إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية
إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية

إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية

إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية ، تعد البشرة من أهم المظاهر التى تبين صحة الإنسان وجماله ويهتم كل من الرجال والنساء ببشرتهم، والمحافظة عليه، وتقوم البشرة بتجديد خلاياها  فى الطبقة السطحية تلقائياً، لتستطيع البشرة أستعادة نضارتها والتخلص من العيوب المتواجدة على الطبقة السطحية، ومن خلال هذا المقال المقدم من المركز الاردنى للتجميل سوف نقدم كيفية المحافظة والعناية بالبشرة، حيث يقوم الجلد بعمليات حيوية طبيعية بصفة دائمة، ومن أهم هذه العمليات هي تجديد خلايا الجلد، حيث تقوم البشرة بعملية التجديد كل فترة، ولكن فى كثير من الأحيان لا يتمكن من التخلص من آثار حب الشباب والآثار الناتجة عنه مثل الندوب والحفر.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

إعادة تنعيم وتجديد البشرة السطحية

فوائد تجديد البشرة

  1. يعمل على توحيد لون البشرة.
  2. التخلص من الخطوط البيضاء والتجاعيد.
  3. يعطي الجلد نعومة و نضارة ومظهر مشرق.
  4. تجديد الدورة الدموية بالجسم، ويساعد فى التخلص من الجلد الميت.
  5. تفتيح مسام الجلد، حيث أن أنسداد المسام يؤدي إلى تراكم الملوثات وظهور حب الشباب.
  6. يعطي مظهر مشرقاً، وأصغر سنناً لصاحبة.
  7. تساعد على تفتيح المناطق والنقاط الداكنة بالجسم.
  8. كما قال الطبيب  والمحرر كينيث أرندت، المختص فى علاج الأمراض الجلدية” بجامعة هارفارد “بكلية الطب، حيث قال فى مقال خاص بالعناية بالبشرة، أنه إذا تعلق الأمر بعلاج البشرة، فيوجد الكثير من الأخبار السارة الخاصة بعلاج البشرة، إضافة إلى طرق التجميل، حيث قام الكثير من النساء الذين يزيد سنهم عن 60 أصحاب الصحة الجيدة، بتجديد البشرة وإزالة خلايا الجلد الميت، وتأكدوا بالنتيجة المبهرة لذلك وفى وقت قصير.
  9. يختلف معدل تجديد خلايا الجلد من شخص لآخر، بتغير السن حيث يبلغ فى المتوسط.
  •  14 يوم عند الأطفال.
  • من 21 إلى 28 يوم عند المراهقين.
  • 24 إلى 30 يوم في العشرينات.
  • 28 إلى 35 يوم في الثلاثينات.
  • 30 إلى 42 يوم في الأربعينات.
  • 45 إلى 84 يوم في الخمسينات وما بعدها.

 هل الوشم يتأثر عند تجديد خلايا الجلد

تتكون طبقات الجلد من 3 طبقات، فهناك طبقة سطحية، وطبقة متوسطة، وطبقة عميقة لذلك الوشم لا يتأثر حيث يقوم  الطبيب بتجديد الخلايا فى الطبقة السطحية، ولا يصل إلى الخلايا العميقة لذلك لا يتأثر بأى تغير يحدث فى الطبقة السطحية، حيث يحتوي الجلد على نسبة من الكولاجين الذي تفرزه الخلايا الليفية، وإذا جرح الجلد وتقوم الخلايا الليفية بظهور ندبات فى الجلد وإنتاج الكولاجين، ولكن يختلف عن الكولاجين الطبيعى.

يظل الوشم كما هو بعد عملية تجديد خلايا الجلد، حيث يتكون الوشم من جزيئات صغيرة الحجم وهى التى تقوم  بتغير لون الجلد وتلوينة، لذلك يصعب نقلها بواسطة خلايا الدم البيضاء، ولكن تتمكن أجهزة إزالة الوشم مثل الليزر لتفتيتها وإزالتها.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

نصائح قبل القيام بعملية تجديد الخلايا

ينصح قبل القيام بعملية تجديد الخلايا القيام ببعض الأمور للحصول على نتائج مبهرة، ومن أهم هذه النصائح:

