مخاطر عملية تكميم المعدة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
مخاطر عملية تكميم المعدة
مخاطر عملية تكميم المعدة

مخاطر عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة عبارة عن، زيادة في الوزن، بسبب تناول كميات كبيرة من الطعام، فمع الوقت، ومع التعود علي تناول الكثير من الوجبات، تتضخم معداتهم، وتزيد من قدرتها على تخزين كميات كبيرة من الأكل، فتذهب مباشرًة لمخزون الجسم من الدهون بشكل رئيسي مسببًا زيادة كبيرة في الوزن.

حيث أن الجسم يكون بحاجة إلى كميات محددة من الطعام، وذلك لكي، يؤدي وظائفه الرئيسية.

لذلك عملية تكميم المعدة، تعتمد بشكل رئيسي على تلك النقطة، بحيث يتم فيها تصغير حجم المعدة، عن طريق القضاء على جزء منها يبلغ حوالي 70-80% من حجمها، تاركًا ممرًا أنبوبي الشكل، يُشبه ثمرة الموز، أو جزءًا صغيرًا، يُشبه الوعاء الصغير.

حيث أن هذه العملية عند القيام بإجرائها، لا يمكن الرجوع فيها مرة أخري، وتركيب الجزء الذي تم إزالته مرة ثانية.

في هذه الحالة، ستشعر بالشبع بطريقة سريعة جدًا، مجرد تناول الطعام، وملء الجزء الصغير المتبقي من المعدة، ولن يكون لديك القدرة على تناول كمية كبيرة.

وبذلك كميات الطعام التي تتناولها تقل، بالنسبة للكمية التي سيستهلكها جسدك، دون أن يكون هناك جزء فائض يتم تخزينة، وهذا سوف يساعدك علي فقدان الوزن بشكل كبير.

أنواع عمليات تكميم المعدة

  • عملية تكميم المعدة تصنف تحت بند العمليات الجراحية لعلاج البدانة، وتختلف، وتنقسم إلى عدة أنواع حسب، الشخص، وحالته الصحية، ووزنه، ورغبته، وهدفه.
  • حيث أن من أشهر، وأنجح تلك العمليات هي، عملية قص المعدة، وترك أنبوب طولي منها يصل بين المريء، والاثني العشر.
  • في بعض الأنواع الأخري، يتم القص من الجزء العلوي من المعدة، ثم قص الأمعاء الدقيقة، والعمل على ربطها بقمة المعدة، وبذلك تقلل كمية الطعام الداخلة للمعدة، والممتص للجسم، وذلك عن طريق دخول طعام غير مهضوم إلى الأمعاء الدقيقة مباشرًة عند تناوله على الفور، فلا يتم امتصاصه، ويخرج من الجسم، ولكن كمية الطعام الموجود في المعدة، والممتص بالطريقة الطبيعية، تقل.
  • وهناك نوع آخر لربط المعدة وذلك عن طريق، وضع رباط حول الجزء العلوي من المعدة، وذلك لتقليل حجمها، وهو ما يقلل من كمية الطعام التي تستوعبها، فعند زيادة الطعام عن الكمية المحددة، فمن الطبيعي أن تتضخم المعدة، إلا أنه بوجود هذا الرباط، يمنعها من التوسع، فيشعرك بالشبع، ويمنعك من تناول كمية من الطعام.
  • و عند دخول الطعام ببطء إلي معدتك، ستشعر بالتأكيد بالشبع، وهو ما اعتمدت عليه وسيلة أخرى، يتم فيها إجراء ثقب في وسط المعدة، ثم غلق المعدة من حوله، ويتم ربط المعدة رأسيًا من الثقب في وسطها لقمتها، بينما يعمل الطبيب على تضييق الجزء الأفقي القريب من المريء، وبالتالي يصبح الجزء من المعدة، الذي يخزن فيه المرئ الطعام صغيرًا، وضيقًا، ويتحرك منه الطعام إلى الجزء السفلي بكميات قليلة، وبالتالي ستقلل من حجم الطعام الذي تتناوله.

المرشحين لعملية تكميم المعدة

عندك احتياجك لفقدان الوزن البسيط، هذا لا يعني أنك بحاجة إلى الخضوع إلى عملية تكميم المعدة، فهذه تعتبر، عملية كبيرة، وقرار مصيري لا يمكن الرجوع فيه، وإعادة معدتك لطبيعتها مرة أخري كما كانت.

