النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ
النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ، بعد فشل كل محاولات تنحيف الأفخاذ من اتباع الأساليب التقليدية من ممارسة الرياضة حتى تنظيم الغذاء، كان لعمليات شفط دهون الأفخاذ السبق في التخلص من هذه الدهون. لذا سوف نناقش في هذا المقال ما المقصود بعملية تنحيف الأفخاذ؟ وكيفية إجراؤها؟ ومن هم المرشحون لإجراء العملية؟ وما هي النتائج قبل وبعد إجراء العملية؟ وفترة النقاهة بعدها؟ كل هذا وأكثر نقدمه لكم من مركز التجميل في الأردن.

عملية تنحيف الأفخاذ

تسبب مشكلة تراكم الدهون بمنطقة الفخذين العديد من المشاكل، وذلك لم ينتج عنها من ظهور أعراض أخرى جانبية من ظهور حالة ” السيلوليت” التي تسبب تراكم دهون بكثرة تؤدي إلى ترهل الجلد، ويسبب تراكم الدهون بمنطقة الفخذين إلى جعلهما ملتصقتان ببعضهما البعض، مما يسبب إعاقة المشي والحركة، ومن ثم يلجأ الكثيرون للبحث عن حل للقضاء نهائياً على هذه المشكلة المُحرجة.


قد يرجع تراكم الدهون بمنطقة الفخذين إلى عوامل وراثية أحياناً، أو زيادة في نسبة الوزن بالجسم، حيث أن قابلية تراكم الدهون بمنطقة الفخذين أكثر من غيرها من مناطق الجسم الأخرى.

كما أن محاولة اتباع الطرق الحياتية التقليدية للتخلص من دهون الفخذين، قد يضر أحياناً حيث أن اتباع الفرد لنظام غذائي قاسي قد يسبب له نتيجة سلبية وخسارة الوزن من باقي المناطق بالجسم التي قد تستجيب أسرع مثل ” منطقتي الصدر والكتف”، ومن ثم قد يزيد بروز مشكلة سمنة الفخذين بشكل اكبر.

انتشر مؤخراً الكثير من الخلطات والوصفات الطبيعية والكريمات الموضعية التي لا يتحمل مذاقها أحداً، وبنفس الوقت لم تفيد بالمرة، حيث لا تعطي أية تأثير حتى يصل الشخص إلى بعض ما يريد، لكنها إشاعات دعائية مغُرضة هدفها الترويج للسلعة فقط. بالإضافة إلى أن بعض هذه الوصفات قد يسبب ضرراً صحياً بالمعدة أو اسمرار طبقة الجلد المحيطة بالفخذين بدايةً من الإصابة بحساسية الجلد حتى زيادة تضخم حدة “السيلوليت”.

لذا تُعد عمليات تجميل الفخذين الحل الأمثل للتخلص من هذه الإشكالية التي يستحيل التخلص منها بالطرق الاعتيادية الأخرى. حيث تعتبر عملية تنحيف الأفخاذ من أكثر العمليات التي يتم إجراؤها مؤخراً والأكثر استخداماً على الإطلاق. فما هي الطرق التي تؤدي إلى تنحيف الأفخاد؟

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

ما هي عملية تنحيف الأفخاذ؟ وما هي الطرق المتبعة لذلك؟

يتسائل الكثيرون عن الحل الأمثل للتنحيف الأفخاذ، وهو إجراء عملية تنحيف الأفخاذ، فما هي عملية تنحيف الأفخاذ؟ وما هي الطرق المتبعة لتنحيف الأفخاذ؟

تُعد عملية تنحيف الأفخاذ الوسيلة التي تمكن الفرد من التخلص نهائياً من الدهون المتراكمة بمنطقة الفخذين التي لا يمكن التخلص منها بالطرق الأخرى، حيث تساعد على استعادة قوام الجسم وجعله متناسقاً. وشد الجلد والترهلات المتكونة بفضل تراكم الدهون بهذه المنطقة خصيصاً.

