عملية شد الذقن بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية شد الذقن بالليزر
عملية شد الذقن بالليزر

عملية شد الذقن بالليزر

عملية شد الذقن بالليزر، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ عملية شد الذقن بالليزر. و إيضاح المقصود بعملية شد الذقن بالليزر؟. والتعرف على من هم الأشخاص المرشحون لإجراء هذه العملية.  كما سنقدم لك كيفية إجراء العملية؟ وما هي نتائج إجراء عملية الشد؟ وما النصائح التي يجب عليك اتباعها قبل الخضوع للعملية؟ وأهم البدائل المستخدمة في عملية شد الذقن بالليزر؟ ونقدم لك مجموعة من التساؤلات التي يجب أن تطرحها على طبيبك المختص…كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

شد الذقن بالليزر

تُعد منطقة الذقن من أكثر المناطق التي يعيق تخلص الدهون منها نهائياً، بأياً من الطرق التقليدية من اتباع الحميات الغذائية وحتى الالتزام بممارسة التمارين الرياضية القاسية والتي من الممكن أن تساعد في تخفيف حدة تراكم الدهون في بعض مناطق الجسم مثل منطقة “البطن، الأرداف والفخذين، الصدر” . لكن يستحيل التخلص من الدهون المتراكمة الخاصة بالوجه عموماً ومنطقة الذقن بصفة خاصة!.


هل يمكن أن تتراكم دهون الجسم في منطقة الذقن؟! نعم، فلا داعي للحيرة مُطلقاً، حيث يوجد بعض الأشخاص التي تكون منطقة الذقن لديهم كبيرة في الحجم ومترهلة للغاية، ومما يزيد الحالة سوءاً هو ظهور بعض التجاعيد على الوجه بشكل كامل بسبب ظهور الدهون وتضخمها على المنطقة خصوصاً. لذا تؤثر كافة هذه الإشكاليات على جمال ومظهر الوجه قد يصل بصاحبه لمشاكل أخرى نفسية لما تسببه من حرج شديد. ومن ثم سعى الجميع لإيجاد حل للتخلص من هذه المشكلة العصيبة “شفط دهون الذقن“. فكان الظهور الأول للعمليات الجراحية والتي لاقت انتشاراً واسعاً لأجل شد الدهون والترهلات بمنطقة الذقن ، ثم تلى الجراحة العمليات غير الجراحية واستخدام أحدث التقنيات بها مثل تقنية ” الليزر، الحقن”. والآن إليكم أبرز التفاصيل الخاصة بعملية شد الذقن بالليزر باعتبار أنها تقنية غير جراحية.

عملية شد الذقن بالليزر

عملية شد الذقن بالليزر

ما هي عملية شد الذقن بالليزر؟

إن عملية شد الذقن أو ما يُسمى عملية نحت الذقن بالليزر، عملية غير جراحية أي لا يتم فيها التدخل الجراحي، لكنه يتم فيها شد منطقة الذقن وإزالة الترهلات بها والتخلص من التجاعيد التي تظهر عليها، ويقوم الطبيب المختص بإجرائها عن طريق استخدام إحدى تقنيات شد الدهون ألا وهي تقنية “الليزر” ومن ثم يتم شد الذقن بالليزر، تُجرى هذه العملية على عدة  عدة جلسات يقوم الطبيب بتحديدها بناءً على الحالة وصولاً للنتائج المرغوبة.

لا يحتاج إجراء جلسات شد دهون الذقن بالليزر إلى تخدير كلي أو جزئي وذلك لإنها لا تجعلك تشعر بأية ألم سواء طفيف أو شديد. لا يتعدى وقت إجراء الجلسة الواحدة عن النصف ساعة، وبين كل جلسة والثانية لا يستغرق أسبوع على الأكثر. أما إذا كنت تتسائل عن ظهور النتائج فلا تخشى شيئاً لكونها تظهر بسهولة بعد آخر جلسة من الجلسات المحددة لشد دهون الذقن بالليزر فيما لا يزيد عن أسبوع أيضاً.

المرشحون لإجراء عملية شد الذقن بالليزر

هناك حالات بعينها يحتاجون لإجراء عملية شد الذقن، منهم من يُحفز الجانب الجراحي، وهؤلاء قليلون للغاية، ومنهم من يُريد التخلص من هذه الدهون بعملية غير جراحية “الليزر”. فإذا كنت تُعاني من مشكلة ترهل الذقن لديك أو لديكِ  أو ما يسمى “الذقن المزدوج”، أو حتى ما يُطلق عليه “تراكم دهون الذقن”. فإليكِ أحدث تقنيات شد الذقن، عملية شد دهون الذقن بالليزر، حيث تُعد هذه العملية أيضاً إحدى العمليات المكملة لعملية شد الوجه ككل.

