شفط دهون الذقن – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
شفط دهون الذقن

شفط دهون الذقن

من معالم الجمال تلك الملامح الواضحة للوجه عظام الوجنتين المحددة الفك الانسيابي الناعم للمرأة والقوي الحاد المربع للرجل، الذقن المحددة الظاهرة من الأعلى والانسيابية الدقيقة من الأسفل لتحدد خطاً فاصلاً بين الوجه وما بعده من رقبة طويلة وجميلة الذقن وبرغم عدم اهتمام الكثيرين وانتباههم لها فهي منطقة هامة تحدد نهاية الوجه وشكله النهائي وجود الفك وانسيابيته مع بداية الرقبة، وليس من المفترض أن ينتبه لها أحد في الواقع لأننا إن بدأنا بالانتباه والاهتمام بها يعني ذلك أنها فشلت في إبراز الوجه والرقبة وبرزت هي عليهما، وغالباً ما تكون دهون الذقن هي السبب الرئيسي في ظهور تلك المشكلة والبعض يصابون بقلق دائم من زيادة وزنهم ويعتبرون الذقن الدهنية دلالة عليه لذلك يخضعون أجسادهم لأنظمة غذائية قاسية قد تفقدهم جزءاً كبيراً من وزنهم الذي يحتاجون إليه دون أن تتغير ذقونهم أو تفقد إنشاً واحداً من حجمها وهو ما يحبطهم ويثير قلقهم .

الأسباب لوجود الدهون تحت الذقن من أهمها :

  • أن الجسم يعاني من مشكلة توزيع الدهون وهو ما يسبب تراكم مجموعة من الخلايا الدهنية في منطقة الذقن وتصبح صعبة الإزالة أو الاختفاء .
  • قد تكون دهون الذقن وراثية، بإمكانك النظر إلى أسرتك فإن وجدتهم يعانون من نفس المشكلة فغالباً ستعاني منها، ويرجع ذلك إلا أن الجينات تستطيع أن تؤثر على تكوين جسمك وقابليته للتعامل مع الدهون وتخزينها وجعله يسبب تخزين قدر كبير منها في الذقن
  • قد يزداد وزنك لأي سبب من الأسباب فبالطبع ستتراكم الدهون في ذقنك لكنك تفقد الوزن بعدها وتكون المفاجأة أنك لم تفقد دهون ذقنك، يكون سبب ذلك أن الخلايا الدهنية التي تكونت في الذقن بدأت بالتمدد والكبر في الحجم وصار الجسم عاجزاً عن مقاومتها والقضاء عليها .
  • التقدم في العمر من تلك الأسباب أيضاً بسبب أن الجلد يترهل ويفقد مرونته وتضمر العضلات فتصبح هناك مساحة خاوية بين الجلد والعضل وهو ما يساعد الخلايا الدهنية على التكون في ذلك الحيز وهو ما يقودنا إلى حقيقة حاجتنا لإيجاد وسائل أخرى فعالة من أجل إزالة دهون الذقن .

هناك العديد من الطرق للتخلص من دهون الذقن ومنها : 

1- عملية شفط الدهون من الذقن

شفط الدهون بشكل عام هي عملية شائعة في التخلص من الوزن الزائد أو الدهون المستعصية، ويمكن إجراؤها لأي مكانٍ في الجسم تقريبًا وغالبًا ما تكون عملية شفط الدهون موضعية فلا يمكن لأحدهم أن يقرر شفط دهون جسمه كله خلال عملية واحدة ولا يستهدف شفط الدهون إنقاص الوزن بشكل عام يعني أنك لا يمكن أن تستعيض به عن ممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية، وإنما كانت فكرته الأساسية هي التخلص من كتل دهنية مجمعة في مكان محدد ومهما حاول الشخص لا يستطيع التخلص منها بأي طريقة .

