير العملية حتى لا يتسبب فى العدوى.
  • تجنب الحيوانات المصابة بالمرض.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*