فوائد حقن الدهون الذاتية في الوجه – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا

فوائد حقن الدهون الذاتية في الوجه

حقن الدهون الذاتية بالوجه

حقن الدهون الذاتية تقنية تم إكتشافها من قِبل الخبراء فى السنوات الأولى من القرن التاسع وكانت الأبحاث قائمة لإكتشاف تقنية يتم من خلالها معالجة التشوهات وإصلاح العيوب الموجودة بالوجه والتى يمكن أن تنتج بسبب الحوادث أو غيرها من الأسباب المختلفة. وبعد أن أنتشرت تقنية العلاج عن طريق الحقن بإستخدام الدهون الذاتية بشكل سريع و واسع أصبحت عمليات تجميل الوجه بإستخدام الدهون الذاتية من آولى العمليات التجميلية إنتشاراً وطلباً على مستوي العالم كله ومن بعدها عمليات تجميل الثدي وتكبيره ثم بعدهما عمليات تجميل الأنف والكثير من مختلف الأنواع من العمليات التجميلية.

أصبحت عمليات تجميل الوجه عن طريق حقن الدهون الذاتية رقم واحد طلباً على مستوي العالم لما بها من مميزات وسهولة العملية الجراحية وفوائد كثيرة ونادراً ما يحدث مضاعفات لها ولذلك فهي آمنة جداً على المريض فلا حاجة للقلق منها على الإطلاق.

لماذا سُميت بالدهون الذاتية

سُميت حقن الدهون الذاتية بالذاتية لأنها تنتج من الجسم ويتم ذلك عن طريق إستخلاص الدهون من جسم الإنسان ثم إعادتها للجسم مرة أخري عن طريق الحقن ويقوم الطبيب المختص بتوزيعيها على الجسم تحديداً بالمناطق التى تحتاج للعلاج بتركيزات وكميات مُعينة يحددها الطبيب حسب الحالة، ولا يمكن أن يتم حقن مريض آخر بحقن الدهون التي تم إستخراجها من مريض أخر لأن ذلك يُمكن أن يُؤثر سلباً على المريض لإختلاف نسب الدهون الموجودة بالجسم من شخص للشخص الآخر، فنجد أنه تزيد نسب الدهون التي توجد بجسم المرأة عن النسب الموجودة بجسم الرجل ويرجع ذلت التغير الملحوظ بسبب المتلبات التى تزيد بجسم المرأة عن الرجل كالحمل ويرجع ذلك للهرمونات الموجودة بالجسم وإختلافها من جنس لأخر.

قّدر العلماء نسب الدهون الموجودة بشكل أساسي في جسم المرأة ب 10% إلى 16%، وجسم الرجالى حوالى 3% إلى 5%. تتأثر نسب الدهون بصحة الجسم الجسدية والنفسية.

فوائد ومميزات حقن الدهون الذاتية بالوجه

من مميزات حقن الدهون الذاتية

  • يتم الحصول على الدهون الذاتية بسهولة فيتم ذلك عن طريق إدخال أنابيب رفيعة بالجسم من خلال فتحات صغيرة يقوم الطبيب بإحداثها بمناطق معينة بالجسم ولا تتجاوز نصف سنتيمتر ثم يقوم الطبيب بإستخراج الدهون الزائدة بالجسم ثم تجهيزها لإعادة حقنها بالمناطق التى تحتاج للحقن.
  • رخيصة الثمن مقارنة بالفيلير و البوتكس وبالمواد الأخري التى تُستخدم لعلاج مشاكل الوجه والتى تكون غالية الثمن.
  • لا يوجد أى تأثير على المريض إذا تم إستخراج كميات كبيرة من الدهون حتي لو كانت كميات لملء مناطق كالثدي أو الأرداف.
  • لا يوجد إحتمالية أن يحدث رفض مناعي من الجسم لها أو حدوث أى إلتهابات مقارنة بالتى يمكن أن تحدث نتيجة إستخدام الفيلير وغيره من الطرق.
  • لا تتأثر ولا تذوب بمرور الوقت فالدهون الذاتية عبارة عن خلايا تكون حية ديناميكية وذلك معناه أنها تعرف كيف تتكيف مع المناطق الموجودة فهى مع زيادة الوزن تزداد حجمها وإذا حدث تنحيف للجسم صغرت في الحجم.
  • قابلة للتجميد وللتخزين وبالتالى لا تفسد إذا لم يتم حقنها في نفس الوقت و لها صلاحية تصل إلى الثلاثة أشهر من موعد إستخراجها من الجسم.
  • قوامها يشبه بشكل كبير للأنسجة الموجودة طبيعياً بالجسم وتكون ذات ملمس طري.

مشاكل تقوم حقن الدهون الذاتية بعلاجها بالوجه

تعالج تقنية حقن الدهون الذاتية مشاكل عديدة من مشاكل البشرة التى تواجه الكثيرين كعلاج التجاعيد وعلاج آثار حب الشباب وآثار الندبات والحروق وأيضاً علاج نحافة الخدين التى تحدث نتيجة ضمور الدهون الموجودة بالخدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*