  • يجب التأكد من أن الطريقة المستخدمة تناسب نوع البشرة، حتى لا تصاب بأى ضرر مثل الحساسية أو الألتهابات، وينصح الأطباء أصحاب البشرة الحساسة بعدم  أستخدام مواد خشنة فى عملية التقشير.
  • يجب على الطبيب القيام بالكشف حتى يتمكن من معرفة وجود حساسية أم لا.
  • ينصح بإتباع تعليمات الطبيب قبل وبعد العملية للحصول على أفضل النتائج.
  • قومي بإجراء أختبار الحساسية قبل عمل التقشير الكيميائي.
  • إذا اضطررت للجوء للطرق الحديثة لتقشير البشرة فتعرّفي على نوع بشرتك ثم ابحثي عن طرق تجديد الجلد المختلفة وقومي بتحديد النوع المناسب لبشرتك منها.
  • أذهبي إلى خبراء في مجال تقشير الجلد فهذا أمر يؤثر على مظهرك كثيراً وحالتك النفسية ويحتاج إلى خبرة.
  • أستشيري الدكتور وأسأليه عن نوع التقشير المناسب لنوع بشرتك وعدد الجلسات المطلوبة ومدة التعافي.
  • إذا كان الجلد متضرراً بشدة وفشلت التقنيات السابقة في علاجه فيمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية التي تستعين بجلد من المناطق الأخرى للجسم وزرعه مكان الجلد المتضرر.
  • قد يستخدم الدكتور عدة تقنيات في العلاج معاً أو بالتبادل للوصول لأفضل نتيجة ممكنة،
    تجديد خلايا الجلد بتقنيات حديثة.


هناك العديد من أنواع التقشير لتجديد خلايا الجلد، والتخلص من آثار الحبوب والندوب التي يصعب التخلص منها بالطرق العادية، وتتمثل هذه الطريقة فى تقشير الجلد وينقسم إلى:

  1. التقشير السطحي: حيث يقوم بتقشير الطبقة السطحية للجلد التالف، للتخلص من آثار الحبوب والندوب، والحصول على طبقة نضرة وخالية من الشوائب.
  2. التقشير المتوسط: يقوم بتقشير الطبقة السطحية والوسطى، وينصح عند القيام بها التوجه للطبيب مختص، كما أنها لا تحتاج إلى وقت كبير حيث تستغرق العملية 30 دقيقة.
  3. التقشير العميق: هذا النوع يساعد فى التخلص من طبقات الجلد العميقة وتجديدها، ولكنها تحتاج إلى طبيب مختص وتحتاج إلى وقت أكبر من الوسطى ولكن نتائجها مبهرة.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

أفضل العلاجات للإستعادة نضارة البشرة

كما نذكر قول الطبيب أرندت” من المهم أختيار العلاج المناسب للعناية بالبشرة” وأختيار الطبيب المختص لإجراء العمليات الخاصة بتجديد خلايا البشرة، كما أنك سوف تحتاجين إلى معرفة الفوائد لهذه العمليات، ومشاهدة صور نتائجها، وهناك الكثير من الطرق الحديثة التى تساعد فى الحصول على بشرة نقية وخالية من الشوائب والتخلص من آثار الحبوب والندوب الناتجة عن مشاكل البشرة، ومن أفضل هذه الطرق مايلي:

