عملية تجميل الذقن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تجميل الذقن

عملية تجميل الذقن

تجميل الذقن : عملية تجميلية ضمن جراحات الوجه التي إنتشرت بشكل كبير بين الرجال والنساء لأنها تساعدهم على زيادة الثقة و تزيد وسامة الوجة .
هي عملية يتم فيها تعديل شكل الذقن بحيث تتناسب أكثر مع جماليات الوجه. قد تشمل هذه العملية تغيير معين في شكل الذقن، أو عملية تصغير الذقن، أو حتى عملية زرع بعض المنغرسات في الذقن فتكون النتيجة تكبير الذقن.


المرشح لعملية تكبير الذقن:

  1. يعاني من ذقن صغير
  2. يكون شكل الذقن مربع أو مستدق.
  3. يعاني من أنف بارزة.
  4. شكل الخدود كبير مقارنة بحجم الذقن.
  5. تكون رقبته لحمية.

المرشح لعملية تصغير الذقن:

  1. يكون حجم الذقن كبير.
  2. يتمتع برقبة غير لحمية ومستدقة.
  3. خدود غير بارزة.
  4. أنف صغير أو خضع لعملية تصغير الأنف.
  5. شكل الذقن بيضاوي ضخم أو دائري.

لعملية تجميل الذقن عامة بالصفات التالية:

  • يتمتع بالسلامة النفسية والصحة العقلية.
    لم يمر مؤخراً باضطرابات كبيرة في حياته (حالات وفاة أو صدمة عاطفية أو غير ذلك). وصل إلى سن 20 أو أكثر بحيث يكون نمو الذقن قد توقف ،وفي حالة صحية جيدة ولا يعاني من أمراض القلب أو القصور في الشرايين أو غير ذلك من الأمراض المزمنة.
    – لا يتناول أدوية مضادة للتجلط.
    – لم يخضع للعلاج بحقن قبل العملية بفترة لا تقل عن ستة أشهر.
    – يجب أن تكون أهداف المريض واقعية وتوقعاته سوية حتى لا يخيب أمله.
    – ينبغي أن يكون المريض من غير المدخنين أو أن يكون قادراً على التوقف عن التدخين قبل العملية بعدة أشهر ولعدة أشهر بعد العملية.

شد الذقن

بمرور العمر يتأثر المظهر الخارجي للوجه والجسم ككل فتقل مرونة الجلد نتيجة نقص مادتي الإيلاستين والكولاجين، وتنتشر التجاعيد والترهلات وتترسب الدهون في أنحاء الوجه والجسم، وبينهما تختفي ملامح الشباب ونضارته.
من المشاكل المنتشرة مشكلة الذقن المزدوج التي تسبب تشوه في منظر الوجه فتبدو كما لو كنت أكبر من عمرك عشر سنوات، وتؤدي هذه المشكلة إلى حرج كبير خاصةً بالنسبة للنساء حيث يهمهن المظهر الجمالي أكثر من الرجال، ولذا كان البحث والسعي لحل هذه المشكلة منذ القدم. نتحدث في هذا المقال بالتفصيل عن حل هذه المشكلة، حيث سنتحدث عن شد الذقن وإزالة الذقن المزدوج.

عملية شد الذقن

يعرف الذقن المزدوج أنه تجمع الدهون أسفل الفك السفلي أو ترهل الجلد تحت الذقن مما يؤدي لتشوه منظر الوجه فيصبح أشبه بذقن أخرى في الرقبة. قد يتبادر إلى الذهن أن سبب ظهور الذقن المزدوج هو السمنة فقط، ولكن في الحقيقة هناك عدة أسباب وليس سبب واحد كلها تؤدي إلى بروز الذقن المزدوج من هذه الأسباب ما يلي:

  1. سبب وراثياً كأن تكون عائلة أحد الوالدين مشتهرة بهذه الصفة.
  2. تؤدي بعض الأمراض المتعلقة بالغدد والتمثيل الغذائي إلى تجمع الدهون أسفل الذقن.
  3. كثرة كي البشرة وفردها وبعض المساحيق التجميلية السيئة.
  4. السمنة المفرطة.
  5. الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة.
  6. الفقدان السريع الغير منضبط للوزن يؤدي إلى ترهل جلد الوجه.
  7. كثرة التعرض لأشعة الشمس تفقد الجلد مرونته.

حلول مشكلة الذقن المزدوج

قبل أن نتحدث عن حلول مشكلة الذقن المزدوج نتحدث عن الوقاية من هذه المشكلة فالوقاية دائماً أيسر من العلاج، فيجب مبدئياً عدم الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والسكريات والالتزام بنظام رياضي يومي.
أما عن العلاج فهناك العديد من الطرق لشد ونحت الذقن وتشتمل هذه الطرق على حلول طبية وأخرى بدون تدخل طبي، وكذلك شد الذقن عن طريق العمليات الجراحية أو الحقن وغيره من التقنيات الحديثة.
أو شد الذقن إعادة تشكيل الذقن وإزالة الأنسجة الزائدة مع شد الجلد لاستعادة تناسق ملامح الوجه وإعادة رونق الشباب إليه. هناك العديد من الطرق والخطوات التي تعطي نتائج جيدة في شد الذقن والتخلص من الذقن المزدوج وتشمل ما يلي:
و أخيراً – تمارين رياضية خاصة. تفيد هذه التمارين في حالات الذقن المزدوج الناتج عن الوراثة وتشمل ما يلي:

  • تمارين المضغ العمودي.
  • تمارين ضم الشفاه ويسمى تمرين “القبلة”.
  • تمارين اللسان.
  • شد الرقبة.
  • دوران الرقبة “Neck roll”.

مميزات الطرق الحديثة لشد الذقن:

  • السرعة وسهولة التقنية مع عدم وجود شق جراحي.
  • تجنب مضاعفات التخدير الكلي حيث يحتاج الطبيب في الطرق الحديثة إلى تخدير موضعي فقط.
  • تجنب عواقب الفتح الجراحي من النزيف والعدوى وكذلك مضاعفات التئام الأنسجة.

نصائح عامة بعد اجراء العملية :

تجنب تعريض منطقة الذقن للاصطدام لفترة 8 اسابيع على الأقل بعد العملية ،و إبتعد تماما عن اي تمارين رياضية طوال هذه الفترة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*