حلول تجميلية لعلاج عروق الوجة – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
عروق الوجه
عروق الوجه

حلول تجميلية لعلاج عروق الوجة

مشكلة عروق الوجه هي مشكلة يعاني منها الكثير من النساء والرجال حول العالم، تتلخص في ظهور واضح وأحيانًا بروز لأوردة في الوجه خضراء أو زرقاء اللون، وغالبًا ما تظهر تلك الأوردة في المنطقة حول العين، وعلى الجبهة والأنف.
وتمضي السيدات ساعات يوميًا أمام المرآة لتضع الكثير من مساحيق التجميل لإخفاء تلك العروق المزعجة، ولكن ذلك لا يعتبر حلًا، فمستحضرات التجميل تغطي فقط عروق الوجه ولا تعالجها، ولقد بحث علماء التجميل والأطباء عن عدة وسائل لعلاج هذه المشكلة، سنتعرف عليها في هذا المقال..

 

 أسباب ظهور العروق في الوجه: 

  1. الخلل الوريدي: 
    يحدث تدفق عكسي للدم ينتج عنه تلف في جدار الأوعية الدموية فتظهر الأوردة بشكل غير جميل بالوجه.
    للخلل الوريدي عدة أسباب أهمها السمنة وارتفاع ضغط الدم، وأحيانًا يكون السبب غير طبي، مثل تدليك الوجه أو غسله بقوة، مما يساعد على تضرر الأوعية الدموية خاصة في المنطقة حول العين.
  2. التقدم بالعمر:
    يعتبر التقدم بالعمر عاملًا هامًا في إضعاف البشرة والجلد، كما يؤثر على قوة الأوردة الدموية.
  3. الأمراض الجلدية:
    قد تؤدي بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما وبعض الالتهابات إلى مشكلة الأوردة العنكبوتية في الوجه ، فأي مشكلة جلدية تتسبب في تمدد الأوعية الدموية أو الضغط عليها يمكن أن تكون عاملًا في ظهور مشكلة عروق الوجه.
  4. التدخين:
    يلعب التدخين دورًا هامًا ليس فقط في ظهور تلك المشكلة، بل أيضًا في ظهور علامات التقدم بالعمر، مما يجعل علاج أوردة الوجه أكثر صعوبة وغالبًا ما يحتاج فتره أطول عن الأشخاص غير المدخنين.
  5. التعرض للملوثات الجوية :
    تتسبب الملوثات في الجو والهواء في حدوث مشكلة الاوردة العنكبوتية في الوجه أكثر منها في أي جزء من أجزاء الجسم الأخرى.
  6. الاضطرابات الهرمونية:
    أن الاضطرابات الهرمونية المرضية يمكن أن تكون سببًا في ظهور العروق البارزة والأوردة العنكبوتية في الوجه.
  7. التوتر والقلق:
    من أهم الأسباب التي تؤثر على جمال الوجه بشكل عام، فطبيعة الحياة في هذا الزمان تجعلنا تحت ضغط دائم، وإيقاع الحياة السريع واستخدام الأجهزة الإلكترونية بكثرة من أسباب ظهور عروق الوجه .
  8. قلة ممارسة الرياضة:
    تكون سببًا في ظهور العروق البارزة والأوردة العنكبوتية في الوجه.
  9. العوامل الوراثية:
    تعد العوامل الوراثية أحد أسباب ظهور أوردة الوجه العنكبوتية والعروق البارزة، وغالبًا ما يسأل الطبيب عن وجود أفراد في العائلة يعانون من نفس المشكلة لتحديد السبب الرئيسي لظهور عروق الوجه.

 

التقنيات المستخدمة في علاج عروق الوجه أو الأوردة العنكبوتية: 

  1. تقنية الليزر في علاج عروق الوجه
     إن أشعة الليزر لا تعمل على إخفاء العروق والأوردة العنكبوتية فقط، بل تساعد أيضًا على تضييق مسام الوجه، وتقليل التجاعيد، مما يعطي مظهر أكثر شبابًا وجمالًا.
    بعض الحالات تحتاج إلى جلستين أو ثلاثة تبعًا لحالتهم، ويتم إجراء الجلسة في عيادة طبيب التجميل أو في مركز طبي دون الحاجة إلى استخدام تخدير، كما يستطيع الشخص العودة للمنزل فور انتهاء الجلسة وممارسة أنشطته بشكل طبيعي .
  2. تقنية موجات الراديو
    تستخدم موجات الراديو لعلاج الاوردة العنكبوتية في الوجه عن طريق استخدام أنبوب رفيع جدًا لإدخاله تحت سطح الجلد لتوليد طاقة حرارية تعمل على إتلاف جدار الشعيرات الدموية، ومن ثم تتلاشى.
    يتم الإجراء تحت تأثير التخدير الموضعي، أي أن الشخص واعي ويرى ويسمع كل شيء، فقط لا يشعر بالمنطقة التي يتم علاجها، وتكون فترة النقاهة قصيرة بعد العملية لا تتعدى الثلاثة أيام، يمكنه بعدها العودة لممارسة الحياة الطبيعية ومزاولة العمل.
  3. تقنية الحقن
    تعتمد هذه التقنية على حقن مادة معينة داخل العروق أو الأوردة العنكبوتية، فتعمل على تصلب الشعيرات الدموية والأوردة وتجلط الدم بها، ومن ثم تقلص حجمها واختفاء أثرها من سطح الجلد.
    تستخدم هذه التقنية كثيرا في علاج دوالي الساقين، وقد أثبتت نجاحًا فعالًا في العلاج، خاصة وأنها لا تحتاج لعمل شق جراحي مثل تقنيات الليزر وموجات الراديو، كما أنها أقل تكلفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*