نصائح بعد عملية شفط الدهون – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها
قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

نصائح بعد عملية شفط الدهون

نصائح بعد عملية شفط الدهون، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ تعليمات بعد عملية شفط الدهون. وذلك عن طريق إيضاح المقصود بعملية شفط الدهون؟. والتعرف على الشخص المناسب لإجراء العملية؟ هل نتائج شفط الدهون دائمة أو مؤقتة؟ مراحل التعافي بعد إجراء العملية؟ وسنقدم لك أيضاً نصائح بعد عملية شفط الدهون؟ …كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

ما هي عملية شفط الدهون؟

تعتبر عملية شفط الدهون عملية تجميلية تهدف إلى إزالة الدهون المتراكمة بمناطق معينة بالجسم، التي لا يمكنك التخلص منها بممارسة التمارين الرياضية والنظم الغذائية الصحية، وذلك من أجل الوصول إلى أفضل النتائج من تحسين مظهر الجسم والحصول على قوام متناسق.


تُجرى العملية على المناطق التي يصعب تخلص الدهون منها، مثل منطقة” الفخذين، الارادف، البطن، الوجه” ويمكن أن تُجرى عملية شفط الدهون أيضاً لشد الوجه،حقن الثدي، وكذلك لشد منطقة البطن” لكي يظهر الجسم كله بشكل أفضل مما كان عليه.

نصائح بعد عملية شفط الدهون

نصائح بعد عملية شفط الدهون

الشخص المناسب لإجراء عملية شفط الدهون؟

تستخدم عملية شفط الدهون في الحفاظ على شكل الجسم كي يبدو ذو قوام متناسق وجذاب، حيث تقوم هذه العملية بشفط الأنسجة الدهنية من الجسم. والحفاظ على وزن الجسم مع دورك أنت في الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية تدريجياً بشكل دوري.

تعتبر هذه العملية هي الحل الأمثل لمن يتمتع بجلد مرن، وذلك لإمكانيتها في عودة الجلد لما كان عليه مسبقاً قبل تراكم الدهون.

ويجب أيضاً أن يتمتع الشخص الذي يريد إجراء العملية بصحة جيدة بصفة عامة، أما إذا كان الشخص يُعاني من أية مرض فعليه باستشارة الطبيب مسبقاً، حتى يتأكد من أنه يمكنه خوض العملية وأنها مناسبة له أم لا.

نصائح بعد عملية شفط الدهون

نصائح بعد عملية شفط الدهون

هل نتائج شفط الدهون مؤقتة أم دائمة؟

يتردد التساؤل الخاص بدوام فاعلية نتائج عملية شفط الدهون، لكنه بالتأكيد تستمر فاعلية عملية شفط الدهون عقب إجراء العملية، حيث يتم التخلص نهائياً من الأنسجة الدهنية التي تم إزالتها أثناء عملية الشفط، وإن حدث وبدأت خلايا دهنية أخرى جديدة إختراق الجسم سواء بسبب عدم الانتظام على نظام غذائي صحي أو عدم ممارسة تمارين رياضية بشكل منتظم، سيؤدي ذلك لاختراق بعض الدهون لمناطق أخرى غير تلك التي تم شفط الدهون منها وذلك بسبب زيادة الوزن المفاجئ ومن ثم تتوزع الدهون على الجسم كله.

ولكي تتجنب عودة الدهون مرة أخرى بمنطقة أخرى بالجسم عليك الالتزام ببعض التعليمات التي يقدمها لك طبيبك المختص عقب إجراء العملية، ومنها” اتباع نظام غذائي صحي سليم، خالي من الدهون والسعرات الحرارية المرتفعة، ويحتوي على الكثير من البروتينات، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات، شرب كافة منتجات الألبان بشرط أن تكون خالية تماماً من الدسم، ممارسة الرياضة بإنتظام، وتناول الحبوب الكاملة”.

