متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟ – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟
متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟، تعتبر المنطقة المحيطة بالعين من أبرز ملامح الوجه جمالاً، فبمجرد النظر إلى الشخص ننظر بشكل مباشر إلى العين، ومن ثم لابد وأن تكون هذه المنطقة هي الأكثر جمالاً، من عيون واسعة إلى رموش طويلة حتى الحواجب كثيفة، لذا المرأة التي تُعاني من الحواجب الخفيفة يؤدي إلى حدوث خلل بجمال منطقة العين، ومن هنا تبدأ كل امرأة منا في البحث عن طريقة لتكثيف الحواجب، وجميعنا خضعنا للعديد من الطرق التقليدية لكنها لن تجدي بأية نفع، لذا قدم لنا مركز التجميل في الأردن الحل الوحيد للتخلص من هذه المشكلة المُحرجة ألا وهو اللجوء إلى عملية زراعة الحواجب، لذا ستقدم لنا هذه المقالة متى نلجأ لتكثيف الحواجب؟.

ما هي عملية تكثيف الحواجب؟

تعتبر عملية تكثيف أو زراعة الحواجب إحدى العمليات التجميلية التي تهدف إلى زيادة كثافة شعر الحواجب عن طريق زراعة بصيلات أخرى جديدة. على الرغم من اعتبارها أبسط العمليات، إلا أنها تحتاج إلى دقة عالية للحصول على النتائج المرغوبة، وهنا يلزم على الطبيب الجراح مراعاة عدة أمور، منها ما يلي:

  • التحديد الدقيق لأماكن الشعيرات، وذلك كي ينمو الشعر في المكان المطلوب بدقة.
  • يجب على الطبيب أن يهتم بالشكل الجمالي أثناء إجراء العملية، حيث تعتبر من أكثر ملامح الوجه بروزاً لذا يلزم أن يكون شكل الحاجب أكثر تناسقاً مع بقية ملامح الوجه.
  • يستغرق وقت إجراء العملية ما بين ساعة إلى ساعتين، وذلك يتوقف طبقاً لعدد الشعيرات المطلوب زراعتها، لكنها في العادة لا تحتاج إلى خضوع المريض تحت تأثير التخدير الكلي، لكن معظم عمليات تكثيف الحواجب تتم فقط تحت تأثير التخدير الموضعي.
متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب ؟

تُعاني المرأة دائماً بالانزعاج من الحواجب الخفيفة، ومن أجل ذلك تخضع إلى تجربة كافة الطرق والموصفات من أجل تكثيف الحواجب، لكنها لن تجدي معها بأية نفع. لذا وجدت أن الحل الأمثل والوحيد لتكثيف الحواجب هو إجراء عملية زراعة الحواجب، لكن يلزم استشارة طبيب مختص لتحديد الحالة بدقة، حيث أن هناك بعض الحالات التي يلزم فيها المرأة الخضوع لإجراء العملية في أسرع وقت من أجل الحصول على النتائج المرغوبة من حواجب كثيفة، ألا وهي:

  • في حالة عدم نمو شعر الحاجب، خاصةً في حالة عدم النمو الخلقي للحاجبين، هنا يلزم اللجوء إلى إجراء العملية.
  • في حالة الإصابة بالمرض الجلدي، والذي أدى إلى تساقط شعر الحاجبين، وذلك مثل الإصابة بأمراض ” الثعلبة، الجذام”، هنا يلزم مبدأياً معالجة سبب التساقط ثم الخضوع لإجراء العملية “زراعة الشعر”.
  • أثناء تعرض المرأة للإصابة بالحروق أو الجروح والذي يؤدي إلى تساقط شعر الحاجبين.
  • في حالة معاناة المرأة بحالة نفسية سيئة، هنا يؤدي إلى شعور المرأة بالتخلص من شعر الرأس والحواجب نتيجة للأزمة النفسية التي هن عُرضة لها.
  • عوامل وراثية، وهي التي تنم عن فقدان شعر الحاجبين نتيجة انتقال الجينات أي بمثابة “مرض وراثي”.

معنى ذلك أنه في حالة معاناتك من أي حالة ممن تم ذكرهم في السابق، يلزم استشارة الطبيب، لكن في حالة الشعور بأزمة نفسية أو الإصابة بمرض جلدي قد تسبب في فقدان شعر الحاجبين، هنا عليكِ حل المشكلة الرئيسية أولاً ثم التوجه لإجراء عملية تكثيف الحواجب.

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

ما هي الخطوات التي يجب اتباعها قبل وبعد إجراء عملية لتكثيف الحواجب ؟

هناك عدد من الخطوات التي يجب عليكِ اتباعها قبل إجراء عملية زراعة وتكثيف الحواجب، وذلك لضمان الحفاظ على نجاح العملية والتأكد من سلامتك.

  • يلزم إجراء بعض التحاليل والفحوصات الطبية الشاملة قبل العملية بثلاثة أيام على الأقل، وذلك للتأكد من سلامة الجسم وخالي من أي أمراض مزمنة، عل الرغم من أن عملية تكثيف الحواجب من أبسط العمليات التي يتم إجرائها تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • يجب استشارة طبيب أمراض جلدية للتأكد من عدم معاناتِك من أي مرض جلدي، لتحديد السبب من وراء فقدان الشعر، وهل يلزم إجراء عملية تكثيف الحواجب في الوقت الحالي أم يلزم علاج السبب في البداية، ثم القيام بإجراء العملية.
  • تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها إجراء عمليات تكثيف الحواجب، ويتم تحديد ذلك وفقاً لاختيار الطبيب المعالج.

