عملية تصغير الثدي للرجال – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية تصغير الثدي للرجال

عملية تصغير الثدي للرجال

عملية تصغير الثدي للرجال، لعل من أبرز المشاكل التي يُعاني منها الرجال وتهدد ثقتهم بنفسهم وتزيد من شعورهم بالحرج الشديد هي مشكلة التثدي عند الرجال. حيث أنه قد يظهر بعض الرجال بشكل غير معتاد قد يقارب جسد الإناث! ومن هنا سيواجه مشكلة غاية في الحرج تسبب له عائقاً في التعامل مع المجتمع. فإذا كنت تبحث عن أبرز الحلول القوية والفعالة في علاج تثدي الرجال بقعالية كيبرة نقدم لك هذا المقال عن عملية تصغير الثدي للرجال من مركز التجميل في الأردن.

ما هو التثدي عند الرجال؟

قد تسبب الكتلة العضلية على منطقة الصدر عند الرجل، مما يسبب في جعله مسطحاً صلب حيث تنعدم فيه الأنسجة الدهنية، على عكس غيره من الكتل الدهنية على صدر المرأة حيث تُعد الأنسجة الرئيسية التي بتكون منها الثديين.

يعني ظهور حالة التثدي عند الرجال إزدياد حجم الأنسجة الدهنية في صدر الرجل عن الحجم الطبيعي لها، بحيث تكاد تكون مماثلة عند النساء، ومن هنا تبرز مشكلة يلزمها تدخل طبي سريع للوصول للحل عن طريق استخدام التقنية المناسبة.

وتكون الأغراض الظاهرة هي كبر حجم الثدي والشعور بالألم المستمر وحدوث تورم منطقة الصدر مما تسبب فقدان الاحساس العضلي الصلب للصدر عند الرجل.

عملية تصغير الثدي للرجال

عملية تصغير الثدي للرجال

أسباب التثدي عند الرجال

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون بكثرة في منطقة الصدر عند الرجال، مما تسبب ظهور مشكلة التثدي، وللقضاء على هذه المشكلة نهائياً، للابد أولاً من تحديد السبب الذي هو أحد أهم العوامل التي يتم من خلالها تحديد كيفية علاج ترهل الثدي عند الرجال وما هي الوسيلة المناسبة التي يتم استخدامها، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  1. التغيرات المفاجئة في هرمونات الجسم، مما تؤدي إلى زيادة هرمونات الأنوثة ومنها هرمون ” الإستروجين” والذي يؤثر على الأنسجة والخلايا بالجسم.
  2. كبر السن، حيث يسبب التقدم في العمر حدوث تغيرات أيضاً في هرمونات الجسم، وتراجع هرمونات الذكورة مما يؤدي إلى ظهور بعض آثار هرمونات الأنوثة مثل مشكلة “الثدي”.
  3. تناول بعض المدخنات بكثرة مثل “الهيروين، الماريجوانا”.
  4. تناول العديد من الأدوية والعقاقير الطبية التي تسبب أعراضاً جانبية مثل الأدوية التي قد تزيد أو تقلل من نسب الهرمونات بشكل مباشر في الجسم.
  5. تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق وعلاج بعض الأمراض المزمنة مثل الإيدز والسرطان، وبعض المضادات الحيوية والأدوية الخاصة لعلاج أمراض القلب.
  6. وقد تسبب بعض الأمراض ظهور مشكلة التثدي، مثل زيادة إفرزات الغدة الدرقية، أو ظهور الأورام في الغدد الهرمونية خصوصاً التي لها علاقة بهرمون الذكورة.
  7. وهناك بعض الأعشاب يؤدي تناولها إلى ظهور حالة التثدي، وذلك لإنها تحتوي على ما يزيد من هرمون الاستروجين مثل الموجود بزيوت “اللافندر”.
عملية تصغير الثدي للرجال

عملية تصغير الثدي للرجال

نظام علاج تثدي الرجال

قبل الخضوع لنظام علاجي للتخلص من التثدي عند الرجال، لابد من الاستشارة الطبية للتعرف على أسباب ظهور التثدي، حتى يمكن معالجته بسرعة عن طريق ايجاد الوسيلة المناسبة من أجل تحقيق هدف تصغير الثدي عند الرجال.

يقوم الطبيب بالبحث حول خلفية ظهور التثدي وهل هو عرضاً من أعراض مرض مسبق، إذا كان كذلك يبدأ الطبيب بعلاج المرض الأول، حيث أنه بمرور فترة العلاج قد تنتهي مشكلة التثدي أحياناً.

أما إذا كان السبب هو تناول بعض الأدوية التي أدت إلى تضخم الثدي كأحد الأعراض الجانبية لها، هنا يقوم الطبيب بتغيير الدواء، أو ينتظر حتى ينتهي استخدامه تماماً، تجنباً لعدم ظهور التثدي مرةً أخرى عقب فترة انتهاء الدواء.