حيث أنها تعتبر خط النجاة لأولئك اليائسين، الذين يصابون بالسمنة المفرطة، والحاجة لإنقاص ما يقارب نصف وزنهم بالكامل.

لذلك لو كانت زيادتك فى الوزن عادية، فأنت لا تحتاج إلي عملية تكميم المعدة، ولكن سوف تحتاج إلى البحث عن وسائل نحت الجسم.

ولو كنت تعاني من وجود دهون بالبطن، فستجد عملية شفط الدهون، ومن الحلول المتاحة، قبل أن تفكر في إجراء عملية تكميم المعدة.

ممارسة الرياضة، واتباع الأنظمة الغذائية الصحية، فلا يتم ممارستهم فقط لزيادة الوزن، ونقصانه، بل يعتبر أمر هام لصحتك، وجسدك بشكل عام، فمن الضروري الإهتمام بهما، وستلاحظ الفرق بعد فترة.

حيث يرشح الأطباء أشخاصًا محددين، وحالات معينة، للقيام بعملية تكميم المعدة، أولهم، الذين يصابون بالسمنة الزائدة، لدرجة إعتبار أن بقية وسائل إنقاص الوزن، تكون غير فعالة معهم، في حالة عدم خضوعهم لهذه العملية، وذلك لمساعدتهم على إنقاص الوزن.

ويصاب البعض بأمراض صحية، بسبب السمنة المفرطة، والبعض الآخر، تسبب السمنة ضررًا على حياتهم مثل، مرضى القلب، ومرضى السكر، وتعرضهم أحيانًا لإرتفاع خطير في ضغط الدم، وأيضًا لخطر التعرض لذبحة صدرية، أو جلطة دماغية، وحياتهم تكون معتمدة، علي فقدانهم الوزن الزائد، والقضاء على تلك الدهون، عندما يرشحهم الأطباء لعملية تكميم المعدة.

إختيار الطبيب الذي سيجري العملية

  • قم بإختيار الطبيب الذي تثق فيه، وتجد معه الراحة، وله خبرات سابقة، وتكون ناجحة في عملية تكميم المعدة، وقم بالتناقش معه في كل شئ يخص العملية، ويخص حالتك الصحية، وإن كنت تُصاب بأي مرض من الأمراض الطارئة، أو الدائمة، وذلك ليكون لدي الطبيب علم بحالتك الصحية كلها، وناقشة أيضًا في أنواع عمليات التكميم المختلفة، وأي من هذه الأنواع سوف يناسبك، ويكون أفضل لحالتك.
  • كن صريحًا معه، وواضحًا، وأخبره بكل توقعاتك، وأهدافك.
  • والأهم من ذلك ناقشة بوضوح تام، حول مخاطر العملية، والنتائج الإيجابية، والسلبية المتوقع حدوثها بعد هذه العملية، لكي تكون علي علم تام بكل شئ يخص العملية، عند اتخاذك قرار القيام بالعملية.
  • قم بإخبار الطبيب بكل مخاوفك، وكل ما يقلقك عن هذه العملية، واتركه يطمئنك، وأن يقوم باخبارك بكل الحقائق، حتى لا يكون لديك أي مخاوف تجاه القيام بهذه العملية.
  • إن قرر طبيبك اللجوء للقيام بعملية الشق الجراحي، فناقشة في كل شئ يستدعي القيام بالشق الجراحي، ومن الممكن أن تستشير أطباء آخرين، للاطمئنان ، لذلك من الضروري أن تختار طبيبًا يكون جديرًا بالثقة من البداية، حتى لا تقع في خطأ إختيار طبيب لا يمتلك خبرة، أو كفاءة جيدة.

إجراء عملية تكميم المعدة

قد تستغرق هذه العملية عدة ساعات، وذلك على حسب نوعها، والحالة الصحية الخاصة بالمريض.

ففي البداية، تنقسم طريقة القيام بإجراء العملية لنوعين:

النوع الأول، الطبيعي يتم عمل فتح جراحي في البطن، ثم تكميم المعدة، وغلق الفتح بعد ذلك، وهو يعتبر نوع غير مفضل للجميع، وخاصًة النساء، وذلك لأنه يترك أثرًا كبيرًا مكان للفتح، ويحتاج إلى عملية تجميلية لعلاجه.