وهناك تعليمات أخرى يحب عليكِ الالتزام بها عقب إجراء العملية، منها ما يلي:

  • أخذ قسط كافي من الراحة في المنزل حوالي 3 أيام على الأقل. وبعدها يمكنكِ العودة لممارسة حياتك العملية.
  • تجنبي التعرض لأشعة الشمس والحرارة المرتفعة مثل الوقوف في المطبخ أمام شعلات النار، وذلك للحفاظ على سلامة إجراء العملية.
  • يمكنِ استخدام بعض الزيوت تلك التي تساعد على زيادة تكثيف الحواجب، مثل “زيت الخروع”.
متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

طريقة إجراء تكثيف الحواجب

يمكن تكثيف الحواجب من خلال عملية زراعة الحواجب، وذلك من خلال عدة خطوات أساسية منها ما يلي:

  • يتم إجراء عملية زراعة الحواجب تحت تأثير التخدير الجزئي، حتى لا يشعر المريض بأي ألم أثناء إجراء العملية، وتتمثل طريقة التخدير إما من خلال حقن منطقة الحواجب نفسها بالمخدر، أو يتم تناوله عن طريق الفم. لكن يبدأ عمل المخدر بعد تناول أو حقنه فقط بـ 10 دقائق.
  • قد تقوم المرأة بإجراء عملية تكثيف الحواجب، وذلك لعلاج ندبات صغيرة، أو لزيادة تكثيف شعر الحواجب، وهناك من تقوم بإجراء عملية زراعة الشعر نتيجة اختفاء شعر حواجبها نهائياً. لكنه سواء كان الغرض من إجراء العملية هو علاج الندبات أو تكثيف الحواجب يقوم الطبيب المختص مبدأياً بوضع الشكل الذي سيكون عليه الحاجب، بحيث يكون متفقاً في الشكل مع باقي ملامح الوجه للمرأة، بمعنى أنهما يتفقان سوياً من تصميم شكل الحاجب بما يتماشى مع باقي ملامح الوجه.
  • بعد أن يقوم الطبيب بتحديد شكل الحاجب، يبدأ الطبيب بأخذ شعر من مؤخرة الرأس عن طريق تقنية “FUG” أو تقنية “FUE”، حيث يعرض الطبيب التقنيات المستخدمة ويمكنكِ اختيار التقنية الأنسب لديكِ، والتي تتناسب أكثر مع شكل وجمال الحاجب.
  • يأخذ الطبيب الشعر من مؤخرة الرأس، وذلك لإنها أكثر المناطق التي يمكن من خلالها الحصول على الشعيرات الأدق، ثم يقوم بتحديد أماكن زراعة الشعر، ثم يقوم بتحضير الشتلات تحت الميكروسكوب.
  • يقوم الطبيب بوضع هذه الشتلات في الأماكن التي تم تحديدها للزرع مسبقاً، حيث تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات اللازمة لإجراء العملية.
  • يقوم الطبيب بإنهاء عملية زراعة الشعيرات ثم المتابعة للتأكد من شكل الحاجبين ومكان زرع الحاجبين، للتأكد من أنه المكان المخصص لزرع الشعر فعلياً، وذلك للتأكد من نجاح العملية.
متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

متى تلجأ لتكثيف الحواجب؟

التعافي وفترة النقاهة بعد عملية زراعة الحواجب

بعد إجراء عملية زراعة أو تكثيف الحواجب، لا تترك العملية أية آثار جانبية، حيث يمكنكِ العودة لممارسة حياتك العملية عقب 3 أيام فقط من إجراء العملية، حتى إن كان مهام عملك تتطلب منكِ مجهوداً بدنياً أو نفسياً، حيث لا تتسبب العملية في ترك أية مخاطر أو مضاعفات، ومن ثم فإنها تعتبر من أكثر العمليات الفعالة والآمنة.

نصائح لتكثيف الحواجب بعد الزراعة

  • بعد زراعة شعر الحواجب ينمو تلقائياً وبشكل طبيعي، لكن هناك بعض العوامل المساندة التي يحتاج إليها كي ينمو سريعاً، حيث تعتبر الحواجب جزء أساسي في وجه كل امرأة لا يمكنها النمو دون تغذية سليمة حتى يتدفق الدم إليها.
  • يلزم تناول كمية كافية من الحديد بحيث تسمح بوصول الأكسجين إلى بصيلات شعر الحواجب من أجل تغذيتها جيداً، كما يجب تناول الفيتامينات مثل فيتامين ب 6 الذي يساعد في الحفاظ على صحة الشعر.
  • يجب تناول البروتينات خاصةً تلك المتواجدة في البقوليات واللحوم والخضروات الطازجة، كي ينمو الحاجب عقب إجراء عملية زراعة وتكثيف الحواجب، حيث يرجع نمو الحواجب أساساً من البروتين.
  • يمكنكِ دهن الحواجب ببعض الزيوت التي تساعد على زيادة كثافة الشعر مثل “زيت الزيتون، زيت الجرجير، زيت الخروع، زيت جوز الهند” وأنواع أخرى مثل جل الصبار.
  • تجنبي احتكاك أقلام التحديد وأدوات التجميل الحادة التي تمر بحواجبك حتى لا تؤدي إلى فقدان الشعر، كما يُفضل تدليك حواجبك بلطف عقب الزراعة بفترة من أجل تنشيط الدورة الدموية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*