إزالة الوحمات والبقع الجلدية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
إزالة الوحمات والبقع الجلدية
إزالة الوحمات والبقع الجلدية

إزالة الوحمات والبقع الجلدية

إزالة الوحمات والبقع الجلدية ، تظهر الوحمة في بعض مناطق من الجسم، نتيجة لعيب فى تكوين الجينات، وتظهر هذه الوحمة أو ماتعرف بالشامة عند الولادة، وهى عبارة عن قطعة صغيرة من البشرة مختلفة اللون عن باقى الجسم، ويختلف شكل الوحمة من شخص لأخر، وقد تكون بنية أو حمراء وتتراوح عددها لدى البالغين من 10:40 وحمة ومن الناحية الصحية هي غير مؤذية، وكثير من المتخصصين أوضحوا أنها تظهر فى حالة المرأة الحامل إذا أشتهت شئ ولم تأكله أو تحصل عليه فتتسبب في ظهور هذه الوحمة على نفس الشكل الذي كانت تريده مثل الرمان فيظهر على البشرة ، وفى هذا المقال المقدم من مركز التجميل الأردني سوف نتعرف أكثر على أسبابها وكيفية التخلص منها.

الوحمة والبقع الجلدية، تظهر بسبب كثرة الخلايا الصبغية وتجمعها، وأخذها لشكل الدائرة الصغيرة التي تشبه النقطة، وهناك الكثير من أنواع الوحمات فيوجد منها المؤذي والذى يتسبب فى الإصابة بسرطان الجلد لذلك فينصح الكثير من الأطباء التعجل لتشخيص الحالة وسرعة علاجها، ومنها الغير مؤذي، وإذا أراد الشخص التخلص منها فهناك طرق كثيرة مثل العمليات التجميلية.

إزالة الوحمات والبقع الجلدية

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

أنواع الوحمات المنتشرة:

  1. الوحمات الوعائية: هي من أكثر الأنواع أنتشاراً، وتظهر فى جزء من الجسم، نتيجة أضطراب لبعض الأوعية الدموية وقت الولادة وهذا النوع تتعدد أقسامة إلى 3 أنواع:
  2.   الوحمة الصبغية: يظهر هذا النوع فى منطقتين هما الرقبة والوجه، ومن أكثر الأنواع شيوعاً، وتتميز باللون الأزرق المحمر وتظهر بشكل بارز على سطح الجلد.
  3. الوحمة السلمونية: هذا النوع يبقى لفترة طويلة من حياة الشخص، وتنتشر في عدة مناطق مثل الجفنين والعنق من الخلف، والجبهة أو فى الأنف أو الشفاه العليا، وتتميز باللون الأحمر الخفيف.
  4. الوحمة البنية: ليس لها مكان محدد وإنما تظهر فى أى مكان فى الجسم وتتميز باللون البنى.
  5.  وحمة سالمون باتش: من أكثر الأنواع أنتشاراً حيث يصاب بها أكثر من 70%من أطفال حديثي الولادة، وتظهر على شكل علامة وردية اللون، وتظهر أكثر عند بكاء الطفل أو أرتفاع درجة حرارتة، وتتميز بنوعين منها الذى يختفى عند البلوغ، ومنها الذى يختفى عند سن سنتين.
  6. البقع المنغولية: تنشر عند الأطفال ذوى البشرة الغامقة، وتتميز باللون الأزرق وغالباً ماتبقى طوال العمر أو تختفي عند سن 6 سنوات.
  7. بقع القهوة باللبن: وهى من الوحمات الصبغية أى يعنى هى المسئولة عن تكوين الخلايا الصبغية، ويصاب أكثر من 50% من الأطفال حديثي الولادة، ويصاب الطفل الواحد بأكثر من وحمة لذلك فينصح بأستشارة الطبيب المختص وغالباً ما تختفي بمرور الوقت.
  8. بقع وردية كبيرة: وهذا النوع ينتشر فى مناطق واضحة مثل الوجه أو الرأس ومع الوقت يزداد حجمها ويتغير لونها ويصبح داكناً مثل الوحمة الموجودة على رأس الرئيس الروسي “ميخائيل غورباتشوف”.
  9. الوحمة الدموية: تتعدد أنواعها وتختلف أماكن وجودها من طفل لأخر حيث تظهر فى البطن أو الرأس أو الوجه وتتميز بوجود أنواع لها مثل:
  10. وحمة بورت واين: غالبًا لا تختفي وتظل طول العمر.
  11. وحمة السلمون: تختفي هذه الوحمة مع مرور الوقت.
  12. وحمة ورم وعائي: تشبه هذه الوحمة  شكل الفراولة، وتختفي بعد انتهاء عمر الطفولة بعد 10 سنوات.
  13. الوحمة الصبغية من نوع أوتا: يصيب هذا النوع منطقة حول العينين، وتتميز بلون الخضرة نتيجة لموقعها، وتقنية الليزر الوحيدة التى لها قدرة فعالة فى التخلص من هذا النوع دون التعرض لأى ضرر لباقي الجلد.

