طرق التخلص من الكرش – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
طرق التخلص من الكرش
طرق التخلص من الكرش

طرق التخلص من الكرش

السمنة والكرش هي، مشكلة يعاني منها الكثيرين، وهي مشكلة منتشرة بشكل كبير، حيث يبلغ عدد الأشخاص المصابين بزيادة الوزن، بأكثر من بليون شخص، من ضمنهم 300 مليون شخص، يصابون بالسمنة المرضية.

ويظهر الكرش نتيجة، لتراكم الدهون في منطقة البطن، وهو يسبب خطورة على الجسم، وذلك نظرًا لتواجد الدهون حول عدد من الأعضاء الداخلية الهامة مثل، الكبد، والطحال، والكليتين، والأمعاء، والبنكرياس.

ويساعد النسيج الدهني المتواجد في الجسم، وخاصًة دهون منطقة البطن على، إفراز السيتوكينات الالتهابية، والتي ترفع من مقاومة الأنسولين في خلايا العضلات، بالإضافة إلي أن السمنة الوسطية ( الكرش)، تعمل على التقليل من افراز الاديبونكتين، والذي يعمل على مقاومة مرض السكر، وتصلب الشرايين، والالتهابات في الجسم.

محددات توزيع الدهن في الجسم

  • عندما نتحدث عن السمنة، فنحن لا نتحدث عن شكل يكون موحد لأجسام جميع الأشخاص المصابين بالسمنة، ولكن يتم تحديد شكل الجسم، على حسب توزيع تواجد الدهون في مناطق الجسم المختلفة.
  • حيث من الممكن أن تتواجد الدهون، موزعة على جميع أنحاء الجسم، دون أن تقوم بتخصيص مكانًا يكون محددًا، لتتواجد به.
  • ولكن من الممكن أن تتواجد الدهون في الجزء العلوي من الجسد، وخاصًة في منطقة البطن، وهذا النوع من السمنة يسمى، بشكل التفاحة، أو السمنة الوسطية، أو السمنة الذكورية.
  • ومن الممكن أن تتواجد الدهون في الجزء السفلي من الجسم، أي في منطقة الورك، والارداف، ويسمى هذا الشكل الأخير، بشكل الكمثرى، أو بالسمنة النسائية.
  • ومن الممكن أن تختلط هذه الأشكال مع بعضها لدى بعض المصابين بالسمنة.
  • ومما سبق نستنتج، أن الجنس هو أول محددات توزيع الدهن في الجسم، وهذه السمنة الوسطية، تنتشر في الرجال، أكثر من النساء.
  • العمر، حيث أن السمنة الوسطية، ترتفع في الرجال الأكبر سنًا، وترتفع في النساء بعد سن اليأس.
  • السمنة الوسطية، ترتبط بشكل عام بوزن الجسم،حيث ترتفع مع زيادة الوزن.
  • في النساء، نسبة السمنة الوسطية ترتفع، مع ارتفاع نسبة الأندروجينات، الكورتيزول في الدم.
  • الجينات، ومن الممكن أن يتواجد شكل معين من السمنة، بسبب الوراثة.

طرق التخلص من الكرش

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ومن أهمها، تمارين الأيروبيك، حيث توصلت العديد من الدراسات، إلى وجود ارتباطًا مباشرًا بين مزاولة، والقضاء على دهون البطن، ومن أمثلة التمارين التي يمكن القيام بها، المشي السريع، الركض، القفز على الحلبة، ركوب الدراجة، أو الدراجة الثابتة، قفز الحبل، المشاركة في حصص الأيروبيك، كما يمكن ممارسة تمارين خاصة بالمعدة، والبطن، حتي تعمل على شد وتقوية عضلات البطن.
  2. من الممكن اتباع نظام غذائي، يُعطي سعرات حرارية، تكون أقل من السعرات التي يحتاجها الجسم يوميًأ، بشرط أن توفر هذه الحمية الحد الأدنى من كافة المجموعات الغذائية، الذي يجب علي الشخص تناوله.
  3. شرب بعض أنواع الأعشاب، والتي تساعد علي، حرق الدهون، وخسارة الوزن، مثل الشاي الأخضر، والميرمية.
  4.  إصلاح العادات اليومية، والسلوكيات، حتي نصل إلي نظام حياة صحي.
  5. ومع ممارسة هذه التمارين الرياضية بانتظام، واتباع النظام الغذائي الصحي، سوف تتخلص من الكرش، والسمنة بكل سهولة، ولكن سوف يستغرق هذا الإجراء وقت معين، فمع اتباع هذا الاجراء بانتظام، سوف تحصل على أفضل النتائج.

