جلسات تفتيت الدهون بالتبريد – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
جلسات تفتيت الدهون بالتبريد
جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد، يسبب تراكم الدهون بمناطق معينة من الجسم حدوث ترهلات وتراخي بالجلد، لذا سعى الجميع لإيجاد طرق جديدة تمكنهم من شد الترهلات الموجودة بكافة مناطق الجسم بأيسر وأسرع الطرق، وكان الحل الأمثل لذلك هو اللجوء إلى إجراء جلسات تفتيت الدهون بالتبريد، هل معنى ذلك أن جهاز تفتيت الدهون بالتبريد هو الحل الأمثل للتخلص من هذه المشكلة؟ للإجابة على هذا السؤال وكل ما يدور بذهنك إليك في هذا المقال المقدم لك من مركز التجميل في الأردن

تفتيت الدهون بالتبريد

تعتبر تقنية تفتيت الدهون بالتبريد إحدى التقنيات الحديثة والغير جراحية، والتي تم الاعتماد عليها في الآونة الأخيرة بشكل فائق، خاصةً بعد فشل الطرق التقليدية من اتباع الحميات الغذائية وممارسة تمارين رياضية شاقة، وكبديل أيضاً للتخلص من الدهون بالعمليات الجراحية والتي كانت تسبب العديد من الآثار الجانبية والمخاطر عقب إجرائها، لذا انتشرت تقنيت تفتيت الدهون كونها الوسيلة الأكثر آمناً وفعالية للتخلص نهائياً من الدهون المتراكمة في مناطق معينة بالجسم. يتم إجراء هذه العملية عن طريق توجيه المنطقة المُراد التخلص من الدهون فيها للتبريد طبقاً للإجراءات التي يتخذها الطبيب المعالج والتي سنعرضها عليك الآن أثناء عرض طريقة عمل تقنية تفتيت الدهون بالتبريد.

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

يمكن إجراء جلسات تفتيت الدهون بالتبريد على المناطق التي لا يمكن التخلص من الدهون المتراكمة فيها ومنها منطقة ” البطن، الأرداف، الذراعين”. تُجرى الجلسة عن طريق السماح للمريض بالاسترخاء على الجهاز المخصص لتفتيت الدهون بالتبريد، ثم يبدأ الطبيب بتحديد المنطقة المُراد التخلص من الدهون منها، ليقوم بعد ذلك بدهنها بمادة هلامية تعمل على حماية الجلد من أي أعراض وآثار جانبية قد يُحتمل حدوثها، ثم يستمر في إجراء الجلسة حتى أن ينتهي الزمن المحدد لها. يستغرق إجراء الجلسة الواحدة طبقاً لكمية الدهون المُراد تفتيتها. لكنه في الغالب تتراوح ما بين 15-60 دقيقة، لا يمكننا تحديد العدد الكامل للجلسات التي يحتاجها المريض سوى بعد الاستشارة الطبية للمريض من قبل الطبيب المعالج، حيث أنها لا محال تختلف من حالة لأخرى.

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

شروط الخضوع إلى جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

هناك مجموعة من الشروط التي ينبغي أن يلتزم بها كلا من الطبيب المختص والمريض قبل الخضوع لإجراء جلسات تفتيت الدهون بالتبريد. حيث أنه رغم ما تمتاز به هذه التقنية من كونها الأيسر وأكثر آمناً لعلاج السمنة الموضعية، إلا أنه لكي يحصل المريض على النتائج بفعالية يُفضل أن يتناسق وزنه مع طوله حتى يمكن تفعيل الجهاز الذي يتم استخدامه لتفتيت الدهون بالتبريد. بحيث لا يزيد وزن المريض عن 30% من الوزن المثالي، على سبيل المثال يُفضل ألا يزيد وزن المريض عن 10 كيلو خاصةً عندما يكون طوله 170 سم يجب أن يتراوح وزنه ما بين 70-80 كيلو. حيث أن الجهاز يعمل على منطقة معينة بالجسم على حدى، خاصةً تلك التي يصعب التخلص من الدهون فيها. لكنه يُفضل التزام المريض أيضاً بحمية غذائية ذات نظام غذائي صحي قبل الخضوع لإجراء جلسات تفتيت الدهون بالتبريد.

الكرايو لتفتيت وإذابة الدهون بالتبريد

ما هو جهاز الكرايو لتفتيت الدهون ؟

هي التقنية التي يتم من خلالها التخلص من الترهلات الموجودة في كافة مناطق الجسم، تلك التي يُطلق عليها جهاز “الكرايو Cryoshape”. تم استخدام الكرايو في البداية كي يعمل على سحب الدهون الموجودة بمنطقة “الأرداف والجانبين”. ثم تم انتشاره في الآونة الأخيرة لتفتيت الدهون المتراكمة بكافة مناطق الجسم.

يمتاز “الكرايو” بأنه تقنية غير جراحية ومن ثم لا يحتاج إلى خضوع المريض تحت التخدير سواء الكلي أو الجزئي. كما أنه لا يسبب شعور المريض بالألم ومن ثم فإنه لا يحتاج إلى تناول المسكنات عقب إجراء الجلسات المقررة. كما أنه يمكنه التعافي سريعاً.

كما يعتمد “الكرايو” على ترددات صوتية عالية بحيث يتعرض لها الجسم بصفة خاصة المناطق المُراد تفتيت الدهون فيها والتي توجود بمناطق معينة دون غيرها. والتي يصعب التخلص من بالطرق الطبيعية الأخرى. لذا تم انتشار استخدامه في الآونة الأخيرة نظراً لسهولة إجرائه كما ولما يميزه من قدرته الفائقة على تفتيت وإذابة الدهون حيث يساعد على تشكيل الجسم ونحته كي يعطي القوام المتناسق والشكل المثالي المرغوب الوصول إليه. كما أنه الوسيلة الأكثر آمناً على صحة الإنسان.