  • عمليات البوتكس:من أكثر الطرق أنتشاراً  بين النساء فى الفترة الأخيرة، وهى عبارة عن حقنة يتم حقنها فى بعض المناطق مثل الشفاه والعيون والحواجب، وتتكون من البوتكس، و زيومين، ودي سبورت، كما أنها من أكثر الطرق أمنا ولا ينتج عنها أى آثار جانبية، وتتميز بأن أسعارها ليست مرتفعة.
  • التقشير الكيمائي: وهو عبارة عن مجموعة من الأحماض مثل الساليسيليك، أو الغليكول الذي يوضع على الجلد ويتم وضعة على الطبقة السطحية، حيث يقوم بعلاج آثار التقدم بالسن، وعلاج التجاعيد، وتوحيد لون البشرة، والندوب وآثار الحبوب فى البشرة، وينقسم التقشير إلى نوعين:
  • التقشير الناعم: يمتيز هذا النوع بأنه أمن، ويناسب العديد من الأعمار، وأصحاب البشرة الحساسة، حيث يقوم بأستخدام حمض ألفا هيدروكسي، وأحماض الفاكهة ويتراوح تركيزهم بين 10:15% ويتكون من:
    فيتامين A و E المضادين للأكسدة والقوميين لمساعدة عملية التقشير.
    الفيتامين c، المعروف بتأثيره المعيق لتكون الميلانين.
    حمض الكوجيك، وهو مزيل ألوان طبيعي من خلال تقليص تركيب الميلانين
    حمض الجليكوليك المقشر الذي يقلص الكيراتين على البشرة.
    ويستمر عملية التقشير لمدة 5 جلسات، مع أخذ فترات بينهم تصل إلى أسبوعين،حيث يعالج آثار التقدم بالسن والتجاعيد.
  • التقشير المتوسط: حيث يقوم الطبيب بإستخدام حمض التريكلوراسيتيك الذى لدية فاعلية فى التخلص من التجاعيد، ويتراوح عدد الجلسات بين 2:1 فى العام.
  • أبتكر خبراء التجميل: علاج جديد لتجديد خلايا البشرة، بحسب موقع «مينز هيلث تيبس» وأهمية حبيبات الذهب فى علاج البشرة وتحفيز إنتاج مادة الكولاجين، الذي يعطي نضارة وإشراقة عالية للبشرة.
  • حشو الأنسجة الرخوة: هو عبارة عن مجموعة من الأحماض مثل حمض اللاكتيك وحمض البول ويقوم الجسم بإمتصاصة، ويتم عن طريق حقن سفلي للأنسجة الرخوة من الجلد، حيث يقوم بإضافة أرتفاع فى شكل عظام الخدين، ويحسن من شكل الفك، والتخلص من آثار الندوب والحبوب، ويقوم بملئ الخدين والعينين ثم يعيد نحت الشفاه ويملأ الخطوات الموجودة والتى تمتد من خارج الأنف وحتى جانبي الأنف.
  • الكشط: هو يعمل على تصغير حجم الجلد، حيث يقوم الطبيب بوضع بلورات من هيروكسيد الألمومنيوم على المنطقة المرادة للحصول على بشرة أكثر نعومة، ولا يحتاج إلى فترات للنقاهة.
  • الوخز المصغر بالإبر: تعد من أفضل الأساليب المستخدمة لتحفيز إنتاج مادة الكولاجين، ويتم عن طريق إبر صغيرة جداً فى الحجم تحتوى على عدة أحماض مثل حمض الاسكوربيك، وحمض الهيالورونيك، ولا تسبب فى الشعور بأى ألم، أو التعرض لأى مخاطر.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

  • العلاج بالليزر: يعد أستخدام الليزر على البشرة من أفضل الطرق الفعالة للتخلص من المشاكل  الجلدية، ينصح بالتوجه لطبيب مختص لمعرفة نوع الليزر المناسب للبشرة، كما أن الليزر يتميز عن أى طريقة أخرى بأنه يستطيع الوصول لأنواع معينة فى ظل وجود العديد من طبقات الجلد، حيث يتمكن من التخلص من العديد من مشاكل البشرة مثل الوحمات الصبغية، والبقع الحمراء، وما يسمى عروق العنكبوت، كما أنه يتمكن من التخلص من الآثار الناتجة عن حب الشباب، لذلك هو من الأفضل الوسائل فى الوقت الحالى للحصول على بشرة صحية، نقية ذات أشراقة عالية.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

  • التقشير الكريستالي: ويقوم الطبيب بتقشير الجلد عن طريق أستخدام كريستالات الرمل وحبيباته وينقسم إلى نوعين:
  • التقشير بالكرستالات المجهرية الدقيقة: وهذا النوع يتم استخدامه فى تقشير الطبقة الخارجية من البشرة، و يقوم بتنعيم البشرة بشكل أفضل.
  • التقشير بالكرستالات.

الإجراءات بعد العلاج

ينصح بإتباع نصائح الطبيب حتى لا يتعرض الشخص لأى أصابات مثل التنميل، أو تغيير للون البشرة، وإحمرار البشرة، لذلك يجب متابعة الطبيب بصفة دورية حتى يتم العلاج والإنتهاء من مرحلة النقاهة للحصول على أفضل النتائج، بالإضافة إلى ما يلى:

  • شرب كميات كافية من الماء من 6:8 أكواب يومياً.
  • تنظيف البشرة جيداً من المكياج، بأستخدام الغسول المناسب لنوع البشرة.
  • النوم لفترات كافية لمدة 8 ساعات.
  • المداومة على غسل الوجه بالماء الفاتر.
  • الانتباه للمناطق الحساسة مثل منطقة حول العينين والشفاه.

