عملية تجميل الأنف اللحمي – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عملية تجميل الأنف اللحمي
عملية تجميل الأنف اللحمي

عملية تجميل الأنف اللحمي

تختلف جراحة الأنف من شخص لأخر، يوجد الكثير من الشخاص الذين يملكون أنف لحمي ويحتوي هذا الأنف على جلد ضخم، في كلتا الحالتين لا يوجد أنف رفيع لهؤلاء الأشخاص، ومن الممكن تصغير الأنف حتى يكون متناسب مع شكل الوجه.

أما عن شكل الأنف اللحمي فهو إنتفاخ الأنف لهذه الأشخاص أطول وقد حدودا مدة من شهرين إلى 3 أشهر لظهور نتائج عمية تجميل الأنف اللحمي، هذه الفترة ستكون مظهر الأنف جميل ومتناسق مع وجهه.

وقد تدور في رأسك بعض الأفكار أن عملية تجميل الأنف اللحمي أو إزالة اللحم الزائد، ولكن كل هذه الاعتقادات خاطئة وأما بالنسبة لعملية تجميل الأنف اللحمي فهي أمنة تماما وكل هذه الأفكار هاجس الخوف من تجربتها.

ما هي جراحة تجميل الأنف اللحمي ؟

الغرض من عملية تجمل الأنف اللحمي هي تغير شكل الأنف حتى يظهر بشكل أفضل ومناسق مع ملامح الوجه، ومن خلال نحته أو تصغيره ويتم القيام بها أيضاً للقيام بتحسين وظيفة الأنف عند الكثير من المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض مثل ضيق التنفس، وهذا يعني بأنها ليس عملية لتحسين المظهر فقط ، وقد صرح بها علماء الدين لمن يعاني من تشوهات أو التخلص العيوب التي تنج من مرض أو عيوب خلقية مثل الأنف اللحمي.

متى أكون بحاجة لعملية تجميل الأنف اللحمي ؟

تجميل الأنف اللحمي هي عملية تناسب بعض الأشخاص الذين لديهم عيوب في أنفهم وتؤثر على مظهرهم تأثير سلبي، فيجب عليهم التحدث مع الطبيب قبل البدء في العملية حتى ينصحهم الطبيب بما هو مناسب لهم من تقنيات حديثة وما هل الخطوات المتبعة لنجاح العملية حتى لا تحدث أي مشاكل حول عملية تجميل الأنف اللحمي.

ما هي النتائج والتوقعات المترتبة على جراحة تجميل الأنف اللحمي ؟

أن الهدف الأساسي من عملية تجميل الأنف اللحمي هي تحسين مظهره ولا هدف الوصول أعلى أقصى علامات الجمال، وقد يختلف نوع الجلد من شخص لأخر، ومن الممكن أن يكون هذا الشخص غير مرشح للقيام بهذه العملية بسبب طبيعية الجلد، أو لأي أسباب أخرى، حيث يتم القيام بعملية تجميل الأنف اللحمي لتعديل مظهره، ومن أهم المشاكل التي تواجه أصحاب الأنف اللحمي هي اتساع الأنف وتظهر الأنف بحجم أكبر.

هل يمكن القيام بعملية تجميل الأنف اللحمي بتقنية الليزر؟

حتى الأن لم يتم إستخدام تنقية الليزر في العمليات الخاصة بجراحة الرأس والرقبة ولكن تقوم فقط بعلاج التجاعيد وانكسار العين وآفات الجلد والحنجرة، ولكن لا تدخل الليزر في العمليات الجراحية، وكان هدف العمليات الجراحية لتجميل الأنف اللحمي هو تحسين مظهر الأنف حتى يتناسق مع الوجه.

هل تختلف عملية تجميل الأنف اللحمي عن الأنف العظمي؟

في العادة يكون الأنف لأما لحمياً أو عظمياً ومن النادر أن يجمع بين الحالتين، ولكي من الضروري اتباع أساليب معينة صالحة لكل أنف، ومن أهم أعمال الأنوف العظمية هو انخفاض حجم الأنف وشكله، وأما بالنسبة للأنف اللحمي هو انخفاض النسيج من جزء معين وإضفاء النسيج إلى الجزء الأخر.

والنسيج الذي يتم إضافته في العملية يكون نسيج غضروفين يتم أخذه من الحاجز الأنفي حتى يصبح الحاجز الغضروفي للأنف عظمياً بسبب إيراد الصدمة أو الكسرة، ولا يكون قابل للاستخدام بشكل نهائي، وهذا الحال يلجأ الطبيب لإستخدام غضروف الأذن مع العلم بأن عند القيام بإزالة غضروف الأذن تترك أثر قليل، أما تشكيلة الأنف اللحمي صعبة للغاية، ومن الضروري عند القيام بعملية تجميل الأنف اللحمي أن تقوم بها على يد جراح كبيرة ذو خبرة وتجارب ممتازة في هذا المجال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*