نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة
نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة، سوف نناقش في المقال التالي عدة نقاط تتعلق جميعها بـ عملية نحت الجسم بدون جراحة. وذلك عن طريق إيضاح المقصود بعملية نحت الجسم؟. والتعرف على طرق عملية نحت الجسم؟ وكيفية إجراء العمية؟ ومن هم الأشخاص الذين يمكنهم إجراء العملية؟ وسنقدم لك فترة النقاهة ونتائج العملية؟ …كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال المقدم لكم من مركز التجميل في الأردن.

نحت الجسم واذابة الدهون

تُعد عملية نحت الجسم إحدى عمليات التجميل الأكثر استخداماً في الآونة الأخيرة، حيث أنها الأمل الوحيد لتحقيق الحلم الذي يراوغ جميع الرجال والنساء في كيفية الحصول على جسم ذات قوام متناسق بشكل دائم وبأقل وقت ممكن، خاصةً بعد فشل الطرق التقليدية من ممارسة تمارين رياضية شاقة أو اتباع نظام غذائي قاسي تلك التي تأخذ وقتاً طويلاً ولم تجدي بأية نفع لتحقيق النتائج المرغوبة.


يعتبر سبب تراكم الدهون بمنطقة بعينها أو أكثر من الجسم كثير من المشاكل الصحية والنفسية أيضاً، لذا لجأ كل رجلاً وامرأة لإجراء عملية نحت الجسم لإذابة هذه الدهون والتخلص منها نهائياً من أجل الجسم على قوام ممشوق خالي من الدهون. فما هي عملية نحت الجسم وكيف تساعد في إذابة الدهون بدون جراحة؟

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

ما هي عملية نحت الجسم؟

يعتبر نحت الجسم العملية المسئولة عن تشكيل  مناطق معينة بالجسم، قد تصل لتنحيف المنطقة بالكامل حسب الشكل الذي يرغبه المريض والذي يراه الطبيب أيضاً مناسباً له. تختلف النتائج المطلوبة وطريقة العلاج التي يحددها الطبيب طبقاً لحالة المريض وكمية الدهون المتراكمة بالجسم.

هناك فارق كبير بين عملية نحت الجسم وعمليات شفط الدهون الأخرى مثل” شفط الدهون من البطن” وغيرها من مناطق الجسم، فعمليات شفط الدهون تعتمد على الطرق التقليدية حيث تهدف إلى إزالة الدهون فقط من إحدى مناطق الجسم، فحين تسعى عملية نحت الجسم إلى إبراز المعالم الجمالية للجسم بشكل واضح وإزالة الدهون الزائدة ونحت العضلات حتى يمكنه الوصول لمناطق بعينها يصعب الوصول إليها بالطرق الأخرى ومن ثم تُعيد للجسم تناسقه وضبط الوزن ليتناسب مع طول المريض، قبل البدء في استخدام إحدى تقنيات نحت الجسم.

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

طرق عملية نحت الجسم في إذابة الدهون بدون جراحة

تتعدد التقنيات المستخدمة في عمليات نحت الجسم، وهي كالآتي:

الطريقة الأولى: نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى زيرونا Zerona

ويُطلق عليه أيضاً “الليزر البارد” أما “زيرونا” فهو الأسم التجاري له، تستخدم هذه التقنية أشعة الليزر منخفض الطاقة حيث تقوم بتفتيت الدهون بالجسم، وطردها خارج الجسم حتى يتخلص منها الجسم نهائياً خلال بضعة أسابيع عقب إجراء العملية. تمتاز هذه التقنية بعدم حاجتها للتدخل الجراحي ومن ثم تُعد وسيلة أكثر آمناً مقارنةً بغيرها من التقنيات.

الطريقة الثانية: نحت الجسم باستخدام الموجات فوق الصوتية

تُعد إحدى التقنيات التي لا تحتاج للتدخل الجراحي أيضاً، كما يتم فيها التخلص من الدهون عن طريق الموجات الصوتية ذات التردد العالي، حيث يتم وضع الجهاز على المناطق المختلفة بالجسم والمُراد إذابة الدهون فيها بحيث تصل هذه الموجات إلى تلك الدهون وخاصةً العميقة منها وتفتيتها ليتم طردها من الجسم عقب الانتهاء من الجلسات المقررة مباشرةً.

