شفط دهون البطن والخصر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
شفط دهون البطن والخصر
شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ عملية شفط دهون البطن والخصر. و إيضاح المقصود بعملية شفط دهون البطن والخصر؟. والتعرف على التقنيات المستخدمة لإجراء العملية؟  وإيضاح النصائح الواجب اتباعها قبل العملية؟ وما هي أهم مميزات تلك العملية؟   ونقدم لك مجموعة من التساؤلات التي يجب أن تطرحها على طبيبك المختص قبل الخضوع لإجراء العملية…كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

شفط دهون البطن والخصر

يسعى الكثير من الرجال والنساء بصفة خاصة إلى الحصول على قوام متناسق، ولكن كيف ذلك دون الحصول على بطن وخصر غاية في المثالية؟!، لذا أصبح الشغل الشاغل لكل رجلاً وامرأة الحصول على بطن منحوت وخصر أيضاً مشدود. دون اللجوء إلى الطرق التقليدية التي لم تجدي بأية نفع من اللجوء إلى ممارسة تمارين رياضية شاقة حتى الالتزام بنظم غذائية قاسية. فإذا كنت تفعل كل ذلك ولا تحصل على ما تريد… إليكم الحل الأمثل.


اختلفت حلول هذه المشكلة ما بين إجراء عمليات جراحية وحتى التصدي لإجراء العمليات الغير جراحية، لكونهما أسرع وأبسط الطرق للحصول على قوام مثالي خاصةً بالمناطق التي يصعب التخلص من الدهون منها نهائياً كـ منطقتي ” البطن والخصر”. لذا تم اللجوء إلى عملية شفط الدهون للتخلص نهائياً من الدهون المتراكمة بمنطقة ” البطن، الخصر”.

شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

ما هي عملية شفط دهون البطن والخصر ؟

تُعد عملية شفط دهون البطن والخصر عملية تجميلية الهدف منها التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن والأجناب، والحصول على خصر نحيف و متناسق مع باقي أجزاء الجسم، حتى لا تؤثر تلك الدهون المتراكمة على مظهر الجسم وجعله ذو قوام غير متناسق. فهي عملية بسيطة للغاية لا تشكل أية خطورة على صحتك وليس لها أية أضرار ومضاعفات تُذكر.

فإذا كنتِ تريدين الحصول على قوام مثالي كإحدى عارضات الأزياء والفنانات العالميات، وإذا كنتَ ترغب في الحصول على بطن منحوت ذات قوام رياضي وعضلات بارزة في منطقة البطن. فهناك العديد من التقنيات المستخدمة لشفط دهون البطن والخصر منها التقنيات الغير الجراحية، تلك التي يُستخدم بها عدة جلسات للحصول على النتائج المرغوبة خلال الأجهزة المخصصة. وفيما يلي أبرز تقنيات شفط دهون البطن والخصر.

شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

تقنيات شفط دهون البطن والخصر

التقنية الأولى: الموجات الصوتية

تُعد أولى التقنيات المُستخدمة لتكسير دهون البطن والخصر، حيث تعتمد على أجهزة مُخصصة للعمل على بث موجات ذات الترددات العالية لاختراق المناطق العميقة تحت الجلد والعمل على تكسير الدهون بها والتخلص منها.

لا يحتاج إجراء هذه العملية إلى التخدير الموضعي أو الكلي، حيث يتم إجرائها موضعياً من على طبقات الجلد العليا. وتتم هذه العملية على مدار عدة جلسات، حيث يقوم الطبيب بتمرير الجهاز المستخدم على منطقة البطن والخصر معاً لتكسير الدهون بهما.

تعتبر هذه التقنية إحدى التقنيات الأقل تكلفةً، وفي نفس الوقت تحتاج إلى عدة جلسات للحصول على النتائج المرجوة.

التقنية الثانية: الميزوثيرابي

تُعد تقنية “الميزوثيرابي” إحدى التقنيات الحديثة التي يكثر استخدامها في الوقت الحالي، وذلك نظراً لما تمتاز به من سهولة القيام بها، وانخفاض تكاليفها مقارنةً بغيرها من التقنيات الأخرى. يتم حقن بعض المواد التي تساعد في تفتيت الدهون بالمناطق المقصودة ” البطن والخصر”، كما أنه يساعد على شد الجلد المًحاط بالمنطقة تماماً مما يعطيها رونقاً متناسقاً وجذاباً.

يتم إجراء هذه التقنية بالتخدير الموضعي عن طريق وضع كريم مخصص على المنطقة المُراد حقن “الميزوثيرابي” بها، حتى أن تظهر فعاليته على المريض لمنع أية ألم أثناء إجراء العملية، ثم يقوم الطبيب بوضع إبر دقيقة للغاية مخصصة للحقن في منطقتي البطن والخصر. حيث تعمل مواد الحقن على تفتيت الخلايا الدهنية وإبراز عضلات ومنحنيات جميع أجزاء الجسم بشكل أكثر جاذبية.

