مخاطر عملية شد البطن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
مخاطر عملية شد البطن
مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن، يلجأ الفرد لإجراء عملية شد البطن للتخلص نهائياً من الترهلات الجلدية المتراكمة بمنطقة البطن، والتي تكون بارزة بشكل لافت للنظر، كما أنها تسبب ضعف العضلات الموجودة بمنطقة البطن، وبالرغم من أنه تُعد عملية شد البطن من أكثر عمليات التجميل التي يتم إجراؤها بسهولة ونجاح، إلا أنه نادراً ما يتعرض الفرد لمخاطر مترتبة على إجرائها. فإذا كنت على وشك الخضوع لإجراء العملية وتريد معرفة كيفية إجرائها وما هي المخاطر التي قد تنتج عنها، تابع معنا هذا المقال المقدم لك من مركز التجميل في الأردن.

عملية شد البطن

تُعد مشكلة تضخم البطن وظهور الكثير من الترهلات الجلدية، من أكثر المشاكل التي يُعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، حيث تؤثر عليهم صحياً ونفسياً واجتماعياً. ويلجأ الفرد في البحث عن طرق تساعد على شد البطن، بعد أن باءت بالفشل كافة الطرق الحياتية الأخرى من ممارسة تمارين رياضية أو الالتزام بنظام غذائي قاسي. تم اللجوء إلى إجراء عملية جراحية يمكن خلالها التخلص من هذه الترهلات والدهون الزائد بإجراء عملية شد البطن.


الأسباب التي تؤدي إلى بروز البطن وزيادة ترهلات الجلد، أربعة أسباب رئيسية كالتالي:

  • اهمال ممارسة التمارين الرياضية اليومية، والتراخي باستمرار بسبب الكسل والخمول.
  • اتباع العادات الغذائية الخاطئة المرتفعة السعرات الحرارية والمليئة بالدهون.
  • عوامل وراثية.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.
مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

كيفية التحضير لإجراء عملية شد البطن

  • استشارة الطبيب المعالج بخصوص العملية.
  • اخبار الطبيب بالأدوية التي تتناولها قبل إجراء العملية، حيث قد يطلب منك الطبيب التوقف عن تناول بعض هذه الأدوية قبل الخضوع للعملية وبعدها.
  • يجب عليك اتباع نظام غذائي صحي سليم، كي يساعد في سرعة التعافي.
  • كن على استعداد لإجراء العملية عن طريق عمل كمادات من الماء البارد على البطن.
  • إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية التي يطلبها الطبيب المعالج قبل إجراء العملية.
مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

خطوات إجراء عملية شد البطن

  1. بعد الانتهاء من التحضير والاستعداد للعملية، واطلاع الطبيب المختص على مجموعة التحاليل والفحوصات الطبية وتحديد حالة المريض، يبدأ بعدها بإجراء أولى خطوات عملية شد البطن.
  2. يقوم الطبيب بخضوع المريض تخت التخدير داخل غرفة العمليات، الذي يختلف ما بين تخدير كلي أو جزئي، حسب حالة المريض وكمية الدهون والترهلات المُراد التخلص منها.
  3. يبدأ الطبيب بتخطيط المنطقة ” البطن”، وذلك عن طريق وضع علامات تحدد المنطقة التي سوف يتم إجراء العملية عليها.
  4. في حالة إجراء عملية شد البطن بالكامل، يقوم الطبيب بعمل شق جراحي على منطقة البطن وحول السرة، ثم يقوم برفع الجلد لأعلى بحيث يستطيع شد العضلات وإزالة الجلد الزائد، ثم يقوم برفع السرة إلى مكانها الجديد، وبعد الانتهاء من الشد يقوم الطبيب بخياطة منطقة الجرح، ثم يقوم بتثبيت أنبوبتين أسفل منطقة البطن تساعد في تصفية الإفرازات المتراكمة بعد العملية. وهكذا تنتهي العملية ليقوم بعدها بوضع حزازم ضاغط على منطقة البطن.
  5. أما في حالة عملية جراحة البطن الجزئية، يقوم الطبيب بعمل جراح صغير أسفل منطقة البطن، بحيث يقوم بإزالة الدهون والجلد الزائد دون شد للعضلات الموجودة بمنطقة البطن، ولا يتم شد السرة أيضاً. تُعد هذه العملية أبسط من عمليات شد البطن بالكامل.
  6. بعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بتوصية المريض ببعض الارشادات والنصائح التي يجب عليه اتباعها عقب إجراء العملية، والتي من بينها ” إتباع نظام غذائي سليم، وأخذ مجموعة من الأدوية مثل المضادات الحيوية وبعض المسكنات التي تعمل على تخفيف الأوجاع والآلام.
  7. يستغرق إجراء العملية في غضون ساعتين إلى ثلاث ساعات، ويمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية بعد إجراء العملية.
مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

تعتبر عملية شد البطن من أكثر عمليات التجميل التي يتم إجراؤها بسهولة وبنجاح، لكنه أحياناً قد يتعرض المريض لعدد من المخاطر التي تسببها أي جراحة أخرى، والتي تكون كالتالي:

  • أضرار ناتجة عن التخدير الكلي للجسم، خاصةً إذا كانت التقنية المستخدمة تتطلب خضوع المريض تحت التخدير الكلي، لذا يلزم تواجد طبيب التخدير طوال فترة إجراء العملية.
  • قد يحدث مجموعة من الاضطرابات أو الاختلاطات مثل تلف وضياع الأنسجة.
  • احتمالية حدوث نزيف، وفقدان الإحساس بمنطقة الجرح، وقد يحدث ارتكاسات الناتجة عن خطأ بسبب التخدير المستخدم أثناء إجراء العملية.
  • قد يصعب التئام الجروح بسرعة خاصةً إذا كان المريض من المدخنين أو يُعاني من بعض الأمراض التي يصعب التئام الجروح خلالها مثل المرض السكري.
  • إصابة الجلد بالتلوث، واحتباس العديد من السوائل أسفل الجلد وعدم التخلص منها بتصفيتها بشكل سليم.
  • حدوث بعض الكدمات والانتفاخات والتورم بمنطقة الجرح، مما تسبب الإحساس بالآلآم المستمر لمدة أسبوعين من إجراء العملية بهذه المنطقة.
  • الاحساس بتعب وارهاق مستمر في الجسم كله وشعور بخدر في الجسم.
مخاطر عملية شد البطن

مخاطر عملية شد البطن

وعلى كل حال يجب مراجعة الطبيب فوراً عند ملاحظة أي من الحالات التالية

  • حدوث تغيرات في لون إفرزازت السوائل التي يتم تصيفتها من خلال أنابيب الصرف.
  • ارتفاع مستمر في درجات الحرارة مع الشعور برعشة وبرودة بالجسم كله.
  • الاصابة بألم قوي مكان منطقة الجرح لا يمكن التخلص منه حتى بالمسكنات، مع دوام التعرق الزائد.
  • الشعور برائحة غريبة في طبقة الجلد بمنطقة الجرح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*