اضرار شفط الدهون من الارداف – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
اضرار شفط الدهون من الارداف
اضرار شفط الدهون من الارداف

اضرار شفط الدهون من الارداف

اضرار شفط الدهون من الارداف، إن تراكم الدهون بمناطق مختلفة بالجسم يسبب حرجاً كبيراً ومن بينها منطقة الأرداف والفخذين، والتي تعتبر من أصعب المناطق التي يصعب تخلص الدهون منها. لذلك فإن إجراء عملية شفط الدهون من الأرداف هي الحل الأمثل خاصةً بعد فشل غيرها من الطرق الأخرى. رغم النتائج المبهرة التي تبرزها عملية شفط الدهون من الأرداف، إلا أنه قد ينتج عنها بعض الأضرار الطفيفة في حالة عدم اتباع كافة التعليمات اللازمة قبل وبعد الخضوع لإجراء العملية. لذا تابع معنا هذا المقال لتعرف كل ما يهم عملية شفط الدهون من الأرداف المقدم لك من مركز التجميل في الأردن.

ما هي عملية شفط الدهون من الأرداف ؟

تعتبر عملية شفط الدهون من الأرداف إحدى الطرق الفعالة التي تساعد في التخلص من الدهون التي يستحيل التخلص منها بالطرق الأخرى التقليدية من اتباع الحميات الغذائية القاسية أو حتى ممارسة التمارين الرياضية الشاقة. وذلك من أجل إعادة تناسق الجسم خاصةً في المناطق التي تتراكم فيها الدهون بكثر مثل منطقة الأرداف أو الفخذين.

اضرار شفط الدهون من الارداف

اضرار شفط الدهون من الارداف

كيف تتم عملية شفط دهون من الأرداف؟

  • يتم إجراء عملية شفط الدهون من الأرداف، حيث يقوم الطبيب بتحديد المناطق المُراد إزالة الدهون منها من الجسم، ويقوم بتخطيطها بدقة.
  • يبدأ الطبيب بإدخال أنبوب دقيق في الوريد، وذلك حتى يتأكد تماماً من توازن نسبة مستويات السوائل بالجسم.
  • يقوم الطبيب بخضوع المريض تحت التخدير الكلي أو الموضعي، وذلك طبقاً لكمية الدهون المطلوب التخلص منها.
  • يتم إجراء عدة شقوق جراحية صغيرة بحيث لا يتجاوز قطرها بضعة مليمترات في الجلد، بحيث تكون قريبة من منطقة تجعد الأرداف.
  • يستخدم الطبيب أنبوب صغير “قنينة” الذي يعمل على إذابة وتفتيت الدهون، كما يساعد على نحت منطقة الأرداف بالشكل المرغوب فيه، دون حدوث أي ضرر بغيرها من العضلات والأعصاب والأوعية الدموية التي يحتاجها الجسم. حيث يتم حقن خليط من محلول ملحي يحتوي على مخدر موضعي من الأردينالين في المنطقة بحيث تسهل من تفتيت الدهون وطردها خارج الجسم. كما أنه يقلل من حدوث تورم أو نزيف بعد إجراء العملية.
  • يستغرق إجراء عملية شفط الدهون من الأرداف ساعة إلى ساعتين تقريباً، ويتوقف وقت إجرائها طبقاً للإجراءات التنفيذية الأخرى التي قد تحتاج إليها.
اضرار شفط الدهون من الارداف

اضرار شفط الدهون من الارداف

التقنيات المستخدمة في شفط الدهون من الأرداف

تتعدد التقنيات التي يتم استخدامها أثناء إجراء عملية شفط الدهون من الأرداف ومنها ما يلي:

  • تقنية شفط الدهون بالموجات فوق صوتية: وتعتمد تلك التقنية على تسييل الدهون عن طريق حقن بعض السوائل تحت الجلد بالمنطقة المراد علاجها، حيث تساعد تقنية الموجات فوق صوتية على منع حدوث الصدمة والكدمات ومنع فقدان الدم. كما تعتبر هذه التقنية أكثر مناسبة لتراكم الدهون بالمناطق الليفية بالجسم.
  • تقنية شفط الدهون الجاف: وهي إحدى التقنيات القديمة التي لا يتم استخدامها كثيراً اليوم، حيث أنه لا يتم فيها استخدام العوامل المساعدة على تسييل الدهون مثل غيرها من التقنيات الحديثة. ومن ثم فإنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية عقب استخدامها.

يتوقف اختيار التقنية المناسبة على مجموعة من العوامل أهمها ” كمية الدهون المُراد التخلص منها، تقييم الطبيب لحالتك، مدى خبرة وتدريب الطبيب على استخدام التقنية المناسبة لك”. وذلك كله عقب المشاورات مع الطبيب المختص.

