مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن ، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ عملية شد البطن. وإيضاح أسباب بروز البطن. وما هي عملية شد البطن؟ وما هي أهم النصائح التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية شد البطن؟ متى تظهر نتائج إجراء العملية؟ وتقديم كافة المعلومات حول الحمل بعد عملية شد البطن…كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

عملية شد البطن

إذا بحثنا سوياً عن أكثر مشاكل الجسد انتشاراً في الوقت الحالي، نجد أن مشكلة بروز البطن وظهور الكرش هي الأكثر تعقيداً، لما لها من تأثير سلبي قوي على حياة كل واحد منا، فلا تؤثر فقط على حياتك الصحية، بل أصبحت تؤثر أيضاً على كافة حياتك الاجتماعية والعملية لما تسببه من مشاكل نفسية وصحية، حيث أنها الأقرب لوظائف الكبد والبنكرياس، وما تسببه من صعوبة في التنفس نتيجة ضغط الكرش على الحجاب الحاجز وحجبه عن أداء دوره، ، فإذا كنتَ أو كنتِ تبحثان عن حل لتلك الأزمة فلا تقلقا فإليكم أهم النصائح والنتائج من إجراء عملية شد البطن.

لماذا أعُاني من ظهور الكرش؟!

إن أهم أسباب التي تجعلكِ تُعانين من تضخم منطقة البطن لديك هي أربعة عادات خاطئة كالتالي:

  • إذا كنتِ تُعانين من مشكلة عدم ممارسة التمارين الرياضية اليومية، واتباع نظام غذائي صحي، والإحساس الدائم بالكسل والخمول وما يسببه كثرة النوم.. فهذا سبب رئيسي لتضخم البطن لديكِ.
  • تترك الجينات الوراثية أحياناً بعض المشاكل في الجسم، فقد يكون بروز البطن نتيجة الوراثة.
  • كما أن هناك بعض الأمراض مثل السمنة المفرطة وأمراض الكبد تسبب تضخم البطن، لذا يكون أحد مشاكل تضخم الكرش لأسبابٍ صحية.

إذا كنت تبحث عن الحل الأمثل للتخلص نهائياً من مشكلة بروز وتضخم البطن، والتي لم تجدي معها بنفع ممارسة التمارين الرياضية واتباع العادات الغذائية السليمة.. فإليكِ عملية شد البطن التي تجعلك تحصل على كافة النتائج المرغوبة.

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

ماذا تعني عملية شد البطن؟

إن عملية شد البطن هي الإجراء الصحي الأمثل للتخلص نهائياً من كافة الدهون المتراكمة بالجسم والتي سببها زيادة الوزن،وإزالة الترهلات الناتجة عن فقدان الوزن المفاجئ وما تسببه من ترهلات منطقة البطن وظهور بعض البروز والنتوءات على الجلد مما يُحدث ارتخاء العضلات في البطن، لذا يلزم اللجوء لعملية شد البطن للتخلص نهائياً من كافة الدهون المتراكمة بالمنطقة كاملةً.

كما أن عملية شد البطن تُعد الأداة الأكثر استخداماً لتحسين مظهر الجسم والحصول على قوام متناسق ، فضلاً عن أنها تجعلك تتخلص من الألم الذي يسببه تضخم البطن في الظهر، وبالتالي تساعد هذه العملية على إنهاء شكوى الألم جسدياً ونفسياً لما يسببه من حرج اجتماعي.

لذا تُعد عملية شد البطن من بين أكثر العمليات التجميلية التي تُجريها كل امرأة تريد الحصول على بطن مسطح ومشدود، خالية من كافة الدهون الزائدة وترهلات الجلد. حيث أن كل إمرأة أجرت عملية قيصرية للولادة تلجأ لعملية شد البطن لاسترجاع البطن المشدود والمسطح. فهي عملية تستلزم اتباع كافة الإرشادات والنصائح التي تتعلق بكيفية الجلوس والانحناء وحمل الأشياء الثقيلة. كل هذا سنتعرف عليه سوياً لا محال.

