تقشير الركب بالليزر – مركز التجميل في الاردن
اتصل بنا
تقشير الركب بالليزر
تقشير الركب بالليزر

تقشير الركب بالليزر

إستخدام الليزر انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة في كافة أنواع العمليات مثل عمليات التجميل والعيون وأيضاً بعض العمليات الجراحية والمناظير، ويتميز استخدام الليزر بأنه ليس له أعراض جانبية ولا يحتاج علاجات لفترة طويلة كما أنه يتم في وقت قصير، وقد انتشر مؤخراً استخدام الليزر في عمليات تفتيح وتقشير الجسم بما في ذلك تقشير الركب.

عملية تقشير الركب بالليزر:

التقشير عامةً يعنى إزالة طبقة الجلد الميتة أو القديمة والتخلص منها مما يعطى نضارة للجسم والإحساس بالنعومة وبالتالي الشعور بالرضا والثقة بالنفس، كما أن عمليات التقشير تعمل على تفتيح الجسم وإزالة ما يحتويه من آثار حريق أو إصابات قديمة، ويوجد أيضاً عمليات تجميل لإزالة حب الشباب وعلاج الكلف والهالات السوداء وتوحيد لون البشرة.

ويعتبر تقشير الركب بالليزر من أكثر العمليات انتشاراً في العالم وتتم بهدف إزالة طبقة الجلد الخشنة والميتة التي تتكون بفعل الضغط عليها ويستخدم الليزر في هذه العملية لسهولته ونتائجه الفورية والمرضية.

 أنواع تقشير الركب بالليزر:

تتعرض البشرة لعوامل كثيرة مثل الحرارة والشمس مما يؤثر على نعومتها ونضارتها، وتتعرض الركب خاصة للخشونة بسبب الضغط الذي يقع عليها لذلك تسعى النساء لإجراء عمليات تقشير الركب بالليزر للحصول على نتائج مرضية وسريعة وهناك نوعان من عملية تقشير الركب بالليزر وهما:

النوع الأول يعمل على ظهور طبقة على الجلد وينصح الأطباء بعدم إزالتها أو لمسها، والنوع الآخر يعتمد على عدد من النبضات التي تدخل الجلد وتعمل على إزالة الجلد الميت وهذا النوع لا يكون طبقة على الجلد.

الإحتياطات اللازمة قبل وبعد إجراء عملية تقشير الركب بالليزر:

هناك العديد من الإحتياطات وعوامل الوقاية التي يجب إتباعها قبل وبعد تقشير الركب بالليزر وأولها تهيئة البشرة لهذه العملية وتغذية الجلد جيداً حتى يكون جاهز لنمو الجلد الجديد وتستغرق فترة التهيئة حوالي الأسبوعين حسب نوع البشرة ولونها فالبشرة البيضاء تختلف عن البشرة الداكنة أو الخمرية وكل بشرة تستخدم نوع ليزر معين ووقت تحضير مختلف.

أما بعد عملية تقشير الركب بالليزر فيجب إتباع تعليمات الطبيب المعالج للحصول على أفضل النتائج ومن أهمها عدم التعرض للشمس لفترة طويلة وتناول العلاج المخصص واستخدام الكريمات المرطبة ويعتبر فصل الشتاء من أفضل الفصول لإجراء عملية تقشير الركب بالليزر.

أضرار تقشير الركب بالليزر:

رغم أن تقشير الركب بالليزر من أفضل الطرق للتقشير وعلاج اسمرار الركب إلا انه ينتج عنه بعض الأضرار إذا استخدم بطريقة غير مناسبة، لذا يجب توخي الحذر عند الخضوع لعملية تقشير الركب بالليزر ومن هذه الأضرار:

  • إلتهاب البشرة وتورمها في بعض الأحيان.
  • إحمرار وتهيج البشرة.
  • تغير طفيف في لون وملمس الجلد.
  • ظهور بعض الآثار نتيجة التقشير.
  • يعتقد البعض أن استخدام الليزر يعمل على تنشيط الخلايا السرطانية ولهذا يجب متابعة الطبيب قبل إجراء تقشير الركب بالليزر.
  • من الممكن التعرض للعدوى الفيروسية أو البكتيرية.

الفرق بين تقشير الركب بالليزر و الليزر الكربوني:

مع تطور استخدام الليزر ظهر مؤخرا الليزر الكربوني ويعتمد على استخدام طبقة من جزيئات الكربون ثم فردها وتمرير شعاع الليزر على الركبتين مما يعمل على تقشير الجلد القديم وتجديد الخلايا كما يقوم بشد الجلد وتحسين مظهر الركبة، وقد لاقى تقشير الركب بالليزر الكربوني إقبال شديد بين النساء لأنه لا يسبب ألماً ولا يحتاج لبنج سواء موضعي أو كلى كما يعمل على إعادة نضارة البشرة وتفتيحها بصورة كبيرة.

وفى جميع الأحوال فإن الليزر من أفضل الطرق لعملية تقشير الركب بالليزر ولكن يجب اختيار الطبيب المناسب لهذا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*