عملية ازالة الذقن المزدوج – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية ازالة الذقن المزدوج
عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج، قد يسبب التقدم في العمر وزبادة الوزن إلى تراكم الدهون بمنطقة الذقن، مما تعطي سواء للرجل أو المرأة إيحاءً بعمر أكبر من أعمارهم بكثير ووجهاً يبدو أقل رقة وجمال مما يبدون. ومهما حاولوا اتباع الطرق الأخرى من ممارسة الرياضة أو التخلص من الوزن رغم فقدان الجسم دهونه إلا أنه تظل ذقنك مزدوج كما هي. لذا سنقدم لكم في هذا المقال عملية إزالة الذقن المزدوج من مركز التجميل في الأردن.

ما هو الذقن المزدوج؟

إن حالة الذقن المزدوج الذي يُطلق عليه “اللغلوغ” هي التي يُعاني منها المريض من كبر حجم الرقبة على غير شكلها الطبيعي، خاصةً تلك التي تفصل بين الذقن والرقبة. وهي تلك المنطقة التي تقوم على وضع حدود فاصلة بين الذقن والرقبة كي تعطي للرقبة شكلها المتناسق. فحين أن أصحاب الذقن المزدوج تختفي عندهم تلك الحدود الفاصلة وتصبح أكثر ترهلاً وتضخماً بحيث تكون كتل دهنية بين الذقن والرقبة.

ولعل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الذقن المزدوج “اللغلوغ”، ما يلي:

  • لا يقتصر الإصابة بالذقن المزدوج على من يعانون من السمنة المفرطة فقط بل قد يعاني منها أيضاً شخص ذو جسم مثالي، ويرجع السبب في ذلك إلى تراكم الكتل الدهنية تحت الجلد بمنطقة الرقبة وعدم قدرتها على استهلاك هذه الدهون، بحيث تتكون ذقن ثانية.
  • أسباب وراثية، حيث قد يسبب انتقال الجينات إلى أن تكون سبب في مشكلة ترهل الجلد أو ترهل بعضلات الرقبة أسفل الجلد بالمنطقة.
  • قد يسبب تشوه الفك أو حدوث إصابة به إلى ظهور مشكلة الذقن المزدوج والذي يمكن علاجه بعلاج مشكلة الفك.
عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية الذقن المزدوج

تتعدد العمليات التي يتم إجرائها في هذا المجال، وذلك لإختلاف التقنيات التي يتم استخدامها. لكنه يتوقف اختيار التقنية المناسبة على حالتك ومدى تقييم الطبيب لها، وما هي أكثر الطرق فعالية لك؟.

تعتبر عملية الذقن المزدوج إحدى العمليات المكملة لعملية تحديد الوجه أو عملية تحديد الرقبة. حيث يعتبر الهدف الأساسي من إجراء العملية هو كيفية تحديد الملامح ومعالم الوجه، بحيث يمكن التخلص من الذقن المزدوج مشتملة في ذلك على كل الإجراءات اللازمة من أجل شد العضلات والجلد وإزالة الدهون والترهلات الزائدة.

عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج

إزالة الذقن المزدوج بدون جراحة

يمكن استخدام طرق معينة في التخلص من الذقن المزدوج البسيطة أو المتوسطة، حتى تتجنب تجربة الجراحة، لكنه من المعروف أنها لا تعطي النتائج المرغوبة بفعالية.

يتم استخدام تقنية “الحقن” التي يقوم الطبيب من خلالها حقن الذقن المزدوج عن طريق إنزيمات طبيعية يتم انتاجها في الجسم، حيث تقوم هذه الأنزيمات على تفتيت الأنسجة الدهنية، وعند الحقن بها يتم إذابة الدهون المتراكمة في الذقن.

وقد يلجأ البعض ممن يعانون من الذقن المزدوج إلى استخدام بعض الكريمات والأدوية التي تساعد على شد البشرة، آملاً في إعطاء نتائج فعالة خاصةً في مثل هذه الحالات البسيطة.

وأحياناً يستخدم البعض الأشعة تحت الحمراء التي تقوم على شد البشرة وإزالة تجاعيد وترهلات الوجه، بهدف رسم شكل الفك والذقن والرقبة بدقة فعالة.

