تجميل ونفخ الوجه – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا

تجميل ونفخ الوجه

تجميل ونفخ الوجه، إن الخدود الممتلئة والمتناسقة مع شكل وملامح الوجه فتظهره فى شكل جميل ونضر وأكثر نعومة، وفى الأغلب تكون نتيجة وطبيعة عملية نفخ وتسمين الوجه غير واضحة بالنسبة للكثيرين، على الرغم من تأثيرها الكبير على الوجه.

ويجب معرفة طبيعة عملية نفخ الوجه أو تسمين الخدود قبل إتخاذ قرار إجراء هذه العملية ، والتعرف على كيف تتم وما هى أنواعها المختلفة ومشاهدة بعض النتائج والتجارب السابقة التى توضح نتائج العملية المتوقعة، وسوف يتم توضيح كل الإستفسارات والأسئلة حول هذا الموضوع من خلال هذا المقال.

بدائل الجراحات التجميلية

عملية تجميل ونفخ الوجه

عملية تجميل ونفخ الوجه عبارة عن عملية تستخدم لتجميل وتكبير ونفخ الخدود بحيث تعطى للوجه  مظهر متناسق وأكثر جمالاً.

تضمن العملية ثلاثة طرق مختلفة ومهمة لتجميل ونفخ الوجه وهى:

  • حقن دهون يتم إستخلاصها من منطقة أخري من جسم الشخص وغالبا ما تكون من منطقة الفخذ ويتم حقنها فى منطقة الخدين.
  • حقن البوتوكس أو الكولاجين أو مواد أخرى تعمل على ملئ منطقة الوجنتين بطول عظمة الخد.
  • زراعة دعامة من السيليكون فى الخدود.

ويعد الإختلاف بين كل طريقة والأخري كبير جدا، حيث أن عملية زراعة الدعامة تكون ذات تكلفة عالية جدا بالإضافة إلى أن قد تزيد من مخاطر المضاعفات والتعقيدات أثناء العملية، و أيضا خلال فترة التعافى وبعدها، ولكنها طريقة توفر نتائج فورية دائمة لا تحتاج لإعادة تعديل مع مرور الوقت.

وبالنسبة لعملية الحقن فهى تعتبر أسهل وأبسط  بشكل كبير من عملية زرع الدعامة كما أنها أيضا أقل تكلفة، ولكن نتائجها ليست دائمة مقارنة بنتائج زرع الدعامة ، وقد يحتاج المريض أن يكرر العملية مرة أخرى حتى يصل إلى النتائج التى يرغب بها.

فوائد حقن الدهون الذاتية في الوجه

الأسئلة التي يجب أن يطرحها المريض على الطبيب قبل الخضوع لعملية تجميل ونفخ الوجه.

من الضروري أن يوجه المريض للطبيب الخاص به بعض الأسئلة والإستفسارات قبل إجراء العملية، كما يجب السؤال بشكل خاص عن الطبيب وخبراته ومؤهلاته العملية وعن إمكانية إستعمال تقنية التصوير الرقمى ومن الممكن أيضا أن يطلب المريض من الطبيب بعض سجلات من العمليات السابقة التى قام بها ومن الأفضل أن تكون مصحوبة بصور توضح نتائج العملية قبل وبعد.

ومن الأسئلة التى من الضروري الإستفسار عنها هى:

  • ما نوع التقنية الأنسب في التنفيذ مع حالة المريض؟
  • ما هو الوقت الذي سوف تستغرقه العملية؟
  • ما هي فترة التعافي المتوقعة؟
  • ما هي المخاطر والمضاعفات التي يحتمل حدوثها نتيجة إجراء العملية؟
  • هل يتناول المريض أي دواء أو يعانى من أي حالة مرضية قد تتعارض مع إجراء عملية تجميل ونفخ الوجه؟
  • ما مواصفات المرشح المناسب لعملية تجميل ونفخ الوجه؟
  • هل يجب الخضوع إلى جلسات علاجية أخرى قبل الوصول للنتيجة المطلوبة؟
  • هل العيادة أو المستشفى التي ستجرى فيها العملية جاهزة للتعامل مع حالات المضاعفات والتعقيدات نادرة الحدوث؟

طريقة شد الوجه بالمواد الطبيعية

ويجب على المريض أن لا يتوقع نتائج لا يمكن تحقيقها بحيث يدرك الحدود الطبية ويكون واقعي، ويجب التأكد من إختيار جراح تجميل ذو خبرة ومهارة عالية حيث يتوقف تحديد الطريقة المناسبة ونوع العملية اللازمة لحالة المريض على الطبيب وعلى مدى خبرته. ويجب على المريض أن يخبر الطبيب عن حالته الصحية وعن كل أنواع الأدوية التى يتناولها بحيث يتم تجنب حدوث أى مضاعفات أو مخاطر وبحيث يتمكن الطبيب من مساعدته فى إختيار العملية المناسبة له.