طريقة الإجراء : 

  • يبدأ الطبيب بتحديد الهدف الجراحي من الشفط ومتى سيبدأ ومتى سيتوقف .
  • بعد التخدير يحدث شقين جراحيين صغيرين خلف الأذنين وربما دعته الضرورة أحيانًا لإحداث شق ثالث أسفل الذقن، تلك الشقوق الصغيرة هدفها إتمام العملية بدون ندوب تذكر .
  • يتم إدخال أنابيب دقيقة من تلك الشقوق حتى تصل إلى الكتل والتجمعات الدهنية المقصودة ثم تبدأ في التخلص منها، يوجد نوعان من الشفط أحدهما الشفط الجاف ولم يعد شائعاً الآن وهو يعتمد على تحريك الأنبوب لتمزيق الخلايا الدهنية ثم شفطها والشفط الشائع يتم فيه إضافة محلول ملحي يعتمد على الضغط الاسموزي ليدخل إلى الخلايا الدهنية ويزيدها في الحجم حتى تنفجر عندها يصبح الطبيب قادراً على شفطها بمنتهى السهولة وتخليص الجسم منها .
  • بعد الانتهاء من الشفط من المفترض أن يبدأ الطبيب في عملية الشد لكن أحياناً يقوم الطبيب بالشفط وحسب ولا يجد حاجة لشد الجلد لأنه يرى أن جلد الذقن مرن كفاية للعودة إلى وضعه الطبيعي خلال فترة، لكن في حالات أخرى إذا لم يقم الطبيب بقص الزائد من الجلد والعضلات وشدهما سيعاني الشخص من ترهلهما طوال عمره بعد ذلك .

2- شفط دهون الذقن بالليزر

تقنية الليزر في إزالة دهون الذقن من أكثر التقنيات رواجاً الآن خاصة أن لها عدة مميزات على الطريقة العادية رغم أنها تكاد تشابهها في التنفيذ كثيراً ما يفضل الأطباء استخدام الليزر مع الرجال بسبب صعوبة وتعقيد تكوين خلاياهم الدهنية وتراكمها وتقنية الليزر وآلية عمله تساعدهم في التخلص من الدهون بسلاسة بدون أي تعقيدات، تستغرق العملية بالليزر ما بين الساعة والساعتين على أكثر تقدير استخدام الليزر يجنبك النزيف أثناء العملية وفقدان السوائل من الجسم وهي ميزة أخرى، وتساعد المكان على الالتئام والتعافي في فترة قصيرة جداً تصل إلى أسبوع أو عدة أيام، ويقال أن استخدام الليزر في إزالة دهون الذقن يمنع الدهون من العودة والتراكم مرة أخرى في ذلك المكان ويعطي نتائج دائمة لكن الميزة الأفضل هو أن الشخص مع الليزر لا يكون بحاجة لعمليات الشد بعد الشفط على الإطلاق، فالليزر معروف بقدرته على شد الجلد المترهل بتحفيز الكولاجين وخلايا تلك المنطقة على الانقسام واستعادة الجلد لمرونته ووظائفه بفعالية.

طريقة الإجراء :

  • يخضع الشخص للتخدير كالسابق تماماً .
  • يقوم الطبيب بإجراء شقوقه الجراحية الصغيرة التي سيمتص الدهون من خلالها .
  • بعدها يبدأ بتسليط ذبذبات من أشعة الليزر على الخلايا الدهنية وهو ما يتسبب في تحويلها من صورة صلبة كتلية إلى صورة سائلة سهلة،
  • يقوم الطبيب بشفط السائل الدهني بمنتهى السلاسة والسهولة وهو أفضل بكثير من الشفط الجاف أو المحلول الذي يترك كتلاً دهنية متبقية من تفتيت الدهون .

3- إزالة دهون الذقن بالحقن

هناك العديد من الوسائل الأخرى التي يمكن عن طريقها إزالة دهون الذقن دون الحاجة لشفط الدهون أو العملية الجراحية حسب قول بعض أطباء التجميل، وهو في الواقع الهدف الذي يحاولون الوصول إليه في كثير من إجراءات التجميل تعتمد فكرة الحقن على استخدام إنزيمات طبيعية ينتجها الجسم بشكل عادي لكن تلك الإنزيمات تكون قادرة على إذابة الخلايا الدهنية بالتدريج خلال فترة من الزمن، وخلال ذلك يقوم الجسم بالتخلص من الخلايا الدهنية التي تم إزالتها دون أن يشعر الشخص بذلك .

