اتصل بنا

التجميل بعد الولادة

التجميل بعد الولادة، إن كل السيدات تحلمن بإنجاب الأطفال ويعيشون مع أفكار وأحلام الأمومة وتظل تلك الفكرة مسيطرة على عقولهن وتزيد من حماس البعض منهم للحصول على الأطفال في أسرع وقت ممكن، حيث تتغلب طبيعة وفطرة السيدات والأنثي بصفة عامة والتى تكون مليئة بالحب والعطف والحنان وغريزة الأمومة الجميلة والنقية.

أنواع البشرة وكيفية الإعتناء بها

ولكن رغم كل هذه المشاعر واللحظات الجميلة إلا أن تأثير التسعة أشهر حمل على جسم كل امرأة صادمة جدا ، حيث يكون الجسم معتاد على نظام معين من الحياة لسنوات العمر السابقة للمرأة كلها، فيواجه الجسم خلال مراحل الحمل وفترة الولادة التى تعتبر من أصعب وأشد اللحظات تغيرات كثيرة به حيث يمر بتجربة خلق جسد آخر أصغر بداخله.

التجميل بعد الولادة

تتغير البنية الجسدية الكلية للجسم من حيث هرموناته وشكله وطبيعته بالإضافة إلى حدوث تغير فى شخصية المرأة وحالتها النفسية أيضا، حيث تعتبر تجربة الحمل والحصول على طفل هى نقطة تحول كاملة فى حياة المرأة وجسدها تماما وتختلف التغيرات على الجسد من إمرأة لأخري .

لكن كل مشكلة ولها حل، حيث يمكن للنساء اللاتى يتغير جسدهن بشدة خلال فترة الحمل وبعدها أن يخضعن إلى عمليات تجميل بعد الولادة والتقليل من حجم التغير الذي يحدثه الحمل على أجسادهن، وبالتالى يمكن المرأة من إستعادة جسدها الأصلى أو التى ترغب بالحصول عليه.

الامراض الجلدية عند الاطفال حديثي الولادة

عملية تضييق المهبل بعد الولادة

تلجأ النساء للخضوع لعملية تضييق المهبل بعد الولادة لأسباب طبية وصحية وللأسباب التجميلية والإجتماعية أيضا، ومن ضمن الأسباب الصحية التى تجعل النساء يخضعن لتلك العملية هى:

  • إيجاد صعوبة فى التبول وذلك بسبب ترهل الجدار الأمامى للمهبل وهبوط المثانة فيؤدى إلى إنحباس فى البول بسبب الترهل.
  • وجود خلل فى عملية الإخراج بسبب ترهل الجدار الخلفى للمهبل وذلك يؤدى إلى جعل الأمعاء الغليظة فى وضع غير الوضع الطبيعى.
  • بالإضافة إلى الأسباب التجميلية، كما يمكن ممارسة ببعض التمارين المحددة التى تعمل على تضييق المهبل وتقوية عضلات الحوض.

فوائد الأعشاب لأطفال حديثي الولادة

تجميل الجزء السفلي من الجسم

يؤثر الحمل والولادة على الجزء السفلى من الجسد بكل تأكيد وذلك بداية من أسفل البطن مرورا بالخصر والأجناب وحتى الفخذين، حيث يسبب الحمل زيادة فى الوزن الذي تسعى الأم لإنقاصة بعد الولادة ولكنه يسبب ترهل فى العضلات بشكل لا تعود بعده لطبيعيتها مرة أخرى وتفقد مرونتها فتلجأ الأم للخضوع لعملية تجميل لهذه المنطقة.

يتم إجراء عملية التجميل تحت الخضوع لتخدير كلى ويقوم الطبيب بشد العضلات ورفعها، حتى يقوم بمنع ظهور الجزء السفلى من الجسد كأنه مترهل، ويظهر فيه الترهل على شكل زيادة فى الحجم مما يجعلها تعطى شكلا أكبر من الطبيعى للجسد وتجعل الأم تبدو أعلى وزنا من وزنها.

يقطع الطبيب الأجزاء الزائدة والتى لا حاجة لها من العضلات وذلك بعد شد العضلات للأعلى ولكن قليلا ما يحتاج الجزء السفلى من الجسد لإزالة الجلد لإنه فى الأغلب لا يتعرض للشد الذى تتعرض له البطن حيث نشأ وتكون ونما الجنين.

ولكن إذا كانت حالة الأم تستدعى إزالة الجلد فيتم إزالة الزائد من الجلد طبقا لحالتها وطبيعة جسدها وتقبلة للحمل وكمية الوزن الزائد الذى إكتسبته خلال فترة الحمل والولادة والرضاعة.

عمليات تجميل المهبل مع الولاده

شفط الدهون وشد الجلد

تعتبر عملية شفط الدهون وشد الجلد من أوائل العمليات التى تحتوى عليها عمليات التجميل بعد الولادة، فأول ما تلجأ إليه الأم بعد الولادة هو عمليات تجميل البطن بعد الولادة وشفط الدهون وشد الجلد، فيأتى شفط الدهون فى البداية حيث تفقد الأم وزنها الزائد والكتل الدهنية الكثيرة ولكن تكون المشكلة فى عدم التساوى في توزيع الدهون بسبب الحمل وذلك يكون سبب لظهور الكتل الدهنية.

فيقوم الطبيب فى هذه الحالة بشفط الكتل الدهنية وإزالتها تماما لأنها ستؤدى إلى إعاقة الطبيب عند محاولته لشد الجلد بالشكل المناسب والملائم فوق العضلات، وذلك يوضح المفهوم الخاطئ عند الكثيرون وهو أن عملية الشفط ليست وسيلة من وسائل فقدان الوزن بل يتم فقدان الوزن قبل عملية شد الجلد ثم الخضوع لها.