المرشحين المحتملين لتجميل ونفخ الوجه

نظرا لأن الوجه يفقد الكثير من الدهون الموجودة فى الوجنتين مع التقدم فى العمر، وتبدأ التجاعيد فى الظهور على ملامح الوجه، فيفقد الوجه الكثير من نضارته وشبابه وجماله، ولأن عندما تكون الوجنتين مسطحتين فعندها يبدو الشخص أكبر في السن، لذلك عند إمتلاء الوجنتين يضفى على الوجه جمالا ونضارة.

ليس كل من يلجأ لإجراء عملية تجميل ونفخ الوجه يقوم بتنفيذها بسبب التقدم فى السن فقط، لكن يوجد بعض الناس تعانى من تسطح في الوجنتين طبيعيا، ويمكن تظبيط هذه المشكلة من خلال الخضوع لعملية تجميل ونفخ الوجه، ويجب على المريض الذى يريد الخضوع لهذه العملية ان يكون الجهاز المناعى للجسم لديه يعمل بشكل جيد جدا وبإنضباط، كما يجب أن لا يعانى في فترة إجراء العملية من أى أمراض قد تعمل على إعاقة أو منع العملية أو قد تشكل مخاطر ومضاعفات أثناء إجراء العملية أو خلال فترة التعافى، لذلك يجب على المريض أن يكون فى حالة صحية جيدة تماما.

الامراض الجلدية في الوجه

تحضيرات قبل عملية تجميل ونفخ الوجه

  • من الضرورى أن يلتزم المريض بالراحة وذلك خلال التحضير لعملية تجميل ونفخ الوجه.
  • يجب أن يخضع المريض لبعض الفحوصات الجسدية والطبية للتأكد من أن حالة المريض الصحية مناسبة لإجراء العملية.
  • يجب أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب الخاصة بالتجهيز و الإستعداد للجراحة تماما بالنسبة لفترة التغذية.
  • يجب أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب الخاصة بالأدوية التي ينبغي أن يتناولها أو الامتناع عن تناولها.
  • يجب العرض على الطبيب لكى يتم تحديد أنسب مقدار  للوصول إلى أقرب الصور من الشكل الذى يرغب به المريض ويلائم حالته.

كيف تتم عملية تجميل ونفخ الوجه؟

  • تعتبر هذه العملية فى المقام الأول والأخير عبارة عن عملية تجميلية، فيقوم الطبيب بمناقشة توقعات المريض ورغباته قبل أى شئ.
  • تقوم بعض مراكز التجميل بتوفير بعض من الصور التقريبية للشكل الذي سيبدو عليها الوجه بعد العملية، ويساعد ذلك على تحقيق نتائج أفضل للمريض.
  • يقوم طبيب التجميل فى مساعدة المريض لإختيار الشكل الأفضل الذي يرغب فى الوصول إليه والذي يتناسب مع وجهه، كما أنه يساعد فى تحديد نوع العملية المناسبة لحالة المريض، وسيحدد أيضا عدد مرات المراجعة التى يحتاج إليها المريض للوصول إلى هذه النتائج.
  • عند إستخدام طريقة الدهون الذاتية التى يتم الحصول عليها من منطقة أخري من الجسم لتجميل ونفخ الوجه فيتم سحب هذه الدهون أولا من خلال الخضوع لعملية شفط الدهون.
  • عند إستخدام الحقن بالمواد المالئة مثل الفيلر والبوتكس ففى هذه الحالة لا يتطلب هذا إلى عملية، حيث تجرى هذه العملية بإستخدام تخدير موضعى فقط دون الحاجة لتخدير كلي.
  • عند إستخدام عملية زراعة دعامة السيليكون من خلال طريقتين إما عن طريقة جراحة تجري من داخل الفم وتعتبر هذه الأكثر إنتشارا، أو إما عن طريقة جراحة تجرى من خلال جفنى العين، وتستغرق عملية الزراعة ما يتراوح بين 25-45 دقيقة على الأكثر وتجرى باستخدام إجراءات تخدير كلي.

طريقة فعالة لنفخ الخدود

نتائج قبل وبعد إجراء عملية تجميل ونفخ الوجه

تظهر نتائج هذه العملية بشكل فوري وبعد العملية مباشرة، وعلى الرغم من أن عند العلاج بإستخدام دعامات السيليكون يكون تأثيرها دائم للأبد إلا أنه يستغرق فترة تتراوح بين أيام وأسابيع من بعد إجراء العملية للوصول إلى الصورة النهائية.

