كيفية إجراء عملية تطويل الأنف – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
كيفية إجراء عملية تطويل الأنف
كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف، من المعروف جيداً أن شكل الأنف وحجمه له تأثير كبير جداً على تحديد ملامح جمال الوجه، انتشر في الآونة الأخيرة عمليات تجميل الأنف سواء بالتدخل الجراحي أو بدون جراحة، لكن عملية تطويل الأنف أصبحت مطلوبة جداً لما لها من دوافع وأسباب قوية في تحديد المظهر الجمالي للوجه حتى تتناسق مع باقي ملامح الوجه. والآن سنقدم لكم المقالة التالية عن كيفية إجراء عملية تطويل الأنف فقط من مركز التجميل في الأردن.

عملية تطويل الانف

تقسم عملية تطويل الأنف خارجياً إلى 3 |أقسام، القسم الأول هو سطح الأنف أو ما يُطلق عليه “جسر الأنف” وهو عبارة عن المسافة الفاصلة بين الحاجبين للطرف الآخر من الأنف، أما الثاني “الدعامة” وعبارة عن الجزء الفاصل بين فتحتي الأنف، فحين يشمل الجزء الثالث على ” أجنحة الأنف” وتعتبر الأجزاء الجانبية لفتحات الأنف.

يعتبر الشكل الأمثل بالنسبة للأنف هو كيفية جعل طرف الأنف بنفس استقامة الدعامة حتى تكون ظاهرة، وهنا يلزم أن يكون طول سطح الأنف هو الطول الطبيعي لها، لكن في حالة قصر الأنف هنا يظهر ارتفاع طرف الأنفعن مستوى الدعامة ومن ثم تظهر الدعامة إما بالكامل أو جزء أكبر منها، والتي تؤدي تلقائياً إلى ظهور فتحات الأنف بشكل أوسع. تبرز المشكلة أكثر وضوحاً خاصةً مع الأنف، وهنا فإن الحل الأمثل هو إجراء عملية تطويل الأنف مع إحتمالية إضافة عملية تنحيف الأنف.

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

تقنيات عملية تطويل الأنف

أولاً: تطويل الأنف القصير جراحيا

وتعتبر إحدى عمليات التجميل التي تتم عن طريق التدخل الجراحي، لذا غالباً ما يخضع فيها المريض للتخدير الكلي وقد يحتاج للتخدير الجزئي فقط، لكنه يتوقف قرار نوع التخدير على حالة المريض وفقاً لاختيار الطبيب.

يقوم الطبيب المختص بإجراء الجراحة الداخلية للأنف من عمليات تجميل الأنف وذلك من أجل فصل الغضاريف عن جلد الأنف الخارجي، ومن ثم يعتبر الشق الجراحي اللازم من أجل إجراء العملية يكون من داخل الأنف وليس من الخارج، بحيث يتمكن الطبيب من تطويل جسر الأنف.

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

خطوات جراحة تطويل الأنف:

  1. تبدأ العملية بتجهيز المريض لإجراء العملية بدايةً من التعقيم إلى التأكد من سلامته صحياً.
  2. التخدير، حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض طبقاً لنوع التخدير المُحدد له.
  3. الشق الجراحي، حيث يقوم الطبيب بإجراء شق جراحي من داخل الأنف وذلك عن طريق استخدام المبضع، وقد يتم استخدام تقنية “الليزر” بدلاً  من هذا المبضغ.
  4. يقوم الطبيب بفصل عظام وغضاريف الأنف عن الجلد، بحيث يمكنه تطويل جسر الأنف.
  5. يقوم الطبيب بعد ذلك بإستعادة تثبيت جلد الأنف على الغضاريف والعظام، بحيث يمكنه غلق الشق الجراحي حيث يقوم بخياطتها طبياً.
  6. يستغرق وقت إجراء الجراحة ما بين ساعة إلى 3 ساعات طبقاً لحالة كل مريض، وأحياناً يحتاج المريض للمتابعة بعد إجراء العملية من قبل الطبيب المعالج.

إن ظهور النتائج الأولية للجراحة يتم خلال بضعة أسابيع بحيث تظهر خلالها النتائج النهائية، ولعل من أهم مميزات تلك العملية الجراحية هو أن نتائجها دائمة ولا تحتاج لإجرائها مرةً أخرى.

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

تطويل الأنف بالحقن

تعتبر عملية حقن الأنف بالفيلر، إحدى التقنيات المستخدمة لملئ الفراغات الموجودة بكثرة تحت الجلد، ولعل أكثر استخدامها حول كيفية تكبير الخدود والشفايف وغيرها من مناطق الجسم المختلفة، كما يستخدم الفيلر من أجل تجميل وتطويل الأنف. وقد يلجأ الكثير من المرضى لاستخدام تقنية “الفيلر” حيث يعتبر من أبسط الإجراءات الطبية المستخدمة والتي تظهر نتائجها خلال فترة بسيطة وبالتالي فلا تحتاج لفترة  تعافي، ومن ثم قد يظن البعض أن نتائجها غير دائمة وتحتاج لإعادة الحقن مرةً أخرى.

تختلف المواد التي يتم استخدامها في حقن الفيلر، فمنها الطبيعية مثل الكولاجين والدهون الذاتية من الجسم، ومنها الصناغي مثل الموجودة بمادة البوليمر وحمض الهيالورونيك، يتم اختيار المادة المناسبة للمريض طبقاً لنتائج اختبارات التحسس.

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف

خطوات حقن الفيلر لتطويل الأنف:

  • تبدأ أولى خطوات إجراء عملية حقن الفيلر لتطويل الأنف بالتخدير الموضعي، حيث يقوم الطبيب بدهن منطقة الأنف وحولها، وينتظر حتى أن يتم تنشيط مفعول التخدير.
  • يقوم الطبيب باستخدام إبر الفيلر، من أجل حقن المناطق التي تحتاج لإعادة تصليحها مرة أخرى بالأنف.
  • بعد الإنتهاء من الحقن، يقوم الطبيب بتمرير الثلج على منطقة الأنف لمنع حدوث أي تورم محتمل.
  • يستغرق وقت إجراء العملية مدة قصيرة لا تتجاوز بضعة دقائق، حيث لا يحتاج المريض البقاء ولو يوماً واحداً، حيث تظهر النتائج فور انتهاء الحقن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*