لمن يُعاني من هذه الأزمة، يبدأ الطبيب أولاً بتحديد الطريقة الأكثر ملائمة لك، سواء إذا كانت تقنية شد دهون الذقن بالليزر الأفضل لكِ ،وهذا الشائع دائماً، أم إذا كانت التقنيات الأخرى هي الأكثر فعالية بالنسبة لك، ويتم معرفة ذلك عن طريق الاستشارة الطبية التي يُجريها عليك الطبيب قبل إجراء العملية وبعض إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية. حيث يقرر الطبيب وقتها الطريقة الأكثر ملائمة لك ولحالتك. فلا داعي للقلق مُطلقاً.

عملية شد الذقن بالليزر

عملية شد الذقن بالليزر

كيفية إجراء عملية شد الذقن بالليزر؟

تبدأ أولى جلسات عملية شد الذقن بتقنية الليزر بدايةً من تنظيف الوجه بصابون طبي مخصص  حتى يستفاد منه الوجه أثناء إجراء العملية، ثم يقوم المريض بالاسترخاء على كرسي طبي وارتداء نظارة واقية ضد أشعة الليزر، حيث لا غنى عنها كي لا تُصيب العين بأية ضرر نهائياً من تلك الاشعة الصادرة من تقنية الليزر.

يقوم الطبيب بعد أن تم تجهيز المريض كلياً، باستخدام تقنية الليزر لشد منطقة الذقن، بدايةً من منطقة أسفل الفم وصولاً إلى منطقة الرقبة، تلك التي تمتلئ بالتجاعيد والدهون المتراكمة، ويبدأ عمل الليزر بتسليط أشعة حادة منه صوب الدهون للعمل على تفتيتها تماماً وإسالتها كي يسهل شفطها.

ومن إحدى فوائد جلسات الليزر أيضاً  هي قدرتها على تحفيز الكولاجين بطبقات الجلد لديك الأمر الذي يساعد على كيفية شد الجلد وجعله أكثر مرونة وحيوية. ولا تسبب لك جلسات الليزر أيضاً أية آلام ، سوى حرارة الجلد بسبب طاقة أشعة الليزر المنبعثة ويمكن تخفيف حدة هذه الحرارة بعمل كمادات باردة عقب إجراء كل جلسة مباشرةً لتجنب أي إحساس بحرارة زائدة بجسمك. وكن حريصاً على متابعة كافة التعليمات حتى أن يُحدد لك طبيبك المختص ميعاد إجراء الجلسة التالية لإجراء عملية شد الذقن بالليزر.

نتائج إجراء عملية شد الذقن بالليزر

لماذا يُستخدم الليزر كـتقنية لشد الذقن؟ إن سبب استخدام الليزر لشد منطقة الذقن بصفة خاصة، على اعتباره أنه الأداة الأكثر سهولة وأقل ألماً وتكلفة في نفس الوقت عن تلك التقنيات الأخرى الجراحية القديمة، لذا يُعد الوسيلة الأكثر ملائمة لكل من يُعاني بأية مشكلة من مشاكل ترهل الجسم عموماً والذقن بصفة خاصة أو مشكلة ظهور التجاعيد بسبب تراكم الدهون في منطقة محددة.

ويُستخدم الليزر أيضاً إذا كان الشخص يُعاني من مشاكل حساسية من التخدير حيث لا تصلح العمليات الجراحية لهم مُطلقاً.

ولكي تحصل على النتائج المرغوبة للحصول على ذقن منحوت خالي من كافة الترهلات والتجاعيد، فأنت بحاجة لإجراء عدة جلسات من جلسات شد الذقن. تلك التي تختلف طبقاً لحالتك، ولكنها في العموم تنحصر فيما بين ثلاث لـ ست جلسات، بحيث يفصل بين كل جلسة والجلسة التالية لها حوالي أسبوع واحد على الأقل.

تبدأ في الحصول على النتائج النهائية عقب إجراء الجلسة الثانية أو الثالثة في الغالب حيث يبدأ التحسن على منطقة الذقن تدريجياً حتى أن تنتهي كافة الجلسات المقررة لك لتظهر النتيجة النهائية بعدها بأسبوع على الأكثر.

ميزات عملية شد الذقن بالليزر

تمتاز عملية شد الذقن بالليزر عن غيرها من التقنيات الأخرى الجراحية بعدة مزايا نذكر منها ما يلي:

  • أكثر العمليات التجميلية التي تمتاز بأنها إحدى التقنيات الأكثر أماناً ولا تترك أية آثار لـ مضاعفات أو مخاطر عقب إجراء كافة جلساتها.
  • تُجرى من أجل شد كافة ترهلات الذقن الناتجة عن زيادة نسبة الدهون بهذه المنطقة تحديداً، والمساعدة في إعطاء الذقن مظهر متناسق مع كافة أجزاء الوجه.
  • تمتاز أيضاً لكونها عملية غير جراحية ولا تحتاج لأي تخدير سواء كلي أو حتى تخدير جزئي.
  • تساعد أشعة الليزر أيضاً على شد الجلد المترهل بحيث يصبح طبيعياً تماماً، ولا يظهر عليه أية آثار من إجراء العملية.
  • فورية ظهور النتائج، حيث تظهر النتائج فور الانتهاء من آخر جلسة بعدها بأسبوع مباشرةً.
  • تعتبر أيضاً إحدى التقنيات السريعة الإجراء وغير المكلفة مقارنةً بغيرها من العمليات الجراحية التقليدية الأخرى.

