اسعار تركيب الاسنان الزيركون في مصر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
اسعار تركيب الاسنان الزيركون في مصر
اسعار تركيب الاسنان الزيركون في مصر

اسعار تركيب الاسنان الزيركون في مصر

الزيركون هو عبارة عن، معدن غالي الثمن، تصنع منه الجواهر، والحلي، والزيركون هو عنصر مركب، ينتمي إلي تصنيف السيليكات ( Zr Si O4)، حيث يستخلص منه، ثاني أوكسيد الزيركون ( Zro2)، المركب من، عناصر الزيركونيوم الموجودة في الطبيعة، وهو مستقر جزيئيًا، بواسطة الإيثيريوم.

خواص الزيركون

  • الزيركون، يمتلك صفات إيجابية مثل، قدرتة العالية للإنثناء ( 1400 Mpa)، وقساوة تصل حتي ( 1800 HV )، حيث دخل في مجال الصناعة، منذ أكثر من 40 سنة.
  • بالإضافة إلى قدرته العالية على المقاومة، حيث يعتبر الزيركون متناسب حيويًا بشكل كامل، مما ساعده بشكل كبير، على أن يستخدم في المجال الطبي ( الأصابع- المفاصل)، كما أن لونه الأبيض، وشفافيته العالية، والقدرة علي تلوينه، بألوان عاج الأسنان، وخصائصه التكنو-حيوية، جعلته متناسب حيويًا، وبجودة فائقة في مجال طب الأسنان التجميلي، والتعويض على الزرع.
  • حيث تمكن الخبراء في مجال التعويضات السنية، التخلص من التعويضات التقليدية ( السيراميك ذو القلب المعدني)، واستبدالها بالزيركون.
  • والزيركون Zro2، هو عنصر حيادي، لا يتفاعل، ولا يتحد مع أي عنصر في الطبيعة، لذلك قام الخبراء، بإضافة حوالي 5% من الايثيريوم ( العنصر الفلزي النادر)، بالإضافة إلي نسبة بسيطة من، أوكسيد الألمنيوم % 0,15-0,35.
  • وبعدها، يتم ضغط بودرة بمكابس خاصة، تكون بقوة 8000، ودرجة حرارة 500 د.م، لنحصل بعدها، على بلوكات الزيركون، بمقاسات كثيرة، وجاهزة للإستخدام.

طريقة العمل تعويضات الأسنان الزيركونية

هناك طريقتين لعمل تعويضات الأسنان الزيركونية

الطريقة الأولي اليدوية

  • في البداية، يتم صنع نموذج من، الكومبوزيت الضوئي الخاص للتاج، أو الجسر ، حيث يقوم الطبيب بتجربته في فم المريض، ويمكن عمل أي تعديل في فم المريض ( تقصير حواف، أو تطويلها)، ( في حال وجود إضطراب، يتم عزل الجسر، ووصله من جديد)، ويتم أخذ عضة شمعية، فوق الكومبوزيت، وترسل إلى المختبر.
  • يوضع النموذج، ضمن قاعدة خاصة في جهاز التفريز، وتوضع في الجهة المقابلة، بلوكة  الزيركون، حيث يتم التفريز، على بعض المراحل، وسنابل تكون متدرجة ( 4مم -2مم -1مم)، و بإستخدام المحاور الكثيرة، الموجودة في جهاز التفريز، والتي تساعد علي الوصول إلي، جميع الزوايا، والأماكن التي نرغب في فرزها.
  • بعد الإنتهاء من التفريز، يتم تلوين القطع المفرزة، باللون الملائم، والمرسل من قبل الطبيب، ثم يتم وضعها تحت ضوء خاص من الأشعة تحت الحمراء، تصل الحرارة فيها إلى، 90 د.م، لمدة 45 دقيقة، حيث تتبخر الرطوبة الكثيرة، والناتجة عن سائل التغطيس.
  • القطع المفرزة، يتم وضعها في فرن خاص، لمدة 8 ساعات، تصل الحرارة فيها إلى، 1500د.م، حيث يصبح الزيركون مكتسب القساوة المرغوب فيها.
  • يتم وضع الخزف منخفض الإنصهار (820د.م) علي الزيركون، حيث يضئ، ويلمع مثل، الخزف العادي.

