عملية شفط الدهون بالفيزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية شفط الدهون بالفيزر
عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر ، تقنية الفيزر من أحدث تقنيات شفط الدهون والتى حازت على إقبال الكثير من المرضى نظراً لنتائجها الفعالة والرائعة وما تتمتع به من دقة عالية بالمقارنة بباقى التقنيات الأخرى لشفط الدهون.

عملية شفط الدهون بالفيزر

تُسمى أيضاً بالليزر رباعي الأبعاد VASER وهى اختصار لـ (Vibration amplification of sound energy at resonance) والمقصود بها تكبير طاقة الصوت عند تردد بواسطة الاهتزازات، ويتم فيها إذابة الدهون الموضعية المتراكمة فى أي منطقة بالجسم حتى الدهون الكامنة بين الألياف العضلية بكل دقة، وهذا ما يميز تقنية الفيزر عن باقى التقنيات وقدرتها على نحت العضلات سواء في حالتي الحركة والسكون على العكس التقنيات الأخرى التي تقوم بنحت الجسم فى حالة السكون فقط.

يمكن استخدام تقنية الفيزر في المناطق الدقيقة مثل منطقة الذقن والوجه وأيضاً فى اى منطقة تعانى من السمنة الموضعية والدهون الموضعية مثل الذراعين، الصدر، الفخذين والظهر وغيرها.

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

على الرغم من تسمية تقنية الفيزر بالليزر رباعى الأبعاد إلا أنها لا تستخدم أشعة الليزر فى إذابة الدهون وإنما تستخدم الموجات الفوق صوتية التي تمتاز بانها عالية القوة و دقتها الشديدة وتمتاز بخاصية الانتقائية وقدرتها على استهداف الدهون الكامنة.

قامت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية باعتماد عملية شفط الدهون بالموجات الفوق صوتية فى عام 1990 مـ، وبعدها بعشرة سنوات تم اعتماد تقنية الفيزر لشفط الدهون فى عام 2001 مـ بعد ظهور أجهزة الموجات الصوتية الانتقائية.

المرشحين لعملية شفط الدهون بالفيزر

تناسب عملية شفط الدهون بالفيزر كل من يعانى من مشكلة السمنة الموضعية وتراكم الدهون فى أى منطقة بالجسم، ولكن يجب على المريض التفريق بين عملية شفط الدهون وعمليات التخسيس وفقدان الوزن.

عملية شفط الدهون غير مخصصة لفقد الوزن لذلك يجب على المريض قبل الخضوع للعملية أن يتمتع بوزن مناسب ولكن يعانى من زيادة فى الوزن فى أماكن معينة نتيجة لتراكم الدهون بها والتى يصعب التخلص منها بالطرق التقليدية المختلفة مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

تناسب أيضاً الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الذقن المزدوج، فعلى الرغم من أن الدهون المتراكمة فى منطقة الذقن والتي يتم إزالتها لا تتجاوز 500 جرام إلا أنها تشكل فارق كبير فى الشكل العام.

وتناسب كل من يرغب فى نحت العضلات سواء من الرجال او النساء، فيتم نحت العضلات للرجال وبالاخص عضلات البطن والحصول على بطن مثالى وعضلات بارزة بدون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وبالنسبة للنساء يتم نحت العضلات بشكل أنثوي وجذاب.

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

جلسة الاستشارة

يقوم الطبيب بتحديد الأماكن التي يرغب المريض في نحتها والتخلص من الدهون المتراكمة منها وتحديد أماكن الشقوق الجراحية. يجب على المريض اخبار الطبيب فى حالة الإصابة بأي حساسية تجاه أي من المواد الطبية المستخدمة فى العملية واخبار الطبيب فى حالة تناول أى أدوية بصفة مستمرة.  ويتم إجراء كافة الفحوصات والاختبارات اللازمة قبل الخضوع لجلسة الفيزر للتأكد من استقرار الحالة الصحية للمريض.

خطوات شفط الدهون بالفيزر

تُجرى العملية تحت تأثير التخدير الموضعي في حالة شفط الدهون من منطقة معينة أما فى حالة شفط الدهون من عدة مناطق بالجسم يتم استخدام التخدير الكلى. يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير في المنطقة المحددة لا يتجاوز بضعة ملليمترات يسمح بإدخال قنينة.

يتم حقن المنطقة المطلوب إزالة الدهون منها بمحلول ملح من أجل التخدير الموضعى ويعمل على زيادة سمك طبقة الدهون مما يسهل من استهدافها، وإبعاد الأوعية الدموية مما يقلل من فقد الدم ويقلل من الإصابة بالكدمات والتورم بعد العملية ويزيد من سرعة التعافي من العملية.

يتم إدخال الجهاز المسؤول عن إطلاق الموجات الفوق صوتية والتى تعمل على إذابة الدهون وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة لسهولة امتصاصها بدون التأثير على أى من الأوعية الدموية، الأنسجة والأعصاب المحيطة.

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

يتم شفط الدهون المذابة بواسطة جهاز شفط او باستخدام قنينة، بعد الانتهاء يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي الصغير وتضميده. يمكن للمريض مغادرة المركز بعد الانتهاء من العملية مباشرةً وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعى بعد تقريباً أسبوعين من إجراء العملية، قد يعانى المريض من بعض التورم فى موضع شفط الدهون وهو عارض طبيعى يختفى بعد يومين على الأكثر من إجراء العملية.

مميزات تقنية الفيزر لشفط الدهون

  • آمنة على الجلد ولا تُسبب أى مخاطر.
  • القدرة على استهداف الدهون بدون التأثير على الأنسجة المحيطة بها.
  • نحت العضلات وإبرازها.
  • التقليل من فقد الدم أثناء العملية.
  • التخلص من الخلايا الدهنية المسؤولة عن تراكم الدهون وبالتالى لا تتراكم الدهون  مرة أخرى فى المنطقة التى أُجريت عليها تقنية الفيزر.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين بالجلد مما يساعد في شد الجلد بصورة طبيعية.

تكلفة شفط الدهون بالفيزر

تختلف تكلفة شفط الدهون بالفيزر من بلد لأخر باختلاف المركز والطبيب القائم على العملية، وتعتمد التكلفة على عدة عوامل أهمها كمية الدهون المتراكمة المراد التخلص منها، الحالة الصحية للمريض وتكلفة التخدير والمنطقة المراد إزالة الدهون منها، تبدأ تكلفة عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر في الأردن من 2.000 دولار أمريكى تقريباً.

ترتفع التكلفة في بعض الدول مثل الإمارات والسعودية وتتراوح التكلفة من 3.000 إلى 8.000 دولار أمريكى، وتبدأ التكلفة فى قطر من 3.000 دولار أمريكي، أما فى انجلترا واليونان فتصل التكلفة إلى 6.000 دولار أمريكى.

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

وتعتبر الأردن من أشهر الدول العربية المعروفة بتقديمها أسعار تنافسية مقارنةً بالدول الاخرى نظراً لانتشار العديد من المراكز الطبية والمستشفيات وإجراء العمليات على أمهر الأطباء باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات بالإضافة لتقديم السياحة العلاجية فأصبحت الأردن الوجهة العربية الأولى لدى الكثير من الشعوب عند الرغبة فى إجراء أى من العمليات الطبية أو التجميلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*