يعتبر الهدف الأساسي لإجراء عملية تنحيف الافخاذ هو ” التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة الفخذين، وشد الجلد وإعادة مرونته ورونقه الجذاب”.وذلك عن طريق إجراء عمليات شفط الدهون لإزالة دهون منطقة الافخاذ، و عمليات شد الجلد لإزالة ترهلات الجلد الزائد بهذه المنطقة.

وللحصول على هذه النتائج المرغوبة بفعالية يتم استخدام تقنيبات عدة، والتي من بينها ”  تقنيات الليزر التي تحتوي على أشعة ذات طاقة حرارية كبرى تستخدم لشد الجلد، أو تقنيات نحت الجسم لأجل نحت العضلات وشفط دهون الفخذين، وأخيراً تقنيات الجراحة التي تجمع ما بين الشد والشفط معاً بالمناطق المحيطة بالأفخاذ وهي ” البطن والأرداف”.

تنحصر تقنيات شفط دهون الأفخاذ بين ثلاثة تقنيات كالتالي:

  1. تقنية التدخل الجراحي.
  2. تقنية الموجات فوق صوتية التي تعمل على إذابة الدهون.
  3. تقنية الليزر ذات الطاقة المنخفضة.
النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

تنحيف الأفخاذ الداخلية

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تنحيف المنطقة الداخلية للافخاذ، وذلك لما تسببه من احتكاك قوي بين الفخذين يؤدي إلى حدوث اسمرار بطبقة الجلد والشعور الدائم بالاشمئزاز وعدم القدرة على المشي والحركة.

يتم إجراء عملية تنحيف الأفخاذ في نفس لحظة تنحيف الركبتين الداخليتين خاصةً لمن يُعاني من تراكم الدهون حتى تصل إلى أسفل الساق، حيث أن الوقوف لتنحيف الافخاذ فقط يسبب صعوبة كبيرة في تداخل الفخذين وذلك لنقص الدهون بمنطقة وزيادتها في الأخرى، ومن ثم يتم اللجوء لإجراء تنحيف الفخذين والركبتين في وقتاً واحداً.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

من هم المرشحون لإجراء عملية تنحيف الأفخاذ؟

يجب أن يتمتع الشخص الذي يخضع لإجراء عملية تنحيف الأفخاذ بحالة صحية جيدة، وإذا كان يُعاني من أية أمراض مزمنة عليه إخبار الطبيب المعالج حيث من الممكن أن تؤثر عليه فيحاول الطبيب تبديل بعض الإجراءات أثناء إجراء العملية، حتى لا تؤثر على التعافي من إجراء العملية.

يُفضل إجراء العملية لمن يعانون من السمنة الموضعية، فلا يجب أن يُعاني المريض من السمنة المفرطة التي تسبب ترهلاً كبيراً بالجلد في منطقة الأفخاذ، حيث أنه احتمالية إجراء عملية شفط الدهون قد تسبب زيادة ترهل الجلد بالمنطقة، كما أنه لا يُفضل ألا يزيد حجم الترهل عن حد معين لإمكانية التخلص منه بطرق العلاج الحراري أو الكهربائي المختلفة.

يجب أيضاً أن يمتنع المريض عن تناول بعض الأدوية التي قد تسبب حدوث مضاعفات أثناء إجراء العملية وفترة التعافي، مثل أدوية المسكنات ” الأسبرين، والايبوبروفين” وأدوية مضادات التجلط والتي تسبب زيادة سيولة الدم وحدوث نزيف أثناء إجراء العملية مثل ” الوارفرين”.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الافخاذ

التعافي من إجراء عملية تنحيف الأفخاذ وفترة النقاهة المتوقعة

تتراوح فترة النقاهة عقب إجراء عملية تنحيف الأفخاذ خلال بضعة أيام من الخضوع لإجراء العملية، لكن تختلف عملية التعافي من شخص لآخر حيث أنه قد يتعافى الفرد بمجرد انتهاء جلسة التنحيف الأولى بسرعة كبيرة للغاية.