الطفرة الجينية المسؤولة عن تكوين الوحمات الجلدية

هناك الكثير من العلماء والباحثين فى أمريكا قاموا بالعديد من الأكتشافات للطفرة الجينية، وتوصلوا أنها هى السبب الرئيسى لظهور الوحمات بالجسم، وتم هذا الأكتشاف بعد عدة إجراءات لأختبار تسلسل الخلايا المصابة بالمتلازمة وهناك الأخرى سليمة، ونتج عن هذه الأختبارات الوصول على النتيجة بأن الطفرة هي السبب للإصابة الخلايا بالمتلازمة وتوصلوا إلى 3 أفراد مصابين من خلال عينات الدم التى أوضحت أصابتهم بمتلازمة “ستيرج ويبر”.

وأكتشفوا أن هناك طفرة جينية واحدة مشتركة بين 3 أفراد المصابين بالمتلازمة، وهى تتمثل فى تحول فى الكروموسوم “9 كيو 21″ من جين ” جي إن آي كيو”، ووجدوا أن هناك صلة قوية بين سرطان الجلد وبين الطفرة الجينية، وقد بينت الباحثة الأمريكية ” آن كوني” المسئولة عن مركز ” هانتر نيلسون ستيرج ويبر” فى معهد “كينيدي كريجر” بأن بعد الوصول لمعرفة الطفرة الجينية المسؤولة عن الحالتين ويسعون إلى التوصل إلى علاجات هادفة.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

 

من هم الأشخاص الذين ينصح بأنهم يتخلصون من الشامة:

  • من يرغبون فى التخلص، من الوحمات لزيادة ثقتهم بنفسهم وتجميل شكلهم الخارجى.
  • إذا كانت الوحمة غريبة لأنها قد تتسبب فى الإصابة بسرطان الجلد.
  • من يهتمون بالجمال ومظهرهم الخارجي.

إزالة الوحمات بالليزر

فى الفترة الأخيرة زاد أستخدام الليزر فى علاج الكثير من المشاكل الجلدية حيث، يساعد أستخدام الليزر فى التخلص من المشاكل الجلدية، ويستطيع الليزر فى التخلص من الوحمات بشكل عام لذلك ينصح بسرعة التوجه للطبيب المختص لعلاج الوحمات وماينتج عنها من تورم،أو تضخم فى حجم الوحمة فالليزر له نتائج مبهرة فى التخلص من الوحمات ومن أمثلة طرق العلاج:

  • تأخر التوجه للطبيب يؤدى إلى الكثير من النتائج السلبية، لذلك ينصح بسرعة التوجه للطبيب المختص للقيام بعملية الليزر.
  • يقوم الطبيب بتسليط أشعة الليزر،على المنطقة المراد إزالة الوحمة منها لمدة بسيطة لأزالة الوحمة عن طريق تصغير حجمها إلا أن تختفى نهائياً.
  • قد يتغير لون المنطقة بعد عملية الليزر ولكن مع المتابعة مع الطبيب المختص وأتباع كل تعليماته لن يتعرض الشخص لأي ضرر.
  • يختلف الأمر عند الأطفال، فيختلف طريقة العلاج بأستخدام أكثر من جلسة لكى يحصل على النتيجة المرغوبة.
  • يجب بدأ العلاج بعد زيارة الطبيب مباشرة، حيث يقوم الطبيب بتسليط أشعة ذات موجات وتقوم هذه الموجات بالمرور داخل الجلد وتتحول إلى طاقة حرارية وتقوم هذه الموجات بتكسير الصبغات إلى أجزاء صغيرة، وبعد ذلك تقوم الأوعية الدموية بالتخلص منها.

الليزر من أكثر الطرق الفعالة والتقنيات العالية المنتشرة حالياً فينصح للحصول على أفضل وأسرع نتيجة للتخلص من أى مشكلة جلدية القيام بإجراء عملية الليزر، وتختلف نتائج عمليات الليزر فى حالة سرعة التوجه للطبيب لأن النتائج تختلف وتكون أفضل إذا تم العلاج فى سن مبكر.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

 علاج  الليزر بالمركز الاردني للتجميل:

الليزر من أفضل الطرق وأسهلها فى العلاج وتختلف عدد جلسات على حسب الحالة، والطبيب المختص هو الذي يقرر ذلك.

ماهي الأجراءات التي ينصح بإتباعها للحصول على نتائج مبهرة:

  1. ينصح بعدم التعرض للشمس، لأنّ أشعة الشمس فوق البنفسجية تسبب الضرر وتحفّز إنتاج الميلانين لتكوين الشامات، لذلك ينصح بوضع واقي الشمس قبل 30 دقيقة من الخروج من المنزل.
  2. عدم لمس المنطقة أو حكها.
  3. ينصح بإتباع نصائح الطبيب وعدم التعرض لأي أذى.
  4. إذا كانت الحالة طفل صغير يجب على والدية متابعة الطبيب بشكل دائم.
  5. ينصح بتناول شرب كميات كافية من الماء من 6:8 أكواب يومياً، إلى جانب الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات الطازجة، وممارسة الرياضة فكل هذه العوامل تؤثر إيجابياً على صحة وبشرة الإنسان.
  6. ينصح بمتابعة الطبيب بشكل دائم، ومراقبة التغيرات الناتجة مثل اللون أو الحجم.
  7.  القيام بتقشير الوجه بأنتظام، والألتزام بنظامٍ غذائيَّ صحي، والإكثار من تناول عصير الفاكهة الحامض، وممارسة الرياضة بانتظام، كلها أمور تساعد على سير الوظائف في الجسم جنباً إلى جنب بأفضل صورة، مما ينعكس إيجابياً على منع
  8. التأكد من أستعمال المكونات العضويّة و الطبيعية اللازمة لعلاج مشاكل الجلد المختلفة.

