قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها
قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ أهم الفروق الجوهرية بين عمليتي شفط الدهون وشد البطن . عن طريق إيضاح ماهية عملية شد البطن ؟ وما هي أنواعها؟ ثم إيضاح ماهية عملية شفط الدهون ؟ وكيفية إجرائها؟ ثم الرد على تساؤل هام ألا هو متى يتم إجراء عمليتا شفط الدهون وشد البطن معاً؟..كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

ما هو الفرق بين شد البطن وشفط الدهون؟

إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة ..وإذا لم تكن سميناً لكنك بحاجة أن تكون رشيقاً! فما الحل؟ . الحل يكمن في عمليتي ” شد البطن و شفط الدهون” ..ولمنع حدوث تداخل بينهما سنخبرك عن الفرق بين كلتا العمليتان وأيهما ستحتاج للوصول للنتائج المرغوبة.

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

أولاً: عملية شد البطن

إذا كنت ترغب في التخلص من الترهلات الجلدية بعد فقدان وزنك..إذا كان يزعجك ترهل بطنك.. فالحل عملية شد البطن. فما هي عملية شد البطن؟.

عملية شد البطن عملية جراحية تختص بتغيير شكل الجسم والتخلص من كافة الدهون الزائدة من العضلات والجلد، وشد ما تبقى منه لنحتها حتى تصل إلى المساحة الطبيعية التي من المفترض أن يكون عليها الجلد حتى يصل الجسم إلى أفضل صورة والحصول على القوام المثالي.

تظهر مشكلة الترهلات الجلدية لعدة أسباب منها ” التقدم في السن، قلة مرونة الجلد، فقدان الوزن بشكل مفاجئ، وأحياناً تأثير جراحة عملية شفط الدهون، عوامل الوراثة، والحمل” فيلجأ بالأساس لعملية شد البطن بسبب الرغبة في التخلص من الدهون الزائدة والجلد المترهل بهذه المناطق، من أجل استعادة قوة العضلات أو الحصول على بطن مسطح بدون ترهلات أو نتوءات بالجلد.

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها5

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

أنواع شد البطن

تشمل عملية شد البطن نوعان،  عملية شد البطن بالكامل،  وهي عملية لشد الجلد كله والعضلات المترهلة به حيث يقوم الطبيب بقطع منطقة البطن من عظم فخذ إلى عظم الآخر يحدد الجلد والأنسجة الدهنية المراد شفطها قد يحتاج إلى أنابيب صرف الدهون مغروزة تحت الجلد، وأخرى هي عملية شد البطن المصغر وتختص بمنطقة محددة وتتم في حالة مريض له عضلات بطن قوية ولا تحتاج سوى لشد ترهل الجلد الخارجي. وفي هذه الحالة يتم التخلص من الدهون الزائدة فقط دون التقرب من العضلات والأنسجة الأخرى.

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

ثانياً: عملية شفط الدهون

شفط الدهون عملية جراحية تختص بإزالة الدهون المتراكمة من منطقة أو أكثر في الجسم، بحيث تتجمع فيها الأنسجة الدهنية المراد شفطها ولا يمكن التخلص منها بالطرق التقليدية. ولإعادة نحت هذه المناطق يتم إدخال أنبوب الشفط الضيق خلال فتحة طبقة الدهون بالجلد مما تساعد على تفكك الخلايا الدهنية وتفتيتها ومن ثم شفطها وطردها للخارج.


هناك حالات تكون فيها عملية شفط الدهون ضرورية للغاية حيث يكون من المستحيل التخلص من الدهون المتراكمة دون اللجوء إليها، حيث لا يجدي معها اتباع نظام غذائي صحي أو حتى ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، فيكون الحل الأمثل لها هو الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون للحصول على النتائج المرغوبة لجسم منحوت.

ومن بين المناطق التي يلزم معها عملية شفط الدهون، الآتي:

  •  منطقة الفخذين من الخلف والارداف.
  • منطقة جانبي الوسط ” الجانبين”.
  • منطقة جانبي الحوض.
قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

إجراء عملية شفط الدهون

على الرغم من أن طرق إجراء شفط الدهون مختلفة، إلا أن جميعها ترتكز حول هدف واحد وهو كيفية التخلص نهائياً من الخلايا الدهنية المتراكمة تحت طبقة الجلد. حيث تسعى أساليب الشفط إلى تسهيل عملية شفط الدهون، وتحويل كافة الدهون الصلبة إلى صورة أسهل في الشفط عن طريق إسالتها، وتعتمد على أدوات خاصة بها.

