شفط الدهون بدون جراحة فى مصر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
شفط الدهون بدون جراحة فى مصر
شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر، لجأ البعض إلى الاعتماد على التقنيات الحديثة لإجراء عملية شفط الدهون بدون جراحة أو ألم بالجسم وكي تستخدم كبديلاً للعمليات الجراحية المعقدة ومضاعفاتها والتي قد تؤدي إلى إصابة الجسم ببعض الضرر والذي قد يستمر فترة طويلة، لذا تم اللجوء لاستخدام التقنيات غير الجراحية أثناء إجراء عملية شفط الدهون، لذا سنعرض عليكم ماهية عملية شفط الدهون بدون جراحة؟ وما أهم مميزاتها؟ والنصائح الهامة التي ينبغي عليك اتباعها قبل إجراء عملية شفط الدهون بدون جراحة؟ ..كل هذا وأكثر في المقال التالي الذي يقدمه لك مركز التجميل في الأردن.

عملية شفط الدهون بدون جراحة

تُعد عملية شفط الدهون بدون جراحة إحدى عمليات التجميل الأكثر انتشاراً في الآونة الأخيرة، وذلك لما تسببه العمليات الجراحية التقليدية من مضاعفات كبيرة قد تؤدي إلى حدوث ضرر بالجسم كله خاصةً إذا حدث فشل أثناء القيام بالجراحة، مما تسبب تشوهاً بالمنطقة التي تم الجراحة فيها، حيث تُجرى عملية شفط الدهون بالتقنيات التقليدية عن طريق استخدام الأدوات الحادة من المشرط والمبضع وبإدخال جهاز تحت الجلد يعمل على تفتيت الدهون. لذا تم اللجوء إلى استخدام التقنيات غير الجراحية لإجراء عملية شفط الدهون.

عملية شفط الدهون بدون جراحة هي العملية التي تهدف للتخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة أو أكثر بالجسم، حيث تعتمد على إحداث شق جراحي صغير بالجلد في المنطقة المُراد شفط الدهون منها، حيث تقوم بإدخال أنبوب دقيق للغاية لشفط الدهون من المنطقة بعد إذابتها. يتم في هذه العملية خصيصاً تسليط موجات صوتية أو ضوئية حسب نوع التقنية المستخدمة على المنطقة المُرد التخلص من الدهون منها، مما تعمل على سهولة إزالتها وطردها خارج الجسم للتخلص منها نهائياً.

تختلف عملية شفط الدهون بدون جراحة عن عمليات شفط الدهون بتقنيات ” الليزر، الفيزر، أو الموجات فوق صوتية” حيث تحتاج تلك التقنيات إلى إحداث فتحات جراحية بالجسم، كما تحتاج إلى الخضوع للتخدير سواء الموضعي أو الكلي، وتحتاج لفترة تعافي أطول، حيث تحتاج لعدد جلسات أقل من التقنيات الأخرى التقليدية.

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

تُجرى عملية شفط الدهون بدون جراحة للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة ” الأرداف، الفخذين، الصدر، الخصر، الذراعين” وذلك من خلال الاعتماد على أحدث تقنيات شفط الدهون.

أنواع تقنيات شفط الدهون بدون جراحة

تتنوع عمليات شفط الدهون بدون جراحة، ويتم اختيار التقنية الأنسب لك حسب كمية الدهون المُراد شفطها، وحجم المنطقة نفسها، مع اختيار الطبيب التقنية الأنسب لحالتك، ومنها ما يلي:

  • تقنية الموجات فوق صوتية ( Ultrasonic-Vaser Lipo ) لشفط الدهون.
  • تقنية شفط الدهون بالليزر.
  • شفط الدهون بالجهاز (PAL)
شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