طريقة الإجراء : 

  • يبدأ الطبيب بتخدير الذقن موضعياً لتجنب الإحساس بالوخز والألم أثناء الحقن .
  • ثم يحقن الإنزيمات في مواضع مدروسة من الكتلة الدهنية أسفل الذقن .
  • غالباً لا تستغرق عملية الحقن سوى عشر دقائق أو خمسة عشر دقيقة بعدها تكون مستعداً للعودة لحياتك العادية .

قد تعاني ذقنك ورقبتك من التورم لعدة أيام لكن التورم بعدها سيختفي وستبدأ بملاحظة نتيجة لا تخطئها العين من انخفاض في حجم رقبتك وظهور حدود فكك وذقنك وتراجع الكتلة الدهنية التي كانت تؤرقك، وتزداد النتيجة وضوحاً مع مرور الوقت حتى تنتهي الإنزيمات من عملها تماماً لتظهر النتيجة النهائية ولا تنفع طريقة الحقن مع الأشخاص الذين تكون حالتهم شديدة أو قوية أو يحتاجون إلى عمليات الشد والتعديل لأن الإنزيمات تذيب الدهون وحسب، وما إن تختفي الدهون حتى يترهل الجلد أكثر وتصبح بحاجة ماسة لعملية جراحية أخرى لشد الجلد .

بعد عملية شفط الذقن

توجد بعض الأعراض التي قد تظهر بعد إجراء شفط دهون الذقن :

  • سيظهر الاحمرار والتورم وربما بعض الكدمات كذلك على الذقن مكان العملية فلا تجزع لأنه أمر طبيعي تماماً .
  • احرص على تنظيف الشقوق الجراحية وتطهيرها وملاحظتها بشكل دوري حتى لا تصاب بأي التهاب أو عدوى .
  • تحتاج إلى الراحة لفترة لأن جسدك سيكون مرهقاً من العملية ويحاول التأقلم مع التغيير الجديد الذي حدث في ذقنك .
  • غالباً ما تكون النتائج دائمة بالطبع ما دمت محافظاً على جسدك ووزنك لكنك إن تسببت في زيادة وزنك ثانية ستعود دهون ذقنك إليك .
  • قد تكون خلال ثلاثة أسابيع قادراً على ممارسة حياتك كلها بشكل طبيعي وبالطبع خلال تلك الفترة سترى النتائج واضحة بعدما يختفي التورم .
  • في البداية قد ينصحك الطبيب بارتداء ضمادة أو قناع سواء للذقن أو الرقبة، جزء منه هدفه تغطية الجروح الصغيرة أو الكبيرة لو كنت خضعت للشد والجزء الآخر هدفه شد جلد وعضلات الذقن لتعتاد على وضعها الجديد .

مخاطر ومشاكل عملية شفط الدهون من الذقن

كغيرها من عمليات التجميل، قد تحدث بعض المضاعفات بعد عملية شفط الدهون من الذقن، منها :

  • انسداد بعض الأوعية الدموية الصغيرة .
  • تغير لون الجلد في تلك المنطقة بسبب استخدام الليزر .
  • أحياناً يتسبب الشفط في ندوب غير محببة مكان العملية .
  • ترهل الجلد والعضلات بعد شفط الذقن والحاجة لعملية الشد .
  • هناك خطر التعرض للعدوى أو التلوث سواءً أثناء العملية أو بعدها .
  • استخدام الليزر قد يسبب حرقاً في الذقن أو ندوباً ناتجة عن أشعة الليزر .
  • نزيف أثناء العملية بسبب تناول مسيلات الدم أو لأن الطبيب أصاب بعض الأوعية الدموية في الرقبة .

 

شفط دهون الذقن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*