مخاطر زراعة الأسنان – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
مخاطر زراعة الأسنان
مخاطر زراعة الأسنان

مخاطر زراعة الأسنان

عملية زراعة الضرس ، هي العملية التجميلية التي يقوم فيها الطبيب بتعويض المريض الضرس الذي تم فقده بالضرس الصناعي، والذي بقدرته القيام بنفس وظائف الضرس الطبيعية ونفس كفاءة الضرس، ويظل هذا الضرس مع المريض طوال حياته حيث يكون مرتكزا على غرسات راسخة بعظام الفك، ويعتبر هذا ابرز ما تتميز به عملية زرع الضرس.

المرشح المحتمل زراعة الضرس:

  • يمكن ان يتم تصنيف عملية زراعة الضرس الواحد انها من العمليات التي لا تشتمل على فئه عمريه معينه،و يمكن أن يخضع لاجراء هذه العمليه من فقد ضرس نتيجة التعرض لحادث أو من فقده نتيجة تعرضه لحادث.

لكن قبل أن يجري المريض هذه العملية عليه ان يتاكد من البدايه انه غير معرض لأي مشكلة من المشاكل التالية:-

  1. فينبغي أن يكون المريض من الغير معرضة للتآكل في عظم الفك، وعليه أن يكون من الذين لديهم كمية تناسب للبدء في إجراء العمليه حتي يتم تثبيت دعامات التيتانيوم.
  2. كما ينبغي أن يكون المريض من الغير معينين من اخذ اي جلسات علاج إشعاعي، ويجب ان تكون أسنانه التي تجاور السن المفقود من الأسنان التي لها لها القدرة على التحمل.
  3. كما ينبغي أن يكون هذا المريض من الغير معينين من أي مرض من امراض العظام أو هشاشة العظام، ولين العظام، ويجب ايضا ان يكون من الغير معينين من السكر، مريض السكر من الذين لا تلتئم الجروح لديهم، ولا تكون اللثة لديهم مؤهل للعمليه.

اجراءات قبل عملية زراعة الضرس:

  1. قبل ان يقوم الطبيب باجراء عملية زراعة الضرس عليه ان يلجا في جلسه الاستشاره لمناقشة الطبيب المعالج ومعرفة أسباب فقد الضرس، كما ينبغي عليه ان يتوقع نتائج العملية مع الطبيب ويمكن أن يرى بعض الصور التوضيحيه المستقبلية للضرس.
  2. كما ينبغي عليه ان يقوم بعمل الأشعة السينية على الفك وذلك للتعرف علي العظام وحالتها وهل ان كانت العملية يمكن ان يتم اجرائها ام لا تسمح حالة المريض الصحية بإجراء هذه العملية.
  3. كما يتم تحديد الطبيب للجلسة على أساس الفحص الطبي السابق في جلسه التمهيد لإجراء العمليه، وعلي ان يقوم بالاختيار الجيد للطبيب الحاصل على الشهادات المعتمدة وشهادات البورد، وينبغي أن يكون ذلك الطبيب خاضع للعمل تحت إشراف المركز الطبي المرخص من وزارة الصحه.
  4. قبل اجراء عملية زراعة الضرس ينبغي علي المريض أن يتجنب تناول اي سكريات او اي مواد محتوية علي الكحوليات وتجنب التدخين وتناول اي مواد محتوية علي النيكوتين، ومن الضروري عليه أن يكثر من شرب الماء.
  5. ومن الضروري أن يهتم المريض بتجنب تناول السكريات، والابتعاد عن المياه الغازية او اي حلوى، وعليه تنظيف الاسنان جيدا والاهتمام بغسل الأسنان يوميا مرتين او ثلاث مرات علي الاقل وغسل اللثة والعناية بها.