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

نصائح عليكِ اتباعها قبل إجراء عملية شد البطن

  1. أن لا يكون لديكِ أية نية للحمل مُطلقاً خلال سنة عقب إجراء العملية.
  2. القيام بعمل مجموعة من الفحوصات والتحاليل الطبية الشاملة مثل ” تحليل صورة دم كاملة، تحليل السكر، إنزيمات الكبد” فهي تحاليل لازم إجرائها لكافة العمليات الطبية ولا تقتصر فقط لإجراء عملية شد البطن. وذلك للتأكد من سلامة المريض وأنه لا يوجد ما يعيقه من إجراء العملية. ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بعمل استشارة طبية عليكِ.
  3. التوقف عن التدخين وغيرها من الكحوليات، قبل إجراء العملية مدة لا تقل عن أسبوع، وكذلك التوقف عن بعض الأدوية مثل الأسبرين وفيتامين E.
  4. عدم استجابة منطقة البطن للتخلص من الدهون وترهلات الجلد بالطرق الأخرى مثل ممارسة التمارين الرياضية القاسية أو اتباع نظام غذائي صحي.
  5. لا يُفضل إجراء العملية لمن يُعانون من السمنة المفرطة وذلك قبل أن يتم تخفيف حدة زيادة أوزانهم من خلال ممارسة التمارين الرياضية القاسية أو غيرها من الطرق، والتي أكثرهم استخداماً ” جراحات شفط الدهون” خاصةً في مثل هذه الحالات ذات الدهون المتراكمة بكمية كبيرة. وذلك حتى الوصول لكمية بسيطة فقط من الدهون والجلد المترهل بحيث تستطيع عملية شد البطن التخلص منها نهائياً والوصول للنتيجة الفعالة.

كيفية إجراء عملية شد البطن؟

بعد اتباع كافة التعليمات السابقة، بحيث تكوني في كامل استعدادك للقيام بإجراء العملية، تبدأ الخطوات الأولى لإجراء العملية كالتالي:

الخطوة الأولى: التخدير، حيث يقوم الطبيب بالتخدير الكلي للمريض داخل غرفة العمليات، حتى لا تشعرين بأي ألم أثناء إجراء العملية.

الخطوة الثانية: التخطيط، حيث يبدأ الطبيب بوضع علامات على المنطقة التي سيتم إجراء العملية فيها ألا وهي ” أماكن الشفط”.

الخطوة الثالثة: عملية شد البطن بالكامل، في هذه الحالة يقوم الطبيب بعمل فتحة جراحية على امتداد البطن ككل وحتى السرة، ثم يقوم برفع طبقة الجلد لأعلى حتى يقوم بشد عضلات تلك المنطقة والتخلص من الجلد الزائد، ثم رفع السرة لمكانها الجديد، لتنتهي العملية بخياطة المنطقة وتثبيت أنبوبين في أسفل منطقة البطن تلك التي تساعد على التخلص من كافة الإفرازات الناتجة عنها.

أما في عملية شد البطن الجزئية، يقوم الطبيب بعمل جرح صغير أسفل منطقة البطن، من أجل إزالة الدهون والجلد المترهل الزائد، بدون أن تلجأ العضلات للشد، وأيضاً منطقة السرة، وتعتبر أبسط من العملية السابقة.

انهاء العملية: يقوم الطبيب بوضع حزام ضاغط على منطقة البطن حتى يتم شدها. وتستغرق العملية ما لا يزيد عن أربع ساعات تقريباً.

نصائح بعد عملية شد البطن

بعد إجراء العملية من الضروري الالتزام ببعض الإجراءات والتدابير الوقائية التي يوصي بها الطبيب عقب إجراء عملية شد البطن وهي كالتالي:

  1. احرص على تصفية السوائل الزائدة التي تخرج من الجسم مثل الإفرازات يومياً خلال ما لا يزيد عن بضعة أيام.
  2. الحصول على قدر كبير من الراحة وعدم بذل أي مجهود عنيف.
  3. اتباع نظام غذاء صحي سليم لتقوية جهاز المناعة ، مع الاستمرار على شرب الكثير من الماء على مدار اليوم.
  4. الامتناع عن ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة أو السباحة لمدة لا تقل عن شهر من تاريخ إجراء العملية.
  5. الالتزام بارتداء الحزام المطاطي الضاغط على منطقة البطن لمدة تصل إلى شهر تقريباً.
  6. ظهور بعض التورمات والكدمات الطفيفة التي تزول بشكل تدريجي فلا داعي للقلق لأنها أعراض طبيعية بعد إجراء العملية.
  7. تحتاج إلى حوالي بضعة أيام ما بين يومين لـ ثلاث أيام كي يتم إزالة الأنابيب الخاصة بالشفط وتصفية الدهون.
  8. احرص على القيام بتمارين المشي تدريجياً وفقاً لما يحدده الطبيب، وذلك تجنباً لحدوث أية جلطات أو كدمات.
  9. احذر من حمل الأشياء الثقيلة حتى لا يؤثر سلبياً على خياطة الجرح وذلك لمدة لا تقل عن 7 أسابيع.