فحين تزداد مدة فترة النقاهة ما بين ثلاثة أسابيع إلى شهرين على الأكثر في حالة شد ترهلات الفخذين، وأحياناً قد يحدث بعض التورم والكدمات بمنطقة إجراء العملية، لكنها سرعان ما تزول هذه الكدمات بعد بضعة أيام من إجراء العملية، حيث أنها نادراً ما تحدث.

خطوات إجراء عملية تنحيف الأفخاذ

يختلف إجراء عملية شفط دهون الأفخاذ عن إجراء عملية شد ترهلات الأفخاذ، حيث أن لكل منهما خطوات تختلف عن الأخرى، وذلك كالآتي:

أولاً: خطوات إجراء عملية شفط دهون الأفخاذ

  • التخدير الموضعي: حيث يقوم الطبيب بخضوع المريض تحت التخدير الموضعي، وأحياناً قد يلجأ لتناول المهدئات لتخفيف التوتر على المريض.
  • الشق الجراحي: يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير لا يتعدى قطره بضعة مليمترات، وذلك لإدخال أنبوب الشفط إلى منطقة الفخذين حتى يتم حقن المخدر الموضعي.
  • إذابة الدهون: تتم إذابة الدهون عن طريق أشعة الليزر أو باستخدام أشعة الموجات فوق صوتية طبقاً للتقنية التي تم استخدامها.
  • شفط الدهون: بعد أن تم إذابة الدهون وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة حتى يسهل شفطها، يبدأ الطبيب بإدخال أنبوب الشفط الذي يعمل على شفط الدهون المذابة، وقد يلجأ إلى استخدام تفريغ جراحي إذا لم يستخدم أية موجات مساعدة.

ثانياً: خطوات إجراء عملية شد ترهلات الافخاذ

  • التخدير: حيث يتم خضوع المريض للتخدير الكلي أو الجزئي أثناء إجراء العملية.
  • الشق الجراحي: يبدأ الطبيب بعمل شق جراحي يتوقف مقدار حجمه على المناطق التي سوف يتم شفط الدهون منها. لكنه غالباً ما يتم إجراؤه بمنطقة العانة حتى يتم اخفائه بعيداً عن الأماكن الظاهرة بالجسم.
  • شد الترهلات: حيث يتم إعادة تشكيل الدهون وتوزيعها بمنطقة الفخذين من أجل شد ترهلات الجلد بهذه المنطقة.
  • غلق الشق الجراحي ودخول المريض في مرحلة الإفاقة والاستيعاب مرة أخرى.

هل التخدير الكلي أفضل أم التخدير الموضعي في عملية تنحيف الأفخاذ ؟

يختلف إجراء التخدير الكلي عن التخدير الموضعي، حيث أنه في حالة التخدير الكلي يبدأ المريض في الاستلقاء على ظهره ويتنفس تلقائياً من خلال أنبوب. ويحذر من عدم تحريكه يميناً أو يساراً.

حيث يكون المريض في هذه الوضعية معرضاً لتوزيع الدهون للأسفل ولا يمكن التخلص من كل الدهون الموجودة بالمنطقة خاصةً إذا كانت العملية التي يتم إجراؤها هي عملية شفط دهون الأفخاذ الداخلية، لذا يُفضل هنا في هذه الحالة خصيصاً خضوع المريض تحت التخدير الموضعي بحيث يمكن تحريكه لأي اتجاه دون احتمالية تعرضه لأي خطر.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تنحيف الأفخاذ

بمجرد خروج المريض من غرفة العمليات يبدأ تدريجياً في الشعور بالتحسن، حيث تبدأ النتائج الأولية في الظهور خاصةً بعد أن يتلاشى الألم وأية ورم طفيف قد ينتج بعد إجراء العملية.

