ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر
ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ عملية شفط الدهون بالليزر. و إيضاح المقصود بعملية شفط الدهون؟. والتعرف على التقنيات المستخدمة لإجراء عملية شفط الدهون.  وإيضاح ماهية عملية شفط الدهون بالليزر؟ وما هي أهم مميزات تلك العملية؟ كما سنقدم لك كيفية إجراء العملية؟ وما هي نتائج إجراء العملية؟  ونقدم لك مجموعة من التساؤلات التي يجب أن تطرحها على طبيبك المختص قبل الخضوع لإجراء العملية…كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

عملية شفط الدهون

تُعد عملية شفط الدهون عملية جراحية، تهدف إلى التخلص من كافة الدهون المتراكمة تحت  الجلد، والتي لم تجدي معها بنفع كافة الطرق الآخرى من ممارسة التمارين الرياضية القاسية أو اتباع نظام غذائي سليم، حيث قد ينجحان في تخليصك من الدهون بصفة عامة وليس بمنطقة محددة من الجسم.


من أفضل الحلول التي تجعلك تتخلص سريعاً وبنتيجة فعالة وبدون بذل أية مجهود يُذكر، لإعادة تناسق الجسم وإضفاء الحيوية عليه، عن طريق التخلص من كافة التجمعات الدهنية في مناطق معينة بالجسم، هما طريقتان لذلك “عملية شفط الدهون الجراحية، و عملية شفط الدهون بالليزر”. معنى ذلك أنه يمكن التخلص من هذه الدهون جراحياً، ويمكن أيضاً شفطها من الجسم بشكل أكثر أماناً وبعيداً عن كافة المخاطر والمضاعفات دون الحاجة إلى التدخل الجراحي عن طريق “عملية شفط الدهون بالليزر“..وإليكِ تفاصيل عملية شفط الدهون بالليزر قبل وأثناء وبعد إجراء العملية.

تقنيات عملية شفط الدهون والتي من بينها تقنية” الليزر”

التقنية الأولى: شفط الدهون الجاف “Dry Liposuction” ، تعتبر أحد التقنيات التقليدية، وأصبح لا يتم استخدامها في الوقت الحالي نظراً لإنها لم تكن آمنة.

لذا بدأ التوجه للبحث عن تقنيات أحدث فيما يُعرف بـ ” الجيل الثالث من عمليات إزالة الدهون عن طريق الشفط” حيث يعتمد على حقن محلول ملحي يساعد على انتفاخ الأنسجة الدهنية حتى تنفجر ومن ثم يسهل شفطها.

يُطلق على هذه التقنية ” شفط الدهون بالنفخ”، وتتم عن طريق القيام بالتخدير الموضعي المريض بـ مادتي ” الليدوكايين والأدرينالين” موضعياً، وإذا كان المريض بحاجة للتهدئة يتم إعطائه مهدئ إما بإضافته في حقنة المخدر أو عن طريق الفم، ولا تحتاج للتخدير الكلي إلا إذا كانت الحالة تستدعي لذلك. ومن بين تقنيات شفط الدهون بالنفخ.

التقنية الثانية: شفط الدهون باستخدام التقنية التي تعتمد على الموجات فوق الصوتية، أو تلك التقنية المنبثقة عنها التي يُطلق عليها “الفيزر vaser Liposuction” . وتمتاز هذه التقنية بتقليل فقدان الدم و الإضرار بالأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الأخرى المفيدة للجسم.

التقنية الثالثة: شفط الدهون بالليزر، حيث يقوم الطبيب بالاستعانة بجهاز الليزر لإذابة الدهون وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة بحيث يُسهل شفطها وطردها خارج الجسم والتخلص منها نهائياً.

يتوقف اختيار التقنية على الطبيب المختص الذي يقوم بتقييم حالتك وتحديد التقنية الأنسب لك، وعلى حسب كمية الدهون المُراد شفطها والتي يتم حسابها طبقاً لوزن جسمك.

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ماهية عملية شفط الدهون بالليزر؟

كان للوصول لحل نهائي وفعال للتخلص نهائياً من الدهون المتراكمة في الجسم، أمر شاق جداً خاصة بعد ما سببته العمليات الجراحية من أرق للكثيرين، بسبب اعتمادها على التخدير الكلي، وبالتالي كان لهذا نسبة مخاطرة ليست هينة على الإطلاق، نظراً للهلع الذي يُصيب المريض من كونها تُجرى هذه العملية بالمشرط والمبضع تلك الأدوات اللازمة لإجراء أية عملية جراحية وليست للعمليات التجميلية فقط. لذلك تم اللجوء إلى طرق أخرى بعيدة تماماً عن الجراحة، بشرط أن تكون لها نفس فعالية ونتائج العمليات الجراحية بدون أية مخاطر أو مضاعفات. فكان الحل الأمثل لكل هذه الإشكاليات “عملية شفط الدهون بالليزر “.

تعتبر عملية شفط الدهون بالليزر من أسهل التقنيات المتبعة للتخلص من الدهون، فهي عملية غير جراحية، وبالتالي لا تحتاج لتخدير كلي. حيث يتم تحديد المناطق التي يزداد فيها تراكم الدهون، ويتم البدء بعمل ثقب صغير في المنطقة المُراد شفط الدهون منها، حيث يتم فيها إذابة الدهون عن طريق تسليط ضوء أشعة الليزر الذي يقوم باختراق الجلد لتفتيت طبقة الدهون المتراكمة تحته، حيث تتحول تلقائياً من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة حتى يسهل شفطها بشكل مباشر عن طريق الأنبوب المصاحب لأشعة الليزر. يمكن من خلال هذه التقنية” الليزر” أن يتم شفط الدهون من أية منطقة بالجسم مهما كنت كمية الدهون المختزنة بها.