التقنية الثالثة: التبريد لشفط دهون البطن والخصر

أثبتت تقنية التبريد قدرة فائقة على التخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة أو أكثر من الجسم، ويُطلق عليها ” التبريد” وذلك لأنها تعمل على تبريد الخلايا الدهنية لدرجة تصل إلى أن تموت الخلايا ويتخلص منها نهائياً. هنا يستخدم الطبيب المختص جهاز يُستخدم لشفط جلد المنطقة المراد شفط الدهون منها، ومن ثم يبدأ في تبريدها لدرجة حرارة تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية حيث تصل إلى 8 تحت الصفر.

يتم شفط الدهون بالتبريد عبر عدة جلسات ما بين الجلسة الواحدة والثلاث جلسات، يتم الفصل بين كل جلسة والتالية شهر على الأقل، لكنه غالباً ما تظهر النتائج المبدئية للعملية بعض إجراء الجلسة الأولى. تمتاز هذه التقنية أنها من التقنيات الآمنة إلى حد كبير، وتمتاز أيضاً بعد حاجتها للتخدير الموضعي أو الكلي، كما أنها لا تؤثر مُطلقاً على أية أنسجة أخرى يستفاد منها الجسم أو الأوعية الدموية والأعصاب.

التقنية الرابعة: شفط دهون البطن والخصر بالليزر

تختلف هذه التقنية” الليزر” عن التقنية التالية لها ” الليزر البارد”، حيث يتم إجراؤها عن طريق عمل شق جراحي لإدخال جهاز الليزر تحت سطح طبقة الجلد، فحين أن تقنية الليزر البارد تستخدم أجهزة مخصصة على سطح طبقة الجلد نفسها من الخارج ومن ثم لا تحتاج إلى تخدير وتتم من خلال عدة جلسات فقط. أما الأولى فيطلق عليها أحياناً” شفط دهون البطن باستخدام الليزر رباعي الأبعاد أو ما يسمى ” الفيزر” وفيما يلي شرح مبسط لاستخدام هذه التقنيات حتى يتم التفريق بينهما.

التقنية الخامسة: الليزر البارد لشفط دهون البطن والخصر

يتم شفط دهون البطن والخصر بالليزر البارد عن طريق جهاز مخصص لتسليط ضوء أشعة الليزر على سطح الطبقة الخارجية للجلد، يقوم الطبيب باستخدام هذا الجهاز لتكسير الدهون الموضعية من دون اللجوء لعمل أية فتحات جراحية.

تستخدم هذه التقنية عدة أجهزة حديثة لشفط الدهون، أحدثهم جهازي ” كول ليبو، سوفت ليبو”، والتي يختلف كل منهما فقط طبقاً لتردد شعاع الليزر لكل جهاز منهما، والذي بالكاد يؤثر على عدد الجلسات التي سوف يحتاج إليها وبالتالي تؤثر على فورية ظهور النتائج. لكنه من الشائع عمل هذان الجهازان بنفس الطريقة إلى حد ما.

يتوقف عدد جلسات الليزر البارد لشفط دهون البطن والخصر على حسب كمية الدهون المراد تكسيرها، أيضاً على حسب النتائج المُراد الحصول عليها. لكنها لا تحتاج للتخدير سواء الموضعي أو الكلي أثناء إجراء تلك الجلسات. حيث أنها لا تسبب الألم الشديد الذي تسببه غيرها من التقنيات التقليدية. لذا فهذه التقنية هي المفضلة لدى الكثيرون الذين يرغبون في الحصول على بطن مسطح وخصر منحوت.

التقنية السادسة: الفيزر Vaser

يُعد” الفيزر” أحدث تقنيات شفط الدهون خاصةً منطقتي ” البطن والخصر” مؤخراً، وذلك لما يمتاز به من أنه غالباً ما لا يستخدم به تخدير سوى التخدير الجزئي، ومن ثم تصبح نسبة المضاعفات به قليلة للغاية تكاد تكون منعدمة تماماً.

يتم استخدام الفيزر في شفط دهون البطن والخصر عن طريق عمل عدة فتحات جراحية دقيقة بإستخدام المشرط الطبي، حيث لا يزيد حجم تلك الفتحة عن بضعة مليمترات، وذلك حتى يسمح بإدخال جهاز المسؤول عن بث أشعة الليزر، ومن ثم تقوم بأداء دورها المخصص من تفتيت الدهون وتحويلها من الحالة الصلبة وصولاً للحالة السائلة حتى يسهل شفطها باستخدام أنبوب الفيزر الرفيع.