تعمل عمليات شفط دهون الافخاذ على خفض مساحة الفخذين والتخلص من الدهون المتراكمة بهما، لكنها برغم ذلك لا تعمل على التخلص من حالة ” السيلوليت” وتحسين شكل الجلد، عكس ما تقوم به عملية شد ترهلات الفخذين والتي تعمل على التخلص نهائياً من كافة ترهلات الجلد حول منطقة الفخذين ومن ثم تُحسن شكل الجلد وتزيل كافة الترهلات به.

ولحل إشكالية ترهل الجلد بعد إجراء عملية شفط دهون الفخذين يلجأ المريض لإجراء بعض عمليات العلاج الحراري أو الكهربائي لشد الجلد المترهل عقب العملية الأولى. لذا يجب اتباع كافة تعليمات الطبيب عقب إجراء العملية، حتى تظهر النتائج بسرعة أكبر وتقليل فترة التعافي.

كيف تحافظ على وزنك بعد تنحيف الأفخاذ؟

يجب عليك اتباع بعض التعليمات حتى تضمن استمرار نتائج العملية، برغم أنه لا تعود تراكم الدهون بمنطقة الفخذين مرة أخرى عقب إجراء العملية، إلا أنه قد تتراكم الدهون بمناطق أخرى بالجسم إذا لم يحافظ المريض على الوزن المثالي له بعد عملية تنحيف الافخا، ومن بين هذه التعليمات ما يلي:

  • عليك اتباع نظام غذائي صحي خالي من السعرات الحرارية العالية والدهون.
  • تناول كمية كافية من الماء ما بين 2 إلى 3 لتر يومياً، وذلك لأن الماء يعمل على تكسير الدهون كما أن شرب الماء قبل تناول أية وجبة يجعلك تشعر بالشبع.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على سكريات أو مواد الصودا، ويُفضل شرب كوب من الشاي الأخضر يومياً كي تمتعك بجرعة يومية من المواد المضادة للأكسدة مع قليل من السعرات الحرارية اللازمة للجسم.
  • احرص على تناول الخضروات والفواكه، مع تناول الكثير من البروتينات وتقليل اللحوم الحمراء والابتعاد تماماً عن المليئة بالدهون.
  •  يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 والدهون الأحادية غير المشبعة وذلك لمن تكون نسبة الكوليسترول منخفضة في أجسامهم، حيث أنها جيدة للجسم لكونها تمنع الجسم من أمراض القلب.
  • الإسترخاء الجيد والحصول على وقت كافي للنوم حتى تقلل من إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشهية.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية التي لا تجعلك تبذل مجهودك كبيراً قد يؤثر على منطقة الشفط.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك قبل الخضوع لعملية تنحيف الأفخاذ؟

يجب عليك قبل خضوعك لإجراء عملية تنحيف الأفخاذ أن تسأل طبيبك المختص كل ما يدور في ذهنك حتى تطمئن كلياً من إجراء العملية، وإليك بعض التساؤلات التي يمكنك عرضها على طبيبك، كالتالي:

  1. هل يمكنني إجراء عملية تنحيف الافخاذ؟ وما هي أهم خطوات إجراء العملية؟
  2. كم تستغرق مدة التعافي من إجراء العملية؟ وما هي طول فترة النقاهة؟
  3. متى يمكن أن أشعر بظهور النتائج النهائية من إجراء العملية؟
  4. ما هي كمية الدهون التي يمكنني التخلص منها أثناء إجراء العملية؟
  5. هل من الضروري إجراء جلسات أخرى عقب إجراء العملية للحصول على النتائج المرغوبة؟
  6. هل هناك مخاطر ومضاعفات أو حدوث ندبات واضحة ناتجة من إجراء العملية؟
  7. هل أحتاج تناول بعض المسكنات للألم عقب إجراء العملية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*