أما النوع الآخر، يتم فيه عمل شقوق صغيرة جدًا في البطن، حيث تتم العملية عن طريق، إدخال منظار جراحي، وبعد الإنتهاء من العملية، تُغلق تلك الشقوق كجراح صغيرة عادية، وهو ما يعد له مميزات عن النوع السابق.

  • أولًا، من الناحية الجمالية.
  • ثانيًا، من حيث سرعة الشفاء، والتعافي من العملية.

حيث يستخدم الطبيب تخديرًا كليًا فيها، وأن أي طبيب يقوم في البداية بالقيام بإجراء العملية بالمنظار الطبي، ولكن في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب إلي، الشق الجراحي.

حيث يصل الطبيب للمعدة، ويقوم بمعالجة أنسجتها، ويتخلص من الجزء الذي تريد إزالته، ثم يغلق الجزء الباقي، وأحيانًا يتخلص الطبيب من المرارة، وذلك تجنبًا حصواتها، وفي بعض الأحيان، يتم علاج الحصوات بواسطة العقاقير، دون الحاجة إلى إزالة المرارة.

الإستعداد قبل العملية

  • الإستعداد لعملية تكميم المعدة، يحتاج إلي، الإهتمام، والإنتظام، وذلك لأن أول إستعداد يجب أن تقوم به، هو الاستعداد النفسي، و الانتباه لحقيقة أن هذه العملية، ستغير من نظام، وروتين حياتك السابق، و ستساعدك على التخلص من العادات القديمة، في تناول الطعام، واتباع نظام جديد، وصحي، فإن لم تكن مستعدًا لذلك، قد تصاب بالإكتئاب، أو الصدمة النفسية، وذلك لحدوث تغيير كبير لجسدك.
  • إبدأ بمزاولة الرياضة، واجعلها جزءًا من حياتك قبل العملية، لأن ستكون مجبرًا علي مزاولتها أيضًا بعد العملية.
  • أما بالنسبة لعاداتك في تناول الطعام، فعليك أن تقوم بتغيرها، وذلك لأن العملية ستقلل من كمية الطعام الذي سوف تتناوله، إذًا فأنت بحاجة إلي البحث عن، الطعام الصحي، والمفيد منه، والذي يحتاجه جسدك لتناوله، بدلًا من أن تتناول طعام غير مفيد، وتكون عاجزًا عن تناول المفيد بعد العملية.
  • امتنع عن تناول الأطعمة التي تكون مشبعة بالدهون، والسكريات، لأنك بعد ذلك لن تستطيع تناولها.
  • ابدأ بتناول الفيتامينات المتنوعة، و اجعلها دائمًا ضمن نظامك الغذائي، وذلك، حتي لا يتعرض جسدك لنقص منها، وقم بشرب الماء بكمية كبيرة.
  • توقف عن التدخين، قبل القيام بإجراء العملية، ولا تتناول الأدوية التي تتسبب في إسالة الدم، وإن كنت تتناول أي نوع من أنواع الأدوية، فتوقف عنه لفترة، قبل القيام بإجراء العملية إذا كنت بحاجة إلى ذلك.
  • وقبل العملية بيوم واحد، يجب الإبتعاد عن تناول الأطعمة الثقيلة، والكميات الكبيرة، وقم بشرب كميات كبيرة من الماء، والمشروبات، وتوقف عن تناول الأكل بعد منتصف ليلة ما قبل العملية، لانك من الضروري الخضوع لإجراء العملية بمعدة خالية.

