طرق إجراء عملية توسيع العيون – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
طرق إجراء عملية توسيع العيون
طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون، تعتبر العيون من أبرز معالم الوجه جمالاً، فهي التي تبرز جمال صاحبها، وتعتبر العيون الواسعة إحدى مظاهر الجمال، وهو ما تسعى إليه الكثير من النساء في الرغبة في الحصول على عيون واسعة جميلة كعيون الفنانات الهنديات، حيث يُعاني الكثيرات منهن من الشكل الصغير للعين بحيث تختفي عن باقي ملامح الوجه، فإذا كنتِ تبحثي فعلياً عن حل لهذه المشكلة بحيث تظهر العين بشكل أوسع مما هي عليه الآن، إليكِ المقالة التالية من مركز التجميل في الأردن عن كافة المعلومات حول طرق إجراء عملية توسيع العيون.

ما هي عملية توسيع العيون؟

تُعد عملية توسيع العيون إحدى العمليات التجميلية التي يقوم بإجرائها طبيب تجميل مختص، حيث تعتبر إحدى العمليات الآمنة والتي لا تتدخل إطلاقاً للمكونات الداخلية للعين. تتعدد التقنيات المختلفة لإجراء هذه العملية. فما هي العوامل التي تحدد حجم العين بحيث تبدو بشكل أوسع أو أضيق؟!.

العين هي الكرة الموجودة داخل تجويف مخصص لها بمنطقة الرأس، حيث يُحيط بها الأنسجة من الخارج والجفنين العلوي والسفلي، كما يعتبر جميع البالغين لديهم نفس حجم كرة العين، لكن الاختلاف يكمن في شكل الجفون والأنسجة الأخرى المحيطة به من الخارج، وهي التي تحدد هل شكل العين ضيق أم أوسع.

طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون

وهناك بعض العوامل التي تعطي الشكل الضيق للعين، ومنها مايلي:

  • تدلي الجفن العلوي.
  • الهالات السوداء حول العين.
  • الجيوب الدهنية أسفل منطقة العين.
  • التجاعيد حول العين.
  • تساقط الرموش باستمرار.

الطرق المختلفة لإجراء عملية توسيع العيون

تتعدد طرق وتقنيات عملية توسيع العيون، حيث تتم إما من خلال الكيفية البسيطة تلك التي لا يستغرق وقت إجرائها بضعة دقائق، وصولاً للعملية الجراحية التي يلزم معها التخدير الكلي.

ولعل من أهم هذه الطرق ما يلي:

طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون

أولاً: إجراء عملية شد ترهلات الجفون

تعتبر إحدى العمليات الجراحية التي تتطلب التدخل الجراحي وهي التي تتم في حالة إصابة الجفون العليا أو السفلى بالتدلي، يكثر استخدامها لمن يعانون من التقدم في السن حيث هم الأكثر عُرضة لتدلي الجفون، ومن ثم فإنه يسبب ضيق المساحة النظر بالنسبة لهم بحيث تُعطي للعين شكل أصغر وأضيق.

يتم إجراء هذه العملية عن طريق خضوع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي، وغالباً ما يتم إجرائها بالتخدير الكلي، حيث يقوم الطبيب المعالج بإزالة الجلد الزائد بمنطقة الجفون، وقد يتم استخدام تقنية الليزر في هذه الجراحة.

ثانياً: إجراء عملية الجفن السفلي

في الحالات الأكثر عُرضة لانتفاخ الجفن السفلي والتي يرجع السبب فيها إلى تراكم الدهون وضعف الأنسجة بمنطقة العين، هنا يلزم إجراء عملية للجفن السفلي حيث يتم فيها إزالة الجلد الزائد مع إستعادة بناء الأنسجة وأحياناً قد يلجأ الطبيب لإجراء شد الجلد. تُعد أيضاً إحدى العمليات الجراحية التي تحتاج للتخدير حيث يتم من خلالها إجراء شق جراحي بداخل الجفن. يتم إجرائها من خلال طبيب تجميلي متخصص، كما يمكن استخدام تقنية الليزر خلال هذه العملية.

ثالثاً: حقن الفيلر

يتم استخدام حقن الفيلر أيضاً كإحدى الطرق الفعالة في توسيع العين، حيث يقوم الطبيب بحقنه حول منطقة العين حيث تعطي نتائج مبهراً من اتساع حجم العين. يعتبر حقن الفيلر عملية غير جراحية ومن ثم فإنها لا تحتاج إلى خضوع المريض تحت تأثير التخدير بل قد يستغرق الأمر أحياناً دقائق معدودة فقط، كما يقوم بإجرائها أيضاً طبيب تجميل متخصص وليس طبيب عيون.

الشخص المرشح للخضوع لإجراء عملية توسيع العيون

يعتبر المرشح المثالي لإجراء عملية توسيع العيون هو من يُعاني من ضيق وصغير العينين بشكل أكثر بروزاً، تعتبر هذه العملية من أكثر العمليات انتشاراً في العالم نتيجة لعدة أسباب منها وراثياً أو مرضياً أو لأسباب التقدم في العمر، بحيث يجعل مظهر العين وكأنه أصغر وأضيق عن ما يتلائم مع ملامح الوجه عموماً.

طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون

خطوات إجراء عملية توسيع العيون

  • عملية شد ترهلات الجفون

يمكن إجراء هذه العملية لعلاج الجفنين العلوي والسفلي، حيث يحتاج إجراء هذه العملية إلى خضوع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير الكلي طبقاً لحالة كل مريض ورغبته، يقوم الطبيب برسم عدة خطوط على منطقة الجفن المُراد تجميليها حيث يمكن تحديد المكان المحدد للفتحة التي يقوم من خلالها الطبيب بإجراء الجراحة، حيث يقوم الطبيب بعمل فتحة دقيقة خارج الجفن، بحيث يبدأ بعدها بإزالة الدهون الزائدة وكيها باستخدام تقنية الليزر، ثم يقوم الطبيب بإزالة الجلد الزائد من الجفن ثم خياطة الجفن بعدة خيوط دقيقة للغاية، بحيث يتم وضع ضمادات على منطقة العين بحيث يتم إزالتها عقب بضعة ساعات من إجراء الجراحة.

يبدأ الطبيب بفك الغُرز الجراحية بعد إجراء العملية ببضعة أيام عقب إجراء العملية، كما يقوم بوصف قطرات ومراهم يمكن للمريض استخدامها لأسبوعين، مع تجنب التعرض لآشعة الشمس وعدم ارتداء العدسات اللاصقة أو تقوم المرأة بوضع المكياج. تمتاز هذه العملية بدوام نتائجها وعدم حاجتها إلى تكرار إجرائها مرةً أخرى.

  • عملية الجفن السفلي

يتم إجراء هذه العملية لمنطقة الجفن السفلي فقط حيث لا يتم فيها إزالة الجلد الزائد، بل يقوم الطبيب المختص بعمل فتحة بداخل الجفن السفلي والتخلص من الدهون الزائدة ثم القيام بخياطتها عن طريق الغُرز الطبية الدقيقة التي تذوب من تلقاء نفسها عقب بضعة أيام دون الحاجة لإزالتها من جانب الطبيب المعالج. لعل أهم ما يميز هذه الطريقة هو كونها لا تترك أي آثار أو ندبات، لكنها لا تصلح لعلاج الجفن العلوي.

  • عملية حقن الفيلر

يتم خلال هذه العملية حقن الدهون ذاتياً التي تم أخذها بالفعل من جسم المريض، يتم إجراء عملية الحقن للأشخاص الذين يعانون من مشكلة الهالات السوداء حول منطقة العين، تعتبر هذه العملية إجراء غير جراحي أي لا يحتاج خضوع المريض للتخدير.

يقوم الطبيب باستخدام إبر دقيقة مخصصة للحقن حول منطقة العين، بعد أن ينتهي الحقن يمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية عقب يومين أو ثلاثة من الحقن.

طرق إجراء عملية توسيع العيون

طرق إجراء عملية توسيع العيون

نصائح يجب مراعاتها قبل إجراء عملية توسيع العين

تعتبر منطقة العين مع أكثر المناطق الحساسة في جسم الإنسان عموماً، وعندما يتبادر إلى ذهن كل منا التفكير بإجراء الجراحة أو دون التدخل الجراحي بهذه المنطقة، هنا يلزم التأكد من كل التساؤلات للشعور بالاطمئنان والثقة التامة من إجراء العملية.

والآن سنقدم لكم بعض النصائح والتعليمات التي عليك اتباعها قبل الخضوع لإجراء العملية، ومنها ما يلي:

  • اختيار الطبيب المحترف والمتخصص ذو الخبرة الواسعة بهذا المجال على وجه الخصوص.
  • القيام بإجراء كافة الاختبارات والتحاليل الطبية التي يطلبها الطبيب المعالج قبل إجراء العملية.
  • يلزم إخبار الطبيب بكافة الأمراض التي من المحتمل أن تُعاني منها، وكافة الأدوية التي تتناولها، وهل سبق وقمت بإجراء أي جراحات أو تُعاني من أي مشاكل خاصة بالإبصار.
  • يمكنك مناقشة طبيبك المختص حول النتائج التي ترغب في الحصول عليها عقب إجراء العملية، والطريقة المثالية لإجراء العملية لك.
  • يجب مناقشة طبيبك المختص في حالة رغبتك في الخضوع للتخدير الكلي، لعمل كافة الاختبارات اللازمة للتأكد من سلامة جسمك وقدرته على تحمل التخدير الكلي أم لا.

أسأل طبيب المختص عن الآتي قبل الخضوع لإجراء عملية توسيع العين

هناك العديد من التساؤلات التي ينبغي عليك طرحها على طبيبك المختص قبل الخضوع لإجراء العملية، وللتأكد من أنها الخيار الأنسب لك، ومن بين هذه الأسئلة ما يلي:

  • ما هي أفضل التقنية المناسبة لحالتك من أجل إجراء عملية توسيع العين؟
  • هل ستحتاج إلى التخدير الكلي أو الموضعي قبل الخضوع لإجراء العملية؟
  • متى يمكنني العودة لممارسة حياتي العملية عقب العملية؟
  • هل سأحتاج لتغطية عيناي لفترة؟
  • هل يمكن أن تؤثر العملية على الإبصار بالنسبة لي؟
  • متى يمكنني ملاحظة النتائج النهائية لإجراء العملية؟
  • هل يمكن أن تترك العملية ندوب أو أثار حول منطقة العين؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*