هل العقم ابتلاء؟ – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
هل العقم ابتلاء؟

هل العقم ابتلاء؟

بداية أن العطايا في الدنيا والمنح والأولاد والمنن والنعم ليست دليلاً على رضا الله تبارك وتعالى على الإنسان وإلا فلأن الدنيا رخيصة فإن الله يعطيها للكافر والمؤمن فقد نجد كافرًا منعمًا عنده أولاد {وبنين شُهودًا} فهذا ليس دليلاً على أن الله راضٍ عنه لأن الله ما رضي الدنيا ثوابًا لأوليائه وهذه الدنيا جاع فيها كليم الله موسى وجلس محتاجًا متعبًا تحت ظل شجرة، وقال: {رب إني لما أنزلت إليَّ من خير فقير} فهذه الدنيا لا تزن عند الله جناح بعوضة جاع فيها رسولنا وتعب وربط على بطنه الحجر من شدة الجوع – عليه صلاة الله وسلامه

فإذن نحن لابد أن نصحح هذه النقطة الأولى

الأمر الثاني: لابد أن ندرك أن نعم الله مقسمة

ففكروا دائمًا في النعم التي عندكم، فالله تبارك وتعالى قد يعطي المرأة زوجا ويعطيها أطفالا ولكن يحرمها من المال يحرمها من الوظيفة يحرمها من العافية فنعم الله مقسمة والسعيد هو الذي يتعرف على نعم الله عليه نعمة العافية نعمة العمل نعمة الأهل نعمة الزواج {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها}

فالإنسان يتعرف على النعم التي يتقلب فيها ثم يؤدي شكرها وبهذا الشكر ينال المزيد عند الله تبارك وتعالى فتذكروا أن نعم الله مقسمة وأن هناك من عندها أطفال لكن تتمنى لو أنها لم يكن عندها أطفال وهناك من عندها زوج لكن تعيسة تتمنى لو أنها لم تتزوج أصلاً،لذلك ينبغي أن يُدرك الإنسان أن السعادة لا ترتبط بهذه الأمور بل السعادة هي نبع النفوس المؤمنة بالله الراضية بقضائه وقدره المواظبة على ذكره وشكره وحسن عبادته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*