عملية تجميل الأذن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عمليات تجميل الأذن

عملية تجميل الأذن

المقصود من تجميل الأذن ، هو اجراء العمليات الجراحية وغير الجراحية ، التي تهدف الى اصلاح وتصحيح التشوهات والعيوب في شكل الصيوان (الأذن الخارجية ).

عملية تجميل الأذن:

ولا تقتصر عملية تجميل الأذن على تحسين موضع الأذن والتغلب على بروزها فحسب بل يمكن من خلالها تشكيل القالب الطبيعي للأذن أو تصغير حجمها أو تحقيق التطابق المنشود بين كلتا الأذنين. ويمكن إجراء العملية لأي مرحلة عمرية من بعد سن الخامسة أو السادسة ، لأنه هو الوقت الذي تكون قد اكتملت به مراحل نمو الأذن،ووصولها الى الحجم النهائي وحتى لو كان هناك حالات بسيطة من التشوه في الأذن فقد يدركها الطفل في نفسه.

المرضى المستفيدين من عملية تجميل الأذن :

  • بروز صيوان الأذن، وهي الحالات الأكثر شيوعاً في عمليات تجميل الأذن.
  • الأذن الكبيرة.
  • الأذن ذات الشكل غير الإعتيادي.

كيف يتم إجراء جراحة تجميل الأذن؟

يوجد العديد من الخيارات والتقنيات الجراحية التي يوفرها الطب لتحسين شكل الأذن، بحيث يحدد جرّاح التجميل لكل مريض ما يناسبه من الإجراءات وفقاً للمشكلة التي يعاني منها ، ووفقا لرغبات المريض والعوامل الخاصة بحالته، فعملية تجميل الأذن لن تعطي نفس النتيجة لكل الأشخاص، فتؤثر بذلك العوامل الفردية بين المرضى. إذا كان المريض يعاني من بروز الأذنين، فسيتم اعادة تشكيل الأنسجة الداعمة للأذن، وهي “الغضروف” وذلك لجعل الأذن أقرب إلى الرأس، ويتم ذلك عادة بعمل شق خلف الأذن تختفي آثاره تدريجياً بين الخطوط والتجاعيد الطبيعية في الجلد. وفي بعض الحالات، والتي تحتاج إلى تصحيح البروز الواقع في الثلث الأوسط من الأذن، فإن ذلك سيقتضي بالضرورة إجراء شق في الجهة الأمامية من الجزء الخارجي للأذن، ويحدد الموقع بشكل مدروس، بحيث يلتئم فيها الجرح بسهولة، وتكون آثاره مخفية. أما في حالات تصغير الأذن، فيتم فيها إزالة لجزء من الجلد والغضروف.

في كثير من الأحيان يتم اجراء عملية تجميل الأذن ،تحت التخدير الموضعي والتسكين في الوريد ، الا أنه في بعض الأحيان يكون التخدير الكامل مطلوبا خصوصا لدى الأطفال الصغار ، وفي العادة يسمح للمرضى بمغادرة المستشفى بعد فترة قصيرة من المراقبة، فيما تحتاج بعض الحالات إلى المبيت في المستشفى.

بعد الجراحة يجب على المريض ابقاء موقع العملية ملفوفا بضمادات الشاش لعدة أيام ،وأحيانا لأسابيع ، للتأكد من أن الأذن ثابتة في موقعها الجديد الصحيح؛ وفي الليل يوصى عادة بإرتداء عصبة الرأس التي تغطي الأذنين لمنع انحناء الأذنين أثناء النوم.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*