أما الطريقة الثانية لصناعة تعويضات الأسنان الزيركونية

فهي التخطيط الذي يتم من خلال، الكمبيوتر، والحفر بواسطة جهاز يكون متصل به.

خصائص الزيركون في طب الأسنان

الزيركون، المادة الجديدة، والغالية في عالم طب الأسنان، والتي تمكنت بقدراتها العجيبة، على أن تسيطر على عالم طب الأسنان الحديث، فهذه المادة، تمتلك الكثير من الخصائص، التي تميزها عن غيرها من المواد السابقة، التي يتم إستخدامها في صناعة الأسنان:

  • الحيادية التامة، بالنسبة للفم، واللثة، بل أكثر من ذلك، فهي تنشط عملية الاندماج مع اللثة المحيطة، بالتلبيسات، أو التيجان، وبذلك تقضي على كل المشاكل، التي يصاب بها الناس، من التهابات في اللثة، ووجود رائحة كريهة في الفم.
  • الشفافية، فمعدن الزيركون، يعد شفافًا، مما يكسب التركيبات، بعدًا جماليًا عظيمًا.
  • المقاومة للكسر، حيث إنتشر إستخدام مادة الزيركون، على الأجيال السابقة، من التركيبات الشفافة، والخالية من المعدن مثل، ( الإنسرام والهايسرام)، وذلك لأنها، تكون شديدة، وغير قابلة للكسر، وهذه التركيبة، تم اكتسابها، بفضل طبيعة تركيبة بلوراتها، لضغوط تكون قوية ( حيث تشمل زراتها على، ذاكرة داخلية)، وبفضل هذه الخاصية، أصبح من الممكن، صناعة جسور طويلة، وفول ماوس، على عكس الأنسرام، والهاي سرام، الذي لا يتم صنع الجسور منه.
  • لا تؤدي إلي، حدوث تلون في اللثة، أو حدوث التهابات فيها، على عكس التلبيسات، أو التيجان، والجسور، التي يتم صنعها من الخزف، ذو القلب المعدني.
  • والأهم من ذلك كله، يمكن صنع، جسور، وتلبيسات، وفينير ( وجوه تلصق على الأسنان)، وهي تكون ذات الوان فاتحة ( ابتسامة هوليود).
  • ومن مميزاته الطبية الفائقة أيضًا، والتي يهتم بها طبيب الأنسان كثيرًا هي، أنه يتم عمل القبعات للدعامات، (والدعمات هي، الأسنان المصغرة، والتي تتوافر في المثال الجبصيني)، من مادة تكون راتنجية، ويتم إجرائها، نموذج الأسنان المجهزة مباشرة، ثم يتم وضعها في فم الإنسان، ويتم تحسينها داخل فم المراجع في العيادة، بحيث يتم في النهاية مثال، عن الأسنان التي تكون عالية الدقة، يتم بعده صناعة نسخة من الأسنان التي توجد في مراجع الفم.
  • وفي الفترة الأخيرة، تم شراء جهاز لمركز أسنانك الدولي يعمل على الكمبيوتر، ويستطيع بأي شكل، وبدقة كبيرة، أن يصور الفم، ومن ثم يعطي الأمر، لروبوت، لحفر التلبيسات، أو الجسور.

