عملية تجميل المهبل وترميمه – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية تجميل المهبل وترميمه
عملية تجميل المهبل وترميمه

عملية تجميل المهبل وترميمه

ماهي عملية تجميل المهبل وترميمه ؟

تجميل المهبل وترميمه هو عملية تجميلية تجرى للمهبل عند هبوطه أوتدليه ويسمى السقوط المهبلي، وفيه يسقط الرحم نحو المهبل وفى بعض الأحيان يتدلى ويخرج من فتحة المهبل، وفى هذه الحالات تتم عملية تجميل المهبل وترميمه ومن الممكن اللجوء إلى استئصال جزء من عنق الرحم أو الرحم بأكمله إذا تخطت المرأة سن اليأس ويتم الاستئصال عن طريق المهبل. ويمكن الطبيب اكتشاف هبوط الرحم أثناء الكشف بكل سهولة وعلى أساسه يتم تحديد موعد لإجراء عملية تجميل المهبل وترميمه.

الأسباب المؤدية إلى عملية تجميل المهبل وترميمه:

  • تعتبر صدمة الولادة وخاصة إذا كانت صعبة من أكثر الأسباب المؤدية إلى هبوط الرحم.
  • الحزق أثناء الولادة لتسريع عملية نزول الطفل قبل اتساع عنق الرحم بالشكل المطلوب.
  • عدم إستعادة العضلات والأربطة قوتها بعد الولادة وتكرار الولادة مرة أخرى في وقت قصير.
  • ميلان الرحم إلى الخلف يؤدي إلى سقوطه في المهبل.
  • السعال والإسهال المزمن من أسباب اللجوء إلى عملية تجميل المهبل وترميمه.
  • ضعف أربطة الرحم مما يؤدي إلى تهتكها أثناءالولادة.
  • وجود أورام بالبطن اوتكيسات.

وكل هذه الأسباب تؤدي إلى سقوط الرحم وتدليه ويجعله في حاجة إلى إجراء عملية تجميل المهبل وترميمه لإستعادة وضعه الطبيعي.

أنواع هبوط المهبل التي تحتاج إلى عملية تجميل المهبل وترميمه:

هناك نوعان لهبوط أو سقوط المهبل وهما:

أولا: هبوط الجدار الأمامي للمهبل وفيه يسقط الجزء العلوي من الجدار الأمامي للمهبل كما يؤثرعلى المثانة ويؤدي لىسقوطها في الكثير من الأحيان،  أما الجزء السفلى من الجدار الأمامي للمهبل عندما يسقط يؤثر على قناة مجرى البول وسقوطها أيضاً.

ثانيا: هبوط جدار المهبل الخلفي ويؤدي لسقوط الجزء السفلى من جدار المهبل الخلفي إلى هبوط الرحم والمستقيم أيضاً، وسقوط الجزء العلوي من الجدار المهبلي الخلفي يؤثر على الأمعاء ويعمل على هبوطها، وفى كل هذه الأحوال يلجأ الطبيب إلى عملية تجميل المهبل وترميمه مع إصلاح الاجزاء الأخرى المتدلية خلال عملية تجميل المهبل وترميمه.

أعراض عملية تجميل المهبل وترميمه:

عادة ماتذهب المرأة للطبيب عندما تظهر عليها أعراض معينة للإطمئنان وهناك أعراض يجب معها على الفور أخذ القرار بإجراء عملية تجميل المهبل وترميمه ومنها:

  • إفرازات مهبلية يصاحبها الدم وهذا يعني وجود قرحة في المهبل.
  • زيادة الطمث مع تقارب في ميعاد نزوله.
  • الشعور دائما بالرغبة في التبرز ولكنها رغبة كاذبة وسببها سقوط الجدار الخلفي للمهبل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر أثناء عملية الجماع.
  • زيادة آلام الظهر وخاصة أسفل الظهر.
  • الشعور بالثقل أسفل الحوض.
  • جفاف جدار المهبل والتهابه وفي بعض الأحيان يؤدي إلى القرحة.
  • ألم وإحتقان المبيضين ويؤدي إلى كثرة الطمث.
  • الرغبة في التبول وخاصة في الليل مع ظهور ألم أثناء التبول أو بالعكس يكون هناك عسر في التبول.
  • مغص كلوي شديد بسبب هبوط الرحم والضغط على الحالب.
  • الشعور بضعف العجان.
  • ظهور تورم في المهبل عند الحزق.
  • ويمكن للطبيب استكشاف كل هذا أثناء الكشف الإعتيادي وتحديد موعد إجراء عملية تجميل المهبل وترميمه.

علاج هبوط المهبل قبل عملية تجميل المهبل وترميمه:

يتم علاج هبوط الرحم على حسب شدة الحالة ودرجة الهبوط، فبعض السيدات لايعاني من أعراض لإجراء عملية تجميل المهبل وترميمه فينصحهن الطبيب بعمل تمرينات رياضية لعضلات الحوض مع الإنتظام في التمرينات حتى لا تزداد نسبة الهبوط، أما إذا كان هناك هبوط في جدار المهبل يجب إجراء عملية تجميل المهبل وترميمه، وفى حالة أن السيدة تعدت سن اليأس يلجأ الطبيب إلى عملية إستئصال الرحم بالكامل وليس عملية تجميل المهبل وترميمه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*