مخاطر عمليات تجميل الانف – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
مخاطر عمليات تجميل الانف
مخاطر عمليات تجميل الانف

مخاطر عمليات تجميل الانف

عملية تجميل الأنف هي، عملية يشار إليها أحيانًا باسم، إعادة تصحيح الأنف، وبالرغم من أنه قد يكون الهدف منها، هو العمل على توافق الوجه، ونسب الأنف لغرض تجميلي أكثر، ولكن يمكن لعمليات تجميل الأنف، أن تقوم بتحسين ضعف التنفس الناتج عن العيوب الهيكلية في الأنف، لغرض طبي.

ويمكن أن تتم عمليات تجميل الأنف بعدة صور منها:

  • تغيير حجم الأنف ( سواء لتصغيره، أو لتكبيرة).
  • تغيير عرض الأنف، أو حجم الأنف.
  • تجميل مرتفعات، أو منخفضات الأنف، والتي تؤثر في الشكل الكلي للوجه، أو لزيادة تناسب الأنف.

فوائد عملية تجميل الأنف

عمليات تجميل الأنف تساعد على، حل الكثير من المشكلات التي قد يصاب بها البعض، وقد تكون هذه الحالات كالآتي:

  • وجود مشكلة في حجم الأنف، بالنسبة لتوازن الوجه.
  • وجود مشكلة في عرض الأنف، أو في حجم الأنف.
  • وجود مشكلة في طرف الأنف، والذي قد يكون متضخم، أو مقلوبًا.
  • وجود مشكلة عدم تناسب الأنف.

خطوات عملية تجميل الأنف

التخدير

الهدف الأول من التخدير هو، توفير الراحة إليك، لذلك قد يتباين التخدير ما بين، التخدير الوريدي، أو التخدير العام، وذلك على حسب ما يقرره الطبيب لك.

إعادة تشكيل الأنف

فقد يتم تصغير الأنف الكبير جدًا عن طريق، التخلص من العظم، أو الغضروف، وفي بعض الأحيان قد تتطلب جراحة الأنف، إضافة طعوم غضروفية، حيث يستخدم الغضروف من الحاجز، وهو القسم المتواجد في منتصف الأنف، وأحيانًا يمكن استخدام الغضروف من الأذن، أو نادرًا يتم استخدام قسم من غضروف الضلع.

إغلاق الشقوق

وذلك عندما، يتم نحت الهيكل الأساسي للأنف، للوصول الي الشكل المطلوب، حيث يتم إعادة تحسين الجلد، والأنسجة في الأنف، ويتم إغلاق الشقوق، حيث يمكن وضع شقوق إضافية للخياشيم، وذلك لتغيير حجمها.

نتائج عمليات تجميل الأنف

  • قد تقوم بوضع الشاش على أنفك، عندما تتعافى لبضعة أيام، ومن المفترض أن تكون نتائج جراحة الأنف طويلة الأمد.
  • وفي بعض الأحيان يختفي التورم الأول، خلال بضعة أسابيع، فقد يستغرق الأمر عاما، حتى يتم تصحيح شكل الأنف تمامًا، والوصول إلى النتيجة المطلوبة، وخلال هذا الوقت، قد تلاحظ تغييرات تدريجية في شكل أنفك، ومن المفترض أن تكون هذه النتائج دائمة.

تقنيات عملية تجميل الأنف المختلفة

  • حيث يتم إجراء القيام بعملية تجميل الأنف، إما باستخدام، إجراء مغلق، حيث يتم إزالة الشقوق داخل الأنف، أو من خلال إجراء مفتوح، حيث يتم إجراء فتح عبر الكولوميلا، وهو الشريط الضيق من الأنسجة الذي يفصل بين فتحتي الأنف.
  • ومن خلال هذه الشقوق، يتم رفع الجلد الذي يعمل على تغطية عظام الأنف والغضاريف، مما يتسبب في القدرة على إعادة تعديل شكل الأنف.