خطوات إجراء عملية زراعة الضرس:

  • في الخطوة الأولى لإجراء عملية زرع الضرس المفقود يقوم الطبيب المعالج بأن يثبت في البداية الغرسات التي تم تصنيعها من التيتانيوم في عظم الفك الضرس الذي تم فقده بحيث ان هذه الغرسة تلعب دور جذر السن.
  • بعدها ينتظر الطبيب حين تلتحم عظام الفك مع المعدن الذي قام الطبيب بوضعه من التيتانيوم، وهذه المرحله لا تستغرق أكثر  من بعض الاشهر يتم تحديد هذه الشهور بحسب حالة المريض الصحية وعلي حسب ما يحتاجه المريض.
  • تبدأ الغرسات في الالتحام بعظام الفك السفلي للمريض بشكل سريع عن الفك العلوي، وهذه المرحله لا نجد فيها أي إجراء طبي فهي فقط تكون مقتصرة على بعض الجلسات التي يتم فيها الحصول على طبعات الفم  لتصنيع الجزء الذي يتم التعويض فيه بالضرس الملائم البديل.
  • بعدها يستطيع الطبيب تركيب الضرس البديل بالشكل النهائي، مع القيام بربطه بجسم الزراعة بعد ذلك.

نصائح السلامة والأمان بعد زراعة الضرس الواحد:

  1. علي المريض أن يراعي بعد اجرائه زرع الضرس البديل الضرس الذي تم فقده ان يلتزم بما يأمر به الطبيب المعالج، كما ينبغي عليه ان يراعي ويلتزم العناية بأسنانه جيدا والحفاظ عليها من أي ترسبات أو أي بقايا للطعام، كما ينبغي عليه الحفاظ علي تنظيف اللثه جيدا وعدم تناول الأطعمة الحامضية وعليه ان يقلل ويتجنب تناول السكريات التي تعمل على الإضرار الاسنان وتسوسها وتلفها مع الوقت.
  2. تعتبر عملية زراعة الضرس من العمليات التجميلية التي تتم باهداف وظيفية، وهي من العمليات التي لا تستغرق وقت طويل لإتمام اجرائها، ويمكن للمريض بعد اجرائه العمليه ان يمارس أعماله اليومية بالشكل الطبيعي مع الالتزام بما يأمر به الطبيب المعالج.
  3. كما ينبغي عليه أن يحرص على تنظيف الاسنان بما لا يقل عن 2-3 مرات في اليوم، والحفاظ على اللثة وتنظيفها بشكل مستمر.

مخاطر ومضاعفات عملية زراعة الضرس:

  1. تعتبر عمليات زراعة الضرس من العمليات السهله البسيطه التي لا يعاني فيها او بعدها المريض من اعراض جانبيه كثيره، فلا يتعرض المريض بعدها الا لتورمات بسيطة في الوجه.
  2. كما يمكن أن يعاني المريض بعدها من بعض الآلام في الفكين لكنها سرعان ما تزول بعد ايام بسيطة من العملية، كما يمكن أن يكون المريض معرض بعد العمليه لحدوث نزيف لكنه يتوقف بعد وقت قليل.
  3. يمكن ان يتفادي الطبيب اي اعراض جانبية محتملة الحدوث بعد العمليه، وذلك من خلال التحضير والتجهيز الجيد للعملية، مع مراعاة عمل المريض للأشعة والفحص الطبي اللازم لإجراء هذه العملية.
  4. ان قام المريض باختيار الطبيب المؤهل للعمليه والحاصل على الخبرة والذي لديه الدقة لاجراء هذه العملية فانه يكون غير معرض لهذه المخاطر ولا يمكن ان يحدث اي خطأ في العملية.

تكلفة زراعة الضرس الواحد:

  • يبلغ متوسط تكلفة زراعة الضرس الواحد في معظم البلاد العربيه 5000 دولار أمريكي، ونجد الاردن من اشهر الدول في اجرائها هذه العمليه لما تتمتع به الاردن من وجود المراكز الطبيه والمستشفيات المؤهلة لإجراء هذه العمليه والحاصل علي التراخيص من وزارة الصحة وفرق الأطباء والممرضات علي اعلي مستويات الخبره والكفاءه بما يؤهلهم لاجراء هذه العمليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*