العمليات الجراحية للتخلص من الكرش

  • العديد من الأشخاص، يلجأون إلى العمليات الجراحية، للقضاء على السمنة، والكرش، ولكن يجب عدم اللجوء إلى هذا الحل في علاج السمنة، إلا في بعض حالات السمنة المرضية الشديدة.
  • وفي هذه العمليات، يتم تصغير حجم، وسعة المعدة، مما يخفض من افراز هرمون الجريلين، والشعور بالجوع، ويفقد الكثير من الأشخاص نسبة عالية من وزنهم.
  • ولكن فاعلية، وأمان هذه العمليات تعتمد على، مدى التزام الطبيب بعد العملية، وخاصة فيما يتعلق باتباع النظام الغذائي الصحي.
  • ومن مضاعفات العملية التي يمكن أن تحدث مباشرًة، الالتهابات، الغثيان، القئ، والجفاف.
  • وفيما بعد، يمكن أن تعاني من نقص في بعض الفيتامينات، والمعادن، وبعض المشاكل النفسية.
  • ويجب وضع الشخص الذي يخضع لهذا النوع من العمليات، تحت المتابعة الطبية مدي الحياة، وألا يخضع لها إلا من كان حجم استفادته، يكون أكبر بكثير من حجم الأضرار، والمشاكل التي يمكن أن يعاني منها بسبب العملية.
  • والبعض يلجأ إلى عمليات شفط الدهون، والتي تعد من العمليات التجميلية، التي لا تعالج السمنة، ولكن تعالج شكلها الخارجي، حيث أنها تعد حلًا مؤقتًا، وذلك لأنها لا تعالج مسببات السمنة.
  • وعلى الرغم من أن هذه العمليات تعتبر بشكل عام آمنة، إلا أنه قد تؤدي إلي، حدوث مضاعفات خطيرة، تنتهي بالوفاة.
  • وهناك حلول بديلة عن الجراحة مثل، البالون، والذي يتم وضعه في المعدة، عن طريق المنظار، أو تناول كبسولة.

ولكن هذه الحلول تظل مؤقتة، ولا نستغني عن مزاولة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي، وتصحيح نظام الحياة، للحصول على نتائج تكون بعيدة المدي.

وهناك عادات وسلوكيات تساعد أيضًا في التخلص من الكرش

  • تناول الطعام ببطء، حيث يحتاج الجسم إلى 20 دقيقة، حتى يصل إشارة الشعور بالشبع الى الدماغ، وخلال هذه الفترة، يتناول الشخص الطعام باستمرار، على الرغم من اكتفاء جسمه، ولذلك البطء في تناول الأكل، يعمل على مساعدة الشخص في جعل كمية طعامه التي يتناولها تكون أقل، وبالتالي تقلل من السعرات الحرارية المتناولة، وتساهم في تقليل الوزن، والقضاء على الكرش.
  • مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، فهذا السلوك يساعد على، جعل عملية تناول الطعام، تكون أبطأ، وبالتالي يعمل على تقليل كمية الطعام، والسعرات الحرارية المتناولة.
  • شرب الماء بين الوجبات، وخلال الاكل، حيث يساعد تناول الماء على، منع تناول الطعام، وذلك لمنع الشعور بالعطش، وليس الجوع، حيث أن اشتمال الطعام على الماء، يمنع أحيانًا العطش، كما يساعد شرب الماء على، خفض الشعور بالجوع، والمساهمة في الشعور بالشبع عند تناوله أثناء الوجبة.
  • تناول سلطات الخضار التي تكون منخفضة في الدهون قبل الوجبة الرئيسية، حتي تساعد في الشعور بالشبع، والعمل على جعل الكمية المتناولة من الوجبة الرئيسية تكون أقل.
  • الإمتناع عن الأكل أثناء التوتر، أو الغضب، وإيجاد بديل آخر لهما، حيث أن معالجة مشكلة الأكل العاطفي، يمكن أن تساعد على خسارة الوزن، والقضاء علي الدهون الموجودة في منطقة الكرش.
  • تناول الأغذية التي تكون غنية بالألياف، فهي تأخذ وقتًا طويلًا في المضغ، مما يقلل من كمية الطعام المتناولة، كما أنها تحتاج إلي وقتًا أطول في الهضم، والامتصاص، مما يقلل الشعور بالجوع، وتناول الطعام.
  •  ومن الأغذية الغنية بالألياف، الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، والبقوليات.
  • يجب أن يبعد الإنسان تفكيره عن وزنه، وتراكم الدهون في كرشه بشكل مستمر، والتفكير أكثر في التغييرات الصحية، وأثرها بعيد المدي علي صحته.
  • حيث أن التفكير المستمر بالوزن، يصيب الإنسان بالإحباط، والملل، ويجعله يفقد الأمل، فيتخلى عن خطته في فقدان الوزن، والقضاء علي الكرش، في حين أن التركيز على التغييرات الصحية، يعطي شعورًا إيجابيًا، يمنحه الحماس اللازم للاستمرار.
  • الاستعانة بخبرة اختصاصي التغذية، في وضع نظام غذائي صحي مناسب، ووضع الخطوات التدريجية الصحيحة.
  • تعلم أساسيات التغذية الصحية، حتي تستطيع تطبيقها في الحياة العملية.

ومع إتباع هذه السلوكيات بانتظام، سوف تحصل على أفضل النتائج وتتخلص من الكرش، والسمنة المتراكمة في منطقة البطن، ولكن سوف يحتاج هذا الإجراء، إلي وقت طويل، وعزيمة، وإصرار.

ولكي ينجح هذا الإجراء، لا بد أن تقوم بممارسة التمارين الرياضية، وإتباع الأنظمة الغذائية الصحية، والتغيرات الإيجابية في نظام حياة الإنسان.

ولكن في حالة الإصرار على التخلص التخلص السريع من الكرش يجب، إتباع جميع الخطوات التي تم ذكرها معًا، ومزاولة الرياضة، ما لا يقل عن 10 ساعات من تمارين الأيروبيك أسبوعيًا.

ويجب أن تضع أهداف يكون لديك القدرة على تحقيقها، حتى لا تشعر بالملل، والإحباط.   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*