تقنية الفيزر لشفط الدهون – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تقنية الفيزر لشفط الدهون
تقنية الفيزر لشفط الدهون

تقنية الفيزر لشفط الدهون

نرى نجوم الفن والمجتمع يتباهون بأجسادهم الممشوقة وعضلاتهم المرسومة بدقة وتحديد، ونتعجب من قدرتهم الرهيبة على الالتزام بجداول التمارين الرياضية المرهقة التي يمكن أن تمنحهم مثل هذه الأجساد التي تفوح بعبق الفتوة والشباب.
هذا المقال عن تقنية نحت الجسم هي الاستخدام الوحيد لتقنية الفيزر لشفط الدهون..

الفيزر :
كلمة فيزر VASER – هي الاهتزاز الناتج عن تضخيم الموجات الصوتية حتى درجة الرنين. 
هذه التقنية تستخدم موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات ونظراً للانتقائية الشديدة التي تتميز بها.

عملية شفط الدهون باستخدام الليزر رباعي الأبعاد (الفيزر Vaser):
 هي عملية يتم من خلالها تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية.
يتميز الليزر رباعي الأبعاد عن غيره من التقنيات القديمة بأنه أداة دقيقة للغاية تمكن الطبيب من نحت شكل العضلات في حالتي الحركة والسكون، كما تتميز تقنية شفط الدهون بالفيزر بأنها تمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات في الذقن على سبيل المثال، والتخلص من دهون الذراعين، والفخذين من الداخل.

مراحل إجراء عملية الفيزر لشفط الدهون:

  • التخدير
    تتم هذه العملية بالخضوع إلى التخدير الموضعي، ولا تحتاج إلى أكثر من هذا وهي خالية من الألم تقريباً. لكن بعض المرضى الذين يعانون من التوتر الشديد أثناء العملية يمكنهم الخضوع إلى التهدئة (sedation) خلال العملية. يمكن كذلك الخضوع إلى التخدير الكلي في حالة شفط الدهون من أماكن متعددة بالجسم.
  • الشق الجراحي
    من خلال هذا الشق يتم حقن سائل يتكون من محلول ملح يزيد من سمك طبقة الدهون التي يرغب المريض في معالجتها. ولهذا السائل عدة وظائف منها أنه:
    – يعمل هذا السائل على تخدير هذه المنطقة.
    – يعمل على إبعاد الأوعية الدموية وضغطها مما يقلل من فقدان الدم.
    – يقلل من التعرض للكدمات والالتهاب.
    – يزيد من سرعة التعافي.
    – يسهل من استهداف الدهون المراد التخلص منها بدقة.
  • شفط الدهون بالفيزر ورسم العضلات
    يدخل الطبيب قنية أخرى تستهدف الدهون بحيث تحولها إلى خلايا سائلة بحيث يتم امتصاصها بدون أن تتعرض الأعصاب أو الأنسجة أو الأوعية الدموية في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها لأي ضرر.
  • إغلاق الشق الجراحي
    تسحب القنية ويغلق الشق الجراحي الصغير وتنتهي العملية بنجاح

الفرق بين تقنية الفيزر وبين التقنيات الأخرى:
– تستهدف الخلايا الدهنية بطريقة انتقائية مما يمكنها من استهداف الدهون الكامنة بين الألياف العضلية
– ثم تتمكن من نحت العضلة في حالتي الحركة والسكون
– بعكس التقنيات الأخرى التي تستهدف الدهون الظاهرة فقط ولا تتمكن من نحت حالة الحركة في العضلة لأن العضلة تكون ساكنة وقت العملية.

مميزات عملية الفيزر لشفط الدهون

  • استهداف الخلايا الدهنية فقط دون المساس بأية أنسجة أخرى محيطة.
  • القدرة على تشكيل ونحت الجسم في أجزاء محددة أو التي لا يمكن التخلص منها بممارسة الرياضة، الحمية الغذائية أو عمليات شفط الدهون التقليدية.
  • تقليل فرص حدوث نزيف عقب العملية.
  • التخلص من الدهون  في المناطق الصعبة  أو ذات الأنسجة المتليفة مع تقليل الآثار الجانبية المحتملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*