عمليات تجميل الوجه للرجال – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عمليات تجميل الوجه للرجال

عمليات تجميل الوجه للرجال

لقد إتسعت نظرة المجتمع إلى الجمال لتشجع الرجال البحث عن كل ما يمكن أن يحفظ لهم مظهر الشباب لأطول فترة ممكنة، وازدياد رغبتهم في الحصول على الوسامة والأناقة التي تضيف إلى مكانتهم الاجتماعية لم يعد من الغريب أن يلجأ الرجل لطبيب التجميل بحثاً عن تعديل عوامل التقدم بالسن، أو رغبة في زيادة وسامته عملية تجميل الوجه للرجال، ليست مجرد عملية ذات خطوات محددة، طريقة تجميل الوجه للرجال يعتبر فن يعتمد على العلم وتتضمن عملية تجميل الوجه للرجال العديد من التقنيات، منها الطرق المختلفة لشد الوجه للرجال، أو حقن دهون الوجه عند الرجال لضبط التناسبات المختلفة للوجه، ومنها إزالة الشامات والعلامات الواضحة في الوجه بالليزر، بل ويندرج تحتها أيضاً عمليات تكثيف الشارب، وعمليات زراعة اللحية وغير ذلك من العمليات التي تضيف لوسامة وجاذبية الوجه عند الرجال .

عمليات تجميل الوجه للرجال :

  • عمليات شد الوجه للرجال لإزالة التجاعيد .
  • عمليات إعادة الشباب والتي تتضمن عمليات شد الوجه، وعملية شد الجفون، وعمليات رفع الحواجب .
  • عمليات إزالة الشامات والندوب وآثار الجروح والعلامات الظاهرة بالوجه .
  • عمليات حقن دهون الوجه عند الرجال .
  • عمليات الفيلر للتخلص من التجاعيد وإعادة مظهر الشباب .

المرشحون لعملية تجميل الوجه للرجال

الرجال البالغين ممن يعانون من أي مشكلة في الوجه تدفعهم للبحث عن حل تجميلي لهذه المشكلة، ومن بين هذه المشكلات :

  • مشكلة النحافة في بعض مناطق الوجه .
  • مشاكل تراكم الدهون ف بعض مناطق الوجه (مثل تكون اللغد أو ما شابه) .
  • مشاكل نقص كثافة الشارب أو اللحية .
  • مشاكل التجاعيد في منطقة ما حول الفم .
  • مشكلة التجاعيد في منطقة ما حول العينين .
  • تهدل الجفون وتجاعيد الجبهة .
  • مشكلة ظهور أثار التقدم في العمر .
  • الشامات وآثار الجروح والندوب وبعض مشاكل تصبغات البشرة .

وفي كل الأحوال ينبغي أن يكون الشخص المرشح لإجراء العملية في حالة صحية جيدة، ولا يعاني من أي أمراض مزمنة، ولا من حالات نفسية مثل الاكتئاب والإدمان. لا بد أن يكون المريض من غير المدخنين، لأن التدخين يؤخر التئام الجروح ويساعد على تفاقم مضاعفات عملية تجميل الوجه .

خطوات إجراء عملية تجميل الوجه للرجال

  • التخدير

التخدير هو الخطوة الأولى في أي عملية، ويتوقف نوع التخدير المستخدم على العملية الجراحية التي يرغب المريض في إجرائها، وعلى الأدوات المستخدمة فيها. معظم العمليات الجراحية التي تتم باستخدام الليزر لا تحتاج لأكثر من التخدير الموضعي. أما العمليات الموسعة التي تتم على أجزاء متعددة من الوجه في ذات الوقت فقد تتطلب التخدير الكلي .

  • إجراء الجراحة

يبدأ الطبيب في إحداث الشقوق الجراحية التي يحتاج إليها سواء للتدخل بالليزر أو لتجميل الوجه أو يقوم بعملية حقن الدهون بحسب الخطة الموضوعة وفقاً لرغبات المريض .