أنواع الشامات

الشامه: من أكثر الأنواع خطراً فهي تتميز باللون البنى وغالباً ما يكون بها شعر، وتختلف فى الحجم من طفل لأخر، ولكن يجب متابعتها بحيث إذا تغير من شكلها ينصح بسرعة استشارة الطبيب المختص ومن أهم أنواعها:

  1. الشامة الشاذة: تظهر بشكل وراثي، ولها شكل مختلف وغريب.
  2. الشامة الزرقاء: وهي ليست منتشرة وتتميز باللون الأزرق.
  3. الشامات الهالة: تنتشر عند الأطفال الصغار، وتظهر محاطة بحلقة بيضاء.
  4. الشامة الصبغية الخلقية: تظهر لدى الأطفال حديثي الولادة، وتتميز بأنها كبيرة الشكل وخبيثة.
  5. الشامة الصبغية المكتسبة: ليست محددة بوقت ثابت لظهورها.

إزالة الشامة بالليزر

من أهم مميزات استخدام الليزر، سرعة الحصول على النتائج المرغوبة، ويقوم الطبيب المعالج قبل القيام بالعملية أخذ عينة صغيرة من الشامة للتعرف على نوعها إختيار الليزر المناسب لها وتحديد عدد الجلسات، وينصح بعدم التأخير فى القيام بعملية الليزر حيث أنها ينتج عنها الكثير من الأعراض الخطيرة مثل سرطان الجلد.

تختلف شكل الشامة من شخص لأخر، فهناك العديد من الأشخاص يعانون من بشاعة شكلها حيث أنها تسبب لصاحبها الحرج والأزعاج و فى بعض الأوقات تكون ظهورها مصاحب بوجود شعر فى المنطقة، مما يتسبب فى بشاعة المظهر الخارجى لصاحبها لذلك ينصح بسرعة الوجة للطبيب والتخلص منها.

يقوم الليزر بإزالة أنسجتها وتبخيرها، ولا تتسبب هذه الملية فى الشعور بالألم لذلك لا تتطلب تخدير الشخص قبل القيام بالعملية، ومن أكثر العمليات أمناً حيث يقوم الطبيب باستخدام نوع الليزر المختص بالحالة كما أنها لا ينتج عنها أى آثار جانبية كما يجب الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية حتى لا تتعرض للإصابة بظهور بقع فى المنطقة.

طرق ازالة الشامة بالليزر

هناك العديد من الطرق للتخلص من الشامة وأثارها باستخدام الليزر، ومن أفضل هذه الطرق:

  1. كشط الطبقة السطحية من الشامة: ولكن هذه الطريقة لا تستخدم فى جميع الحالات، ينصح بأستخدامها في حالات الشامة المكتسبة حيث أنها تساعد كثيراً فى إخفاء التشوه الناتج عنها.
  2.  الحراجة: تتم إزالتها بشكل عام، ويتم إزالة جميع الخلايا الناتجة عنها حتى لا يتم نموها مرة أخرى، والتأخير فى إزالتها يتسبب بالكثير من الضرر للبشرة مثل ظهور الندبات لذلك ينصح بسرعة إزالتها.
  3. أستئصال الشامة: يتم عن طريق إزالة الطبقة السطحية من الجلد فى منطقة الشامة، حتى لا تستطيع الظهور مرة أخرى ثم يقوم الطبيب بتجميل المنطقة.
  4. العلاج بالأحماض: يقوم الطبيب المختص بعلاج المنطقة عن طريق استخدام الأحماض مثل حمض الساليسيليك، و ينصح بالحرص واتباع إجراءات العلاج مع الطبيب المختص حتى لا يتلف الجلد.
    تنوية:
    لذلك ينصح كثير من أطباء الجلدية، بسرعة القيام بعملية الليزر للتخلص من الوحمات والشامات، لتجنب الآثار الجانبية لتأخير هذه العملية، حيث أنه التأخر يؤدي  إلى زيادة احتمالية التعرض للإصابة بسرطان الجلد من مراحله المتأخرة، والتى تتسبب فى الوفاة، غير أنها فى كثير من أشكال الوحمات التى تشوه الوجه حيث أنها تؤدى إلى الشعور بالإحراج من قبل أصحابها لأنها تظهر فى مناطق خارجية مثل جفن العينين والأنف، والرقبة وغالباً فى الشفاه، لذلك يساعد الليزر فى التخلص منها وتجميل المنطقة بشكل أفضل والحصول على النتيجة بشكل أسرع.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*