الحشوات المصنوعة من الزيركون الثمين

  • في السنوات الأخيرة، كثرة عدد المخاوف من استعمال الحشوات الرصاصية، التي تسمي، بالأملغم.
  • حيث أن المشكلة في ذلك تكون، في أن الحشوة الرصاصية تشتمل على، الزئبق.
  • والكثير يعتقد أن الزئبق، مادة ضارة، وسامة، وأنها تسبب الكثير من الأمراض مثل، مرض فقدان الذاكرة، والتوحد، حيث أن شكلها يكون غير جمالي، وأن لونها الرصاصي يكون غير جمالي، ولا يمكن إستخدام هذه الحشوات أبدًا في الأسنان الأمامية.
  • وظهر في عالم طب الأسنان، منذ حوالي 30 سنة، حشوات جديدة بيضاء راتنجية، ومع أنه قد تم تجديدها، ولكن مع الوقت، اتضح أن هذه الحشوات، تمتلك أضرار أكبر بكثير من الحشوات الرصاصية المعدنية.

مساوئ الحشوة البيضاء

  • سامة للب الأسنان، حيث أنها تشتمل على، مادة حمض الفسفور، والذي يتسرب إلي لب الأسنان، في العديد من الحالات، مما يؤدي إلي هلاك، وتموت اللب، ومن ثم تظهر الخراجات، والآفات الزروية.
  • عمرها الافتراضي أقل، حيث تستمر تقريبًا، خمس سنوات.
  • قدرتها أقل على الاحتمال، عند ضغط المضغ، يمكن كسر الحشوة البيضاء، بسرعة تكون أكبر، وخاصة، عند مناطق الضغط في الأسنان الخلفية.
  • لذلك، لا يمكن استخدام الحشوة البيضاء، لعلاج حالات التسوس الكبيرة، خاصة في الأسنان الخلفية.
  • تغير اللون، حيث يمكن أن يتغير لون الحشوة البيضاء، مع مرور الوقت، أو من الممكن أن يتغير لون أطرافها.

ما هو الحل؟

  • منذ عدة سنوات، ظهر نظام للحشوات يسمين نظام  الأنلي، أو الأونلي، والذي يتم صنعه، بواسطة الكمبيوتر، من مادة الزيركون القوية جدًا، والتي يمكن تلوينها، لتشابهها، مع ألوان الأسنان الحقيقية، وهذه الحشوات، تكون ذات قوة، ومقاومة للكسر، أقوي من الأسنان نفسها.
  • بالإضافة إلي، إمكانية تلوينها، لكي تتشابه مع السطوح الطاحنة للأسنان الطبيعية، بحيث لا يمكن ملاحظة أي آثار لها.
  • حيث تصنع هذه الحشوات عن طريق، الكمبيوتر، أو عن طريق آلة خاصة للفرز، فبعد أن يتم أخذ مقاس الحشوات، بواسطة الدكتور، تذهب إلي المخبر، وهناك يتم أخذ المقاس، ومن ثم تصوير الحشوات، والأسنان، بواسطة ماسح ليزري موصول بالكمبيوتر، والكمبيوتر يكون موصل بجهاز خاص للفرز، حيث يوضع داخل الجهاز، قطعة مكعبة من الزيركون، ثم يعطي الكمبيوتر الأوامر للجهاز، بعد ذلك، يقوم الجهاز بتشكيل الحشوات، بواسطة أزرع خاصة.
  • جهاز متصل مع كمبيوتر، لتشكيل وحفر الحشوات.
  • وبعد الإنتهاء من الحفر، والتشكيل، يتم خلع القطعة من الجهاز، ويتم إرسال هذه القطع التي تم تشكيلها، إلي الدكتور، ثم يتم إلصاق هذه الحشوات، بواسطة مواد لاصقة طبية خاصة، في حفرة الأسنان، أي في المنطقة نفسها، التي كان يوجد بها التسوس.
  • الحشوة كما تبدو قبل وضعها، وقد وضع في داخلها الحشوة.