كما قد تكون السمنة الموضعية والوزن الزائد في مناطق معينة بالجسم أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مشكلة التثدي وتراكم الدهون بمنطقة الصدر مثل تراكمها بشدة في غيرها من مناطق الجسم. وهنا قد يكون العلاج في هذه الحالة عن طريق التخلص من هذا الوزن الزائد الذي يصعب التخلص منه بالطرق التقليدية ومن ثم يكون الحل الأمثل هو إجراء عملية شفط الدهون. حيث أنه بعد فقدان هذا الوزن الزائد ستحتاج تلقائياً إلى وسيلة لعلاج ترهل الصدر عند الرجال.

وقد تذهب مشكلة التثدي من تلقاؤ نفسها دون الحاجة إلى علاج، مثل ظهورها عند الرضع الذين تنتقل إليهم بعض هرمونات الأم أثناء فترة الحمل مما تسبب ظهور المشكلة لديهم عند الكبر وقد تزول عقب تخلص أجسامهم منها. كما تظهر المشكلة عند المراهقين الذين قد تظهر عندهم هذه المشكلة نتيجة الاضطراب الهرمونات بشكل مستمر خلال فترة النضج وتختفي المشكلة تلقائياً عقب انتظام هذه الهرمونات.

عملية تصغير الثدي للرجال

عملية تصغير الثدي للرجال

تقنيات تصغير الثدي للرجال

تتعدد الوسائل التي يتم استخدامها في علاج التثدي عند الرجال، ولعل أول هذه الوسائل هي المستخدمة في حل مشكلة الاضطرابات الهرمونية، وما نتج عنها من زيادة هرمون الأستروجين والذي تظهر آثاره مسبباً مشكلة التثدي. لكن قبل اتخاذ قرار الاعتماد على هذه التقنية لابد من استشارة الطبيب ومتابعة العلاج معه، حيث أنه قد يلجأ من جراء استخدام تلك الأدوية بعض الأعراض الجانبية التي تحتاج لمشاورة الطبيب.

وهناك بعض الوزسائل الأخرى الغير جراحية التي يمكن استخدامها في علاج التثدي عند الرجال، والتي من بينها استخدام بعض “الدهانات والمراهم الموضعية” وبعض أنواع العقاقير المختارة بدقة بحيث لا تؤثر على الهرمونات في الجسم. لكنه تتغير نسبة فاعلية كل هذه الوسائل إلى جانب غيرها من الوسائل الأكثر انتشاراً مثل عمليات شفط الدهون وجراحة إزالة الثدي.

جراحة إزالة الثدي عند الرجال

قد يلجأ الطبيب المعالج إلى التدخل الجراحي، وذلك بعد الاستشارة الطبية وعدم استجابة بل فشل كل الطرق الأخرى التقليدية في إزالة الأنسجة الدهنية مباشرةً. لكنه قد يحتاج إلى جانب التخلص من هذه الأنسجة الدهنية إلى إجراء عملية شد الجلد المترهل وذلك من أجل علاج ترهلات الصدر عند الرجال خاصةً أولئك الذين تتراكم الدهون بشدة. وهي تعتبر عملية جراحية تابعة لعملية شفط الدهون الأساسية.

يقوم الطبيب بخضوع المريض تحت التخدير الكلي أو الجزئي، وذلك طبقاً لكمية الدهون المُراد التخلص منها. ثم يقوم بإجراء عدة شقوق جراحية في منطقة الصدر، حيث يقوم الطبيب بالتخلص نهائياً من الأنسجة الدهنية الزائدة، حتى أن ينحت الصدر ويعود لهيكله العضلي الطبيعي عند الرجل. بعد إزالة جميع الأنسجة الدهنية المتراكمة يصبح الجلد مترهلاً ومن هنا يقوم الطبيب بشد الجلد وإزالة الزائد منه، بحيث يتأكد من موضعه السليم. ثم تنتهي العملية بإغلاق الشقوق الجراحية.

شفط دهون الثدي عند الرجال

تعتبر عمليات شفط الدهون إحدى أشهر التقنيات التي يتم فيها التخلص من الدهون الزائدة بأي منطقة من الجسم، ومن ثم يمكن استخدامه في تصغير الثدي عند الرجال حيث أنه يعطي أكبر فعالية وكفاءة عن غيره من التقنيات الأخرى.

يتم إجراء عملية شفط دهون الثدي عن طريق إحداث عدة شقوق صغيرة لا تتعدى بضعة مليمترات، حيث يتم من خلاله تسييل الدهون وإذابتها من خلال بعض المواد والسوائل الطبية التي يتم حقنها تحت جلد المنطقة. بحيث يقوم الطبيب بشفط الدهون وإغلاق الشقوق.

وفي بعض الأحيان قد تحتاج مشكلة التثدي عند الرجال إلى استخدام شد الجلد أثناء إجراء عملية شفط الدهون وذلك حتى لا يسبب فقدان الدهون الزائدة ترهلاً كبيراً بالجلد. وحتى لا يظهر الترهل يقوم الطبيب بدمج العمليتين معاً للحصول على أفضل النتائج المرغوب فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*