كيفية شفط الدهون بدون جراحة

  1. تبدأ أولى خطوات إجراء عملية شفط الدهون بدون جراحة بالتخدير الموضعي للأماكن التي سوف يتم الشفط منها، حيث تتم العملية بتقنية ” الليزر” إحدى أحدث التقنيات المستخدمة لشفط الدهون والتي لا تسبب أية ضرراً، سوى شعور المريض بألم طفيف ف حالة إصابته سابقاً بحساسية الجلد، ولتجنب حدوث أية ألم طبقاً لحالة المريض يستحيل الخضوع إلى التخدير الكلي أثناء إجراء عملية شفط الدهون بدون جراحة “الليزر”.
  2. يقوم الطبيب بإستخدام حقنة ” أنبوب” تحتوي على سوائل مختلطة تعمل على تفتيت جميع الأنسجة الدهنية المختزنة تحت الجلد، حيث تحتوي على مادة “الأدرينالين” والتي لها دور على تكسير كل الرواسب الدهنية التي يُطلق عليها الجزء الرطب أثناء إجراء شفط الدهون.
  3. بعد أن تظهر فعالية المخدر، يبدأ الطبيب بعمل شق جراحي دقيق لا يتجاوز قطره بضعة مليمترات، كي يقوم بإدخال الأنبوب الذي يعمل على تسليط أشعة الليزر ذات الحرارة المرتفعة التي تعمل على تكسير كل الدهون المتراكمة، كما تُفيد في فصل الخلايا الهامة التي يحتاجها الجسم عن تلك الزائدة التي تضر بالجسم.
  4. يتم طرد الدهون خارج الجسم التي تم تفتيتها باستخدام أشعة الليزر بعد أن تحولت إلى الحالة السائلة وأصبح من السهل شفطها، يُفضل إجراء هذه العملية لمن يُعاني من تراكم الدهون بمنطقة معينة بالجسم والذي يصعب التخلص منها.
  5. يستغرق إجراء العملية ما بين ساعة إلى ساعتين على الأكثر، وذلك يتوقف على كمية الدهون المُراد التخلص منها وحجم تلك المنطقة أيضاً.
شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

استخدام تقنية إذابة الدهون وشفطها بالليزر

  • تعمل تقنية إذابة الدهون، من خلال جهاز اللمفاوي الذي يعمل على إزالة كافة الدهون المتراكمة من الجسم بدون وجود ما يعيقه،حيث يستجيب الجسم بتلقائية مع الأشعة الصادرة من الليزر سريعاً حيث يكون قادراً على كيفية تعديل التمثيل الغذائي لجميع أنسجة الدهون بحيث تساعد على تفتح مسام الجلد بشكل كبير حتى تطرد كافة الدهون أثناء إجراء عملية “التمثيل الغذائي”، كما يمكن لأشعة الليزر إختراق كل جزئيات الجلد الصغيرة للغاية خاصةً بمنطقة الذراعين حيث أنها من أكثر المناطق التي يصعب علاجها.
  • قبل إجراء العملية يتم بنقل الشخص الذي يرغب في التخلص من الدهون إلى حجرة دافئة تماماً حتى يتم تجهيزه نفسياً وصحياً لإجراء العملية حيث يتم سماعة لبعض الموسيقى وتوفير له جلسة تدليك تمتعه قبل الخضوع للعملية.
  • يحتاج المريض إلى عدة جلسات حتى يمكنه الحصول على النتائج المرغوبة، حيث أن جلسة واحدة في العموم لن تمكنك من الوصول إلى النتائج المرضية، ولكنه يتم تحديد عدد الجلسات طبقاً لحجم الدهون المُراد التخلص منها.
شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

هل تكون النتائج بعد إجراء العملية مرضية أم لا ؟

تتوقف النتائج طبقاً لحالة كل شخص، لكنه بالكاد تختلف بعدد الجلسات التي يحتاجها المريض، حيث تُفضل تقنية “زيرونا” للتخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة الخصر خصيصاً، حيث يصل ما يفقده الجسم من هذه المنطقة ما بين 3.5 إلى 4 إنشات، لكنه هناك حالات أخرى يمكنهم فقد كثير من الانشات حيث تزيد عن المتوسط، وهم من يتابعون بدقة النظام الغذائي بعد إجراء الجلسة الأولى وبين الجلسات الأخرى.

تتشابه إجراء العملية من حيث طريقة إجراؤها للرجال والنساء، لكنهما يختلفان لا محال طبقاً لطبيعة أجسامهم وأيضاً المناطق التي يتم تراكم الدهون بها، حيث يزداد تراكم الدهون في أجسام النساء بمنطقة “الارداف” فحين يزداد تراكم الدهون عند الرجال بمنطقة ” البطن” ، وهي المناطق التي يستحيل تخلص من الدهون منها باتباع الطرق التقليدية من ممارسة تمارين رياضية أو حتى اتباع نظام غذائي، لذا لابد من التدخل بإجراء عملية شفط الدهون بدون جراحة بالاعتماد على تقنية ” الليزر” للتخلص من هذه الدهون نهائياً بشكل سريع.