تُجرى عملية شفط الدهون بالليزر لتحسين المظهر العام للجسم، أو حتى تحسين مظهر منطقة أو أكثر بالجسم، مثل العمل على شفط دهون منطقة ” البطن،  الأرداف،  الذراعين، الصدر، الرقبة”.

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

مميزات عملية شفط الدهون بالليزر

لهذه العملية العديد من المزايا، منها ما يلي:

  1.  يمكن القيام بعملية شفط الدهون بالليزر بمنطقة أو أكثر في الجسم، فلا تقتصر على منطقة بعينها.
  2. لا يمكن للدهون التي تم إزالتها العودة ثانيةً وبالتالي لا يحتاج المريض القيام بأية تمارين شاقة أو اتباع نظام غذائي صحي.
  3. من يُجري العملية يمكنه العودة لممارسة حياته العملية طبيعياً عقب إجراء العملية ببضعة أيام، حيث تظهر النتائج بشكل فوري ويمكنه المغادرة في نفس اليوم، فلا توجد أية مضاعفات أو مخاطر من العملية.
  4. تساعد العملية على التخلص من الدهون دون الشعور بالألم المصاحب للعمليات الجراحية، ولا تسبب حدوث نزيف وفقدان الدم والخلايا الهامة التي يحتاجها الجسم.
  5. تساعد العملية على شد الجلد عكس غيرها من التقنيات الأخرى التقليدية التي تسبب ترهلات في الجلد، ولا تحتاج لتخدير كلي أو جزئي، وبالتالي لا تترك أية مضاعفات أو مخاطر عقب إجراء العملية.
ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

خطوات إجراء عملية شفط الدهون بالليزر

  1. التحضير للعملية، حيث يتم إعداد المريض لإجراء العملية بدايةً من تعقيمه لدخوله إلى غرفة العمليات.
  2. التخدير، يبدأ الطبيب بالتخدير الموضعي للمريض، عن طريق حقن المنطقة المُراد شفط الدهون منها.
  3. عمل الشق الجراحي، حيث يقوم الطبيب بعمل فتحة دقيقة صغيرة في الجلد بحيث لا تتجاوز بضعة مليمترات، ليبدأ عمل جهاز الليزر لشفط الدهون.
  4. يتم تسليط أشعة الليزر في الشق الجراحي، حيث يقوم شعاع الليزر بتفتيت جدار الأنسجة الدهنية، حيث تتحول إلى الحالة السائلة لكي يسهل شفطها بسهولة بالاعتماد على الأنبوب المخصص للشفط.
  5. انهاء العملية، يقوم الطبيب بانتهاء العملية بغلق الشق الجراحي عن طريق الكي بأشعة الليزر. يستغرق وقت إجراء العملية ما لا يقل عن الساعة وذلك طبقاً لحجم المنطقة المُراد شفط الدهون منها.

ما بعد إجراء عملية شفط الدهون بالليزر

  • قد تشعر بألم طفيف بعد إجراء العملية، وهذا أمر وارد جداً، لكن لا تخشى شيئاً فقط ستحتاج لدواء مسكناً يصفه لك الطبيب ويزول الألم نهائياً بعد بضعة أيام، وهذا يتوقف على كمية الدهون المُراد شفطها، لكن لا داعي للقلق فلن يكون الألم شديد مُطلقاً. لكن إذا شعرت بأية ألم غير محتمل عليك باستشارة طبيبك المختص للاطمئنان عليك.
  • ربما لا تحتاج لفترة نقاهة كبيرة، خاصةً إذا كانت كمية الدهون التي تم شفطها قليلة، يمكنك بعدها مباشرةً العودة لحياتك العملية، لكن يُفضل أن تأخذ راحة اسبوع واحد فقط حتى تستعيد حيويتك ثانيةً.
  •  ظهور بعض التورمات في منطقة الشفط، قد يستمر اسبوع، هذا لا يمنع أبداً من فوري  ظهور النتائج والتحسن الكامل في الفترة اللي يحددها لك طبيبك المختص.

اسأل طبيبك المختص قبل الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون بالليزر عن الآتي

  • النتائج المتوقع الحصول عليها عقب إجراء عملية شفط الدهون بالليزر، حتى يزداد درجة وضوح كافة إجراءات العملية قبل إجرائها، لإرضاء كافة تساؤلاتك عن النتائج قبل التنفيذ الفعلي للعملية.
  • كمية الدهون المُراد التخلص منها في الجسم عامةً أو منطقة بعينها، وهل هناك طريقة أخرى غير جراحية لإزالتها، ومدى كفء شفط الدهون بتقنية ” الليزر”.
  • إخبار الطبيب عن الأدوية التي تتناولها، أو إذا كان لديك حساسية لأية أدوية، خاصةً من مادتي ” الليدوكايين أو الأدرينالين” الأساسيان للحقن عقب جرعة التخدير الموضعي.
  • لابد أن تعلم طبيبك إذا كنت تُعاني من أية أمراض، لاسيما أمراض القلب وضغط الدم وحتى أية مشاكل بالجهاز التنفسي، أما إذا كنت تُعاني من مرض السكري عليك بإخبار الطبيب بذلك حتى يستطيع أن يقرر إذا كانت العملية مناسبة لك أم تحتاج فقط لضبط نسبة السكر في الدم.
  • التأكد من أن الحرارة الناتجة من أشعة الليزر المنبثقة لا تؤثر على أجهزة الجسم الأخرى أثناء إجراء عملية شفط الدهون بالليزر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*