نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء
نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء

نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء

تعتبر مشكلة تراكم الدهون في الجسم من المشاكل الكارثية التي تؤثر بشكل مباشر علي صحة الإنسان والتي تؤدي إلي الإصابة بالعديد من الأمراض التي تؤثر علي الجسم والأجهزة التي توجد بة، ومن هذه الأمراض إلتهابات المفاصل، السرطان، مرض باركنسون، والتعرض الي الإصابة بالإرهاق المزمن وغيرها من الأمراض الأخري، ومن هنا بدأ علماء التغذية الصحية يؤكدون أهمية إتباع برنامج فعال يتم من خلالة ظرد السموم والدهون التي توجد في الجسم، ومن هنا نعطي الأولوية لأكبر عضو يعمل علي طرد السموم خارج الجسم وهو الجلد، حيث يعمل الجلد علي التخلص من السموم التي توجد به من خلال إفراز العرق ويعتبر هذا الأمر هام جدا ولا يمكن الإستهانة بة، كما تعمل هذه الطريقة بجانب الكبد المسؤل عن التخلص من سموم الجسم أيضا، وهو الأمر الذي يسمح بالتخلص من أكبر كم من السموم داخل الجسم.

شفط الدهون من الارداف و المؤخرة

ويرجع سبب تراكم الدهون في الجسم إلي العصر الذي نعيش فية والذييعتبر من أهم إسهاماتة التطور التكنولوجي، وإنتشار المواد الملوثة والمركبة بشكل كبير مما يعمل علي نقل هذا التلوث إلي جسم الإنسان، وغير ذلك من أنواع الطعام التي أصبحت فاسدة منها الجبن واللحوم والألبان، تبدو هذه الأطعمة شهية جدا لمنها مع الأسف قد تحمل معها خطرا كبيرا علي جسم الإنسان، وهذا قد يغمل بدورة علي تخزين كميات كبيرة من الدهون والشحوم داخل الأوردة والشراين وتحت الجلد.

قد ظهرت تقنية جديدة يتم من خلالها طرد السموم التي توجد في الجسم والتي تعتمد علي إفراز العرق، يتم تطبيق هذه الطريقة في إستراليا بعد أن أثبتت نجاحها في أوروبا واليابان والولايات المتحدة، حيث تم تصميم كابينة تعمل من خلال الأشعة تحت الحمراء والتي تعمل علي تدفئة الشخص الموجود بداخلها بالهواء الدافئ، والمميز في هذا الهواء أنة يكون ساخنا للغاية، وتعتبر حمامات البخار مريحة للغاية، خاصة لمن يعانون من أمراض القلب في مراحلة المتأخرة.

شفط الدهون من الظهر

يتم إستخدام هذه التقنية (الاشعة تحت الحمراء) ليتم تدفئة الجسم من الداخل حيث أنها تتغلغل لعمق 6 سنتيمترات تحت سطح الجلد، وذلك بسبب إفراز كميات كبيرة من العرق اكبر من مقدار العرق الذي يخرج من حمامات البخار التقليدية بمقدار 2-3 مرات وهذا يساعد علي خروج السموم من الجسم بكمية أكبر، وتكون درجة الحرارة مناسبة بحيث تكون من  40-50 درجة مئوية.

تعتبر الأشعة تحت الحمراء أمنة وطبيعية حيث تعتبر جزء طبيعي من أشعة الشمس، ونحن نشعر بأثار الأشعة تحت الحمراء من إحساس الدفء الذي نشعر بة من الشمس في أيام الشتاء.

شفط الدهون من البطن

فوائد تقنية الأشعة تحت الحمراء الحديثة:

يوجد العديد من الفوائد حول هذه التقنية الحديثة ومنها:

  1. تساعد هذه التقنية علي إفراز العرق وإخراج السموم التي توجد في الجسم من خلال الجلد، كما تساعد علي التخلص من المعادن الثقيلة مثل الزئبق والرصاص.
  2. تعمل علي تجديد الحيوية في الجسم وإراحة الزهن.
  3. تساعد علي تقوية الجهاز المناعي والتخلص من ألام الجسم من الضغوط.
  4. تقلل من إبطاء عملية الشيخوخة.
  5. التخلص من الدهون التي توجد تحت الجلد والتي يصعب التخلص منها.
  6. تساعد علي التحكم في وزن الجسم والوصول الي الجسم الرشيق.
  7. تعتبر المعالجة من خلال الأشعة تحت الحمراء من التقنيات الأمنة والمريحة للغاية وفي متناول الجدميع وتعتبر من التقنيات التي نكون بحاجة إلي إلي إستخدامها في حياتنا اليومية للتخلص من السموم وأثار البيئة الملوثة التي تراكمت في الجسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*