فيتامينات تقوي قدراتك العقلية – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
قدرات العقلية

فيتامينات تقوي قدراتك العقلية

أن إتباع النظام الغذائي و الصحي من الحبوب الكاملة و الفواكه و الخضراوات تساعد على التقليل من نسبة الإصابة بأمراض القلب و تشير الأبحاث إلى أن هذا النوع من النظام الغذائي أيضا يحافظ على الذاكرة و يحد من الإصابة بمرض الزهايمر .
لأن التغذية تلعب دوراً هاماً على المدى البعيد و القريب لصحة الدماغ و القلب إليك الفيتامينات التي تُساعد في تقوية القدرات العقليّة فيتامين E ،C ،B6 ،B12 ،B9.

فيتامين E:

أنَّ فيتامين E يؤخِّر تَطَوُّر مرض الزّهايمر (الخفيف والمُعتدِل) ،  يُمكن أن يَحمي الدِّماغ من تطوير آفات المادة البيضاء التي ارتبطت بزيادة خطر السّكتة الدِماغيّة، ومرض الزّهايمر،ومرض باركنسون.

مصادر فيتامين E:

  • المُكسّرات والبذور مثل:
    اللَّوْزُ، والبقان، وزبدة الفول السودانيّ، والفول السودانيّ، والبندق، والصّنوبر، والجوز، وبذور عبّاد الشّمس
  • الزّيوت مثل:
    زيت جنين القمح، وزيت عبّاد الشّمس، وزيت القرطم، وزيت الذّرة، وزيت فول الصّويا.
  • الخضروات مثل:
    السّبانخ، والهندباء، والسّلق السويسريّ، واللّفت.

فيتامين B6:

لنموّ الدِّماغ السّليم والجهاز العَصَبيّ، كما يلعب دوراً هامّاً في إنتاج السّيروتونين والدّوبامين اللاّزمَين لعمل النّواقل العَصَبيّة، والقلب والأوعية الدَمويّة، والجهاز الهضميّ، والمناعة، والعضلات، وصُنع هرمونات السيروتونين والنورادرينالين التي تُؤثِّر على الحالة المزاجيّة للإنسان، كما يُساعد الجسم أيضاً في صنع الميلاتونين المُهمّ في تنظيم السّاعة الداخليّة الخاصّة.

مصادر فيتامين B6:

  • لحوم البقر.
  • الدّواجن.
  • الأسماك.
  • البيض.
  • الحبوب الكاملة.
  • المُكسّرات.
  • الفاصولياء.
  • الموز.
  • البطاطا.

فيتامين B12:

مُهمّ لكثير من وظائف الجسم، مثل صحّة الدِّماغ، وإنتاج خلايا الدَم، وعمل الأعصاب السّليم. يُؤخذ فيتامين B12 أيضاً عن طريق الفم في حالات فقدان الذّاكرة، ومرض الزّهايمر، ولإبطاء الشّيخوخة، وتعزيز المزاج والطّاقة والتّركيز، والوظائف العقليّة، والجهاز المناعيّ. يُؤدّي نقص فيتامين B12 إلى تلف الأعصاب الدّائم، وتدهور وظائف المُخّ، وفقدان الذّاكرة.

مصادر فيتامين B12:

  • المأكولات البحرية.
  • الكبد.
  • لحم البقر.
  • الدّجاج.
  • حليب الصّويا المُدعّم.
  • مُنتجات الألبان مثل الحليب واللّبن والجبن.

حمض الفوليك:

تناوُل كميّة كافية من حمض الفوليك أو فيتامين B9 كلّ يوم يُعزّز وظيفة الدِّماغ السّليم، ويُساعد على الحفاظ على الصحّة العقليّة والنفسيّة للإنسان، كما أنَّ النّساء الحوامل بحاجة إلى كميّة أكبر من حمض الفوليك لأنّه بالغ الأهميّة عندما يكون الجسم في حالة نموّ سريعة، وتحديداً خلال فترة الحمل والرّضاعة.

مصادر حمض الفوليك :

  • الخضروات الورقيّة.
  • الحمضيّات.
  • الفول.
  • الحبوب الكاملة.
  • سمك السّلمون.
  • الحليب.
  • الأفوكادو.

 فيتامين C :

يُسمّى الشّكل النّشط له بحمض الأسكوربيك. الإنسان هو أحد الثّدييات الذي لا يُنتج هذا الفيتامين في جسامه بسبب طفرةٍ جينيّة، لذلك يجب تناول أغذية غنيّة به للحصول على الاحتياجات اليوميّة منه.

مصادر فيتامين C:

  • الفاكهة وخاصّةً الحمضيّات.
  • الخضار الطّازجة.

تدابير وقائيّة يُمكن اتّخاذها للحفاظ على صحّة الدِّماغ:

  1. الإقلاع عن التّدخين: يُؤدّي إلى السّكتة الدِماغيّة، وتمدُّد الأوعية الدَمويّة في الدِّماغ، والخَرَف.
  2. الْمُحَافَظَةُ على المستويات الطبيعيّة لضغط الدَّم، والكولسترول، والسُكّر في الدَّم للوقاية من مرض الزّهايمر، وتَمَدُّد الأوعية الدمويّة في الدِّماغ، والسّكتة الدِماغيّة.
  3. الْمُحَافَظَةُ على صحّة القلب: يرتبط تصلّب الشّرايين بالسّكتة الدِماغيّة، وتَمَدُّد الأوعية الدمويّة في الدِّماغ، والخَرف
  4. مُراعاة تعليمات السّلامة العامّة مثل اِرتِداء حزام الأمان والخوذات، ممّا يُقلّل من إصابات الرّأس التي قد تُؤثّر على الدِّماغ وقد تُسبّب الصدع .
  5. مُمارسة الرّياضة: مُمارسة الرّياضة يُمكن أن تخفض الكولسترول وضغط الدَّم، وتُساعد على الحفاظ على وزنٍ صحيّ للجسم، ممّا يُقلّل من خطر السّكتة الدِّماغية.
  6. الاسترخاء، وقضاء وقت ممتع، مثل الاستماع للموسيقا، أو مُشاهدة التّلفاز في نهاية يوم مُتعب.
  7. التّعامل مع الأشخاص الإيجابيين باستمرار، والابتعاد عن الأشخاص السلبيّين، وقضاء وقت أطول مع الأصدقاء يُعزّز الصحة النفسية والعقليّة.
  8. تحفيز الدِّماغ باستمرار وتنشيط الذاكرة وحل المشكلات؛ فالدِّماغ غير المُستخدَم مثل العضلات غير المُستخدَمة يَضمُر وتقلّ قدراتهِ الإدراكيّة. ومن الأمور التي تُحفّز الدِّماغ: السّفر، وزيارة المَتاحف، وقراءة الكتب والصُّحف، أو المجلات، مُمارسة ألعاب التّفكير مثل الشطرنج، والكلمات المُتقاطعة ، والعزف على آلات موسيقيّة، وممارسة الحرف اليدويّة مثل الرّسم والتّلوين، والسّيراميك، والتخلّص من الآلة الحاسبة لإجراء الحسابات ذهنيّاً، والتطوّع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*