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

جلسات تفتيت الدهون بالتبريد

كيف يعمل جهاز الكرايو لتفتيت وإذابة الدهون؟

يعمل جهاز الكرايو من أجل تفتيت الأنسجة الدهنية للدهون المتراكمة بمناطق معينة بالجسم، وذلك عن طريق تعريضها للتبريد بدون الإضرار بباقي الأنسجة الأخرى المحيطة بالخلايا الدهنية التي يستفاد منها الجسم والتي يتم تبريدها أثناء إجراء الجلسة، حيث أن برودة الجهاز قد تصل أحياناً إلى 14 درجة مئوية تحت الصفر، حتى يتم تفتيت الأنسجة الدهنية المُراد التخلص منها، ثم تخرج الدهون من الجسم عن طريق الفضلات. كما يساعد جهاز الكرايو على شد الجلد مما يساعد على عدم الإصابة نهائياً بالترهلات التي تنبع تلقائياً عقب التخلص من الوزن الكبير المفاجئ.

إليك الخطوات التي يتبعها الطبيب عند تفتيت الدهون بالتبريد، وهي كالتالي:

  1. يقوم الطبيب بتحديد المناطق المُراد تفتيت الدهون فيها.
  2. يضع الطبيب جل بارد على المنطقة كي يحمي الجلد من أي ترهلات.
  3. يبدأ الطبيب بفرد شريحة من المناديل الوقية، ليقوم بعدها بفرد الجهاز على المنطقة المُراد تفتيت الدهون فيها بالتبريد.
  4. يقوم الطبيب بتقليل درجة حرارة الجهاز تدريجياً حتى يصل إلى -8.5 درجة مئوية.
  5. يستمر إجراء الجلسة مدة من 40 إلى 45 دقيقى طبقاً لكمية الدهون المُراد إزالة الدهون منها.

كم عدد الجلسات التي تحتاجها المنطقة الواحدة ؟

يبدأ الطبيب بتقسيم المناطق المُراد شفط الدهون منها إلى عدة جلسات، حيث أنه من الممكن تفتيت الدهون من 3 مناطق على سبيل المثال في الجلسة الواحدة، لكن يختلف هذا طبقاً لوزن كل شخص ومقاييس الطول. يستغرق الفارق بين الجلسات من 4 إلى 6 أسابيع تقريباً.

هل هناك فرق بين الكافيتيشن والكرايو لتفتيت وإذابة الدهون؟

بالتأكيد، يوجد اختلاف كبير بين الجهازين ، على الرغم من أن كلا من الكافيتيشن والكرايو يعتبر أهم التقنيات الحديثة للتخلص من السمنة الموضعية، تلك التي تعمل على تفتيت وإذابة الدهون والتخلص منها، إلا أنهما يختلفان في طريقة عمل كلا منهما، حيث أن ” الكافيتيشن” يقوم بتفتيت الدهون وذلك من خلال ارتفاع درجة حرارة الأنسجة الدهنية وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة بحيث يسهل التخلص منها وتصريفها خارج الجسم. فحين أن ” الكرايو” فإنه يستخدم في تبريد الخلايا الدهنية بدرجة حرارة منخفضة حيث تصل إلى درجة التبريد.

ما هى مميزات الكرايو لتفتيت وإذابة الدهون ؟

يمتاز جهاز الكرايو بعدد من المزايا عن غيره من التقنيات الأخرى الحديثة لتفتيت الدهون، والتي من بينها:

  1. يعمل جهاز “الكرايو” على تفتيت وإذابة الأنسجة الدهنية، دون حدوث الضرر بغيره من الأنسجة الأخرى، حيث لا يعمل على سحب الماء المتراكم تحت الجلد مثل غيره من التقنيات الأخرى التي تعمل فقط على تخفيف حدة السمنة عن طريق التخلص من الماء المتراكم تحت الجلد، قد يزول الوزن لكنه بمجرد تناول المريض قدر من الماء يعود مرةً أخرى الوزن الذي سبق وتخلص منها.
  2. لا يمكن عودة الخلايا الدهنية التي تم التخلص منها عن طريق جهاز الكرايو مرةً أخرى.
  3. يُعد جهاز الكرايو من أكثر التقنيات الآمنة على صحة الإنسان والتي لا تترك أي آثار جانبية .
  4. يمتاز بدقة وفعالية نتائجه والتي يمكن أن ملاحظتها عقب الإنتهاء من إجراء الجلسة الأولى.
  5. يمكن من خلال جهاز الكرايو نحت الجسم وتنسيق القوام، حيث أنه لا يقتصر على إذابة وتفتيت الدهون فقط.
  6. لا يحتاج جهاز الكرايو إلى وضع المريض تحت التخدير سواء الكلي أو الجزئي حيث أنه لا يسبب شعور المريض بأي ألم.
  7. يمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية العملية بعد استخدام جهاز الكاريو حيث أنه لا يحتاج إلى فترة تعافي طويلة.
  8. تساعد تقنية الكاريو على شد الجلد والتخلص نهائياً من كافة الترهلات المتراكمة به.
  9. يمتاز الكاريو بكونه الجهاز المناسب لكافة الأعمار ولحل كل المشاكل ومناسب لجميع أنواع البشرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*