 فترة التعافي من عملية شفط الدهون من الأرداف

  • يتم إزالة الغُرز مكان الشقوق الجراحية عقب بضعة أيام من إجراء العملية، وقد تذوب بمفردها دون الحاجة لفكها.
  • يقوم الطبيب بتزويدك ببعض الملابس الضاغطة، ليتم ارتداؤها مدة تصل إلى بضعة أسابيع، حيث أنها تساعد على تقليل التورم والألم، كما أنها تساعد على تسوية شكل الجسم.
  • تتلاشى تماماً أي كدمات أو تورم خلال أسبوعين فقط من إجراء العملية، وذلك من أجل الشفاء سريعاً وتقليل احتمال حدوث مضاعفات أو تورم عقب الخضوع للجراحة.
  • يمكنك العودة لحياتك العملية عقب بضعة أيام من إجراء العملية، لكنه يحذر اتباع الأنشطة المتعبة لعدة أسابيع حتى يشفى جسمك تماماً.
  • تبدأ النتائج الأولية في الظهور خلال أسبوعين من إجراء العملية، وتبدأ في التحسن الكامل تدريجياً خلال بضعة شهور. حيث أنه كلما زادت كمية الدهون التي تم إزالتها كلما زادت مدة التعافي.
اضرار شفط الدهون من الارداف

اضرار شفط الدهون من الارداف

كيف تحافظ على وزنك بعد عملية شفط الدهون من الأرداف؟

إن خضوعك لإجراء عملية شفط الدهون من الأرادف يضمن لك تلقائياً عدم عودة الدهون مرةُ أخرى بهذه المنطقة على وجه الخصوص. ومن ثم فإنه يغير من الشكل العام لجسمك ويكسبك المزيد من الثقة. لكنه لكي تحافظ على استمرارية هذه النتائج للأبد، فإنه يلزم اتباع كافة تعليمات طبيبك المعالج التي يوصى بها عقب إجراء العملية. والتي من بينها عدم إهمال التمارين الرياضية والالتزام بنظام غذائي صحي خالي من أي دهون أو سعرات حرارية عالية تؤدي إلى زيادة الوزن في مناطق أخرى بالجسم.

المرشحون لإجراء عملية شفط الدهون من الأرداف

  • يعتبر المرشح المثالي لإجراء عملية شفط الدهون من الأرادف، هو من لا يستجيب جسمه لفعالية النظام الغذائي القاسي وممارسة التمارين الرياضية الشاقة، بحيث تظل الدهون كما هي متراكمة بمناطق الجسم.
  • من يمتلك جلد مرن وصلب ولا يُعاني من تقلبات الوزن المستمرة.
  • شخص يتمتع بصحة جيدة ولا يُعاني من أي أمراض مزمنة مثل ” مرض السكري، أمراض القلب، ضعف الدورة الدموية”.

 الآثار الجانبية بعد عملية شفط دهون الأرداف

  • قد ينتاب المريض أحياناً الشعور بالتعب قد يستمر يوم أو يومين على الأكثر.
  • قد يشعر أن منطقة الأرداف من الفخذين والساقين أكثر صلابة عن بقية أماكن الجسم.
  • قد يحدث بعض التورم والكدمات حول المنطقة التي تم شفط الدهون منها.
  • وهناك حالات وهي نادرة الحدوث فد تتعرض لنزيف.

وفي حالة الشعور بهذه الأعراض يقوم الطبيب المختص بالإجراءات التالية:

  1. إعطاؤك بعض الأدوية التي تساعد في تهدئة الألم.
  2. أحياناً قد يلجأ الطبيب إلى إدخال أنبوب للصرف صغير تحت الجلد، حيث يساعدك في التخلص من هذه السوائل الزائدة وطردها خارج الجسم.
  3. وقد يقوم الطبيب بإعطائك بعض المراهم التي تمنع حدوث العدوى.

أضرار عملية شفط الدهون من الأرداف

بعد إجراء عملية شفط الدهون من الأرداف، قد تحدث بعض الأضرار منها ما يلي:

  • الندوب.
  • تغيير لون الجلد.
  • حدوث ترهلات الجلد بالمنطقة التي معالجتها.
  • قد يلجأ الشخص لإجراء عملية أخرى للتخلص من هذه الدهون المتراكمة.
  • قد ينتج عن عملية شفط الدهون بالاعتماد على تقنية الموجات فوق صوتية بعض “الحروق” وذلك بسبب الاحتكاك المستمر بالجلد أو بأحد الأعضاء الداخلية.

وهناك حالات أكثر خطورة لكنها نادراً ما تحدث ومنها ما يلي:

  1. العدوى وبعض الجلطات الدموية.
  2. فقدان الكثير من السوائل، مما تسبب حدوث الصدمة.
  3. تراكم السوائل بكثرة حول الرئتين.
  4. تناول جرعة زائدة من المخدر.

وقد يرجع السبب في هذه المضاعفات نتيجة لـ:

  • أنه قد تم التخلص من كمية كبيرة من الدهون بنفس المنطقة.
  • إجراء أكثر من عملية جراحية في نفس الوقت.
  • الاعتماد على التخدير الكلي بدلاً من التخدير الموضعي.

أسأل طبيبك المختص قبل وبعد إجراء العملية

قبل الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون من الأرداف، يلزم مشاورة طبيبك المختص حول الآتي:

  • المنطقة التي سوف يقوم بإجراء عملية شفط الدهون بها.
  • النتائج المتوقعة من إجراء العملية، وكيف يمكن القيام بها؟
  • هل هناك مخاطر أو أعراض جانبية متوقعة من جراء إجراء العملية؟
  • هل لديه بعض الصور تعرض نتائج عمليات أخرى لتوضيح الفارق قبل وبعد إجرائها؟
  • كم يستغرق وقت إجراء العملية؟
  • هل يمكن للدهون أن تتراكم مرةً أخرى في نفس مكان إجراء العملية؟
  • ما هي مدة التعافي، ومتى يمكنك العودة لممارسة أنشطتك الطبيعية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*