  • إغلاق الجرح وانتظار النتائج

يبدأ الطبيب في إغلاق الجرح بالغرز المناسبة، ووضع الضمادات التي يحتاجها المريض لتبدأ مرحلة التعافي وانتظار النتائج .

فترة النقاهة المتوقعة

تختلف فترة النقاهة المتوقعة لعملية التجميل بحسب الإجراء المتبع خلال العملية :

  • تستغرق العمليات التي تتم بالليزر فترة نقاهة أقل بكثير عن غيرها من العمليات التي تتم بطرق جراحية .
  • فترة النقاهة لعمليات حقن الفيلر وزراعة الشعر فترة تتراوح بين يوم وأسبوع .
  • فترة النقاهة من العمليات التي تتم بالليزر فترة تتراوح بين ثلاثة أيام وأسبوعين .
  • فترة نقاهة العمليات التي تتم بطرق جراحية فتبلغ بضع أسابيع .

في كل هذه الحالات ينبغي على المريض أن يتجنب التدخين، وينبغي أن يتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة وأن يلتزم باستخدام الأدوية والمستحضرات التي يوصي الطبيب بتناولها أو استخدامها في الفترة التي تلي إجراء عملية تجميل الوجه .

النتائج بعد إجراء تجميل الوجه للرجال

تظهر نتائج عمليات تجميل الوجه للرجال بعد تمام فترة النقاهة، واختفاء أي تورم ناتج عن العملية. بمراجعة تجارب المرضى عن جراحات تجميل الوجه للرجال، فقد وجد أن رضى المريض عن نتائج العملية الجراحية يتعلق بصورة كبيرة بحسن اختياره لطبيب التجميل المناسب بالدرجة الأولى لأنه لن يترك المريض يتعلق بآمال وأحلام وردية بصدد النتائج بشكل عام عبر المرضى عن إحساسهم بأن مظهرهم قد تحسن بصورة كبيرة بعد العملية الجراحية، وأنهم قد تخلصوا من ترهلات الجلد في حالة عمليات شد الوجه للرجال وقد عبر الرجال الذين خضعوا لجراحات حقن الدهون في مناطق مختلفة من الوجه عن رضاهم عن النتائج التي زادت من ثقتهم في أنفسهم، وقد دفعهم علمهم بأن هذه النتائج مؤقتة، إذ سرعان ما يمتص الجسم الدهون التي تم حقنها في مناطق الوجه المختلفة ويعود لطبيعته القديمة، إلى إبداء الرغبة في تكرار هذه العملية عند الحاجة لذلك وبشكل عام فإن رضاك عن النتائج يحتاج إلى نظرة واقعية للعملية وحسن اختيار لطبيبك .

المخاطر والمضاعفات المحتملة

دائماً ما يحمل الخضوع لمشرط الجراح بعد المخاطرة، ورغم التقدم الهائل في مجال عمليات التجميل إلا أن المخاطر والمضاعفات تبقى قائمة رغم ندرتها :

  • التعرض لعملية جراحية يعرضك دوماً لمخاطر النزيف والكدمات والزرقان والإحساس بالألم في مكان العملية الجراحية .
  • أن تتعرض لخطر العدوى خلال العملية الجراحية أو بعدها .
  • وفي حالة تطلبت العملية الخضوع للتخدير الكلي، فإن مخاطرة المختلفة تضاف إلى مخاطر العملية الجراحية .
  • تتعرض بعض الحالات إلى إحساس دائم أو مؤقت بالخدر والألم في الوجه عقب عمليات تجميل الوجه .
  • يتعرض البعض الآخر لمشاكل عدم الرضا عن نتائج العملية الجراحية، ومن ثم يتطلب الأمر الخضوع إلى بعض الجراحات التصحيحية .

بشكل عام فإن تقليل المخاطر التي يتعرض إليها المريض خلال العملية الجراحية يعتمد بشكل كبير على اختيار جراح التجميل والمركز الطبي الذي تجرى فيه العملية الجراحية بعناية .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*