يقوم الطبيب بعمل خطة تصورية عن النتائج المراد الحصول عليها في المناطق المقصودة للشفط، يخضع المريض للتخدير الموضعي أو الكلي، حيث تختلف كمية التخدير حسب المنطقة المراد شفط الدهون منها، يعتمد الطبيب على أدوات خاصة، أولها أنبوب الشفط الذي يتم إدخاله خلال الفتحة التي أجراها الطبيب لشفط الدهون. ثم تبدأ عملية سحب الدهون والتخلص من الكتل الدهنية التي تم إسالتها ويبدأ الجسم في العودة لتناسقة مرةً ثانية.

متى تُجرى عمليتا الشد والشفط معاً؟

قد يلجأ الطبيب أحياناً إلى إجراء العمليتين معاً ” شفط الدهون وشد البطن”، مما أحدثته نتائج عملية شفط الدهون من ظهور ترهلات الجلد بعد أن تخلص المريض نهائياً من الدهون المترسبة. وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بالعمليتين معاً، فحين أن هناك حالات تصل للنتيجة بالشفط فقط دون الحاجة لعملية الشد.

وأحياناً أثناء عملية الشد قد يحتاج الطبيب إلى إجراء عملية شفط مبدئية للتخلص من أية خلايا دهنية زائدة موجودة في البطن أو أحد جوانبها مما تعيق عملية الشد ولا تحدث النتائج المرغوبة. فتُجرى العمليتين معاً حتى تصل إلى جسم مثالي خالياً من كافة الدهون والترهلات معاً.

لكن هل الشد والشفط عمليتان متشابهتان لكونهما تأتيان معاً أحياناً ؟ هذا ما سنعرفه بالتأكيد في إيضاح الفروق الجوهرية بين العمليتين.

الفرق بين شد البطن وشفط الدهون

رغم الترابط بين العمليتين إلا أنه لكل عملية منهما أدواتها ووسائلها ونتائجها، وإليك أبرز الفروق بينهما:

  • إجراء العملية وفترة النقاهة

تحتاج عملية شفط الدهون فترة قصيرة أثناء إجراء العملية لكنها لا تتجاوز الساعتين وأحياناً تحتاج لما هو أقل كما أوضحنا حسب كمية الدهون المراد شفطها. بينما تُجرى عملية شد البطن في غضون عدة ساعات متواصلة وبالتالي تحتاج لفترة أطول للتخلص نهائياً من الدهون المترسبة.

لا تزيد فترة نقاهة بعد إجراء عملية شفط الدهون عن أسبوعين، وتستطيع العودة إلى حياتك العملية خلال يومين على الأكثر، فحين أن عملية شد البطن تحتاج ما لا يقل عن شهر للتعافي بعد العملية مع توخي الحذر أثناء بذل أي مجهود.

  • بعد إجراء العملية

تتطلب عملية شفط الدهون عمل عدة فتحات صغيرة كي يتم خلالها تمرير أنبوب الشفط وطرد الدهون خارج الجسم، قد تترك تلك الفتحات بعض الندبات أحياناً إن لم يكن الطبيب محترف واستطاع التخلص منها بعد إنتهاء العملية. وبالتالي تحتاج للعناية لفترة نقاهة بسيطة.

كما تتم عملية شد البطن على إزالة جزء كبير من ترهلات الجلد وبالتالي فإن الطبيب يقوم بإجراء شق جراحي بمسافة أفقية كبيرة بداية من إحدى جوانب البطن وصولاً للجانب الآخر، وكي لا يكون ملفتاً يقوم الطبيب بخفض الشق الجراحي أسفل البطن. لكن وجود شق مثل هذا يحتاج بالطبع منك عناية كبيرة كي يلتئم ويتعافى نهائياً.

  • مدى التأثير على الوزن

تهدف عملية شفط الدهون سحب الدهون من منطقة أو أكثر من الجسم للتخلص منها، أما إن كنت تعاني من السمنة المفرطة فإنك بحاجة إلى شفط دهون كل جسدك كي تتناسب جميع أعضاء جسدك.

أما عملية شد البطن فهي ليست لفقد الوزن، لكنها تُجرى لشد الجلد والتخلص من الدهون البسيطة المتراكمة تحت الجلد نتيجة لفقدان الوزن الشديد عقب إجراء عملية شفط الدهون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*