  • الإنتباه عند التنظيف: البشرة من أكثر المناطق الحساسة والتي تحتاج إلى رفق فى العناية.
  • الترطيب: ينصح باستخدام مرطب مناسب لنوع البشرة، بشكل يومى كى تحافظى على رطوبة البشرة.
  • الوقاية من الشمس: ينصح دائماً بوضع واقى للشمس فهو يقوم بحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة وخاصة من الساعة 10صباحاً:4عصراً حيث أن التعرض للبشرة يتسبب فى سرعة ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، ولكن إذا لازم الأمر يجب إرتداء نظارة شمسية..
  • الحذر من العوامل الخارجية: حيث يؤثر التلوث الناتج من عوامل الجو والمواد الكيماوية تتعرض البشرة لكثير من الأضرار، لذلك ينصح قبل الخروج وضع منتجات العناية بالبشرة مثل واقي للبشرة، ثم يتم تنظيفها بعد الرجوع للبيت، ويجب تدليكها برفق وخاصة حول العينين، وحول الشفاه.

  •  إتباع نظام غذائي صحي: له القدرة على محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة، فعن طريق تناول الخضروات والفاكهة الطازجة والبروتين الذي يحتاجه الجسم، مما يؤدي إلى إصلاح أضرار البشرة.
  • تقليل التبخر: ينصح باستخدام مرطب مناسب لنوع البشرة، من خلال تقليل فقدان المياه بواسطة التبخر، بأضافة أن يعطى المرطب البشرة نعومة فائقة.
  • أعتماد الحمية التجميلية: تقوم هذه الطريقة من خلال منع أستخدام مستحضرات التجميل على وجهك لمدة يوم كامل، حيث تقوم هذه الطريقة بتنشيط  وظائف خلايا البشرة.
  • نظافة الأذن: ينصح بالاهتمام بتنظيفها حيث أهملها يحفز ظهور علامات التقدم بالسن والتجاعيد، لذلك ينصح بالاعتناء بها.
  • فيتامين c و الأوميغا 3: ينصح بها الأطباء وخاصة في اليابان، حيث أنهم يقوموا بمحاربة ظهور الشيخوخة، والبقع البنية،كما أن تناول الأسماك يحفز من حيوية ونضارة البشرة.
  • ممارسة الرياضة: تعمل الرياضة على تنشيط وظائف خلايا الجسم، والدورة الدموية كما أنها تحفز من عملية ضخ الأكسجين اللازم للجسم مما يؤدى إلى محاربة علامات الشيخوخة والتجاعيد، حيث أنها لها القدرة فى أعطاء صاحبها سن أصغر من سنه بشكل أفضل.
  • المشروبات الكحولية: تقلل هذه المشروبات نسبة الماء فى الجسم مما تتسبب فى الجفاف وتعرض البشرة وظهور التجاعيد.

  • التدخين: من أكثر الأسباب ضرراً للبشرة، حيث يحفز من ظهور علامات التقدم بالسن، والشيخوخة.
    الابتعاد عن التوتر بقدر الإمكان، وإذا تعرض الشخص لأي أمر مزعج يقوم بأخذ نفس عميق والإسترخاء.
  • أستشارة الطبيب المختص فى حالة ضرورة تناول أى نوع من الأدوية، حيث أن هناك بعض الأدوية تتعارض مع نتائج عملية تجديد خلايا البشرة،فيؤدى إلى ظهور حبوب أو ندوب وآثار حفر.
  • الإمتناع عن غسل الوجه بالماء الساخن أو الدافئ.
  • التقليل أو الإمتناع عن تناول الحلوى لأنها تحتوى على نسبة عالية من السكر، الذى يضر البشرة ويعجل من ظهور علامات التقدم بالسن.
  • كثرة شرب السوائل والعصائر الطبيعية لتعويض الجسم عن الماء المفقود حتى لا تصاب البشرة بالجفاف.
  • تجنب أوضع النوم الخاطئة مثل النوم على الوجه، والنوم على الظهر حيث يحارب ظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.
  • عدم التحديق وإرهاق العين، حيث ينتج عن التحديق إرهاق عضلات الوجه مما يحفز من وجود أخدود تحت الطبقة السطحية للجلد، ويتحول مع الوقت إلى تجاعيد.

أتصل بنا وأحصل على إستشارة مجانية: 00962776558558

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*