الطريقة الثالثة: نحت الجسم باستخدام الأشعة تحت الحمراء

ولهذه التقنية طريقتين، تتمثل الطريقة الأولى في إذابة الدهون وتفتيتها مثلما تستخدم “تقنية الليزر البارد وتقنية الموجات فوق صوتية”. فحين تقوم الطريقة الثانية على تنشيط أداء الدورة الدموية واللمفاوية معاً كي تسمح بإزالة الدهون من الجسم، وطرد السموم خارج الجسم، ولها دور أيضاً في تقليل ” السيلوليت” أسفل طبقة الجلد. مثلها مثل الطريقتين السابقتين تظهر نتائجها فوراً عقب الإنتهاء من إجراء الجلسات بشكل تدريجي خلال الأسابيع الأولى.

الطريقة الرابعة: نحت الجسم باستخدام التدليك أو “المساج”

تهدف هذه الطريقة إلى تقوية العضلات وحرق الدهون المغروسة التي يصعب التخلص منها وشد ترهلات الجسم وإزالة من “السليلوليت” وذلك عن طريق تنشيط الدورة الدموية واللمفاوية. لكن تحتاج للمدوامة عليها لفترة طويلة حتى تبدأ نتائجها في الظهور وهذا ما يعيق تحقيق النتائج المرغوبة بسرعة.

الطريقة الخامسة: نحت الجسم “بالميزوثيرابي”

تعتمد هذه الطريقة على حقن بعض المواد مباشرةً تحت سطح طبقة الجلد، لكنه تختلف تلك المواد، حيث أن المواد التي يتم حقنها للتخسيس لا تستخدم لشد تجاعيد البشرة على سبيل المثال. ويتم حقن بعض  الفيتامينات والانزيمات التي تساعد بشكل كبير على اذابة الدهون وتفتيتها، لذا لابد أن يقوم الطبيب بتحديد مناطق الحقن بدقة، تبدأ أحياناً نتائجها في الظهور عقب إجراء الجلسة الأولى، لكنه أحياناً قد يتطلب الأمر إجراء عدة جلسات حتى يتم الوصول إلى النتائج المطلوبة.

الطريقة السادسة:  نحت الجسم باستخدام تقنية “التبريد CRYO-LIPOLYSIS”

وهي إحدى الطرق الغير جراحية أيضاً، قد تتطلب أحياناً بعض التخدير الموضعي، لكنها لا تحتاج إلى استخدام ابر أو إجراء شق جراحي . لكنها تساعد الجسم على اذابة الدهون والتخلص منها نهائياً.

الطريقة السابعة: نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد أو الفيزر VASER Hi-Def 4D Sculpt

تُعد أحدث التقنيات المستخدمة في عملية نحت الجسم وإذابة الدهون، حيث يتم فيها استخدام أشعة الليزر عالية الدقة للتخلص من الدهون ونحت عضلات الجسم في كلتا حالتي السكون والحركة لتظهر بشكل واضح. هي تقنية يتم فيها إدخال أنبوب دقيق يُسمى ” الكانيولا” من خلال الشق الجراحي الذي لا يزيد قطره عن بضعة مليمترات. لذا تعتبر إحدى التقنيات الأكثر استخداماً نظراً لنتائجها المبهرة ولا تسبب أية مضاعفات أو مخاطر حيث أنها لا تتعرض مطلقاً للأعضاء والأوعية الدموية وبالتالي لا تسبب فقدان دم وحدوث نزيف.

تتضمن هذه التقنية أيضاً شد الجلد، حيث تقوم ألياف الليزر بتحفيز الكولاجين والتي تساعد في التخلص من ترهلات الجلد. تعمل درجة الحرارة المرتفعة من أشعة الليزر على إذابة الدهون وسحبها بواسطة هذا الأنبوب. ولا يتجاوز تحتاج إجراء الجلسة الواحدة الساعتين أو الست ساعات على الأكثر. حيث يبدأ المريض بعدها لحياته الطبيعية وقضاء فترة نقاهة لا تتجاوز الأسبوعين. وتتم هذه العملية باستخدام إحدى تقنيات الليزر رباعي الأبعاد الشهيرة ” سمارت ليبو  Smart Lipo، كول ليبو Cool Lipo”.