وللحصول على أفضل النتائج التى يرغب بها المريض يجب عليه أن يلتزم بإخبار الطبيب والمصارحة التامة له بجميع العوامل التي قد تؤثر على إجراء العملية. يجب أيضا الالتزام التام بتعليمات الطبيب قبل وبعد العملية. والتحلي بالواقعية في التوقعات لنتائج العملية.

فترة التعافى من عملية تجميل ونفخ الوجه

من  الطبيعي أن يشعر المريض بالتحسن وبأنه في حالة جيدة في نفس يوم إجراء العملية الجراحية. وقد يشعر المريض بألم خفيف في الوجه أو ببعض الضيق نتيجة الحجم الجديد للخدود. وفى الأغلب لا يتطلب الأمر تناول أي مسكنات للألم، ومع هذا فقد يصف الطبيب للمريض بعض الأقراص المسكنة إذا كان يشعر بألم بسيط.

ويعتمد االتعافي من عملية نفخ وتجميل الوجه بشكل عام على طبيعة الجراحة التي أجريت، سواء كانت نوع من أنواع الحقن، أم أنها تتضمن زرع دعامة . و إذا تمت الجراحة من خلال الفم فقد ينصح الطبيب بتناول الأطعمة الرخوة لفترة قصيرة بعد العملية. وفى الأغلب لا ينتج عن عملية نفخ وتجميل الوجه إصابة بأية ندوب أو جروح. وقديقوم الطبيب بعملية الزرع من خلال جفني العين، وفي هذه الحالة يعطى الطبيب التعليمات اللازمة للمريض للعناية بجفني العين بعد العملية. وهذه العناية تمتد لفترة قصيرة جدا أيضاً. كذلك وقد ينتج عن العملية في هذه الحالة بعض الجروح البسيطة والتي لا تكون ملحوظة نهائيا.

عملية شد الجسم بعد خسارة الوزن

 

مخاطر ومضاعفات عملية نفخ وتجميل الوجه

فى عملية نفخ وتجميل الوجه تكون المخاطر و إحتمالية وجود مضاعفات قليلة جدا خاصة عند إستخدام طريقة الحقن بالفيلر فعند إستخدام هذه الطريقة تكاد تكون المخاطر بها شبه منعدمة، لكن فى جميع الحالات يجب التنويه عن المخاطر حتى ولو كانت نادرة جدا، فيجب أن يكون المريض على دراية ومعرفة بكافة المعلومات الخاصة بهذه العملية.

بالنسبة للعمليات التي تتم باستخدام التخدير الكلي، فقد يتعرض المريض فيها للمخاطر العامة للتخدير الكلي. وتتضمن هذه المخاطر حالات الحساسية الغير متوقعة لبعض العقاقير المستخدمة في عملية التخدير، مما قد تؤدي هذه الحساسية إلى الوفاة.
يوجد أيضا بعض المخاطر التى تتعلق بأخطاء الطبيب، والتي من الممكن تجنبها من خلال البحث عن طبيب ذو ثقة ومهارة يتمتع بسجل عمليات جيد وخبرة كبيرة في هذه الجراحات. وتتضمن هذه المخاطر على سبيل المثال عدم تماثل الخدين نتيجة حدوث خطأ أثناء زراعة الدعامة أو حقن الفيلر. ومن الممكن أن يتطلب الأمر جراحة أو جلسة حقن جديدة لتصحيح هذا الخطأ.

من مخاطر زراعة جسم غريب داخل الجسم، أن قد يحدث فيها رفض للدعامة المزروعة في الخدود.
وقد تحدث مخاطر عدوى أثناء إجراء العملية الجراحية، وهذه المخاطر يمكن تجنبها من خلال الالتزام بتعليمات الطبيب.

الأسباب الشائعة لاستخدام الفيلر لنفخ الخدود

ويجب إخبار الطبيب بحالة المريض الصحية وتوضيح التاريخ المرضي وجميع الأدوية التي يتناولها المريض للطبيب.
قد يحدث أحياناً تقليل أوفقدان الإحساس في الخدود بعد العملية. وقد يكون هذا بصورة مؤقتة أو دائمة.
قد ينصحك الطبيب بتجنب بعض الرياضات العنيفة لفترة حتى تمام التعافي. حيث أنه قد ينتج عن الرياضات حوادث تتسبب في تحرك الدعامة من مكانها, وإذا حدث هذا فقد يتطلب الأمر جراحة جديدة لتصحيح موضعها.
إذا اختار الجراح زرع الدعامة من خلال جفن العين، فقد ينتج عن العملية في حالات نادرة ارتخاء في جفن العين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*