علاج حروق اليد – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
علاج حروق اليد

علاج حروق اليد

من الطبيعي أن يتعرّض أحدنا إلى بعض حروق اليد البسيطة لأسباب مختلفة فالحوادث أمر قدري قد يصيب البعض من وقت لآخر، لكنه قد لا يكون مستعداً للذهاب للطبيب في نفس الوقت ولا يوجد لديه كريم الحروق الطبي، مما يجعله مجبراً على تحمّل الألم الشديد لعدم علمه بمدى تأثيرات المواد المنزلية في علاج الحروق البسيطة بعد أن يمر الأمر بسلام ويشفى الحرق، فإنه غالباً ما يترك أثراً واضحاً على الجلد، وتسبب هذه الآثار مشاكل جمالية ونفسية لأصحابها تجعلهم في سعي دائم نحو التخلص من آثار الحروق، وبخاصة إذا كان الحرق في موضع واضح أو يحتل منطقة كبيرة من الجسم، تتزايد شعبية جراحات تجميل الحروق على مستوى العالم يوماً بعد يوم، وازدادت الاهتمامات والتطويرات البحثية لتجميل الحروق، وعلى الرغم من أن الهدف الرئيسي لهذه العمليات هو التجميل بالدرجة الأولى، إلا أنها تصنف طبياً باعتبارها جراحة تكميلية وتعويضية، غالباً ما تكون جراحة تجميل الحروق مشمولة بالتأمين الصحي في معظم دول العالم نظراً لأهميتها للمريض .

فئات حروق اليد

  • حروق الدرجة الاولى : تصيب سطح الجلد باحمرار دون أن تبرز البثور ، وهذه الطبقة من الجلد تستبدل طبيعيآ بطبقة جديدة .
  • حروق الدرجة الثانية : إنه احتراق الجلد وبروز البثور وتسرّب السوائل من اوعية الدم، ولكن الباقي من الانسجة يكفي الطبقة السطحية لتستعيد ما فقدته من سوائل .
  • حروق الدرجة الثالثة : قد يحترق الجلد بكل طبقاته، فلا يستطيع أن يتجدد بصورة تلقائية طبيعية، ولكن الجلد الجديد ينمو على اطراف الجلد المحترق، وفي هذه الحالة يجب تعويض المصاب عمّا فقده من سوائل .

فئات حروق اليد

التقنيات المستخدمة لعلاج حروق اليد 

1- الطريقة الجراحية : يتم فيها إدخال بالون من السيليكون تحت أحد مناطق الجلد وملئه تدريجياً بالماء بحيث يسمح للجلد بالتمدد وحينها يمكن استئصال كمية كافية من الجلد تسمح بتغطية الحرق وإزالة أثره دون أن تعرض منطقة أخرى جديدة من الجلد لندبة كبيرة أو واضحة  وتتميز هذه الطريقة عن أساليب وطرق زراعة الجلد القديمة بأنها تسمح بتغطية مساحات كبيرة من البشرة دون الاضطرار إلى زراعة جلد غريب عن الجسد لعدم التعرض لعمليات رفض الجلد المزروع وعدم الاضطرار لتناول مثبطات المناعة التي تساعد على تقبل الجسم للجلد الجديد الذي تم زراعته .

2- الليزر : يتم فيها وضع مخدر موضعي وتحديد مكان الحرق واستخدام الجهاز المناسب بالشدة المناسبة لفترة كافية بمهارة ودقة فائقة من قبل الطبيب ، بعدها يجب أن يلتزم المريض بتوصيات الطبيب من حيث استخدام بعض الكريمات والمستحضرات الخاصة لتخفيف الالتهاب لتبدأ النتائج في الظهور، تعتبر هذه الطريقة حديثة نسبياً، إلا أنها شكلت ثورة في عالم عمليات التجميل، حيث تم التوصل مؤخراً إلى أن بعض موجات الليزر يمكنها المساهمة في التخلص من اثار الحروق والندوب، كما يمكنها توحيد لون البشرة .

التعافي من جراحة حروق اليد

  • العملية الجراحية : قد يستغرق بعض الوقت، فهو يتم خلال فترة تتراوح بين أسبوعين وبضعة أسابيع بحسب حالة المريض الصحية وطبعة التئام الجروح لديه. يجب في هذه الفترة أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب للعناية بالجروح لتجنب الإصابة بالعدوى .
  • الليزر : انه بسيط للغاية، ولا يستلزم أكثر من تجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام بعض المستحضرات المرطبة والمضادة للالتهاب على موضع العلاج مع تكرار الجلسات بحسب الحاجة وبعدها تظهر نتائج العلاج .

النتائج بعد جراحة حروق اليد

  • نتائج العلاج بالجراحة : فإن النتائج تستغرق فترة تتراوح بين شهرين وعدة أشهر لتظهر بصورتها النهائية، وإن كانت تبدو ملحوظة بمجرد إزالة الضمادات، إلا أن بعض التورم والالتهاب يستغرق فترة وجيزة ليتخلص الجسم منه ويعود لحالته الطبيعية ليستمتع المريض بمظهره الجديد بعد التخلص من آثار الحروق .
  • نتائج العلاج بالليزر : انها تظهر سريعاً لدرجة أنها تكون ملحوظة بعد الجلسة الأولى لكن النتائج النهائية لا تظهر إلا بعد اختفاء الالتهاب والتورم الطبيعي المصاحب للعلاج .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*