كيف تتم عملية شفط الدهون – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون، إن تراكم الكتل الدهنية بمناطق معينة بالجسم دون غيرها، مشكلة يُعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، ولا تقتصر هذه الإشكالية على شخص يُعاني من السمنة المفرطة فقط، بل من الممكن أن يكون الشخص ذو جسم مثالي لكن حدث وتجمعت الدهون بمنطقة أو أكثر بالجسم لديه. من هنا يلجأ إلى إجراء عملية شفط الدهون، التي تعتبر الحل الأمثل للتخلص من هذه المشكلة. في المقال التالي سنقدم لك كيف تتم عملية شفط الدهون وما هي أحدث تقنياتها؟ المقدم لك من مركز التجميل في الأردن.

كيف تتم عملية شفط الدهون

تعتبر عملية شفط الدهون العملية التي يتم من خلالها إزالة الدهون المتراكمة بمنطقة معينة من الجسم مثل ” الأرداف، البطن، الفخذين” وذلك بواسطة شفطها بأنبوب الشفط المخصص الذي لا يتعدى قطره بضعة مليمترات، حيث يتم إجراء العملية عن طريق إدخال أنبوب الشفط إلى المنطقة المُراد شفط الدهون منها من خلال شقوق دقيقة في الجلد.


يتم تفتيت الدهون بتقنيات عديدة كي تسهل عملية الشفط، يتوقف خضوع المريض للتخدير الكلي أو الجزئي طبقاً لكمية الدهون المُراد شفطها، حيث أنه في حالة الرغبة في إزالة كمية قليلة من الدهون لا تحتاج إلى التخدير الكلي، أما في حالة معالجة أكثر من منطقة يستغرق وقت إجراء العملية من ساعة إلى 4 ساعات تقريباً وهنا يتم خضوع المريض تحت تأثير التخدير الكلي حتى لا يشعر بأي ألم أثناء إجراء العملية. لكن في حالة الرغبة في شفط الدهون من الجزء السفلي مثل منطقة ” الأرداف أو الفخذين” فإنه يحتاج للتخدير الجزئي فقط.

بعد إجراء العملية يقوم الطبيب بوضع حزام ضاغط على المنطقة التي تم إجراء العملية فيها، حيث أنه يساعد في منع حدوث أي مضاعفات من ورم أو كدمات أو حتى الشعور بأي ألم قد ينتج عقب إجراء العملية. يتم ارتداء هذا الحزام فترة من الوقت قد تصل لأسبوعين طبقاً لتعليمات الطبيب المعالج.

كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

المرشح المثالي لإجراء عملية شفط الدهون

يُعد المرشح المثالي لإجراء عملية شفط الدهون هو من يُعاني من تراكم الدهون بمنطقة معينة أو أكثر  من الجسم، ولا يستجيب للحميات الغذائية أو التمارين الرياضية الشاقة، حيث تقوم هذه العملية شفط دهون الأنسجة الدهنية من الجسم نهائياً، لكنه لكي يستمر وضع الجسم كما هي عليه يلزم الحفاظ على نتائج العملية من اتباع نظام صحي سليم والانتظام على ممارسة الرياضة.

يُفضل إجراء عملية شفط الدهون لمن يتمعتون بجلد غير صلب بل مرن حتى يمكن عودته إلى شكله الطبيعي عقب إجراء العملية، كما يجب أن يتمتع الشخص الذي يرغب في إجراء العملية بصحة جيدة، أما إذا كان يُعاني من الأمراض المزمنة الحادة يجب إبلاغ الطبيب المختص لأخذ كافة الاحتياطات اللازمة أثناء إجراء العملية حتى يمنع أي مضاعفات قد تحدث أثناء وبعد العملية.

كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

نصائح يجب مراعاتها قبل إجراء العملية

  • يلزم أن يقوم الطبيب بإعلام المريض بكل التعليمات التي يجب اتباعها قبل إجراء العملية، وعن الأدوية التي قد تتعارض مع العملية، فمثلاً قد يطلب الطبيب منه التوقف عن تناول “الأسبرين” قبل العملية بأسبوعين مثلاً.
  • يجب على النساء التوقف عن تناول حبوب منع الحمل قبل إجراء العملية.
  • يلزم إخبار الطبيب بكل الأمراض والمشاكل الصحية التي تُعاني منها والأدوية التي تتناولها تجنباً لحدوث أي مضاعفات قد تحدث أثناء إجراء العملية.
  • يجب على الطبيب مراعاة عدم إحداث أي ضرر بالأنسجة والأعصاب والأوعية الدموية قبل وأثناء إجراء العملية، حتى لا يفقد المريض الكثير من الدم والسوائل التي يحتاجها الجسم حتى لا يحدث إخلال بتوازن حجم السوائل الموجودة بالجسم عموماً.
كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

الحالات التي يلزمها إجراء عملية شفط الدهون

  1. حالة التثدي عند الرجال، وهي مشكلة يُعاني فيها الرجال من تراكم الدهون بمنطقة الثدي بشكل ملحوظ مما يسبب لهم حرجاً كبيراً نتيجة للمظهر الغير الطبيعي الذي يبدون عليه.
  2. تراكم الدهون بمنطقة الرقبة لدى الرجال والنساء مسببة ما يُطلق عليه الذقن المزدوج.
  3. مشكلة التورم الليمفاوي، حيث تجمع السائل الليمفاوي تحت طبقة الجلد، ومن هنا يتم إجراء عملية شفط الدهون للتخلص من هذا التورم ومعالجته.
  4. تراكم الدهون بمنطقة معينة بالجسم دون غيرها، حيث تستخدم عملية شفط الدهون من أجل توزيع هذه الدهون على مناطق أخرى بالجسم حتى يظهر الجسم بشكل متناسق. ومن بين المناطق التي يزداد فيها إجراء عملية شفط الدهون هي منطقة “البطن، الذراعين، الأرداف، الفخذين، الذقن”.
  5. تستخدم عملية شفط الدهون لمعالجة الترهلات التي قد تنتج بكثرة بسبب فقدان وزن كبير بشكل مفاجئ مما يسبب إرتخاء الجلد بشكل زائد ومن هنا يصبح شكل الجسم غير طبيعي، لذا يلزم إجراء عملية شفط الدهون لإعادة الشكل الطبيعي للجلد.
كيف تتم عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

التقنيات الحديثة المستخدمة في عملية شفط الدهون

  • تقنية شفط الدهون بالطرق التقليدية

وهنا يقوم الطبيب بإجراء تخطيط كامل على المنطقة المُراد شفط الدهون منها، حيث يقوم بإحداث شقوق صغيرة يقوم من خلالها بإدخال أنبوب الشفط، ليقوم بعدها بتحريك الأنبوب تباعاً داخل الجسم من أجل تفتيت الدهون بهذه المنطقة، لتسهيل شفطها.

  • تقنية الماكينة لشفط الدهون

حيث يتم تفتيت الدهون عن طريق استخدام ماكينة صغير مخصصة للشفط، يتم من خلالها تحريك أنبوب في منطقة تجمع الدهون ثم يتم شفطها فيما بعد بجهاز الشفط.

  • شفط الدهون بتقنية “الليزر”

تعتبر تقنية “الليزر” إحدى التقنيات الحديثة المستخدمة في عملية شفط الدهون، حيث يتم فيها تفتيت الدهون عن طريق تسليط أشعة الليزر ومن ثم شفطها وطردها خارج الجسم.

  • شفط الدهون بالنفخ “التخدير الموضعي”

يُطلق على هذه الطريقة التخدير الموضعي، حيث يتم فيها حقن مادة التخدير الموضعي مع مادة أخرى مساعدة تعمل على إذابة الدهون، كما يحقن معها مادة “الأدرينالين” التي تعمل على انقباض الأوعية الدموية، ولها دور هام حيث أنها تساعد على تقليل فقدان الدم والسوائل الهامة التي يحتاجها الجسم أثناء إجراء العملية. بعد تفتيت الدهون يتم شفط الخليط السائل الناتج. وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق انتشاراً اليوم في شفط الدهون.

  • شفط الدهون بالموجات فوق صوتية

ويتم خلال هذه الطريقة توصيل أنبوب الشفط بجهاز موجات فوق صوتية تعمل على تقتيت وإذابة الدهون، حيث يتم بد ذلك توصيل الأنبوب بجهاز الشفط المخصص لشفط الدهون التي تم تكسيرها وطردها خارج الجسم نهائياً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*