عملية تجميل الأنف بالليزر

  • البعض، يتجنب الجراحة، والتوجه لليزر، ولكن عملية تجميل الأنف بالليزر، لا تكون مناسبة للجميع.
  • ففي حالة، إذا كنت تمتلك أنف كبير، أو روماني، فأنت تكون بحاجة ضرورية للقيام بإجراء عملية تجميل الأنف بالجراحة، وهذه العملية، لا تكون مناسبة لك.
  •  ولكن مقارنة بالعمليات الجراحية، عملية تجميل الأنف بالليزر تعتبر بسيطة في خطواتها.
  •  الليزر في هذه الحالة، يجعل الجلد رقيق على سطح الأنف ، كما يعمل على التقليل من الأنسجة الجلدية الموجودة بكثرة، وذلك بسبب الحرارة.

مخاطر عمليات تجميل الأنف

كأي عملية جراحية أخرى، يمكن أن يصاحبها مخاطر،  أو آثار جانبية لعملية تجميل الأنف كالتالي:

  • مخاطر التخدير.
  • العدوي.
  • ظهور ثقب الحاجز الأنفي ( ثقب في الحاجز الأنفي)، وهو يكون نادر.
  • العلاج الجراحي الإضافي، قد يكون ضروريًا لتعديل الحاجز، ولكن قد يكون من المستحيل تعديل هذا التعقيد.
  • صعوبة في التنفس.
  • شكل الأنف، يكون غير مناسب بالنسبة للمريض.
  • حدوث تلون الجلد والتورم.

اسعار عمليات تجميل الأنف

متوسط التكلفة 2,400 دولار أمريكي.

نصائح قبل عملية تجميل الأنف

  •  قبل العملية، يجب القيام بإجراء التحاليل مثل، تحليل صورة دم، وتحليل تخثر الدم.
  • يجب إخبار الطبيب بكل ما تتناوله من أدوية.
  • الإمتناع عن التدخين.
  • تجنب تناول الأسبرين، والأدوية المضادة للإلتهابات، المكملات العشبية، لأنها من الممكن أن تزيد من حدوث النزيف.

نصائح بعد عملية تجميل الأنف

  • بعد إجراء العملية، من المفضل أن تتناول المضادات الحيوية، لمنع حدوث العدوى.
  • يجب عمل كمادات مياه باردة على العين، والأنف، وذلك لتقليل التورم.
  •  بعد إجراء العملية، قد تكون بحاجة إلي إبقاء رأسك مرتفعة، لعدة أسابيع.
  • تناول الأطعمة التي تكون غنية بالألياف مثل، الفواكه، والخضراوات، لمنع حدوث إمساك.

أنواع عمليات تجميل الأنف

تصحيح انحراف الحاجز الأنفي

جراحة الأنف التي تعرف تصحيح انحراف الحاجز الأنفي، تحتاج إلي، تحسين مجرى الهواء المسدود، وذلك من خلال عمل تقييم دقيق لهيكل الأنف من حيث، صلته بتدفق الهواء، والتنفس، لكي يتم تعديل الحاجز المنحرف، وهو يعد أحد أكثر الأسباب إنتشارًا لتقليل التنفس.

عملية تصغير الأنف

وهي تقنية، يتم إستخدامها من أجل، تعديل الحجم أثناء جراحة الأنف، ويمكن في هذه العملية، تصغير الحجم الكلي للأنف، وغالبًا تتم العملية، عن طريق التخلص من الغضروف، أو العظم، للوصول للشكل المطلوب.

أنواع أخري

  • حيث تتباين طبيعة عملية تحسين الأنف على حسب الحالة، فقد يحتاج البعض إلى تكبير الأنف أو تصحيح وتعديل الأنوف الملتوية، أو تضييق، أو توسيع جسر الأنف، أو من أجل تصحيح الإتجاهات بين الشفاه والأنف.
  • حيث يتباين نوع الإجراء الذي يتم استخدامه في عمليات تجميل الأنف، ما بين الإجراء المفتوح أو الإجراء المغلق.

