ازالة دهون الذقن بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
ازالة دهون الذقن بالليزر
ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر، أصبحت مشكلة تراكم الدهون بمنطقة الذقن من أكثر المشاكل التي تؤرق الكثير من الرجال والنساء على حد سواء، خاصةً وأن منطقة الذقن هي إحدى معالم الجمال في جسم الإنسان، وأن تجمع الدهون بالذقن قد يتسبب إلى ظهور ذقن مزدوجة تؤدي إلى حدوث تغير بشكل الرقبة. ومن أجل التخلص من هذه الدهون العنيدة وتحسين مظهر الذقن وشد الرقبة، هو إزالة دهون الذقن بالليزر، حيث تعد تقنية “الليزر” من أفضل الوسائل التي يمكن من خلالها علاج هذه المشكلة وهي محور حديثنا في هذه المقالة المقدمة لكم من مركز التجميل في الأردن.

سبب تراكم الدهون تحت الذقن

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون تحت منطقة الذقن، حيث يظن الكثيرون أن السمنة أو زيادة الوزن هو السبب في ذلك، لكنه نجد أن أصحاب الوزن المثالي أيضاً يعانون من نفس هذه المشكلة. ولعل من بين تلك الأسباب ما يلي:

  • العوامل الوراثية، حيث تسبب ظهور دهون تحت الذقن انتقال الجينات الوراثية من الآباء إلى الأبناء مثل غيرها من العوامل، حيث تعتمد مجموعة الجينات على تحديد شكل وطبيعة الجسم وطبيعة الدهون وطريقة توزيعها على أجزاء الجسم، وهل لها القابلية في تخزينها أم يسبب المشكلة التي نحن في صداها الآن؟!
  • قد يسبب زيادة الوزن إلى تراكم الدهون أسفل منطقة الذقن والتي تعتبر المنطقة الأساسية لتخزين الدهون، وهذا ما يعني أن جسد هذا الشخص يقوم بتخزين اأنسجة الدهنية في مناطق معينة بالجسم والتي من بينها منطقة الذقن، ومن ثم تبدأ هذه الخلايا في التضخم وزيادة حجمها مما تسبب زيادة حجم الذقن.

بمجرد تراكم الدهون الزائدة أسفل منطقة الذقن يصبح من الصعب تخلص الجسد منها بل يصبح عاجزاً عن ذلك حيث تُعد من أصعب المناطق التي يمكن التخلص من الدهون فيها عن بقية مناطق الجسم، ولذلك فإن الحل الأمثل بل الوحيد للتخلص منها هو اللجوء إلى إزالة دهون الذقن بالليزر.

ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر

إزالة دهون الذقن بالجراحة

لعل الحل البدائي للتخلص من دهون الذقن هي الاعتماد على الطرق الجراحية العادية، عن طريق استخدام الجهاز الجراحي المخصص لذلك، حيث يتم فيه إجراء عدة شقوق جراحية صغيرة يتم من خلالها إذابة الأنسجة الدهنية عن طريق الاعتماد على محلول ملحي يحتوي على مادة معينة تساعد على تفتيت الدهون، حتى يقوم الجهاز بشفطها وإغلاق الجروح بالخياطة.

ثم تلى عملية شفط الدهون وإزالتها خطوة غاية في الأهمية وهي شد ترهلات الجلد واستعادة شكله الطبيعي، حيث أنه بعد إزالة كمية الدهون المرغوبة يصبح الجلد مترهلاً ويمكن عودة الدهون تتراكم بهذه المنطقة ثانيةً ومن ثم تعود المشكلة مرةً أخرى.

لازال حتى اليوم يتم استخدام هذه الطريقة حيث أنها متوافرة وأقل تكلفة، لكن ما يعيبها هو الخضوع للتدخل الجراحي بالإضافة إلى حاجتها لفترة تعافي طويلة، وضرورة حقن مادة معينة تعمل على إذابة الدهون، رغم أن تقنية “الليزر” تسهل كافة هذه الإجراءات وتساعد في رفع نجاح العملية.

ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر

إزالة دهون الذقن بالليزر

إن أهم ما يميز تقنية “الليزر” قدرتها على التأثير على جميع الأنسجة الحية، حيث تفوق بذلك جميع الإجراءات التجميلية الجراحية الأخرى، وذلك لما يمتاز به الليزر من قدرته عن منع حدوث النزيف وعدم الإضرار بغيرها من الأنسجة والأعصاب الأخرى التي يستفاد منها الجسم، ومن ثم فإن فترة التعافي تمر سريعاً، ومما جعله أكثر تميزاً هو قدرته على منع تكون الندوب مكان إجراء الجراحة ومن تلتئم وكإنه لم يتم مكانها أي عملية.

يقوم الليزر بتفيت الكتل الدهنية التي تتراكم تحت الجلد وتحويلها من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة بحيث يسهل شفطها بأجهزة الشفط المخصصة. حتى وان اختلفت طبيعة الدهون وكانت أكثر تعقيداً فإنه يسهل التخلص منها بالليزر عن غيرها من الطرق العادية التي لا يمكنها تفتيت الخلايا الدهنية.

من أهم مزايا إزالة دهون الذقن بالليزر هو قدرة الليزر على تحفيز وتنشيط الخلايا مما يجعلها تقوم بانتاج العديد من خلايا الكولاجين، ومن ثم تساعد على شد الجلد والتخلص من الترهلات به، لذلك يلجأ الكثيرون إلى استخدامه بمفرده حيث يتم إجراء شد الذقن بالليزر وإزالة الدهون في وقت واحد.

ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر

كيف يتم إزالة دهون الذقن بالليزر

  • يتم خضوع المريض للتخدير الموضعي أسفل منطقة الذقن، ثم يقوم الطبيب بالتخطيط لتحديد المكان الذي سوف يتم بث أشعة الليزر عليه، وتحديد كمية الدهون التي يحتاج لإزالتها.
  • يقوم الطبيب بإحداث شق صغير بأشعة الليزر خلف منطقة الأذن، وقد يقوم بعملها أسفل الذقن حتى يمكنه من خلالها الوصول إلى الأنسجة الدهنية، مع عدم حدوث نزيف كما يساعد الليزر على تصفية الزوائد حول منطقة إجراء العملية.
  • يتم تسليط أشعة الليزر على الأنسجة الدهنية المتراكمة بالمنطقة، حتى يتم إذابتها تماماً وتتحول للحالة السائلة بحيث يسهل شفطها بكل سهولة عبر جهاز شفط الدهون.
  • يقوم الطبيب بإغلاق الشق الصغير بالكي بأشعة الليزر، كما يقوم بتوجيه أشعة الليزر حول المناطق التي يرى أنها بحاجة للشد أو يزداد الترهل بها.
ازالة دهون الذقن بالليزر

ازالة دهون الذقن بالليزر

قبل وبعد إزالة دهون الذقن بالليزر

هناك العديد من التعليمات التي يجب مراعتها قبل الخضوع لإجراء عملية إزالة دهون الذقن بالليزر، والتي من بينها ما يلي:

  1. أن يكون الشخص الذي يرغب في إجراء العملية يعاني من تراكم الدهون بمنطقة معينة أو أكثر وليس بجميع مناطق الجسم، بل يلزمهم إجراء عملية شفط الدهون أولاً ثم إجراء إزالة دهون الذقن، حيث يجعلهم فقدانهم فيما بعد للوزن المفاجئ يعانون من ترهل الجلد ثانيةً ومن ثم يمكنهم تراكم الدهون مرةً أخرى بنفس المنطقة.
  2. عليك استشارة طبيبك المعالج حول النتائج التي ترغب في الحصول عليها، كما يمكنك اختيار نوع التخدير سواء كان كلياً أو جزئياً لكنه في الغالب ما يتم اختيار التخدير الموضعي، وهذا يتوقف على تقييم الطبيب لحالتك وكمية الدهون المُراد إزالتها.
  3. يلزم للرجال الذين يعانون من تراكم الدهون أسفل منطقة الذقن الخضوع لإجراء العملية بالاعتماد على تقنية “الليزر” وذلك بسبب طبيعة دهونهم التي يصعب التخلص منها سوى بقوة الليزر لإذابتها وإزالتها.
  4. كما يجب أن يتمتع الشخص الذي يرغب في إجراء العملية بحالة صحية ونفسية جيدة، وإن كان الشخص من أي أمراض مزمنة يلزم إخبار الطبيب بها حتى يأخذ كافة الاحتياطات اللازمة أثناء إجراء العملية.
  5. يجب أخذ قسط كافي من الراحة عقب إجراء العملية، وتجنب بذل أي أنشطة بدنية قد تسبب لك الإجهاد حتى يستعيد جسمك العافية مرةً أخرى.
  6. يجب تناول الأطعمة الغذائية الصحية والسليمة.
  7. قد يطلب منك طبيبك المعالج إرتداء بعض الملابس الضاغطة مثل “ضمادة الذقن” التي تمكنك من الحصول على نحت كافي لمنطقة الذقن، ويمكنك إزالته بعد بضعة أيام.
  8. يمكنك العودة لممارسة حياتك الطبيعية عقب إجراء عملية إزالة الدهون بالليزر خلال أسبوع على الأكثر، فحين أنك ستحتاج إلى فترة تعافي أكبر بعد إجراء عملية شفط الدهون الجراحية على الأقل ثلاثة أسابيع حتى يمكنك التعافي.

مميزات إزالة دهون الذقن بالليزر

يمتاز إجراء عملية إزالة دهون الذقن بالليزر عن غيره من عمليات شفط دهون الذقن الجراحية بالآتي:

  • لا تسبب حدوث ضرر بالأعصاب والأنسجة الأخرى بالجسم.
  • تقلل من حدوث مضاعفات عقب العملية من نزيف الدم أو حدوث تجلط بالدم.
  • يمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية سريعاً حيث تزيد من سرعة التعافي.
  • لا تسبب حدوث ندوب مكان الشق الصغير بل يمكنه القضاء على كافة تشققات وتجاعيد الجلد حول منطقة الذقن.
  • يعتبر من أسهل وأيسر الطرق التي توفر الحصول على النتائج المرغوبة.
  • لا يكون المريض بحاجة إلى إجراء عملية شد الجلد عقب إجراء العملية، حيث يمتاز الليزر بقدرته على إزالة الدهون وشد الجلد في نفس الوقت.
  • يمكن تفتيت الدهون الصعبة والعنيدة والمختزنة بالجلد والأعصاب من خلال تقنية الليزر، ليس فقط بل ضمان عدم عودتها مرةً أخرى والتخلص منها نهائياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*