كيف تظهر حشوة الزيركون قبل التنزيل في الضرس المجهز

هذه الحشوات تدوم فترة كبيرة، وهي تعتبر بديل فعال، للحشوات الفضية كريهة اللون، وللحشوات البيضاء الراتنجية، التي تقوي بالضوء، ولجميع أنواع الحشوات الأخرى.

مميزات، وصفات هذه الحشوات الأنلي، أو الأونلي Dental inlays and onlays.

  • حشوات رائعة للغاية.
  • حشوات خالية من المعادن، ولونها مثل، لون الأسنان.
  • حشوات قوية، ومقاومةة للكسر.
  • حشوات، غير ظاهرة تمامًا.
  • حشوات تستمر لفترة كبيرة.

الفرق بين الزيركون والبورسلان

  • يوجد الكثير من الفروق بين مادتي الزيركون، والبورسلان، وعند إستعمال أي من هذين المادتين، حيث يضع طبيب الإنسان الكثير من الاعتبارات من ضمنها، ما هو الشئ الأفضل بالنسبة للمريض، بالإضافة إلي رغبة المريض الشخصية.
  • تلبيس الأسنان في الوقت الحاضر، يعتبر من الأشياء المنتشرة جدًا، حيث يقوم طبيب الأسنان بتجهيز الأسنان التي يريد تلبيسها، ومن ثم إختيار المادة الملائمة لصناعة العاج، الذي يغطي السن، لتحسين مظهره، وتغطية الفراغات، أو لتعديل الكسور فيه.
  • مادة البورسلان، أو كما تسمي أحيانًا بالخزف، أو السيراميك، تعتبر من المواد منتشرة الاستخدام من قبل أطباء الأسنان، وذلك لمميزاتها الكثيرة، حيث تعتبر مواصفاتها التجميلية بالنسبة للسن ممتازة.
  • مادة البورسلان من الناحية الصحية، تتميز بأنها توضع فوق معدن، أي أن داخل تلبيسة السن، يكون من المعدن، ذو اللون الفضي، ومن ثم يتم تغطية هذا المعدن بمادة البورسلان.
  • في مادة البورسلان، يوجد الكثير من السلبيات، رغم جودته، حيث أن لونها في معظم الأحيان، يميل إلي العتمة، وذلك بسبب وجود المعدن في أسفلها، لأن الجهة الداخلية منها معدن.
  • من سلبيات البورسلان أيضًا أنه، مع مرور الزمن يتعرض للتآكل، والتلف، فتظهر طبقة المعدن الموجودة أسفله، مما يكسبه شكلًا غير جمالي.
  • المعدن المستخدم مع البورسلان، يتسبب في تغير لون اللثة الواقعة قرب السن، وتصبح غامقة نوعًا ما.
  • بالنسبة لمادة الزيركون، فإنها تعتبر أكثر جودة من البورسلان، وهي مادة شديدة البياض، ويمكن تكوينها بالشكل الذي نرغب فيه، ومن ثم يتم تغطيتها بالخزف بشكل تام.
  • الزيركون يعتبر أفضل من البورسلان، وأكثر جودة، وأغلي سعرًا، وذلك لأنه، يكون بنفس اللون من الداخل، والخارج، ولا يشمل أي معدن، لذلك يعتبر الأفضل، من حيث الإستخدام للأسنان الأمامية، والجانبية، وذلك لأن لونه لا يتغير.
  • الزيركون، يحافظ علي شفافيته، ويعطي لونًا، يكون أقرب إلي اللون الطبيعي، لذلك تظهر الأسنان أكثر جمالًا، كما أن الزيركون، لا يحدث أي روائح سيئة، بعكس البورسلان الغير مرغوب فيه، كما أن الزيركون، لا يؤدي إلى اسوداد لون اللثة، أو تغير لونها كما يفعل البورسلان.

اسعار تركيب الاسنان الزيركون

 تكلفة تركيب سن واحد بالزيركون يكون بين، 200- 350 دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*