الخضوع للقيام بعملية تجميل الأنف، لا يتم تنفيذه إلا بعد موافقتك على أن يتم هذا الإجراء، فهو يكون من قرارك الشخص، لذلك يجب معرفة النتائج المرغوب فيها من العملية، وكذلك معرفة المضاعفات التي قد تحدث أثناء، أو بعد إجراء العملية، فبالرغم من قلة حدوث هذه المضاعفات، إلا أن الإحاطة بها، يعد أمرًا ضروريًا.

ما هي المضاعفات المحتملة حدوثها عند تجميل، وتصغير الأنف؟

المضاعفات أثناء جراحة الأنف، والتي تكون ناتجة عن العملية مثل:

  • قلة الاستجابة للتخدير.
    النزيف الشديد.
    فقدان حاسة الشم.
    وعدم الرضا عن الشكل الجديد للأنف.

وقد تحدث أيضًا مضاعفات أكثر خطورة مثل:

النوبات القلبية، وحتى الموت، نتيجة لحدوث تجلط في الدم، الذي يستقر في القلب، أو الدماغ، ولكنها تكون نادرة جدًا.

معظم المضاعفات التي قد تحدث أثناء عملية تصغير الأنف، وبعدها، لا تتباين عن تلك التي تحدث أثناء جراحات التجميل الأخرى مثل، تكبير الثدي.

ما هي المضاعفات الأخرى التي قد تحدث بعد عملية تصغير الأنف؟

بعد عملية تجميل الأنف، قد تحدث بعض المضاعفات البسيطة، حتى لو كان الجراح ماهرًا، ويمتلك خبرة جيدة، فقد تحدث ردود فعل سلبية للعملية، والتي لا يمكن توقعها قبل القيام بإجراء العملية، ومن أمثلة ذلك:

  • بعض ممن يخضعون للقيام بهذه الجراحة، يفقدون حاسة الشم، بشكل يكون مؤقت.
    علي الرغم من أن التورم بسبب الجراحة، عادة ما يتم الشفاء منه، خلال أسبوع، ولكن هناك بعض الحالات، يظل فيها لمدة سنة، وأحيانًا أكثر من ذلك.
    وعندما تُشفي أنسجة الجرح، عملية التنفس تكون مصحوبة بصوت يشبه الصفير، وعلى الرغم من أن هذا لا يؤلم، ولكنه من الممكن أن يتحول إلى مصدر إزعاج.
    الكثير ممن يخضعون للقيام بجراحة تصغير الأنف، يصابون بعد الجراحة، بوجود دوائر سوداء حول العينين.
    بالإضافة إلى ذلك، فأحيانًا، توجد بقع حمراء صغيرة على الأنف وحوله، بسبب حدوث إنفجار لبعض الأوعية الدموية الصغيرة أثناء الجراحة، وفي حالات نادرة، فإن هذه البقع لا تزول.

متى يمكنني الخضوع لعملية تجميل الأنف؟

  • بعد إكتمال نمو الوجه،حيث أن التخطيط لعملية تجميل الأنف يعتمد على، شكله، وعلى مدى تناسبه مع بقية أجزاء الوجه، لذلك يفضل القيام بإجراء عملية التجميل، بعد إكتمال نمو الوجه، أي بعد عمر الـ 15 عامًا للنساء، وبعد عمر ال 16 عامًا للذكور.
  • عدم وجود مشاكل صحية، تمنعك من القيام بإجراء العملية، كمرض السكر، أمراض القلب، الاكتئاب، السمنة المفرطة، ووجود التهابات شديدة في الأنف.
  • إذا كانت النتائج المطلوبة من عملية التجميل، واقعية، وعملية، متوافقة مع ما يمكن لجراحة تجميل الأنف تحقيقه من نتائج، وذلك لأن، رضي المريض عن نتيجة العملية، يعد من أهم الأسباب لإجراء هذه العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*