من الممكن أن يظهر جزء زائد من العضلات بعد عملية الشد فيقوم الطبيب فى هذه الحالة بإزالة الجزء الزائد، وبعدها يبدأ فى شد الجلد تماما حتى يصبح مستويا فوق العضلات ، ثم يقوم بقص كل الجلد الزائد ويصنع سرة جديدة فى أسفل البطن أثناء قيامه لتقطيب الجلد مكان القص بحيث لا يظهر.

شد ترهلات الجسم بعد الرجيم

التخلص من علامات التمدد والسليوليت

علاج السليوليت بعد الولادة، يبدأ الإهتمام والعناية بعلامات التمدد والسليوليت من اللحظة التى تعرف فيها الأم أنها حامل، فيجب على الأم الحذر وإتخاذ كافة إجراءات الوقاية من الأساس ضد السليوليت وعلامات التمدد بدل من تدهور الحالة والإضطرار للبحث عن علاج لها بعد الولادة، ومن أكثر الأماكن التى تظهر بها علامات التمدد هى الصدر والبطن بالتأكيد والمؤخرة، لذلك يجب على الحامل دهن المنطقة الموجود بها السليوليت بالكريمات المتخصصة يوميا لمنع ظهورهم وهو ما يعطى نتيجة مبهرة.

يعرف السليوليت بأنه عدم تنسيق فى توزيع الخلايا والطبقات الدهنية وبالتالى يؤدى إلى ظهور أماكن أكثر بروزا عن أماكن أخرى، ولعلاج هذه المشكلة توجد عدة وسائل منها حقن إنزيمات وفيتامينات تحت الجلد فتعمل على إذابة الدهون الزائدة، أو عن طريق إستخدام الليزر لإزالتها أو عن طريق شفط الدهون فيقوم بإزالة أى أثر لها تماما.

أما بالنسبة لعلامات التمدد فهى تكون بنية داكنة وتظهر بسبب تمدد جلد الصدر والبطن بدرجة كبيرة وسريعة أثناء نمو الجنين، وهنا ينصح الأطباء بإستخدام الدهانات الموضعية ولكنها ذات أثر ضئيل بعد ظهور العلامات ، ولذلك أصبحت أفضل وسيلة ذات تأثير واضح وسريع هى الليزر بالإضافة إلى شد الجلد بعد ذلك تختفى علامات التمدد تماما ولا يبقى لها أثر تماما.

القضاء على علامات التمدد والسليوليت بعد الولادة

الخياطة التجميلية بعد الولادة

إن السبب الرئيسى وراء لجوء النساء إلى إجراء عمليات الخياطة التجميلية بعد الولادة هو إتساع فتحة المهبل بسبب الولادة فالهدف الأساسى منها هو تضييق المهبل، ويمكن عمل الخياطة التجميلية بعد الولادة بستة أسابيع حتى تكون نسبة نجاحها أكبر، وقد تشمل الخياطة التجميلية بعد الولادة بعض المخاطر وهى عبارة عن إجرائها بشكل غير صحيح تماما فقد يتم تضييقها بشكل أكبر من المناسب أو تركها أوسع مما ينبغى مما قد يسبب مشاكل وآلام عند اللقاء الجماعى.

 

وطبقا للدرسات فإن نسبة ترهل المهبل تزداد عند النساء وخاصة فى دول الخليج وسبب هذا يرجع إلى نقص الكولاجين فى الجسم بسبب وجود عدة أسباب مشتركة مثل نوع الأكل وزيادة الولادات وعدم ممارسة الرياضة. بالإضافة أيضا إلى وجود بعض الدراسات التى أثبتت أن إختلاف نسبة الكولاجين الثنائى يحدث بإختلاف الأعراق، ولذلك يحدث ترهل فى المهبل لديهن أيا كان السن وعدد الولادات، لذلك يعتبر الكولاجين من المكونات المهمة للعضلات، فينصح الأطباء بممارسة الرياضة وتناول الأغذية الصحية لحمايته.

عملية شد الجسم بعد خسارة الوزن

تجميل الصدر

من المعروف أن بعد إنتهاء الرضاعة وفطم الطفل يصبح الطفل مرتخيا مترهلا وهذا ما يزعج الكثير من النساء ويشعرهم بالخجل أمام أزواجهم، لذلك فإن عملية رفع الصدر وتجميله تلقى شعبية كبيرة من قبل النساء المتزوجات.

تتضمن عملية تجميل الصدر خطوة رئيسية وهى شد الجلد الذى ترهل، ويكون سبب هذا الترهل أن الغدد اللبنية فى الصدر تمتلئ باللبن خلال فترة الحمل والرضاعة فتزيد فى الحجم وبالتالى يزيد حجم جلد الصدر وتشد العضلات أكثر، وبعد أن يفرغ الصدر من اللبن لا تملك العضلات ولا الجلد المرونة الكافية للعودة إلى الحجم الطبيعي مرة أخرى مما يؤدى إلى ترهلها ويفقد الصدر شكله بسبب الرضاعة وبسبب أن اللبن هو الذي يحافظ على شكل الصدر فعند اختفائه ترتخي العضلات وتترهل وتفقد وظيفتها الرئيسية.

عمليات شد ترهلات الثدى وتصغيره

فى أغلب الحالات يقترح الأطباء إضافة بعض البطانات للصدر مثل البطانات السيليكون التى تساعد على إستعادة شكله وكثافته، كما أن تختار الأم الشكل والحجم الذي تريده وترغب به، وبعدها يقوم الطبيب بإضافته إلى صدرها ثم يقوم بالشد من حوله حتى يتناسب الجلد والعضلات مع البطانة ثم يغلق الجراحة بندوب بسيطة غير ظاهرة.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*