تبدأ ظهور النتائج الفعلية عقب إجراء الجلسة المحددة، برغم أنه من الممكن ظهور النتائج فور إجراء الجلسة الأولى، ويُفضل الاعتماد على تقنية ” الليزر” حيث لا تحتاج للتدخل الجراحي ولا تسبب بالتالي أية ألم مطلقاً، ويتم إجرائها بسهولة ولا ينتج عنها أية آثار جانبية سلبية حيث لا تسبب فقدان الكثير من الدم وعدم حدوث أية حالة من حالات نزيف واضطراب الأوعية الدموية أو الأعصاب والتي تسبب مضاعفات ومخاطر عدة،.

يتم قياس نسبة نجاح العملية عقب الانتهاء من العملية عموماً، ولا يتوقف نجاح العملية على كمية الدهون التي تم شفطها من الجسم ” الكيلوجرامات”، لكنه يعتمد على مساحة المنطقة ” السنتيمترات” التي تخلص منها المريض.

 نصائح يجب عليك اتباعها قبل البدء في العملية

قبل الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون سواء كانت بالطرق التقليدية الجراحية أو بالليزر هناك بعض النصائح الهامة الضرورية قبل البدء في العملية، ومنها ما يلي:

  • توقف تناول الأدوية التي تزيد من نسبة السيولة في الدم، وعدم تناول أية أدوية إلا بإخبار الطبيب المعالج بها.
  • يجب على النساء الامتناع عن تناول حبوب منع الحمل قبل إجراء العملية بعدة أيام وذلك لإنها تسبب ضرراً من إجراء العملية.
  • التوقف عن التدخين ومنع تناول الكحوليات، والمنبهات مثل الشاي والقهوة، حيث تمثل هذه المواد عائق كبير أثناء حالة التخدير.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب أثناء الاستشارة الطبية، بدايةً من معرفة كل تفاصيل إجراء العملية، حتى عرض كافة الآثار الجانبية التي قد يتعرض لها المريض عقب إجراء العملية إذا لم يتم الإلتزام بكافة التعليمات والحفاظ على أداء العملية.

شفط الدهون بدون جراحة فى مصر

من أبرز ما يعيب عمليات التجميل في مصر عموماً، وعمليات شفط الدهون بصفة خاصة، هو عدم اعتماد مصر على أفضل وأحدث التقينات المستخدمة لإجراء العملية، عكس دولة ” الأردن” التي تُعد أكثر الدول العربية السباقة في مجال عمليات التجميل وبصفة خاصة إجراء عمليات شفط الدهون سواء بالطرق الجراحية أو بدون جراحة، وذلك لكفاءة الإمكانيات والخبرة الكبيرة حيث تعتمد الأردن على أمهر وأفضل أطباء العالم، الذين تدربوا جيداً على التقنيات الحديثة في شفط الدهون وقاموا العديد من العمليات بنجاح وبنتائج مبهرة، ومن ثم أصبح على ” الأردن” زيادة كبيرة في معدلات الإقبال عكس غيرها من الدول الأخرى.

تمتاز عمليات التجميل في “الأردن” عنها في ” مصر” بالعديد من المزايا التي يمكن إيجازها في الآتي:

  • يتم إجراء عمليات شفط الدهون في ” الأردن” داخل أحدث وأشهر مراكز التجميل بالعالم، معتمدة في ذلك على أحدث التقنيات الجراحية وغير الجراحية.
  • تُجرى العمليات في ” الأردن” بأيدي أعظم نخبة من جراحي التجميل في العالم ذو الاحتراف والمهارة العالية.
  • تمكنك التقنيات التي يتم استخدامها في دولة ” الأردن” من إجراء عملية شفط الدهون بأكثر من منطقة بالجسم، وذلك الذي تعجز عنه مصر وغيرها من الدول، لضعف إمكانياتها وعدم خبرة  الأطباء مستخدمي التقنيات الحديثة.
  • انخفاض تكلفة عمليات شفط الدهون الجراحية وغير الجراحية في ” الأردن” بنسبة كبيرة مقارنةً بمتوسط تكلفة كافة الدول الأخرى بالعالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*