النصائح التي يجب عليك اتباعها قبل إجراء العملية

قبل خضوعك لإجراء عملية شد الذقن بالليزر، عليك اتباع بعض التعليمات التي تجعلك تشعر بالاطمئنان تماماً من إجراء العملية، حيث يرتبط نجاح العملية بعوامل عدة لابد أن يتم وضعها في الحسبان، ومن بين النصائح الهامة التي تمكنك من الحصول على النتيجة الفعلية التي ترغب في الحصول عليها بدقة هي:

  1. اختيار طبيب مختص ذو درجة عالية من الاحتراف في مجال عمليات تجميل وشد الذقن.
  2. إجراء كافة الفحوصات الطبية والتحاليل التي يطلبها منك الطبيب قبل إجراء العملية حتى يتم التأكد من سلامتك وعدم وجود ما يعيقك من إجراء العملية.
  3. التواصل مع طبيبك المختص واستشارته إذا كنت تعاني من أية مشاكل صحية، أو في حالة تناولك لبعض الأدوية الطبية حتى وإن لم يكن بها علاقة بالجلد والوجه.
  4. عليك الالتزام بعناية الوجه والذقن بعد إجراء كل جلسة من جلسات الشد بالليزر، وكن حريصاً على عدم تخطي وقت إجراء الجلسة التالية.
  5. توقف عن التدخين وشرب الكحوليات على الأقل خلال فترة العلاج، وتجنبِ أيضاً استخدام كافة مستحضرات التجميل على المنطقة المراد شد الدهون منها في الذقن.
  6. الاستمرار على عمل مساج للوجه كله عقب إجراء كل جلسة من جلسات الليزر.

بدائل أخرى لعملية شد الذقن بالليزر

كما سبق وذكرنا، أنه لا يتوقف شد الذقن على تقنية الليزر فقط، لكنه يوجد تقنيات أخرى عدة لإجراء عملية شد الذقن، وأن ما يُحدد ذلك هو الطبيب حيث يحدد التقنية الأكثر ملاءمة لحالتك، والتي لا تسبب لك أية أضرار. لكن في حالة رغبتك باختيار احدى التقنيات الأخرى عليك باستشارة الطبيب المختص حتى يوفر لك مميزات وعيوب – إن وجدت- لهذه التقنية، حتى تكون راضي تماماً عن اختيار التقنية التي تناسبك أثناء إجراء العملية.

ومن بين التقنيات الأخرى البديلة المستخدمة لإجراء عملية شد الذقن بالليزر، ما يلي:

  • شد الذقن جراحياً: وتستخدم تلك التقنية في الغالب حينما تكون الحالة أكثر خطورة، ويسبقها إجراء عملية لشد الوجه وبالتالي تدخل منطقة الذقن ضمن إجراء جراحة الوجه.
  • تقنية الحقن:  حيث يتم فيها استخدام حقن ” البوتكس و الفيلر” للتخلص من ترهلات وتجاعيد منطقة الذقن بالوجه.
  • استخدام الخيوط في شد الذقن: وتعتبر من التقنيات الحديثة التي تستخدم أثناء إجراء لعملية وشد الرقبة كاملةً باستخدام الخيوط الدقيقة.

تساؤلات يجب عليك طرحها على طبيبك المختص

  • هل تقنية شد الذقن بالليزر هي الأكثر ملائمة بالنسبة لي؟
  • كم يكفيني من عدد جلسات للوصول إلى النتيجة التي أرغب في الحصول عليها؟
  • كم تستغرق مدة إجراء الجلسة الواحدة؟
  • ما هي الفحوصات والتحاليل الطبية اللازم القيام بها قبل إجراء العملية؟
  • هل تحتاج إلى استخدام أدوية معينة أو كريمات ومراهم طبية قبل إجراء كل جلسة من جلسات الليزر؟
  • متى تظهر النتائج النهائية عقب إجراء عملية شد الذقن، وما هي؟
  • هل هناك ارشادات عليك اتباعها قبل البدء في إجراء أية جلسة من جلسات الليزر؟

وهذه عينة من التساؤلات التي من الممكن أن تشغل بالك بعد أن تم اطلاعك على ما يخص إجراء عملية شد دهون الذقن بالليزر، وإذا كان لديك أية أسئلة أخرى تود أن تطرحها على طبيبك المختص فلا تتردد مطلقاً. ونتمنى لك دوماً أن تكون الأفضل مظهراً وجمالاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*