لكن كن واثقاً أن كل هذه الأمور عرضية عادية تحدث بعد إجراء أية عملية، ويمكن أن تتجاوزها نهائياً في حالة التزامك بالأدوية والنصائح التي يقدمها لك طبيبك المختص.

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

مخاطر الحمل بعد عملية شد البطن

متى تظهر نتائج عملية شد البطن؟

تهدف عملية شد البطن إلى إزالة الدهون أسفل منطقة البطن والعمل على شد عضلاتها لمنع ظهور أية ترهلات على طبقة الجلد بها. فإن ظهور النتائج المرغوبة تتم كالتالي:

  • تبدأ في ملاحظة النتائج المبدئية بعد إجراء العملية مباشرة ما بين شكل البطن قبل وبعد العملية.
  • أما النتائج النهائية ستبدأ في الحصول عليها في غضون 4 شهور من إجراء العملية، حيث تحصل على بطن مسطح مشدود خالي من كافة الدهون الزائدة وبروز الانتفاخات.
  • كما ستشعر بالفارق في عضلات البطن حيث تجدها أصبحت أقوى خالية من كافة الترهلات أسفل منطقة البطن.
  • خلال شهرين على الأكثر سوف ترى بعينيك النتيجة النهائية التي ترغب في الحصول عليها حيث تلتئم العضلات وتستعيد مرونتها ثانيةً ويتم التخلص نهائياً من آثار إجراء العملية من وجود بعض التورمات والكدمات على طبقة الجلد بالمنطقة.

الحمل بعد إجراء عملية شد البطن

كثير من النساء ينشغلن بأمر هام يتعلق بالحمل بعد العملية من حيث التوقيت والمخاطر التي من الممكن أن يتعرضن لها بعد إجراء عملية شد البطن… وإليكم كافة تفاصيل الحمل بعد عملية شد البطن.

إن تكرار الحمل وعمليات الولادة يؤدي إلى حدوث تراكم الدهون بمنطقة البطن وحدوث ترهلات بالجلد مع ضعف العضلات. وقد يُسبب أيضاً تكرار الحمل إلى تضخم عضلات جدار البطن والإصابة بفتق السرة بسبب ضعف العضلات. لذا فإن الحل الأمثل لكل ذلك هو التصدي لإجراء عملية شد البطن والتي تتضمن إجراء كافة المتطلبات من شفط الدهون إلى شد الجوانب والتخلص من ترهل العضلات وصولاً إلى تقوية السرة وإعادة تصليحها ثانيةً.

تكون عملية شد البطن بعد الحمل والولادة بعيدة تماماً عن تجويف البطن مثلها مثل العملية القيصرية حيث يقوم الطبيب بالاكتفاء في إزالة الجلد والدهون المتراكمة فقط كي يصل إلى العضلات ويقوم بتصليحها وتقويتها.

يمكنكِ الحمل بعد إجراء عملية شد البطن  بعد مرور عام واحد فقط من إجراء العملية، ومن الممكن الحمل قبل ذلك وهو ما يحدده لكِ طبيبك المختص لذا يجب المتابعة مع طبيب النساء كي تكوني واثقة ومرتاحة تماماً.

 هل يمكنني الحمل بعد عملية شد البطن ؟

لا داعي للقلق مُطلقاً، فليس هناك ما يمنع الحمل بعد إجراء عملية شد البطن، كل ما هنالك هو تأجيل الحمل عام واحد فقط حتى يتم تثبيت العضلات على الوضع الذي بحثتِ وانتظرتِ كثيراً حتى تحصلين عليه.

هل يمكن إجراء  عملية أخرى مع عملية شد البطن؟

ولما لا، بالعكس يمكنكِ إجراء شفط الدهون من مناطق أخرى مثل منطقة “الفخذين والأرداف، والخصر”، ويمكنك أيضاً إجراء عملية تصغير الصدر . إذا كنتِ ترغبين في الحصول على جسم متناسق خالي من كافة الدهون والترهلات الزائدة.

هل من فائدة من إجراء عملية شفط الدهون قبل الحمل؟

بالتأكيد لذلك فائدة كبرى، حيث تمنعك عملية شفط الدهون من عدم ظهور بعض التشققات على جدار البطن وذلك لزيادة تمدده أثناء فترة الحمل، ولأن لهذه التشققات مظهر شئ للغاية تتركه على الجلد. لذا من الأفضل التخلص منها بهذه العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*