اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر
اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر، على الرغم مما تمتاز به أجهزة تفتيت الدهون بكل تقنياتها من التخلص نهائياً من الدهون المتراكمة بالجسم، والحصول على جسم ذو قوام متناسق ومظهر جذاب، إلا أنه قد يحدث بعض الأضرار الجانبية أثناء الخضوع لإجراء هذه الجلسات. لذا احرص على متابعة المقال التالي لتجنب اضرار جلسات تفتيت الدهون ومعرفة كل ما يخص تفتيت الدهون بالليزر كل هذا وأكثر سنقدمه لك من مركز التجميل في الأردن.

أجهزة تفتيت الدهون

يعتبر التخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة معينة أو أكثر بالجسم حلم يراود جميع الرجال والنساء على حد سواء، خاصةً بعد فشل الطرق الأخرى من ممارسة تمارين رياضية شاقة أو الالتزام بنظام غذائي صحي، ومن ثم يلجأ الجميع إلى أسرع الطرق للتخلص من هذه الدهون خلال ساعات وجيزة عن طريق تفتيت الدهون من خلال جلسات التفتيت بإحدى أجهزة تفتيت الدهون، ومن ثم أصبحت هذه الطريقة هي الأكثر انتشاراً في الآونة الأخيرة، لما تحدثه من نتائج مبهرة وفعالة.

تقنيات عمل أجهزة تفتيت الدهون

تتعدد تقنيات آلية عمل أجهزة تفتيت الدهون، ما بين التفتيت من خلال استخدام جهاز الليزر،أو التفتيت بالحقن باستخدام المواد الكيميائية، وهناك تفتيت آخر بالاعتماد على التردد الإشعاعي والأشعة تحت الحمراء، أو من خلال استعمال أجهزة الموجات فوق صوتية، ومن هنا تنقسم أجهزة تفتيت الدهون إلى أربعة أجهزة، و هي كالتالي:

  1. الراديز فراكوانسي (Radio Frequency).
  2. الإير مساج (Air Massage).
  3. الليزر (Lazer).
  4. الكافيتيشن (Cavitation).
اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

تفتيت الدهون بالليزر

تمتاز تقنية تفتيت الدهون بتقنية ” الليزر” بأنها تُعد أحدث الطرق التي تستخدم في التخلص من الدهون المتراكمة بالجسم، حيث تقوم تقنية الليزر بإذابة الدهون وشد الجلد المحيط بالمنطقة التي تم شفط الدهون منها. لكنه لا يُفضل إجراء العملية لمن يُعاني من بعض الأمراض المزمنة والإضطرابات بالجسم مثل حدوث ” اضطرابات في الدم والجلد، الإصابة بالمرض السكري” وغيرهم ممن يعانون من مشاكل في القلب والكبد والكليتين.

تُعد تقنية الليزر إحدى التقنيات التي لا تحتاج إلى إعادة إجرائها مرةً أخرى، فهي تعتبر علاج دائم للتخلص من الدهون. بعد اتباع كافة التعليمات التي يوصى بها الطبيب عقب إجراء العملية، والتي من أهمها ”  اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة بعض التمارين الرياضية “. تستخدم جلسات تفتيت الدهون بالليزر للتخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة ” الخصر، البطن، الأرداف، الوجه، الرقبة، الذقن، التثدي عند الرجال، أعلى الذراعين”.

تُجرى عملية تفتيت الدهون بالليزر، عن طريق توجيه شعاع الليزر الذي يتم إدخاله تحت الجلد، والقيام بشفط الدهون مباشرةً من خلال الأنبوب المصاحب لشعاع الليزر. كما أنه يمكن من خلال هذه العملية شفط الدهون من منطقة أو أكثر بالجسم وبالكمية التي تجعلك تحصل على النتائج المرغوبة.

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

مميزات إجراء جلسات تفتيت الدهون بالليزر 

تمتاز عملية تفتيبت الدهون بالليزر بالعديد من المزايا، نذكر منها ما يلي:

  • قلة الإحساس بالألم، حيث يزول تدريجياص خلال يومين من إجراء العملية.
  • يمكن للمريض العودة لممارسة حياته الطبيعية العملية خلال 24 ساعة فقط من إجراء العملية.
  • لا يخضع المريض للتخدير الكلي، فقط يحتاج إلى تخدير موضعي مكان إجراء العملية، ومن ثم تتلاشى الآثار الجانبية التي قد تحدث من إجراء العملية التي بالكاد لا تحتاج للخياطة الجراحية مثلما تحتاج غيرها من الطرق الجراحية.

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

لا يوجد مخاطر شاقة قد تكون مصاحبة لعملية تفتيت الدهون بالليزر، إلا في حالة عدم وجود خبرة كافية من جانب الطبيب المعالج قد تسبب في عدم قدرته على كيفية استخدام تقنية الليزر بإعتبارها إحدى تقنيات الشفط الحديثة، لكنه إلى جانب الإيجابيات التي تحدثها عملية تفتيت الدهون بالليزر ، فإن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عنها والتي من بينها ما يلي:

حدوث حروق بالجلد، حيث تقوم تقنية الليزر على حرق الدهون، فكلما كان الجزء المراد علاجه كبير كلما كان احتمالية التعرض للحرق والشعور بالألم أكبر. وقد تسبب التقنية أيضاً ظهور بعض الكدمات والتصبغات أو التورمات والالتهابات بالجلد.

كما تسبب العملية أحياناً فقدان للسوائل التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة، لكنه يمكن تعويضها عن طريق شرب الكثير من الماء عقب إجراء العملية.

قد لا يحفز إجراء هذه العملية على النساء الحوامل، حيث لا يُفضل على الإطلاق للمرأة الحامل القيام بإجراء عملية شفط الدهون بالليزر. لتجنب أية مضاعفات أو اضرار قد تؤثر على سلامة الحمل لديها.

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

اضرار جلسات تفتيت الدهون بالليزر

هل جلسات تفتيت الدهون بالليزر قد تساعد في معالجة السيلوليت؟

بالتأكيد، فعلى الرغم من أنه تم البحث كثيراً لايجاد علاج للسيلوليت، إلا أن تقنية الليزر تستطيع من خلالها الحصول على كافة التحسينات في الشكل، وذلك بسبب التخلص من الدهون ومرونة الجلد، لذا تمكن تقنية الليزر من علاج هذه الحالة التي يصعب التخلص منها بالتقنيات الأخرى التقليدية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*