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

نحت الجسم واذابة الدهون بدون جراحة

 ميزات تقنية جهاز الليزر 3D و الليزر رباعي الأبعاد

  • يمتاز بدقته العالية في اختراق المناطق الدهنية بدون الإضرار بالأنسخة والأعضاء الأخرى التي يحتاجها الجسم.
  • عدم الإضرار بالأنسجة الدهنية التي تم التخلص منها، فقد تصل نسبة الأنسجة الدهنية الحية والخلايا الجزعية بعد إجراء عملية شفط الدهون بجهاز الليزر ما يقارب 85%.
  • تمتاز بقدرتها على التخلص من كافة ترهلات الجلد والقدرة على شده عكس غيرها من التقنيات الأخرى.
  • تُعد بأنها من أكثر التقنيات آمناً، وذلك بعد النتائج التي حققته التقنية في الحالات التي تم فيها استخدام تقنية الليزر لعلاجها.
  • تمكن المريض من الحصول على النتائج بفعالية كبيرة من التمتع بالمظهر الرائع ذات العضلات البارزة والجسم الممشوق التي يصعب الحصول عليها من قبل التقنيات الأخرى.

أشخاص يمكنهم إجراء عملية نحت الجسم وإذابة الدهون بدون جراحة

  • يجب أن يتمتع الشخص بقوام متناسق إلى حد ما وأن يكون بصحة جيدة، حيث تصلح عملية نحت الجسم لعلاج السمنة الموضعية لذا لا يُفضل إجراؤها لمن يعانون من السمنة المفرطة والأوزان الثقيلة للغاية، فهم يحتاجون في البداية لإجراء عملية شفط الدهون قبل اللجوء لإجراء نحت الجسملإبراز جمال معالم الجسم وتحديد تناسق العضلات.
  • تناسب هذه التقنية لمن يستطيع التوقف عن التدخين خلال فترة قبل وبعد إجراء العملية.
  • تصلح عملية نحت الجسم لمن يُعاني من شدة الترهلات، أما إذا كان المريض يُعاني من أية ترهلات شديدةيجب البدء باستخدام تقنية شد الجسم بالميزوثيرابي، أو أي نوع آخر من أنواع تقنيات نحت الجسم مع مراعاة تأجيل استخدام نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد” الفيزر”.
  • يجب أن تتناسب التقنيات المستخدمة في نحت الجسم مع حالة المريض، والتي حتماً تختلف عن تلك المستخدمة في عمليات شد ترهلات الجسم والبطن وعملية شفط الدهون بالليزر.
  • لا يحتاج المريض الالتزام بنظام غذائي قاسي أو ممارسة بعض التمارين الرياضية الشاقة قبل إجراء العملية، لكن بعد إجراء العملية فالأمر مختلف حيث يوصي الطبيب لا محال من اتباع نظام غذائي صحي سليم واتباع ممارسة تمارين رياضية خفيفة تساعد في تقليل فترة النقاهة وثبات الوزن وشكل الجسم الجديد.
  • يتم استخدام العملية لابراز قوام الجسم بشكل متناسق وتحديد العضلات، حيث يمكن لكل رجل لا يمارس الرياضة أن يحصل على صدر ممشوق وبطن مسطحة ذات عضلات بارزة، وأن تحصل كل إمرأة على خصر جميل، ومن ثم يجب على كل من يرغب في ذلك أن يقوم بإجراء هذه العملية من أجل الوصول إلى النتائج الفعالة.

كيفية إجراء عملية نحت الجسم بدون جراحة

تتم عملية نحت الجسم وإذابة الدهون بدون جراحة بالاعتماد على بعض الخطوات التالية:

  1. تشخيص حالة المريض الصحية والجسدية وتقييمها بشكل واضح، بحيث يتم اختيار التقنية المناسبة له  طبقاً للمنطقة التي يرغب في إذابة الدهون بها.
  2. يقوم المريض بعمل مجموعة من الفحوصات الطبية والتحاليل التي يحددها له الطبيب للتأكد من عدم وجود ما يعيقه من إجراء العملية وللإطمئنان على سلامته قبل إجراء عملية نحت الجسم.
  3. يقوم الطبيب بعمل تخطيط مبدئي على جسم المريض في المناطق التي سيُجرى عليها عملية نحت الجسم، وابراز الصورة الايضاحية لما سيكون عليه الجسم قبل وبعد إجراء جلسات نحت الجسم، طبقاً لما يرغب المريض في الوصول للنتيجة النهائية.
  4.  يقوم الطبيب عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، حتى يمكن للمريض أن يصل إلى الشكل النهائي للجسم والذي يرغب في الوصول إليه. مع ملاحظة أنه في الغالب تحتاج عملية نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد إلى جلسة واحدة فقط.
  5. يقوم الطبيب بالتخدير الموضعي في عملية نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد، ولا يحتاج المريض للتخدير الكلي كما سبق وذكرنا، حيث لا يكون هناك أية آلام تقريباً خلال إجراء العملية، ويتم من خلال العملية عمل شق جراحي صغير لا يتعدى بضعة مليمترات ومن ثم لا يترك الجرح هنا أية ندوب، حيث أن تقنية الليزر تعمل على إذابة الدهون وطردها ومن ثم تصبح احتمالات التعرض لأية اصابةة بالكدمات تكاد تكون منعدمة.
  6. يستطيع المريض العودة لحياته الطبيعية عقب انتهاء العلية، حيث تترواح فترة النقاهة ما بين 3 أيام إلى 14 يوم على الأكثر بحيث تتحسن الحالة تدريجياً.

فترة النقاهة بعد إجراء عملية نحت الجسم بدون جراحة

يتوقف تحديد فترة النقاهة والتعافي بعد عملية نحت الجسم، حسب عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، ومن المقرر أن معظم تقينات نحت الجسم كما عرضناها، تتم بنظام الجلسات، ما عادا تقنية الليزر رباعي الأبعاد الذي يحتاج لإجراء جلسة واحدة فقط. فحين تحتاج تقنيات نحت الجسم الأخرى إلى عدد من الجلسات وذلك طبقاً لحالة المريض ونوع التقنية التي تم استخدامها. ويستغرق إجراء الجلسة الواحدة ما يقارب النصفة ساعة، ومن ثم لا يحتاج المريض لفترة نقاهة طويلة بل يمكنه العودة لممارسة حياته الطبيعية بمجرد انتهاء الجلسة.

أما عملية نحت الجسم بالليزر رباعي الأبعاد ” الفيزر”، فإنه يحتاج لفترة نقاهة قد تصل أحياناً إلى 14 يوم بعد إجراء العملية. ويبدأ الجسم في الاستقرار بعد انتهاء هذه المدة ويمكنه الحصول على النتائج النهائية خلال بضعة أشهر من العملية.

وهناك أيضاً بعض الجلسات قد تحتاج للمتابعة بعدها حيث يستخدم المريض خلالها بعض المراهم والكريمات المضادة للالتهاب، أو يقوم باستخدام الكمادات الباردة على المناطق التي تم سحب الدهون منها خاصةً في حالة العلاج بتقنية “الميزوثيرابي”.

نتائج إجراء عملية نحت الجسم والفارق الجوهري بعدها

  • تظهر نتائج عملية نحت الجسم عقب اليوم الأول من إجراء الجلسة الأولى، وذلك ينطبق على كل تقنيات نحت الجسم. وتستمر النتائج في التطور تدريجياً خلال التفرة التي تلي الجلسة حتى تصل لفترة لا تزيد عن 6 أشهركي تصل بك إلى النتائج النهائية.
  • تُعد عملية نحت الجسم عملية تجميلية في المقام الأول، لذا يجب على المريض أن يستمر عليها حتى يشعر بالتحسن التام من إجراء العملية.
  • يتوقف دوام واستمرارية النتائج على مدى اتباعك لكافة تعليمات طبيبك المختص، والتي تعتمد بشكل أساسي على كيفية اتباع نمط حياة صحي ورياضي بالدرجة الأولى، فبالرغم ما تصل إليه العملية من تحقيق نتائج غاية في الدقة، إلا أن الإهمال عقب إجراء العملية سيؤدي بك حتماً إلى مشاكل بمناطق أخرى بالجسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*