بعد العملية، وما الذي تتوقعه منها

  • من الطبيعي، الشعور بالألم مكان العملية، وقد تتناول المسكنات لأول أسبوع، وذلك حتى تتخلص من الألم.
  • وكذلك عليك الإبتعاد عن أي مجهود بدني قوي، وأي حركات قد تؤثر على البطن، وتسبب الألم، لأن ذلك سوف يؤدي إلي، تقليل سرعة تعافيك.
  • كما أنك في حالة الشق الجراحي، قد تتسبب بمجهودك، في فتح الغرز، والنزيف، فيجب أن تكون حذرًا عند التحرك، وقد تستطيع العودة لحياتك الطبيعية، بعد مرور شهر، أو شهر ونصف.
  • وعند تناول الطعام، ستلاحظ الفرق مع أول وجبة سوف تتناولها، ستشعر بالشبع بعد وقت قصير، من بداية تناول الطعام.
  • وقد تعاني أحيانًا، من الإسهال، و الشعور الدائم بالغثيان مجرد تناولك الطعام، ولكن مع الوقت، ستأكل الكمية التي تستوعبها معدتك من الطعام.
  • وفي الشهر الأول التالي للعملية، سيقوم الطبيب بوضع قائمة بالأطعمة المسموح لك بتناولها، وهي تكون أطعمة سهلة، وشرب سوائل بكميات بسيطة، تستطيع المعدة تحملها.
  • وبعد القيام بالعملية، لا تتناول فوق طاقتك، لأن ذلك سيؤدي إلي الشعور بالتقيؤ، والآخر، اتساع المعدة مرة أخرى، فيجب التوقف فور الشعور بالشبع.
  • بعد القيام بتلك العملية، من الضروري أن تتبع نظام غذائي صحي، ومفيد، ومزاولة الرياضة بشكل منتظم، وذلك للحفاظ على الوزن، حيث أن كل ما ستساعدك به العملية، هو التقليل من وزنك الزائد.

مخاطر عملية تكميم المعدة

  • من أشهر مخاطر عملية التكميم، هو ضعف التغذية، والذي يعاني منه الجسم، سببه الرئيسي هو، ضعف الامتصاص لتقليل كمية المواد التي سوف تدخل للجسم، ومنعه من تخزينها، وهو يعد أمر رائع مع الدهون، ولكنها تكون مشكلة كبيرة، عندما يبدأ الجسم من المعاناة، بسبب ضعف امتصاص المعادن، والفيتامينات، والأساسيات الغذائية الموجودة في الغذاء، ونقصها، وهو ما بعمل علي التأثير علي وظائفه الحيوية.
  • وعند تناولك كمية كبيرة مما تستوعبه معدتك، سوف تعاني من الغثيان، والتقيؤ الدائمين، وهو ما يصاحبه آثار سلبية مثل، حدوث إلتهابات في البلعوم، والمرئ، وذلك بسبب حمض المعدة الذي يعود إليهما عند التقيؤ مع الطعام.
  • ونتيجة لكون العملية تعتمد على، إجراء جرح كبير، أو جرح صغير، فالبطبع، يكون المريض معرضًا لحدوث تلوث لتلك الجراح، أو بالإضافة إلي حدوث العدوى، لذلك هو يكون بحاجة إلى الإهتمام بجراحه، وتنظيفها، وتطهيرها بشكل مستمر حتي تتعافي.

النتائج بعد العملية

من خلال إتباع نظام غذاء صحي، وممارسة الرياضة، حصل الكثيرون على نتائج فعالة، و مبهرة لفقدانهم للوزن.

ومن عيبوبه:

  • حدوث ترهلات للبطن، ولكن علاجها لا لم يكن صعبًا.
  • وإن كنت تصاب بواحد من الأمراض التي ترتبط بالوزن الزائد، فمع فقدان الوزن ستلاحظ، تحسن حالتك الصحية كثيرًا، وعدم الشكوى من هذه الأعراض مرة أخري، وستجعلك أكثر قدرة على ممارسة الرياضة، وبذل المجهود.

تكلفة عملية التكميم

  • تختلف عملية التكميم من بلد لآخر، ومن طبيب لآخر، كما ستختلف أيضًا علي حسب، نوع عملية التكميم التي ستقوم بها.
  • ولكن متوسط التكلفة تبدأ من، 14 ألف دولار، حتى 23 ألف دولار.

لذلك قبل اتخاذك القرار للقيام بإجراء تلك العملية، عليك أولًا أن تتأكد من ميزانيتك المادية، ومن اتفاقك مع شركة التأمين الخاصة بك، والتي تساعدك على تغطية المبلغ، وذلك في حالة لجوئك للقيام بالعملية، بسبب مخاطر صحية، مثل أمراض القلب، ومخاطر الجلطات الدماغية.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*