تقنيات عملية تصغير المعدة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تقنيات عملية تصغير المعدة
تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة، تتعدد الطرق المستخدمة لحل مشكلة السمنة التي يُعاني منها جميع الرجال والنساء حول العالم، على الرغم من اختلاف أسبابها، وبرغم التنوع بين الوسائل للحد من مشكلة السمنة، إلا أنها لن تجدي بأية نفع، لذا ظهرت الحاجة في الآونة الأخيرة إلى اللجوء إلى العمليات الجراحية وغير الجراحية لعلاج السمنة بدايةً من إجراء عملية تكميم المعدة إلى المتعلقة بتصغير حجم المعدة. لذا سنقدم خلال المقالة التالية تقنيات عملية تصغير المعدة وجميع بدائلها فقط من مركز التجميل في الأردن.

ما هي عملية تصغير المعدة؟

تعتبر عملية تصغير المعدة العملية التي يتم إجرائها بالطرق الجراحية أو غير الجراحية مثل ” المنظار أو الليزر”، والتي تشتمل على تقنيات عدة، حيث تستهدف هذه العملية تصغير حجم المعدة حيث تصبح كمية الطعام التي يحتاجها الشخص كي يشعر بالشبع أقل كثيراً من الكمية التي كان يتناولها قبل إجراء العملية، وبالتالي يحد كثيراً من مشكلة السمنة بحيث يمنح الشخص قواماً مناسباً وجميلاً.

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

تتعدد أنواع التقنيات المستخدمة في إجراء عملية تصغير المعدة، منها التي تعتمد على الطرق الجراحية، ومنها الذي يتم من خلال المنظار، ثم تطور الأمر حتى وصل إلى إجراء عملية تصغير المعدة بالليزر، ويعتبر الهدف من استخدام هذه التقنيات والأنواع ذات نتيجة واحدة وهو ” تقليص حجم المعدة وتصغيرها”، ومن ثم فإنه تلقائياً يساعد في تقليل حجم الطعام الذي يتناوله الشخص. والآن سنتعرف سوياً على تلك التقنيات المختلفة من إجراء عملية تصغير المعدة.

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

أولاً: عملية تدبيس المعدة

تعتبر إحدى العمليات التجميلية الجراحية التي يتم فيها إجراء غُرز طبية خلال جزء معين من المعدة، ومن ثم فإنها تقوم بتقليص مساحتها، كما أنها تساعد على تقليل إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالشبع، وذلك من خلال تقليل كميات الطعام التي يقوم الشخص بتناولها، ومن ثم فإنه يفقد وزناً كبيراً.

تساعد عملية تدبيس المعدة على التخلص من الوزن الزائد بكميات كبيرة في فترة صغيرة، وذلك من خلال اتباع كافة التعليمات من الطبيب المختص قبل وبعد إجراء العملية والتي أهمها على الإطلاق ” اتباع حميات غذائية معينة، وتجنب تناول أطعمة غذائية معينة” حتى يمكن للشخص الوصول إلى النتائج المرغوبة والحفاظ عليها.

ثانياً: عملية ربط المعدة

يتم إجراء عملية ربط المعدة بالمنظار، ومن ثم فإنها لا تحتاج للتدخل الجراحي، حيث يقوم الطبيب فيها بوضع حزام معين حول الجزء العلوي من المعدة، يساعد في تقليل مساحة المعدة التي يتم إدخال الطعام فيها.

ثالثاً: عملية تكميم المعدة

تعتبر إحدى العمليات الجراحية التي يتم فيها استئصال جزء معين من المعدة، إما الجزء العلوي منها، وذلك عن طريق قص جزء من الأمعاء الدقيقة وإيصالها بالمعدة، أو من خلال قص الجزء الطولي من المعدة، حيث يقوم الطبيب بترك أنبوب يصل ما بين المرئ والأثنى عشر، فهو المساحة التي يتم فيها تخزين الطعام.

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

رابعاً: عملية تحويل المسار

يقوم الطبيب في هذه العملية بتقسيم المعدة لقسمين أساسيين مع ربط الجزء العلوي للمعدة بالأمعاء مباشرةً، ومن ثم لا يمر الطعام للجزء الثاني من المعدة، مما ينتج عنه أن يكون الجزء العلوي من المعدة لا يمكنه استقبال كمية كبيرة من الطعام.

إن أهم ما يميز إجراء عملية تحويل المسار، أنها العملية التي تساعد على فقدان الشخص كمية كبيرة من الوزن حوالي 40 كيلو جرام تقريباً عقب إجراء العملية مباشرةً.

خامساً: عملية تصغير المعدة بالليزر

في الآونة الأخيرة، تم استخدام الليزر في جميع المجالات الطبية، حتى التجميلية منها، وذلك لما يمتاز به من مميزات فريدة تجعله الأفضل مقارنةً بغيره من التقنيات الأخرى، لذا يلقى إقبالاً كثيراً للعديد من الأشخاص الذي يرغبون في إجراء العمليات، وخاصةً أولئك الذي لا يفضلون الاعتماد على التقنيات الجراحية.

لا يختلف استخدام الليزر عن غيره من التقنيات الجراحية الأخرى، سواء من حيث طريقة الإجراء للعملية، أو النتائج المتوقعة منها، إلا أنه يرى الكثيرون أن نتائجة أفضل نفسياً على الأقل للشخص الذي يرغب في إجراء العملية.