إزالة الذقن المزدوج بالليزر

يمكن التخلص من الذقن المزدوج عن طريق الاعتماد على تقنية “الليزر”، حيث تستغرق عملية الليزر نصف ساعة تقريباً، ويقوم الليزر على اختراق الجلد من أجل الحصول على النتائج الفعالة، حيث أنه يقوم بإذابة كل الدهون المتراكمة وتخليص الجسم منها نهائياً. كما يساعد أيضاً على شد الجلد والعضلات وتحفيز الكولاجين على إنتاج الخلايا.

عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج

تقنيات حديثة لعلاج الذقن المزدوجة

انتشر في الآونة الأخيرة بعض التقنيات الحديثة التي يتم استخدامها في إزالة الذقن المزدوج، دون خضوع المريض إلى التدخل الجراحي، وذلك بعد أن ثبتت فعاليتها ونجاحها.

تعتمد هذه التقنيات الحديثة على استخدام الترددات وأجهزة التفريغ تلك التي تعتمد على كيفية الضفط في عملها، بحيث يقوم الجهازان على إخضاع المنطقة إلى شفط الدهون من فوق الجلد بدون الحاجة إلى عملية.

تعمل تلك التقنيات على اختراق طبقات الجلد العميقة، حتى تصل إلى العضلات المغروسة والأنسجة الدهنية بحيث تعمل على إذابتها. كما أنها لا تقتصر فقط على شفط الدهون بل أنها تساعد على تحفيز الكولاجين مما تعمل على شد العضلات وارتخاء الجلد.

تعتمد هذه التقنيات على زيادة عمل الدورة الدموية في منطقة الذقن مما تساعد على تحفيز الدورة اللمفاوية، كما أنها تساعد على شد الجلد ومنع حدوث الترهلات به، حيث أن مجرد شفط الدهون قد يتسبب في ترهل الجلد بحيث يتخلص من مشكلة الذقن المزدوج ويدخل بعدها في مشكلة أخرى هي مشكلة  تجعد وترهل الجلد.

يتم العلاج بهذه التقنيات على مدار عدة جلسات قد تصل إلى ست جلسات كاملة، لعل الفاصل الوحيد بين كل جلسة والأخرى هو أسبواع واحد فقط، وذلك طبقاً للحالة نفسها. يستغرق وقت إجراء الجلسة الواحدة نصف ساعة فقط.

عملية ازالة الذقن المزدوج

عملية ازالة الذقن المزدوج

التقنية الجراحية لإزالة الذقن المزدوج

قد يتم إزالة الذقن المزدوج بالاعتماد على التقنية الجراحية التي تعمل على شفط الدهون المتراكمة أسفل منطقة الذقن. ويتم إجراء هذه العملية الجراحية عن طريق خضوع المريض تحت التخدير الكلي أو الجزئي.

يقوم الطبيب بعمل شقين جراحيين خلف منطقة الأذنين وقد يلجأ إلى إحداث شق ثالث أسفل منطقة الذقن، بحيث يمكنه من إزالة الدهون الزائدة في الذقن من خلال الشفط وفقدان الدهون بهذه المنطقة.

يقوم الطبيب بعد ذلك بإجراء عملية تعديل الرقبة والذقن، وذلك بعد شفط الدهون منها، حيث يبدأ الطبيب بشد عضلات الرقبة وإزالة الجزء الزائد منها، كما يقوم على شد جلد الرقبة والتخلص من الترهلات به، ثم يقوم بغلق الشقوق الناتجة عن ذلك بحيث تنتهي العملية.

تمارين لإزالة الذقن المزدوج

وهناك بعض التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها في المنزل، والتي قد تساعد في إزالة الذقن المزدوج دون الحاجةى إلى الذهاب إلى الطبيب المعالج، فقط عليك تجربتها لعلها تفيدك في التخلص منها.

كما تمتاز هذه التمارين بسهولة القيام بها، حيث يتم إجرائها فقط قم بتحريك رأسك للأعلى وأثبت على هذا الوضع عشرة ثواني عدة مرات في اليوم.

كما يمكنك أيضاً تحريك القك السفلي يميناً ويساراُ تباعاُ في حركة منتطمة أثناء فتح الفم إلى أقصى حدوده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*