نصائح بعد عملية شفط الدهون

نصائح بعد عملية شفط الدهون

اسأل طبيبك المعالج عن الآتي عقب إجراء العملية:

  1. التعليمات التي يجب عليك التزامها عقب إجراء العملية.
  2. متى يمكنك التخلص من ارتداء الحزام الضاغط ؟
  3. متى يتم فط الغُرز؟ وهل يوجد تقنيات لا تحتاج لإجراء الغُرز؟
  4. متى يمكنك العودة لممارسة التمارين؟
  5. ما هو النظام الغذائي الصحي السليم المناسب لحالتك؟
  6. متى تظهر النتائج النهائية للوصول إلى مظهر متناسق وجذاب؟

التعافي بعد إجراء عملية شفط الدهون

وإليك خطوات مراحل التعافي من عملية شفط الدهون، وهي كالآتي:

اليومين الثاني والثالث

بعد إجراء العملية بيومين أو ثلاث، غالباً ما يبدأ المريض بالشعور ببعض الآلام، خاصةً إذا لم يهتم بعدم ارتداء الحزام الضاغط، والذ يساعد بالكاد على التقليل من أية آلام أو التهابات، وله القدرة على مساعدة المريض في سرعة التعافي وتقليل فترة النقاهة، كما أنه له القدرة على شد الجلد والحصول على بشرة جيدة تمتاز بالمرونة والعودة للشكل الطبيعي.

الأسبوعين الأول والثاني

يبدأ الألم في التلاشي وتبدأ علامات الراحة والشعور بالتعافي تماماً والذي يزداد تباعاً مع مرور الوقت، ويمكن للمريض أثناء هذه الفترة العودة لممارسة حياته العملية، مع الحرص على مزاولة أية نشاط قاسي، مع استمرار ارتداء الحزام الضاغط وذلك حسب المدة التي يحددها الطبيب ووفقاً لنوع العملية، مع ضرورة الحرص على متابعة وضع الشقوق وطريقة ترسيب المواد الزائدة.

الأسبوعين الثاني والخامس

قد يتبقى بعض آثار التورم والكدمات، لكنه في الغالب يزول الشعور بالألم نهائياً، ويمكنك في هذا التوقيت أن تبدأ بممارسة بعض التمارين الخفيفة ثم تبدأ تدريجياً بتزويد التمارين عقب الأسبوع الثالث من إجراء العملية. لكن احذر من تجنب ممارسة أية تمارين شاقة تتطلب منك مجهوداً بدنياً قاسياً يؤثر على إجراء العملية ومنطقة الجرح.

بعد الأسبوع السادس

وتعتبر مرحلة الشفاء الكامل حيث يتم فيها إزالة كافة التورمات والكدمات وأية آثار نتجت عن إجراء العملية، ويمكنك في هذا التوقيت التخلص نهائياً من ارتداء الملابس الضاغطة ، ويمكنك الشعور بالنتائج النهائية ، والعودة لحياتك وممارسة كل ما تريد حتى الأنشطة البدنية.

نصائح عليك اتباعها بعد إجراء عملية شفط الدهون

بعد التعرض لمراحل التعافي، لا يعني ذلك أنها تطبق بالمثل على كل مريض، بالعكس تماماً قد تختلف طبقاً لحالة كل مريض وطريقة إجراء العملية نفسها، وعدد المناطق التي تم فيها عملية شفط الدهون، وهل يحتاج المريض لإجراء عملية أخرى بمناطق أخرى بالجسم، وهل هناك بعض المخاطر والمضاعفات الناتجة عقب إجراء العملية، ولكي تتجنب كل ذلك عليك باتباع كافة النصائح التالية التي سيقدمها لك طبيبك المعالج عقب إجراء عملية شفط الدهون، وهي كالآتي:

  • تجنب الأدوية المسيلة للدم

يجب عليك تجنب كافة الأدوية التي تزيد من نسبة سيولة الدم، وذلك مثل ” الأسبرين، الأيبروفين” اللذان يعملان على تقليل فقدان الدم وحدوث نزيف أو تورم. كما يجب عليك التوقف على التدخين وشرب الكحوليات قبل وبعد إجراء العملية فترة.

  • الحصول على قسط كافي من الراحة

أساس نجاح  أي عملية سواء طبية أو تجميلية هي فترة التعافي بعد إجراء العملية، حيث يجب عليك الحصول على قسط كافي من الراحة، مع ترتيب أولوياتك التي تريد القيام بها تدريجياً، ومن ثم لا تشعر بضغوط إجراءاتك، وتبدأ في الشعور بالراحة والتعافي الجيد لإتمام العملية بنجاح.

  • تناول الكثير من الماء

من أجل تعويض المواد المفقودة منك أثناء عملية الشفط عليك بتناول الكثير من السوائل، أهمها شرب الماء بإستمرار على مدار اليوم، حيث سيؤكد عليك الطبيب بشدة على كثرة تناول الماء لما له من فائدة كبيرة في زيادة قدرة جسمك على التعافي بأسرع وقت.