تتشابه عملية تصغير المعدة بالليزر مع غيرها من التقنيات التي سبق وذكرنها، حيث يعتمد إجراء العملية على بث أشعة الليزر التي يمكن من خلالها تصغير حجم المعدة، ومن ثم فإنها تساعد على تقليل حجم كمية الطعام التي اعتاد الشخص على تناولها للوصول للشعور بالشبع.

المرشحون المحتملون لإجراء عملية تصغير المعدة

تعتبر عملية تصغير المعدة مناسبة أكثر لمن يعانون من زيادة أوزانهم بنسبة قد تصل إلى 40 كيلو جرام فيما فوق، أما من يعانون بنسب أقل قد يلجأون إلى إجراء عمليات شفط الدهون أو عملية نحت الجسم بحيث تعتبر الأكثر مناسبةً لهم.

تقنيات عملية تصغير المعدة

تقنيات عملية تصغير المعدة

فترة النقاهة وظهور نتائج إجراء العملية

  • تحتاج عملية تصغير المعدة إلى فترة نقاهة قد تكون طويلة نسبياً في حال إجرائها بالطرق الجراحية، لكنها تقل عند استخدام المنظار أو تقنية الليزر.
  • عليك متابعة الطبيب المعالج عقب إجراء العملية، وذلك للإطمئنان على صحتك والتأكد من سلامتك عقب ظهور النتائج الأولية للعملية.
  • يمكنك العود لممارسة حياتك الطبيعية عقب إجراء العملية، لكن يُفضل أخذ قسط كافي من الراحة بضعة أيام، من أجل العودة لممارسة الأنشطة الخارجية. وخلال هذه الفترة يوصى الطبيب بالاعتماد على السوائل فقط، لكن بالنسبة للأطعمة الصلبة يمكن إدخالها للمعدة حينما يصبح الجسم قادراً على تقبلها مرةً أخرى.
  • تظهر النتائج عقب إجراء العملية، خلال هذه الفترة تقل الشهية للشخص، حيث يقل الوزن بنسبة لا تقل عن 80 %، مما يساعد في جعل النتائج ملحوظة أكثر على الشخص.
  • تستمر النتائج دائمة، خاصةً في حالة التزامك بكافة تعليمات طبيبك المختص كاملة، ومن ثم فإنه لا تحتاج إلى إجراء العملية مرةً أخرى.

نصائح يجب الالتزام بها بعد إجراء عملية تصغير المعدة

  • يجب عليك متابعة طبيبك المختص بشكل دوري، مع اتباع كافة تعليمات الطبيب من حيث الأدوية التي أوصى بتناولها، والعناية بالجرح بانتظام، وغيرها من التعليمات التي يوصى بها الطبيب.
  • عليك الالتزام بتناول الحميات الغذائية قليلة السعرات الحرارية العالية من الكربوهيدرات والدهون، ولذلك يُفضل تقسيم وجباتك إلى أربع أو ست وجبات صغيرة على الأقل خلال اليوم، كما يجب عليك الاهتمام بشرب السوائل حتى لا تُصاب بالجفاف.
  • يمكنك ممارسة التمارين الرياضية بعد فترة النقاهة حوالي نصف ساعة في اليوم، وذلك يساعد في الحفاظ على نتائج العملية المرجوة، من أجل التمتع بصحة أفضل.
  • عليك الإكثار من تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، وذلك حتى يمكنك تعويض أي نوع من العناصر الهامة التي يحتاجها جسمك عقب العملية.

مميزات إجراء عملية تصغير المعدة

  1. تمتاز عملية تصغير المعدة بنتائجها الفعالة، حيث يمكن للأشخاص من خلالها فقدان حوالي 80 % من الوزن الزائد لديهم عقب إجراء العملية.
  2. تساعد العملية على تحسن حالة جميع الأجهزة الحيوية بالجسم مثل القلب والكبد والكيلتين، وذلك من خلال فقدان الوزن الزائد، كما تساعد في تقليل نسبة الدهون المتراكمة على القلب وفي الشرايين، مما يقلل من خطر الإصابة بالجلطات.
  3. تساعد العملية في تحسين الحالة النفسية للشخص وذلك من خلال فقدانه كل الوزن الذي يرغب في التخلص منه، والتي تجعله أخف في الحركة بحيث تمنحه حرية كاملة كيفية اختيار الأنسب له.

بدائل إجراء عملية تصغير المعدة

بالون المعدة

وهي العملية التي يتم من خلالها إدخال بالون داخل منطقة المعدة، وذلك يساعد في تقليل تلك المساحة التي يستقبل خلالها الطعام، ومن ثم فإنه يساعد على تقليل كمية الطعام التي يتناولها الشخص.

يقوم الطبيب بإدخال هذا البالون من خلال منظار يتم إدخاله من الفم لداخل المعدة، بحيث يكون فارغاً، بحيث يتم ملئه بالمواد السائلة.

تختلف عملية بالون المعدة عن عمليات تصغير المعدة، باعتبارها عملية مؤقتة حيث يتم غزالة البالون خلال فترة برغم أنها قد تكون طويلة إلا أنه في النهاية يتم التخلص منه.

يفضل الكثيرون إجراء عملية بالون المعدة باعتبارها عملية غير جراحية، ومن ثم فإنها لا تسبب أي خطورة مقارنةً بغيرها من عمليات تصغير المعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*