زراعة الشعر للرجال – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
الصلع الرجالي

زراعة الشعر للرجال

يفقد بعض الرجال شعر رأسهم او جزءا منه في احدى مراحل حياتهم العمرية لاسباب عدة وعادة قد يلجأ البعض منهم لما يعرف بعملية (زراعة الشعر) عن طريق زراعة بيصلات بديلة للشعر المتساقط اما من منطقة اخرى من الجسم او عن طريق زراعة بصيلات صناعية

اسباب تساقط الشعر

  • تساقط الشعر المرتبط بهرمونات الذكورة

هذا النوع هو نوع الصلع الأكثر شيوعاً بين الرجال، وهو مرتبط بهرمونات الذكورة والمعروفة باسم الأندروجين ، والتي لها عدة وظائف من بينها تنظيم نمو الشعر. لكل شعرة في رأسك دورة نموها، وتتسبب الهرمونات في التأثير على بصيلة الشعر وإضعافها، وفي النهاية تضمر البصيلة وتتوقف عن إنبات الشعر. هذا النوع من الصلع يتميز بتساقط الشعر من مقدمة الرأس على شكل حرف M اللاتيني. في الحقيقة العلاج الوحيد لهذا النوع من الصلع هو زراعة الشعر.

  • التوتر والضغوط النفسية

غالباً ما يؤدي التوتر والضغوط الجسدية والنفسية إلى إدخال الجسم في حالة تشبه الصدمة تزيد من إفراز بعض الهرمونات التي تساعد الجسم على تخطي هذه المرحلة ومنها الكورتيزون، ويؤدي إلى تساقط الشعر كعرض جانبي.

  • نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات

غالباً ما يؤدي نقص الأملاح المعدنية والفيتامينات إلى تساقط الشعر.

  • نقص البروتينات

الالتزام بحمية غذائية منخفضة البروتين غالباً ما ينتج عنه سوء تغذية يؤدي إلى تساقط الشعر. يتكون الشعر أساساً من الأحماض الأمينية وهي الوحدات البنائية التي يحصل الجسم عليها من البروتينات.

  • الإصابة بمرض فقر الدم ونقص الحديد

الدم هو المكون الذي يحمل التغذية إلى الشعر وفروة الرأس والهيموجلوبين هو المكون الذي يحمل الأكسجين لهما، والإصابة بفقر الدم ونقص الحديد يمنع وصول التغذية الكافية للشعر، ويسبب تساقط الشعر.

  • تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية مثل الكورتيزون والأدوية المضادة للسرطان تؤدي إلى تساقط الشعر.

  • الإصابة ببعض أنواع العدوى في فروة الرأس

مثل الثعلبة وغيرها من العدوى التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر.

 

طرق زراعة الشعر

هناك طريقتان لزراعة الشعر، منها زراعة شعر طبيعي،

وأخرى تعرف بعملية الغرس، والتي يستخدمون فيها الشعر الصناعي،

 

ولكن الطريقة الطبيعية أفضل وصحية أكثر، وبشكل عام تتم كالتالي: يتم تخدير الشخص المراد إجراء العملية له تخديراً موضعياً، حيث إنّه يمكن متابعة ما يجري له أثناء العملية. يتم استخدام الشعر الطبيعي في هذا النوع من العمليات، حيث يتم أخذ بصيلات من الشعر من منطقة الرأس الخلفية، بحيث يتمّ فصلها مع مراعاة بقاء جذر الشعرة سليماً، ونقلها إلى المناطق المراد الزرع فيها، حيث يتمّ عمل فتحة مقدارها 1/4 مليمتراً وزرع الشعر المنقول فيها ومن ثم إغلاق الفتحة بشكل سريع، وبعد فترة أو ساعات تصبح الشعر جزءاً من فروة الرأس، وتبدأ بالنمو كالشعر الطبيعي، نتيجة سريان الدورة الدموية فيها بشكل طبيعي، ويعامل هذا الشعر معاملة الشعر الطبيعي تماماً، حيث يمكن تصفيفه أو غسله أو حتى تقصيره. يمكن زرع ما يقدر بأربعة آلاف إلى خمسة آلاف شعرة، وهذا كم يعطي كثافة شعر جيدة، وتستمرّ مدّة إجراء العملية من أربع إلى ست ساعات تقريباً، وتصل نسبة نجاح العملية إلى 95% تقريباً. يمكن أن يحصل للشخص انتفاخ حول منطقة العين والرأس بعد العملية، ولكنها تختفي بعد أسبوع مع مراعاة أخذ المضادات الحيوية، وبعدها ينمو الشعر ويعود إلى طبيعته بعد مرور ما يقارب الخمسة أشهر.

اما زراعة الشعر الصناعي تتم كالاتي: يتم فيها غرس شعر صناعي في المناطق التي تعاني من شعر خفيف أو صلع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*