  • النظام الغذائي الصحي

يجب عليك الالتزام بنظام غذائي صحي عقب إجراء عملية شفط الدهون، وذلك تجنباً لزيادة الوزن، حيث أن عدم التزامك سيزيد من وزنك لا محال وبالتالي من الممكن أن تتراكم الدهون بمنطقة أخرى بالجسم.

عليك باتباع نظام غذائي متوازن خالي من السعرات الحرارية العالية والدهون،  لذا عليك مثلاً” التقليل من الأملاح، السكريات، اللحوم الحمراء خاصة المليئة بالدهون”، واحرص على تناول الأطعمة الغذائية التي يستفاد منها جسمك مثل” السالمون، التوت، الشاي الأخضر، بعض الفيتامينات، والمواد المضادة للأكسدة” وذلك مما يزيد من سرعة التعافي.

  • تناول التفاح يوميًّا

إن تناولك اليومي من الفواكه عموماً وبصفة خاصة التفاح، يساعدك في التخلص نهائياً من حدوث أية التهابات أو كدمات والانتفاخات أثناء فترة التعافي، حيث يُعد التفاح إحدى الفواكه الغنية بمادتي ” البروميلين، الكرسيستين” ، وهما مواد يحتويان على خصاص طبيعية مضادة للالتهابات والتورم.

  • الالتزام  بممارسة التمرينات الخفيفة

يمكنك القيام ببعض التمارين الخفيفة في الأسابيع الأولى من إجراء العملية، ومن هذه التمارين رياضة ” المشي” وذلك لمسافات قليلة حيث يساعد في الشفاء العاجل، مع تجنب التمارين الرياضية الشاقة. احرص على ما يوصي به الطبيب حتى في كيفية ممارسة التمارين الرياضية.

  • التدليك اللمفاوي

دوام على القيام بعدد من جلسات التدليك الليمفاوي، وتضح أهميته حيث يُعد طريقة تدليك خفيفة للعقد الليمفاوية تعمل على طرد السموم المختزنة خارج الجسم، حيث أنه يزيد من التعافي عقب عملية الشفط وتقليل الشعور بالألم، مما يساعد على زيادة مناعة المريض وبالتالي يمنع من احتمالات حدوث العدوى.

  • ارتداء الملابس الضاغطة

بعد إجراء عملية شفط الدهون يقرر الطبيب الملابس التي يجب على المريض أن يقوم بارتدائها خاصةً في مرحلة التعافي، وذلك كونها تساعد على تقليل حدوث التورم والالتهابات والكدمات. كما تساعد هذه الملابس على التخلص من الافرازات التي تترسب من الجسم في المناطق التي تم شفط الدهون منها. وأحياناً قد لا يحتاج المريض لإرتداء الملابس الضاغطة خلال فترة التعافي حتى لا تدفع الدهون بعيداً عن المناطق المراد شفطها.

  • تجنب أماكن التجمعات

يجب عليك عقب إجراء العملية تجنب الأماكن التي تسبب عدوى، مثل السباحة أو أماكن الحمامات الجماعية أو العامة وذلك لتفادي العدوى المحتملة من هذه التجمعات.

 نصائح أخرى بعد إجراء عملية شفط الدهون

هناك المزيد من النصائح الأخرى التي يجب عليك اتباعها بعد إجراء عملية شفط الدهون وهي كالآتي:

  1. تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، أو القيام بمجهود بدني قاسي حتى لا يؤثر على العملية والجروح.
  2. استشارة الطبيب لمتابعة الجرح وفك الغُرز أو ذوبانها، ومتى يتم التخلص من الرباط الضاغط.
  3. الالتزام بنظام غذائي صحي سليم، واتباع تمارين رياضية خفيفة، بعد الأسابيع الأولى من إجراء العملية، حتى لا يزداد وزن الجسم وتراكم الدهون مرةً أخرى.
  4. يجب أن يستعيد المريض قدرته على القيام بأنشطته الطبيعية بعد يومين من إجراء العملية على الأكثر.

أحياناً قد يُعاني المريض من حدوث حالة ورم، وتسرب بعض السوائل التي تم ضخها لتخدير المنطقة المُراد شفط الدهون منها، وتكون في شكل إفرازات دموية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*