تمتاز تقنية “الفيزر” أو ما يسمى بالليزر رباعي الأبعاد، بدوام فعاليتها واستمرار نتائجها، تلك التي يتم الحصول عليها بعد إجراء أكثر من جلسة حسب ما يحدده الطبيب للحصول على النتائج المرغوبة.

شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

المرشحون لشفط دهون البطن والخصر

تصلح عملية شفط دهون البطن والخصر لكل من يعُاني من زيادة تراكم الدهون بمنطقة بعينها وأحياناً أكثر من منطقة بالجسم، للحصول على قوام متناسق ببطن مسطحة وخصر نحيف و عضلات بطن بارزة. ومن ثم يُفضل إجرائها لمن يعانون من تراكم الدهون بهذه المناطق بالذات.

تُعد عملية مثالية لمن لا يعانون من أمراض مزمنة كأمراض القلب والسكري وأصحاب الضغط العالي و من يعاني من بعض الفيروسات الكبدية، لكنها تفضل لهؤلاء ممن يعانون بصحة جيدة. وإذا كنت تعاني من إحدى هذه الأمراض الجسدية عليك باستشارة الطبيب لتحديد إذا كانت هذه العملية تصلح لك أم لا.

شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

مميزات عملية شفط البطن والخصر

  1. تمتاز بأن كل التقنيات المستخدمة بها كما عرضنا، غير جراحية، ولا تحتاج لإجراء فتحات جراحية ما عدا تقنية الفيزر أو الليزر رباعي الأبعاد، والذي لا يتم فيها سوى فتحات دقيقة للغاية وصغيرة بالجلد.
  2. لا تحتاج معظم التقنيات المستخدمة للتخدير سواء التخدير الكلي أو الموضعي ، سوى كـ تقنية ” الفيزر” أيضاً تحتاج لكريم مخدر على المنطقة المراد شفط الدهون منها.
  3. قدرتها على التخلص من الدهون نهائياً، فلا مجال للعودة مرة أخرى.
  4. فورية ظهور النتائج عقب إجراء الجلسات المحددة، وبالتالي فترة النقاهة قصيرة للغاية ويمكنك العودة مباشرةً لممارسة حياتك العملية، بإستثناء تقنية “الفيزر” التي تحتاج لبضعة أيام كي يتم التعافي منها تماماً.
  5. كافة التقنيات المستخدمة آمنة عكس غيرها من التقنيات الأخرى التقليدية، وبالتالي لا تسبب أية مخاطر أو مضاعفات إلا قليلاً للغاية وتشفى سريعاً.
شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

نصائح قبل إجراء عملية شفط دهون البطن والخصر

  • استشارة طبيبك المختص عن كافة تفاصيل التقنية التي سيتم استخدامها أثناء إجراء العملية، والنتائج المتوقع الحصول عليها.
  • إجراء كافة الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة كي تحدد حالتك الصحية بدقة، وإخبار طبيبك المختص بكل ما تُعاني منه ، والأدوية التي تستخدمها.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحوليات قبل إجراء العملية ببضعة أيام على الأقل وأثناء فترة العلاج والنقاهة حتى تظهر النتائج سريعاً.
  • الإلتزام بنظام غذائي صحي وليس قاسي ، في حالة عدم استقرار وزنك، وذلك من أجل المساعدة في تثبيته الفترة ما قبل إجراء العملية ” شفط دهون البطن”.
شفط دهون البطن والخصر

شفط دهون البطن والخصر

اسأل طبيبك المختص قبل إجراء شفط دهون البطن والخصر

لكي تكون واثقاً تماماً من إجراء العملية، عليك قبل الخضوع لها تقديم كافة الاستفسارات والتساؤلات التي تشغل ذهنك عن العملية وتفاصيلها لـ طبيبك المختص. وإليك بعض الأسئلة الهامة التي تساعدك في الحصول على إجابات وافية بكل وضوح عن العملية.

  1. ما هي التقنية المناسبة لحالتي؟
  2. ماهو الجهاز المستخدم بهذه التقنية، وكيف يعمل؟
  3. ما هي عدد الجلسات اللازمة للحصول على النتائج المرغوبة؟
  4. هل تحتاج العملية وهذه التقنية خصيصاً للتخدير سواء الكلي أو النصفي؟
  5. ما هي أهم التعليمات والنصائح التي يجب علي اتباعها قبل الخضوع لإجراء العملية؟
  6. متى تظهر النتائج بعد إجراء العملية، وما هي ملامح هذه النتائج؟
  7. متى أستطيع العودة ثانيةً لممارسة حياتي الطبيعية والمهنية؟
  8. هل من أعراض جانبية بعد إجراء العملية، ومتى من الضروري اللجوء إلى الطبيب للاستشارة من خطر أية مضاعفات؟
  9. هل من عودة ثانيةً للدهون التي تم إزالتها؟ أم تظل النتائج مستقرة ومستمرة؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*